يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

جائحة فيروس كورونا في أركانساس 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أبريل 2020)
2020 coronavirus pandemic in Arkansas
Arkansas National Guard (49666432063).jpg
Arkansas National Guard soldiers staff phones for Arkansans' questions about COVID-19

COVID-19 cases in Arkansas by county.svg
Counties by number of positive cases in Arkansas as of March 27:
  50+ Confirmed cases
  25–49 Confirmed cases
  10–24 Confirmed cases
  5–9 Confirmed cases
  1–4 Confirmed cases

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
أول حالة باين بلاف
تاريخ الوقوع March 11, 2020
(8 شهور، و1 أسبوع، و 6 أيام)
المكان أركنساس, U.S.
الوفيات 12
الحالات المؤكدة 643
حالات متعافية 47
الموقع الرسمي Arkansas Department of Health

وصلت جائحة كوفيد-19 إلى ولاية أركنساس الأمريكية في مارس 2020. أُعلن عن أول حالة في أركنساس بتاريخ 11 مارس 2020، في باين بلاف، مقاطعة جيفرسون.

مارس[عدل]

14-11 مارس[عدل]

في 11 مارس، أكد الحاكم هاتشينسون تسجيل أول حالة فيروس كورونا في الولاية في باين بلاف.[1]

في 12 مارس، أُعلن عن 5 حالات أخرى، 4 منها كانت على اتصال بحالة باين بلاف الأولى، ما دفع المحافظ إلى الأمر بإغلاق المدارس في مقاطعات جرانت، جيفرسون، بولاسكي، وسالين. من المحتمل أن تكون حالة باين بلاف قد أصيبت بالعدوى في نيو أورلينز خلال ماردي جرا.[2]

في 13 مارس، أعلن الحاكم هاتشينسون عن 3 حالات أخرى في الولاية، بما في ذلك الحالة الأولى، وأوصى بعدم عقد تجمعات لأكثر من 200 شخص في المقاطعات التي تحوي الحالات المصابة.[3]

18-15 مارس[عدل]

في 15 مارس، ذكر الحاكم هاتشينسون خلال مؤتمر صحفي أن جميع المدارس الحكومية ستُغلَق ابتداء من الثلاثاء 17 مارس، مع خيار بدء الإغلاق الاثنين 16 مارس. ستبقى المدارس مغلقة خلال عطلة الربيع في الأسبوع التالي. في نفس اليوم، أعلن موقع وزارة الصحة في أركنساس وجود 16 حالة مؤكدة في الولاية.[3]

في 16 مارس، أوصى الحاكم هاتشينسون بأن يكون عدد الأشخاص أثناء المناسبات محدودًا ب 50، وذلك وفقًا لإرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ومنع السفر غير الضروري من خارج الدولة. تأكدت إصابة القس بكوفيد-19 بعد أن أقام قداس الكنيسة من 6 إلى 11 مارس في كنيسة ريفية. تأكدت إصابة 35 شخصًا وتوفي ثلاثة من بين 92 من الحاضرين. تعاونت وزارة الصحة في أركنساس مع الكنيسة واكتشفت إصابة 26 شخصًا إضافيًا بالفيروس، وتوفي أحدهم.[4]

في 17 مارس، أمر هاتشينسون بإغلاق جميع الكازينوهات لمدة أسبوعين ووعد بالتنازل عن فترة الانتظار لمدة أسبوع واحد للحصول على إعانات البطالة خلال الشهر القادم.

في 18 مارس، قال الحاكم هاتشينسون إن الولاية تعمل على تخصيص مبلغ قدره 12 مليون دولار من أموال منحة تنمية المجتمع الفيدرالية، بهدف استهداف المستشفيات وغيرها من الشركات الضرورية للاستجابة لجائحة كوفيد-19. بالإضافة إلى ذلك، قال إنه سيخصص مبلغ 4 مليون دولار من صندوق إغلاق الإجراءات السريعة بالولاية الذي سيقدم قروضًا تصل إلى 250 ألف دولار لمساعدة الشركات على متابعة العمل وصرف الرواتب. طلبت الدولة أيضًا إعلانًا من إدارة الأعمال التجارية الصغيرة من شأنه أن يساعد في تقديم قروض تصل إلى 2 مليون دولار لتوفير رأس المال للشركات، وتعمل الولاية أيضًا على تخفيف متطلبات عمل برنامج مساعدة التغذية التكميلية حتى مايو.[5]

