ثيافونو (زوجة رومانوس الثاني)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ثيافونو
ثيافونو (زوجة رومانوس الثاني)

معلومات شخصية
الميلاد 941
لاكونيا
تاريخ الوفاة 1 ألفية  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الزوج رومانوس الثاني
أبناء باسيل الثاني

ثيافانو هى الامبراطورة البيزنطية ، وزوجة رومانوس الثانى ، ونيكوفورس الثانى أيضا ، ومن ناحية اخرى كانت حبيبة يانيس شمسكيس الأول ، وهى والدة باسيلوس الثانى و قسطنطين الثامن. وقد لعبت ثيافوس دورا هاما في التاريخ البيزنطى في القرن العاشر الميلادى. وقد تولت حكم الامبراطورية عندما كان اولادها صغار بالسن.

عملها كأمبراطورة[عدل]

وقد ولدت ثيافونو غالبا في سبارتا [1] بالقرب من لوكونيا [2] بمنطقة مورا، وهى ذو أصل يونانى [3][4][5][6][7] .وقد عرفت ثيافانو بأسم اناستازيا أو الأسم الاقرب لها وهو أناستاسو [8] ، وهى ابنة تعود إلى اب فقير يعمل كحارس حانة [9][10] . وبعدها عشقت ولى العهد رومانوس ، وفي عام 956 تقريبا تزوجت به. وبعد زواجهما عرفت بأسم ثيافانو ، وقد كانت هى ثيافانو الثانية في الامبراطورية وذلك بعد ثيافانو الأولى ، وهى زوجة ليون السادس امبراطور السلالة المقدونية.

وقد كانت توجد العديد من الشائعات التى تدور حول قيامها بوضع السم لقسطنطين السابع ، وهو الامبراطور الأب. وقد توفى قسطنطين في عام 959 ، ولكن قبل وفاته بفترة كان يعانى من ارتفاع في درجة الحرارة ، ولم يوجد أى دليل على تسميمه. وقد تسبب اخلاص قسطنطين لزوجته ، واستماعه لنصائحها في إدارة الامبراطورية ، بتعيين ثيافانو لأدارة الأمبراطورية.

التعاون مع نيكوفورس فوكاس[عدل]

وفي 15 مارس 963 قد توفى الامبراطور رومانس الثانى فجأة عن عمر يناهز 26 عاما. وقد بدأت تذاع الشائعات مرة اخرى عن قيام ثيافانو بوضع السم له .وكان يوجد لها في ذلك الوقت طفلين، وارتدت بعدها تاج الامبراطورية ، وان أى امرأة لا تنتمى إلى عائلة ثرية وأصيلة عندما يموت زوجها لا تحظ بأدنى شى بعد وفاته.

جعلت من أولادها باسيلوس الثانى ، وقسطنطين الثامن اولياء على الحكم ، وتولت هى عرش الأمبراطورية. ومن أجل التأمين على الأمبراطورية فقد كانت بالحاجة إلى التعاون مع الجنرال الأقوى في ذلك الوقت ألا وهو نيكوفورس فوكاس. وبعدها أعلن نيكوفورس نفسه امبراطورا في قيصرية ، وبعدها خل الي القسطنطينية في 15 أغسطس ، وبعد قيام حروب الشوارع الدامية قام جوزيف برنجز ( مستشار رومانوس عن وظائف لخدمة القصر ) بكسر المقاومة ، وفي 16 أغسطس ارتدى تاج الامبراطور في أيا صوفيا. تزوج بعدها بثيافانو ، واصبح قريبا من المقدونيين ، وتم ضمه إلى سلالة الحكم.

وقد تسبب هذا الزواج في حدوث العديد من المجادلات ، وذلك بسبب فساد العلاقة الدينية والأجتماعية بين أولاد ثيافانو ونيكوفورس. ومن اجل حل مشكلة الزواج الأول لم يسمح البطريرك بوليكتوس بقبلة السماح المقدسة لنيكوفورس. ومن أجل حل مشكلة العمد على الأبوة ، اجتمع نيكوفورس بالمجلس.وقام هذا المجلس في فترة قسطنطين الخامس باعلان القواعد ولهذا السبب أعلن عن عدم صلاحياته.ولكن لم يقبل بوليكتوس بشرعية هذا المجلس.ولكن عقب انتهاء زواج ثيافانو ونيكوفورس اصر على هذا الموضوع ، وعمل على انهائه. وأقسم بعدها باردس فوكاس على ألا يجعل اي من أولاد ثيافونو على الحكم من بعده.وعندئذ ، قبل بوليكتوس قرار الكنيسة نيكوفورس ، وبذلك تركت ثيافونو زوجها [11]

الخيانة[عدل]

وبعد فترة قصيرة ، فقد أحبت ثيافونو يانيس شمساكيس وكان شاب رائع وذكى .وقد شاركوا كليهما في مؤامرة ضد نيكوفورس.وفي ليلة 10 ديسمبر-11 ديسمبر 969 قد عملوا على تنظيم الأغتيال ضد نيكوفورس وقتلوه. وبذلك أصبح يانيس الأول امبراطورا.

