هذه المقالة عن أحداث جارية

جائحة فيروس كورونا في غينيا 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (15 مارس 2020)
جائحة فيروس كورونا في غينيا 2020
المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
أول حالة كوناكري
التواريخ 6 مارس 2020
(8 شهور، و3 أسابيع، و 3 أيام)
المنشأ ووهان، خوبي، الصين عبر بلجيكا
المكان غينيا  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الوفيات 71 (27 أكتوبر 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 11,819 (27 أكتوبر 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P1603) في ويكي بيانات
حالات متعافية 10,505 (27 أكتوبر 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P8010) في ويكي بيانات

توثق هذه المقالة آثار جائحة فيروس كورونا 2019-2020 في غينيا، وقد لا تتضمن جميع الاستجابات والتدابير والإجراءات الرئيسية حتى الآن.

خلفية[عدل]

في 12 يناير 2020، أكدت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن فيروس تاجي جديد كان سببًا لمرض تنفسي لمجموعة من الأشخاص في مدينة ووهان، مقاطعة خوبي، الصين، والذين كانوا قد لفتوا انتباه منظمة الصحة العالمية في البداية في 31 ديسمبر 2019. رُبطت هذه المجموعة في البداية بسوق هوانان للمأكولات البحرية بالجملة في مدينة ووهان. ومع ذلك، فإن بعض الحالات الأولى التي أظهرت نتائج مختبرية لا صلة لها بالسوق، فمصدر الوباء غير معروف.[2][3] على عكس السارس لعام 2003، كانت نسبة إماتة الحالات لـ كوفيد-19 [4][5] أقل بكثير، لكن انتقال العدوى كان أكبر بكثير، مع إجمالي عدد الوفيات.[6][4] عادة ما يظهر كوفيد-19 في حوالي سبعة أيام بأعراض شبيهة بالإنفلونزا يُظهرها بعض الأشخاص حيث تتطور إلى أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي يتطلب الدخول إلى المستشفى.[4] اعتبارًا من 19 مارس، أصبح كوفيد-19 يُصنف على أنه "مرض معدي عالي الأثر".[5]

الجدول الزمني[عدل]

مارس 2020[عدل]

في 13 مارس، أُبلغ عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في غينيا. أُكدت إصابة مواطن بلجيكي وهو موظف في وفد الاتحاد الأوروبي في غينيا.[7][8] حدد 295 من مخالطي المرضى وعزل من بينها 228 لمدة 14 يومًا حيث أن معظمهم صينيون أو أشخاص كانوا على صلة بالصين في الأسابيع الأخيرة.[9]

في 18 مارس، سُجل إصابة امرأة غينية 41 سنة في وسط نونغو، وحددت 6 من مخالطي المريض، حيث أن عدد الحالات الإجمالي بلغ 2.[10]

في 21 مارس، أظهر إطار في وزارة الميزانية عاد من فرنسا مع زوجته نتائج إيجابيةً لاختبار الفيروس كورونا المستجد 2019، مما أدى إلى إغلاق الوزارة ووضع وزير الميزانية ديوبات إسماعيل في الحجر الصحي الطوعي في منزله بكوروسا. بلغ عدد مجموع الحالات 4 حالات، منها حالة واحدة تماثلت للشفاء.[11]

في 26 مارس، أظهرت الدكتورة ماكالي تراوري التي عادت من لندن نتائج إيجابيةً لاختبار الفيروس كورونا المستجد 2019، الدكتورة هي وزيرة سابقة ورئيسة ائتلاف النساء والفتيات في غينيا (COFIG) والناشطة في المجتمع المدني الغيني، والتي أكدت المعلومات التي تفيد بأن عدد الحالات التراكمية بلغ 5 وذلك بدعوة من راديو فضاء FM في حصة "أفواه كبيرة".[12][13][14]

في 27 مارس، سُجلت ثلاث حالات جديدة مؤكدة من بينها اثنتان فرنسية وغينية واحدة، حيث فحصت 8 حالات من مخالطي المرضى وكانت كلها سلبية عدا الحاجة ربيعة سيراه ديالو.[15] فارتفع عدد الحالات التراكمية إلى 8 حالات.[16]

في 28 مارس، أكدت حالة جديدة، وهو غيني اختبر في مجموعة من 10 مخالطي المرضى وكلها كانت سلبية. أصبح عدد الحالات التراكمية 9 حالات

في 29 مارس، أكدت سبع حالات جديدة، وتتعلق بغينيين ومغتربين. بلغ عدد الحالات التراكمية 16 حالة، بما في ذلك حالة واحدة شُفيت.

في 30 مارس، أكدت ستة حالات جديدة، وتتعلق بغينيين فقط. بلغ عدد الحالات التراكمية 22 حالة .