22-19 مارس[عدل]

في 19 مارس، أعلنت حكومة الولاية أن المدارس الحكومية ستظل مغلقة حتى 17 أبريل. لن يُسمح للمطاعم والحانات بتقديم خدمات تناول الطعام، ولكن لا يزال بإمكانها تقديم الطلبات الخارجية، بدءًا من 20 مارس؛ سيبدأ موظفو حكومة الولاية في العمل من المنزل؛ وسيبدأ مقدمو الرعاية الصحية بفحص جميع الزوار والموظفين لمعرفة إن كانوا يعانون من الحمى والأعراض الأخرى؛ ستُغلق الأماكن مثل الصالات الرياضية أمام الزوار.[6]

في 20 مارس، أُعلن عن تسجيل 13 حالة جديدة في دار رعاية ليتل روك إذ أُصيب 4 موظفين و9 من السكان. قال وزير التعليم جوني كي أن الولاية ستقدم طلبًا للحصول على إعفاء من الحكومة الفيدرالية لمتطلبات الاختبار. قالت المدعية العامة ليزلي روتلدج إن 3 ملايين دولار إضافية ستضاف إلى برنامج القروض للشركات الصغيرة الذي أعلن عنه المحافظ في 18 مارس.

في 21 مارس، توقعت الدولة أن يصل انتشار الفيروس إلى ذروته في غضون 6 إلى 8 أسابيع، وفي ذلك الوقت سيكون هناك ما يُقدّر بنحو 1000 شخص مريض في المستشفى.[7]

في 22 مارس، ذكرت أركنساس أن الولاية تلقت 25% من معدات الحماية الشخصية المطلوبة من المخزون الوطني للحكومة الفيدرالية. قدّم 8,000 إلى 10,000 مواطن طلبًا للاستقالة من العمل خلال الأسبوع السابق. وبسبب هذا العدد الكبير من الطلبات، قال هاتشينسون إنه سيطلب من الجمعية العامة في أركنساس الموافقة على إضافة مبلغ قدره 1.1 مليون دولار إلى نظام البطالة. قال وزير التجارة مايك بريستون إن لجنة التنمية الاقتصادية في أركنساس تلقت نحو 300 مكالمة ورسالة بريد إلكتروني للاستفسار عن قروض الأعمال التي حددها المحافظ في وقت سابق من ذلك الأسبوع.[8]

26-23 مارس[عدل]

نُقل الموعد النهائي لتقديم ضريبة الدخل الفردية إلى 15 يوليو وخطط هاتشينسون للدعوة إلى جلسة تشريعية خاصة للتعامل مع العجز المتوقع في الميزانية بسبب الجائحة، وستظل الضرائب على الشركات مستحقة الدفع حتى 15 أبريل. توقع هاتشينسون عجزًا يقدر ب 353 مليون دولار في ميزانية الدولة. أُغلقت محلات الحلاقة وصالونات التجميل والأظافر وصالونات التدليك ومحلات الوشم ابتداءً من يوم الثلاثاء 24 مارس.[9]

أُبلغ عن أول حالة وفاة في الولاية بتاريخ 24 مارس، وهو ذكر يبلغ من العمر 91 عامًا من مقاطعة فولكنر. في مؤتمره الصحفي اليومي، أفاد الحاكم هاتشينسون أن وفاة ثانية قد حدثت أيضًا، وهو رجل يبلغ من العمر 59 عامًا من شيروود. أكّد هاتشينسون من جديد أنه لا يريد إصدار أمر بالبقاء في المنزل مثل بقية الدول الأخرى على الرغم من قوله إن الدولة لا تزال في المراحل الأولى من تفشي الفيروس. لاحظ كل من هاتشينسون والدكتور نيت سميث أن 12 أبريل سيكون التاريخ الذي تعود فيه الولاية إلى حياتها الطبيعية، وهو التاريخ الذي ذكره الرئيس ترامب خلال مقابلة في وقت سابق من اليوم.

