هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ
صورة معبرة عن ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ

الاسم النظامي (IUPAC)

ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ

أسماء أخرى

غاز العطاس
كلارك 1

المعرفات
رقم CAS 712-48-1
بوبكيم (PubChem) 12836

الخواص
صيغة جزيئية C₁₂H₁₀AsCl[1]   تعديل قيمة خاصية صيغة كيميائية (P274) في ويكي بيانات
الكتلة المولية 264.59 غ/مول
المظهر بلورات عديمة اللون
الكثافة 1.42 غ/سم3
نقطة الانصهار 44 °س
نقطة الغليان 333 °س يتفكك
الذوبانية في الماء ضعيف الانحلال في الماء
الذوبانية ينحل في الإيثانول وثنائي إيثيل الإيثر
المخاطر
ترميز المخاطر
مادة سامّة T ملوث للبيئة N
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ مركب كيميائي له الصيغة المجملة C12H10AsCl، ويعرف بغاز العطاس. ينتمي المركب إلى مركبات الزرنيخ العضوية السامة.

الخواص[عدل]

RMgBr + (C6H5)2AsCl → (C6H5)2AsR + MgBrCl

التاريخ[عدل]

حضر مركب ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ من قبل ميخاليس Michaelis و لاكوست La Coaste عام 1878 [3] استعمل المركب في الحرب العالمية الأولى كسلاح كيميائي [4] وذلك لكونه مهيجا للمجاري التنفسية حيث كان ينشر على شكل قطيرات صغيرة تعجز مرشحات الأقنعة الواقية عن حجبها. كان الجندي الذي يتعرض لهذا المركب يجبر على خلع القناع ما يجعله غير محمياً وعرضة ًلتلقي غازات سامة مرافقة مثل الفوسجين. لذلك دعي هذا المركب خلال تلك الفترة بقاهر الأقنعة، وكان يرمز له اختصاراً CLARK 1.

السلامة[عدل]

إن لمركب ثنائي فينيل كلوريد الزرنيخ تأثيرات عكسية على جسم الإنسان، حيث يسبب العطاس والسعال والصداع، وإسالة اللعاب والإقياء.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : بوب كيم — وصلة : https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/12836 — رخصة: محتوى حر
  2. ^ Hermann Martens, in: Römpp Online - Version 3.5, 2009, Georg Thieme Verlag, Stuttgart.
  3. ^ La Coste, W., Michaelis, A. (1878): Über Mono- und Diphenylarsenverbindungen. Ber. 11, 1883-1887
  4. ^ Gilbert، Martin (1995). First World War. HarperCollins. ISBN 0006376665.