هذه المقالة عن أحداث جارية

جائحة فيروس كورونا في كوريا الشمالية 2019–20

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (15 مارس 2020)
جائحة فيروس كورونا في كوريا الشمالية 2019–20
COVID-19 Outbreak Cases in North Korea.svg
 

COVID-19 Outbreak Cases in North Korea.svg
 

المكان كوريا الشمالية  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات


لم تُسجل حالات مؤكدة من كوفيد-19 في كوريا الشمالية، على الرغم من أن بعض المحللين الأجانب يعتقدون أن الفيروس انتشر في البلاد بحلول مارس 2020.[1][2] اتخذت حكومة كوريا الشمالية تدابير مكثفة، منها الحجر الصحي وقيود السفر، والتي وصفها موقع نورث 38 التحليلي الأمريكي بأنها ناجحة في احتواء الفيروس.

في يوليو 2020، أبلغت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية (كيه سي إن أيه) عن حالة مشتبه بها من كوفيد-19 في كايسونغ، بالقرب من الحدود مع كوريا الجنوبية. حسب وكالة الأنباء المركزية الكورية، أبدى الاختبار نتيجة «غير مؤكدة». [3]

خلفية[عدل]

تعد كوريا الشمالية دولة فقيرة ذات نظام رعاية صحية ضعيف وخاضعة لعقوبات، ما يجعلها ضعيفة في حالة تفشي المرض. يتواجد قلق من أن سوء التغذية المنتشر يمكن أن يؤدي إلى تفاقم انتشار كوفيد-19.[4][5] قال مسؤول الصحة العامة في كوريا الشمالية باك ميونغ سو إنه إذا انتشر المرض في كوريا الشمالية «فلن يكون بالإمكان تجنب كارثة خطيرة». [2]

تعد كوريا الشمالية دولة معزولة دبلوماسيًا واقتصاديًا، تقع على حدود الصين، حيث نقطة انطلاق الوباء، إذ تعد الصين أقرب حليف لكوريا الشمالية، وأهم شريك تجاري لها، ومصدر للسياح. [6]

تعتبر حكومة كوريا الشمالية سرية وتسيطر على وسائل الإعلام بشدة، ما يجعل من الصعب على المراقبين الخارجيين تحديد ما يحدث بالفعل في البلاد.

تاريخيًا، فرضت كوريا الشمالية قيودًا على السفر لمواجهة الأوبئة القادمة من الخارج، على سبيل المثال خلال وباء إيبولا 2014.[7] علاوة على ذلك، حققت البلاد نجاحًا في القضاء على الأمراض في الماضي؛ إذ أبلغت أنها قضت على الحصبة في عام 2018.[8] تعد حكومة كوريا الشمالية استبدادية للغاية وتفرض سيطرة صارمة على البلاد ومجتمعها، وتوقع الخبراء أن ذلك سيساعد في تعزيز تدابير السيطرة على المرض مثل التباعد الاجتماعي. يوجد في كوريا الشمالية أيضًا العديد من الأطباء بالنظر لنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، على الرغم من أنهم أقل مهارة وتجهيزًا من نظرائهم في العالم الغربي وفي كوريا الجنوبية، وتتمتع البلاد بمستوى عالٍ من النظافة العامة. [9]

تقول بعض المصادر الكورية الجنوبية إن الوباء يؤثر تأثيرًا متزايدًا على البلاد. من المرجح أن الفيروس وصل إلى كوريا الشمالية من الصين، منشأ الفيروس، أكثر من كوريا الجنوبية. ذلك أن القيود على الحدود بين الصين وكوريا الشمالية أخف من تلك المفروضة على الحدود العسكرية بين كوريا الشمالية والجنوبية. مع ذلك، فإن أعداد حالات كوفيد-19 المشتبه فيها في المقاطعتين الصينيتين (لياونينغ وجيلين) المتاخمتين لكوريا الشمالية كانت منخفضة. [10]

نجحت كوريا الشمالية في منع دخول السارس في عام 2003، وقيدت السفر الدولي في عام 2014 استجابة لوباء فيروس إيبولا في غرب إفريقيا.