في 25 مارس، أصدرت هيئة أبو ظبي للسياحة توصية مفادها أنه يجب على جميع المسافرين من نيويورك وجميع المسافرين الدوليين الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يومًا. في 26 مارس، أبلغت الولاية عن الوفاة الثالثة بسبب الفيروس، وهو رجل يبلغ من العمر 73 عامًا من مقاطعة كليبرون. أعلن الحاكم هاتشينسون عن خطة بقيمة 116 مليون دولار لتقديم الدعم للعاملين في مجال الرعاية الصحية في الولاية، منها 91 مليون دولار من الحكومة الفيدرالية. ستوفر هذه الخطة للممرضات مبلغًا إضافيًا قدره 1000 دولار شهريًا مع ارتفاع هذا الرقم إلى 2000 دولار شهريًا للممرضات الذين يعملون على تماس مع مرضى كوفيد-19.[10]

31-27 مارس[عدل]

في 28 مارس، أكّدت الدولة وفاة شخصين آخرين، ليصل المجموع إلى 5. كانت كلتا الحالتين في وسط أركنساس، وكان أحدهما في السبعينيات من عمره والآخر في الأربعينيات. بلغ عدد طلبات الاستقالة من العمل في الأسبوع السابق 30 ألفًا، وهو رقم قياسي مقارنة بـ 9400 الأسبوع السابق.[11]

في 30 مارس، أبلغت الدولة عن حالة الوفاة السابعة، وهي امرأة تبلغ من العمر 83 عامًا في دار رعاية في ليتل روك. وافق القادة التشريعيون للولاية على طلب الحاكم هاتشينسون لاستخدام 45 مليون دولار من صندوق كوفيد-19 الذي أُنشئ حديثًا، إذ ستستخدم هذه الأموال في المقام الأول لشراء معدات الوقاية الشخصية.[12]

أبريل[عدل]

6-1 أبريل[عدل]

أعلنت وزيرة الحدائق والمتنزهات والسياحة في أركنساس، ستايسي هيرست، في محاولة للحد من السياح خارج الدولة، أن حدائق الولاية لن تسمح بعد الآن بالإقامة فيها وأنها ستحد من عدد أماكن وقوف السيارات المتاحة. أُغلقت بعض المسارات في منتزه بيتيت جين ستيت وحديقة بيناكل ماونتن ستيت. قدّم هاتشينسون توصية لوزير داخلية الولايات المتحدة، ديفيد برنهاردت، بإغلاق نهر بافالو الوطني. أعلن نائب الولاية ريجينالد موردوك من ماريانا أنه كان إيجابيًا لاختبار كوفيد-19.[13]

في 2 أبريل، دافع الحاكم هاتشينسون عن قراره بعدم إلزام السكان بالبقاء في المنزل، بحجة أن الخطوات التي اتخذتها الدولة كانت كافية وأن الأمر الرسمي لإغلاق الأعمال غير الضرورية سيُخرج 100.000 مواطنًا من عمله على الأقل. أعلن ويندي كيلي، مدير إدارة التصحيح في أركنساس، أن سجناء الولاية سيصنعون أقنعة من القماش تحت إدارة نظام السجون، مع توقع إنتاج 80.000 قناع. كان العضو الثاني في الهيئة التشريعية للولاية، النائب فيفيان فلاورز باين بلاف، أيضًا إيجابيًا لاختبار كوفيد-19.[14]