أبريل 2020[عدل]

في 1 أبريل، سُجلت ثماني حالات جديدة في الصباح، كلها حالات غينية فقط وفي المساء سجلت حالة أخرى مؤكدة، وهي لغيني عمره 50 عامًا يعيش في برشلونة في إسبانيا، عاد إلى ابي في 9 مارس ليبقى في قرية غوغو (سيريما)، محافظة فرعية من بوبودارا. بلغ عدد الحالات التراكمية 31 حالة.[17]

في 2 أبريل، سُجلت واحد وعشرون حالة مؤكدة جديدة، كلها حالات غينية، عدد الحالات التراكمية تصل إلى 52.[18][19]
في 3 أبريل، سُجلت واحد وعشرون حالة مؤكدة جديدة، هو فقط الغينيين عدد الحالات التراكمية يرتفع إلى 73 بما في ذلك حالتي الشفاء.

في 4 أبريل، سُجلت ثمانية وثلاثون حالة مؤكدة جديدة، بلغ عدد الحالات التراكمية 111 حالة منها 5 حالات تعافي.

في 5 أبريل، سُجلت عشر حالات مؤكدة جديدة، عدد الحالات التراكمية 121 بما في ذلك 5 حالات تعافي.

في 6 أبريل، سُجلت سبع حالات جديدة مؤكدة، عدد الحالات التراكمية في غينيا هو 128 حالة منها 5 حالات تعافي.

في 7 أبريل، سُجلت ستة عشر حالة مؤكدة جديدة، عدد الحالات التراكمية 144 بما في ذلك 5 حالات تعافي.

في 8 أبريل، سُجلت عشرين حالة مؤكدة جديدة، العدد التراكمي للحالات هو 164 بما في ذلك 5 حالات تعافي.

في 9 أبريل، سُجلت ثلاثون حالة مؤكدة جديدة، العدد التراكمي للحالات هو 194 بما في ذلك 11 حالات تعافي.

في 10 أبريل، سُجلت ثمانية عشر حالة مؤكدة جديدة، عدد الحالات التراكمية 212 بما في ذلك 15 حالات تعافي.

في 11 أبريل، سُجلت ثماني وثلاثون حالة مؤكدة جديدة، عدد الحالات التراكمية بلغ 250 بما في ذلك 17 حالات تعافي.

في 12 أبريل، سُجلت تسعة وأربعون حالة مؤكدة جديدة، بلغ عدد الحالات التراكمية 299 منها 17 حالات تعافي.

في 13 أبريل، سُجلت عشرين حالة مؤكدة جديدة، عدد الحالات التراكمية يصل إلى 319 بما في ذلك 17 حالات تعافي.

في 14 أبريل،، سُجلت واحد وأربعون حالة مؤكدة جديدة، العدد التراكمي للحالات هو 404 بما في ذلك 41 حالات تعافيو 01 وفاة.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت https://github.com/datasets/covid-19 — تاريخ الاطلاع: 28 أكتوبر 2020
  2. ^ Elsevier. "Novel Coronavirus Information Center". Elsevier Connect. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Reynolds, Matt (4 March 2020). "What is coronavirus and how close is it to becoming a pandemic?". Wired UK. ISSN 1357-0978. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت "Crunching the numbers for coronavirus". Imperial News. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "High consequence infectious diseases (HCID); Guidance and information about high consequence infectious diseases and their management in England". GOV.UK (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "World Federation Of Societies of Anaesthesiologists – Coronavirus". www.wfsahq.org. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "EU employee tests positive for coronavirus in Guinea's first case". Reuters. 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Sudan, Guinea record first cases of coronavirus". africanews.com. 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Diallo, Thierno Souleymane (2020-03-14). "Coronavirus en Guinée : un cas confirmé et 295 contacts identifiés (ANSS)". Guinéenews© (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Guinée : un second cas de Coronavirus signalé..." Africaguinee.com - Site officiel d'informations sur la Guinée et l'Afrique (باللغة الفرنسية). 2020-03-18. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Touré, Bangaly Steve (2020-03-23). "Cas de Covid-19 au Budget : le ministre Dioubaté dit « n'avoir pas eu de contact physique avec la personne infectée »". Guinéenews© (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Urgent: Dr Makalé Traoré testée positive du Coronavirus". Kababachir (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Mediaguinee (2020-03-26). "Covid-19: Dr Makalé Traoré testée positive". Mediaguinee.org (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Guineematin (2020-03-26). "Coronavirus : Dr Makalé Traoré testée positive". Guinée Matin - Les Nouvelles de la Guinée profonde (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ هي نقابية غينية من مواليد 1950. وهي أول امرأة أفريقية تتولى قيادة الاتحاد الوطني ونظمت الإضراب العام في غينيا في عام 2007.
  16. ^ dramous (2020-03-27). "Urgent : Trois (3) nouveaux cas de coronavirus détectés en Guinée (communiqué ANSS)". Actu jeune (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Coronavirus en Afrique : quels sont les pays impactés ?". TV5MONDE (باللغة الفرنسية). 2020-03-11. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Guinée : 21 nouveaux cas de Coronavirus confirmés…". Africaguinee.com - Site officiel d'informations sur la Guinée et l'Afrique (باللغة الفرنسية). 2020-04-02. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ GUINEE114. "Coronavirus: la Guinée enregistre 21 nouveaux cas | Guinee114" (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)