الخط الزمني[عدل]

يناير- مارس 2020[عدل]

اعتبارًا من 23 يناير، حظرت كوريا الشمالية دخول السياح الأجانب وتوقفت جميع الرحلات الجوية القادمة من خارج البلاد. بدأت السلطات أيضًا بوضع العديد من الحالات المشتبه فيها، منها تلك التي ظهرت فيها أعراض طفيفة مثل الأنفلونزا، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين في سينويجو. في 30 يناير، أعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية (كي سي إن آيه) «حالة الطوارئ» وأبلغت عن إنشاء مقرات لمكافحة الوباء في جميع أنحاء البلاد. [11][12]

في 2 فبراير، أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن جميع الأشخاص الذين دخلوا البلاد بعد 13 يناير وُضعوا تحت «المراقبة الطبية». ذكرت وكالة الإعلام الكورية الجنوبية ديلي إن كيه أن خمسة مرضى يشتبه في إصابتهم بكوفيد-19 في سينويجو على الحدود الصينية قد توفوا في 7 فبراير. في نفس اليوم، ذكرت صحيفة كوريا تايمز إصابة امرأة كورية شمالية تعيش في العاصمة بيونغ يانغ. على الرغم من عدم تأكيد سلطات كوريا الشمالية لهذه المزاعم، نفذت البلاد المزيد من الإجراءات الصارمة لمكافحة انتشار الفيروس. أُغلقت المدارس اعتبارًا من 20 فبراير. في 29 فبراير، دعا كيم جونغ أون إلى اتخاذ تدابير أقوى لمنع انتشار كوفيد-19 إلى كوريا الشمالية. [13][14]

ذكرت صحيفة ديلي إن كيه، والتي يقع مقرها في كوريا الجنوبية، معلومات من مُخبر داخل جيش كوريا الشمالية في 9 مارس، تفيد بأن 180 جنديًا قد لقوا حتفهم في يناير وفبراير في حين وُضع نحو 3700 جندي تحت الحجر الصحي. في 14 مارس 2020، أبلغت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية عن عدم وجود حالات مؤكدة على أراضيها. أمر كيم جونغ أون ببناء مستشفيات جديدة في البلاد في 18 مارس. أبلغت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية أيضًا عن بدء إنشاء مستشفى جديد في اليوم السابق يوم الثلاثاء 17 مارس. ورد أن كيم جونغ أون قال لصحيفة تابعة لحزب العمال الكوري الحاكم إن بناء مستشفيات جديدة جارٍ من أجل التحسين العام لنظام الرعاية الصحية في البلاد دون ذكر كوفيد-19. [15][16]

في 20 مارس، أبلغت وسائل الإعلام الكورية الشمالية عن تخريج أكثر من 2590 شخصًا، باستثناء ثلاثة أجانب، من الحجر الصحي في مقاطعتي بيونغان الشمالية وبيونغان الجنوبية. [17]

أبريل- يونيو 2020[عدل]

في 1 أبريل، صرح مسؤول الصحة العامة الكوري الشمالي باك ميونغ سو أن كوريا الشمالية لم تسجل أي حالات إصابة بالفيروس. في 23 أبريل، أفادت التقارير أن الدولة أجرت 740 اختبارًا لفيروس كورونا، وأبدت جميعها نتائج سلبية. في اليوم نفسه، ذكرت صحيفة ديلي إن كيه أن مواطنًا هاربًا من كوريا الشمالية أصيب برصاصة أثناء محاولته عبور نهر تومين إلى الصين، وثبتت إصابته بالفيروس. [18][19][20][21]

من منتصف إلى أواخر أبريل، أُزيلت بعض القيود المفروضة على الأجانب السياح في بيونغ يانغ، وأعيد فتح ميناء نامبو أمام سفن الحاويات، وعُقدت الدورة الرابعة عشرة لمجلس الشعب الأعلى بوجود مئات المندوبين دون ارتداء أقنعة الوجه. [22]