في 4 أبريل، وقّع الحاكم هاتشينسون أمرًا تنفيذيًا يقصر أنواع الضيوف الذين يمكنهم الإقامة في الفنادق والموتيلات وأماكن إيجارات العطل على: أخصائيي الرعاية الصحية؛ أول المستجيبين؛ موظفو الولاية أو الفيدراليون في الأعمال الرسمية؛ أعضاء الحرس الوطني في الخدمة الفعلية؛ أعضاء طاقم الطيران؛ مرضى المستشفيات وعائلاتهم؛ الصحفيون؛ الأشخاص غير القادرين على العودة إلى منازلهم بسبب قيود السفر الناجمة عن كوفيد-19؛ مواطنو أركنساس غير القادرين على العودة إلى ديارهم بسبب ظروف استثنائية، مثل الحرائق أو الفيضانات أو الإعصار أو الكوارث الأخرى؛  الأشخاص الذين يحتاجون إلى مأوى بسبب العنف المنزلي أو التشرد؛ موظفو الفنادق والموتيلات ومقدمو الخدمات/ المقاولون الآخرون، الأشخاص البعيدين عن منازلهم بسبب العمل أو السفر المتعلق بالعمل. أضاف أن الولاية شهدت انخفاضًا بنسبة %40 في السفر منذ بداية حالة الطوارئ. يعمل الحرس الوطني في أركنساس على تسليم معدات الحماية الشخصية لمنشآت رعاية صحية معينة.

في 6 أبريل، أعلن الحاكم هاتشينسون أن المدارس ستظل مغلقة حتى نهاية العام الدراسي. أعلن أيضًا أن الولاية سترسل خمسة أجهزة تهوية إلى لويزيانا للمساعدة أثناء انتشار المرض، قائلًا إن أركنساس لديها نحو 800 جهاز تهوية منها نحو 550 جهازًا غير مستخدم.[15]

30-28 أبريل[عدل]

في 28 أبريل، أعلن الوزير هيرست أنه اعتبارًا من 1 مايو، سيُسمح لسكان أركنساس الذين لديهم معسكرات مستقلة بالعودة إلى حدائق الدولة، وسيُعاد فتح الكبائن والنزل لقضاء عطلة نهاية الأسبوع للمقيمين داخل الولاية بدءًا من 15 مايو، إلى جانب المطاعم وخدمة الطعام داخل الحدائق والمتاحف والمعارض ومراكز الزوار.

في 29 أبريل، قال الحاكم هاتشينسون أن المطاعم قد تختار إعادة فتحها في 11 مايو لكن مع تطبيق قيود معينة. لا يُسمح بإعادة فتح الحانات والبارات داخل المطاعم. أعلن عن برنامج منحة بقيمة 15 مليون دولار لمساعدة رجال الأعمال على دفع النفقات المتعلقة بإعادة فتح الأعمال التي تأتي من الأموال التي تلقتها الدولة من قانون مكافحة فيروس كورونا والإغاثة والأمن الاقتصادي.

مايو[عدل]

في 23 مايو، حذر الحاكم هاتشينسون سكان أركنساس من عدم الالتزام بتطبيق التباعد الاجتماعي في عطلة نهاية الأسبوع يوم الذكرى بعد أن حدثت مجموعة من الإصابات بكوفيد-19 بعد حفلة سباحة في إحدى المدارس الثانوية في ذلك الشهر.

استجابة الحكومة[عدل]

حكومة الولاية[عدل]

في 11 مارس، أعلن الحاكم هاتشينسون حالة طوارئ صحية عامة استجابة للحالة الافتراضية الأولى في الولاية. في 12 مارس أمر المحافظ بإغلاق المدارس في مقاطعات سالين وجيفرسون وبولاسكي وجرانت حتى 30 مارس. في 14 مارس، جنّد هاتشينسون الحرس الوطني في أركنساس لتقديم الدعم اللوجستي والنقل والاحتياجات الأخرى. صدرت أوامر بإغلاق جميع المدارس الحكومية يوم الثلاثاء الموافق 17 مارس. في 17 مارس، أغلق هاتشينسون الكازينوهات لمدة أسبوعين وخفف القيود على المطالبة بإعانات البطالة لمدة 30 يومًا. في 19 مارس، أعلن هاتشينسون عن إجراءات جديدة للمساعدة في الحد من انتشار المرض، بما في ذلك إبقاء المدارس العامة مغلقة حتى 17 أبريل ومنع المطاعم والحانات من تقديم خدمات تناول الطعام.[16]

