ثربان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ثربان
قرية
موقع ثربان على خريطة السعودية
ثربان
ثربان
الموقع في المملكة العربية السعودية
الإحداثيات: 19°2′14.73″N 41°46′21.69″E / 19.0374250°N 41.7726917°E / 19.0374250; 41.7726917إحداثيات: 19°2′14.73″N 41°46′21.69″E / 19.0374250°N 41.7726917°E / 19.0374250; 41.7726917
تقسيم إداري
قائمة الدول  السعودية
مناطقالسعودية محافظة المجاردة في منطقة عسير
معلومات أخرى
منطقة زمنية توقيت شرق أفريقيا (ت.ع.م+3)
 • توقيت صيفي توقيت شرق أفريقيا (ت.ع.م +3)

ثربان مركز يتبع محافظة المجاردة في منطقة عسير جنوب السعودية. لها تاريخ عريق وقد ذكرها الهمداني في صفة جزيرة العرب وقال: ثربان جبل لبارق من ناحية ذات أعشار وأعلى قنوني.[1] يوجد بثربان العديد من الاوابد الأثرية والنقوش القديمة ؛ كما يوجد بها العديد من الغابات المنتشرة بأعالي الجبال الشاهقة، ويوجد بها العديد من الاودية دائمة الجريان؛ وعدد من عيون الماء. تشتهر بوجود نبع كبريتي في الجزء الجنوبي منها ( العين الحارة ) الجدير بالذكر هنا ـ أن ما نسبته 64بالمائة من غاباتها قد قطعت من قبل مؤسسات قطع الأخشاب والاحتطاب الجائر. وأيضا هناك العديد من الآثار التي اختفت نهائيا من ثربان.

يوجد في هذه البلدة على الأقل أربعة أنواع من الأشجار النادرة أو التي ليس لها مثيل في المناطق المجاورة ـ المماثلة ـ لها في الطقس والمناخ

هناك عدد من الحيوانات البرية تعيش في الجبال الشاهقة مثل جبل ثربان. جبل الكري. جبل اللوي. جبل بطحة. جبل فرواع. جبل الفرعة. أيضا في ما تبقى من غابات نائية مثل حيوان الذئب ؛ الورور أو. الورل؛ النمر العربي. الغزال. الضبع. الوبر. ( المهدد بالانقراض ) النمس القط العربي. النيص. الوشق. الارانب. الثعلب ذو اللون البرتقالي. وعدد كبير ومتنوع من الطيور.

ويوجد بها أنواع كثيرة من الأفاعي السامة وغير السامة ؛ ويعيش هناك نوع من الافاعي الضخمة نوع ما وتسمى ( الحوة ) طولها لا يتجاوز المتر الواحد إلى المتر والنصف لكن المثير و الغريب ان عرضها يتراوح من 15سم إلي 21 سم. هذه الحيوانات المشار إليها قد أختفي عدد منها بشكل نهائي؛ وقد وثقت آخر مرة تم فيها مشاهدة ثلاثة من حيوان النمر العربي في شهر يوليو 2002 وقد كانت ميتة بعيارات نارية. اما الذئاب فإنها تكافح من أجل البقاء في موطنها. ربما دون جدوى الغزلان يعتقد انها أيضا انقرضت من المنطقة منذ أواخر العام 2001 وبسبب الصيد الجائر القاسي تقلص عدد حيوان الوبر إلى بضعة مئات بعد أن كان يقدر أواخر العام 1999 بسبعة عشر ألفا (17000)

مراجع[عدل]