سقوطها[عدل]

وبعد أن أصبحت ثيافونو زوجة للامبراطورة الجديدة بدأت تحاسب على اخطائها. وقد طلبت التوبة والعفو من يانيس بسبب حسابها على ذنبها بمقتل بطريرك القسطنطينية بوليكتوس ، ومعاقبتها أيضا فيما يخص ( مساعدى واصدقاء الامبراطور ) ، وبذلك رغبت ثيافونو بالخروج من القصر.

وقد أجبر يانيس على تنفيذ اوامر البطريرك ، وبعد ذلك سمح له بالدخول إلى الكنيس من اجل تتويجه كأمبراطور.

نفيت بعدها ثيافنونو إلى المنفى بيرنكيبو ( التى تعرف أحيانا بأسم بروت ).وربما عاد أولادها إلى القسطنطينية من أجل السيطرة على الحكم.

أولادها[عدل]

أنجبت ثيافونو من زوجها رومانوس الثانى 3 أطفال:

-بسليوس الثانى

-قسطنطين الثامن

-انا بوربايروجينتا ، وتزوجت بالقيصر الروسى فلاديمير

المصادر[عدل]

  1. ^ ^ Miller, William (1964). Essays on the Latin Orient. A. M. Hakkert. ss. 47. OCLC 174255384. "The Emperor Constantine Porphyrogenitus, who wrote about the middle of the tenth century, has left us a favourable sketch of the Peloponnese as it was in his day.. His biography represents that city (Sparta) – of which the contemporary Empress Theophano, wife of Romanos II and Nikephoros Phokas, was perhaps a native."
  2. ^ ^ Goodacre, Hugh George (1957). A handbook of the coinage of the Byzantine Empire. Spink. ss. 203. OCLC 2705898. "Theophano, in spite of her accomplishments, was but of the humblest birth…she came from Laconia, no doubt bringing with her thence the peerless beauty of the Greek type. Romanus II and Theophano were married about the year 956"
  3. ^ ^ McCabe, Joseph (1913). The empresses of Constantinople. R.G. Badger. ss. 140. OCLC 188408. "(Theophano) came from Laconia, and we may regard her as a common type of Greek."
  4. ^ ^ Diacre, Léon le – Talbot, Alice-Mary – Sullivan, Denis F. (2005). The History of Leo the Deacon: Byzantine Military Expansion in the Tenth Century. Dumbarton Oaks. ss. 99–100. ISBN 0-88402-324-9. "Nikephoros himself claimed that he wished to maintain his customary moderate lifestyle unaltered, avoiding cohabitation with a wife. And he took in marriage the wife of Romanos, who was distinguished in beauty, and was indeed a Laconian woman."
  5. ^ ^ Bury, John Bagnell – Gwatkin, Henry Melvill – Whitney, James Pounder – Tanner, Joseph Robson - Previté-Orton, Charles William - Brooke, Zachary Nugent (1923). The Cambridge medieval history. Camb. Univ. Press. ss. 67–68. OCLC 271025434. "The new ruler, Romanus II… took possession of the government, or rather handed it over to his wife Theophano. We have already seen who this wife was. The daughter of Craterus, a poor tavern-keeper of Laconian origin, she owed the unhoped-for honour of ascending the throne solely to her beauty and her vices.
  6. ^ ^ Durant, Will – Durant, Ariel (1950). The Story of Civilization: The age of Faith; a history of medieval civilization - Christian, Islamic, and Judaic - from Constantine to Dante: A.D. 325-1300.. Simon and Schuster. ss. 429. OCLC 245829181. "Perhaps Romanus II (958-63) was like other children, and did not read his father's books. He married a Greek girl, Theophano; she was suspected of poisoning her father-in-law and hastening Romanus' death"
  7. ^ ^ Hyslop, R. (2008). Varangian. Cuthan Books. ss. 545. ISBN 0-9558718-2-4. "Theophana, a Greek inn-keeper's daughter, married the emperor Romanus II in 958. She was alleged to have murdered this husband to marry the general Nicephorus"
  8. ^ ^ Davids, Adelbert (2002). The Empress Theophano: Byzantium and the West at the Turn of the First Millennium. Cambridge University Press. ss. 325. ISBN 0-521-52467-9. "The emperor Romanos II was married to the daughter of a merchant, called Anastaso, who took the name of Theophano at marriage"
  9. ^ ^ Bréhier, Louis (1977). The life and death of Byzantium. North-Holland Pub. Co. ss. 127. ISBN 0-7204-9008-1. "Anastasia, daughter of Craterus, of illustrious parentage according to the panegyrist, but a former barmaid nicknamed Anastaso according to the other chronicles. Not only did Constantine approve this marriage, but he had it celebrated with great splendour in the church of Hagia Sophia and gave his daughter- in-law"
  10. ^ ^ Diehl, Charles (1927). Byzantine portraits. A.A. Knopf. OCLC 1377097. "Her father, Craterus, of Laconian origin, was an obscure plebeian who kept a public-house in one of the slums of the capital. She herself, before her marriage, was called Anastasia, or more familiarly, Anastaso"
  11. ^ ^ Norwich, John Julius. Byzantium: The Apogee. New York: Alfred A. Knopf: 1992, p. 192-194

History of the Byzantine State by Georgije Ostrogorski

Byzantium: The Apogee by John Julius Norwich

المراجع[عدل]