الحكومات المحلية[عدل]

ليتل روك[عدل]

في 16 مارس، أعلن عمدة ليتل روك فرانك سكوت جونيور حظر التجول على مستوى المدينة لمنع السكان من البقاء في الخارج من الساعة 12 صباحًا حتى 5 صباحًا ابتداءً من يوم الأربعاء 18 مارس، ولم ينطبق هذا على المسافرين من وإلى العمل. كان ضباط شرطة ليتل روك يستجوبون الناس في الأماكن العامة، لكنهم لم يوقفوا السائقين أو الأشخاص المشردين. في 25 مارس، مدد سكوت حظر التجول ليبدأ الساعة 9 مساءً، وينتهي في الساعة الخامسة صباحًا، أعلن أيضًا عن فرض حظر التجول أثناء النهار للقاصرين من الساعة 9 صباحًا وحتى 2:30 مساءً.  والذي سيكون ساري المفعول من 30 مارس إلى 17 أبريل. أصدر سكوت أمرًا تنفيذيًا في 25 يونيو 2020 يتطلب استخدام الأقنعة في الأماكن العامة عندما لا يمكن الحفاظ على مسافة اجتماعية تبلغ 6 أقدام.[17]

فايتفيل[عدل]

في 16 مارس، صوّت مجلس مدينة فايتفيل بالإجماع على منح عمدة سلطات الطوارئ لتنظيم التجمعات. خصص المجلس مبلغ 3 مليون دولار من أموال الطوارئ لمواجهة الجائحة محليًا. أصدر مجلس مدينة فايتفيل قانونًا في 16 يونيو 2020 يتطلب ارتداء الأقنعة في معظم الأماكن العامة الداخلية. في اليوم التالي (17 يونيو 2020)، أشار هاتشينسون، خلال مؤتمره الصحفي اليومي القصير، إلى أنه يعارض قانون أقنعة الوجه الخاص بفايتفيل، مشيرًا إلى أنه يفضل ألا تتخذ المدن هذا الإجراء ما أدى إلى وجود قوانين مختلفة لكل مدينة.

التأثير[عدل]

التعليم[عدل]

الكليات والجامعات[عدل]

أعلنت جامعة ولاية أركنساس في جونزبورو في 15 مارس أنه اعتبارًا من يوم الثلاثاء 17 مارس، ستُنقل جميع الدروس وتُعطى عبر الإنترنت للفترة المتبقية من الفصل الدراسي. سيظل الحرم الجامعي مفتوحًا، وسيُعاد إعادة تقييم إقامة حفلات التخرج مع اقترابها.

أُغلقت كلية جنوب شرق أركنساس في باين بلاف يوم 11 مارس بعد تعرض ثلاثة من طلابها لمريض باين بلاف الأول.[18]

أعلنت جامعة جنوب أركنساس في ماغنوليا في 12 مارس أنها ستلغي جميع الفصول المقررة في الأسبوع من تاريخ 16 مارس وحتى 20 مارس، قبل أسبوع عطلة الربيع. سيتحول التعليم بالكامل عبر الإنترنت بدءًا من 30 مارس وحتى نهاية الفصل الدراسي. لم يُغلق الحرم الجامعي وبقي السكن والطعام والخدمات الأخرى عاملة.

أعلنت جامعة أركنساس في فايتفيل يوم 12 مارس أنها ستعلق جميع الفصول الدراسية على الفور وستبدأ الدورات عبر الإنترنت ابتداءً من يوم الاثنين 16 مارس وستستمر حتى نهاية الفصل الدراسي. أعلنت الجامعة أنها ستغلق الحرم الجامعي بعد أن كان اختبار أحد الطلاب إيجابيًا لكوفيد-19 في 24 مارس، وأعطت الطالب حتى 3 أبريل للمغادرة.[19]

أعلنت جامعة أركنساس في مونتيسيلو في 17 مارس أن جميع الدروس ستُعطى عبر الإنترنت حتى نهاية الفصل الدراسي. ظلت الجامعات مفتوحة، بما في ذلك قاعات الإقامة وخدمات الطعام. في 19 مارس، أعلنت الجامعة، بناءً على توصية من مجلس أمناء جامعة أركنساس، تأجيل حفل الخريجين التجريبي ودعوتهم للمشاركة مباشرةً في حفل 11 ديسمبر.[20]

الرياضة[عدل]

أعلنت جمعية الأنشطة في أركنساس في 12 مارس عبر تويتر أن جميع الأنشطة الرياضية والأنشطة الربيعية ستُعلّق من 15 مارس وحتى 30 مارس، مع خطط لإعادة التقييم في ذلك الوقت.[21][22]

في الرياضات الجامعية، ألغى الاتحاد الوطني للجامعات جميع بطولات الشتاء والربيع، وأبرزها بطولة كرة السلة للرجال والنساء في القسم الأول، والتي أثرت على الكليات والجامعات على مستوى الولاية. في 16 مارس، ألغت الرابطة الوطنية للناشئين الرياضيين بالمدرسة ما تبقى من مواسم الشتاء بالإضافة إلى مواسم الربيع.[23]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Governor Hutchinson Confirms State's First Presumptive Positive COVID-19 Case". Arkansas.gov (باللغة الإنجليزية). March 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Kruse, Nyssa (March 12, 2020). "6 presumptive positive cases of coronavirus detected in Arkansas". Arkansas Democrat-Gazette. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Herzog, Rachel (March 13, 2020). "3 more coronavirus cases in state, gov says; 1 patient in Little Rock, mayor reports". Arkansas Democrat-Gazette. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Kruse, Nyssa (March 16, 2020). "MARCH 16 UPDATE: Coronavirus cases in state reach 22". Arkansas Democrat-Gazette. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Azuka, Nkiruka (March 16, 2020). "Governor Asa Hutchinson strongly advises against out of state travel". nwahomepage.com. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Kruse, Nyssa (March 19, 2020). "As virus cases rise to 62 in state, gov sets new restrictions, extends school closures". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Davis, Andy; Kruse, Nyssa (March 20, 2020). "Coronavirus cases hit 100 in state, including more than dozen at Little Rock nursing home, agency says". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Little Rock Air Force Base confirms positive coronavirus test". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). March 20, 2020. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Kruse, Nyssa (March 21, 2020). "Governor extends individual tax deadline, says special session needed; virus cases hit 197". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Jones, Francisa (March 23, 2020). "34 tied to Arkansas church test positive for coronavirus, deacon says". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ DeMillo, Andrew (March 28, 2020). "Arkansas creates COVID-19 fund as 2 more die from virus". أسوشيتد برس (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Kruse, Nyssa; Wickline, Mike (March 30, 2020). "Virus cases in Arkansas top 500; nursing home resident is 7th person to die". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في April 1, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 1, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Kruse, Nyssa (April 1, 2020). "Coronavirus cases in Arkansas reach 624; death toll at 10". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في April 3, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Mortiz, John; Wickline, Michael (April 2, 2020). "Arkansas legislator states he has virus; test pending for 2nd lawmaker". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في April 3, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Kruse, Nyssa (April 2, 2020). "Arkansas prison inmates to make cloth masks; virus deaths in state rise to 12". Arkansas Democrat-Gazette (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في April 3, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "FRIDAY, JUNE 19: Five things to know about covid-19 in Arkansas". Arkansas Online (باللغة الإنجليزية). 2020-06-19. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Governor Hutchinson opposes Fayetteville mask ordinance, says cities should follow state health rules". 5newsonline.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "A-State Transitions to All-Online Course Delivery". astate.edu. March 15, 2020. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ THV11 Digital (March 11, 2020). "Southeast Arkansas College closed after three students exposed to presumptive COVID-19 patient". THV11 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "SAU moves to online course delivery March 30". saumag.edu. March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ ArkActAssn (March 12, 2020). "AAA Suspends Spring Interscholastic Competition!" (تغريدة) (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "NCAA cancels remaining winter and spring championships". NCAA.org. March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "NJCAA cancels spring sports, basketball nationals amid coronavirus outbreak". MLive.com. March 16, 2020. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)