في أواخر مايو، صرح سفير المملكة المتحدة في كوريا الشمالية كولين كروكس أن السفارة البريطانية في بيونغ يانغ مغلقة مؤقتًا اعتبارًا من 27 مايو وأن جميع الموظفين الدبلوماسيين غادروا البلاد في ذلك الوقت. وفقًا لبيان صادر عن وزارة الخارجية البريطانية، أُغلقت السفارة بسبب القيود المفروضة على الدخول إلى البلاد، والتي صعّبت تغيير الموظفين واستمرار عمل السفارة. [23]

في 19 يونيو، أرسلت وزارة الصحة العامة تحديثًا لمنظمة الصحة العالمية (دبليو إتش أو) يؤكد أن جميع المؤسسات التعليمية في البلاد باتت مفتوحة. [24][25][26][27]

يوليو -أغسطس 2020[عدل]

في الأول من يوليو، ذكر مسؤول في منظمة الصحة العالمية أن حظر التجمعات العامة بقي قائمًا وفُرض على الناس ارتداء الأقنعة في الأماكن العامة. نشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية وصحيفة رودونغ سينمون صورًا من اجتماع في 2 يوليو بين كيم جونغ أون وعشرات المسؤولين، لم يظهر أي منهم مرتديًا قناعًا للوجه. وفقًا للدكتور إدوين سلفادور، ممثل منظمة الصحة العالمية في كوريا الشمالية، أجري اختبار كوفيد-19 لـ 922 شخصًا في البلاد وأبدت جميعها نتائج سلبية. [28][29]

في 25 يوليو، حضر كيم جونغ أون اجتماعًا طارئًا بعد الإبلاغ عن الاشتباه بحالة كوفيد-19 في مدينة كايسونغ. أعلن كيم حالة الطوارئ وفرض إغلاقًا على المدينة. أبلغ أن الحالة المشتبه بها كانت لدى فرد هرب إلى كوريا الجنوبية قبل ثلاث سنوات، ثم عاد إلى كوريا الشمالية. وفقًا لمسؤول مهم في الصحة العامة في كوريا الجنوبية، لم يُسجل ذلك الشخص كمريض كوفيد-19 ولم يُصنف كمخالط لمرضى آخرين. كانت نتيجة اختبار شخصين من المخالطين الوثيقين للهارب في كوريا الجنوبية سلبية للفيروس. [30][31][32][33]

في 5 أغسطس، قال إدوين سلفادور إن الهارب العائد اختُبر ولكن النتيجة كانت «غير حاسمة». في 14 أغسطس، رفع كيم جونغ أون الإغلاق الذي امتد ثلاثة أسابيع عن كايسونغ والمناطق المحيطة بها. [34][35]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Coronavirus: nearly 200 North Korea soldiers 'die from outbreak government refuses to acknowledge'". جريدة جنوب الصين الصباحية. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب Wainer, David; Lee, Jihye (17 March 2020). "Who Knows How Many Virus Cases North Korea Has. It Says Zero". Bloomberg.com. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Park, Kee B.; Jong, Jessup; Jung, Youngwoo (23 April 2020). "Do They or Do They Not Have COVID-19 Inside North Korea??". 38 North. The Henry L. Stimson Center. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "North Korea Bars Foreign Tourists Amid Virus Threat, Groups Say". Bloomberg.com (باللغة الإنجليزية). 22 January 2020. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Sang-Hun, Choe (31 March 2020). "North Korea Claims No Coronavirus Cases. Can It Be Trusted??". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "South Korea says detected North Korea missile fire 'inapproriate' amid coronavirus". CNBC (باللغة الإنجليزية). 21 March 2020. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Im, Esther S.; Abrahamian, Andray (20 February 2020). "Pandemics and Preparation the North Korean Way". 38 North. The Henry L. Stimson Center. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Patel, Minal K. (2019). "Progress Toward Regional Measles Elimination — Worldwide, 2000–2018". MMWR. Morbidity and Mortality Weekly Report (باللغة الإنجليزية). doi:10.15585/mmwr.mm6848a1. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Why North Korea's healthcare sector is better equipped than many believe". NK News - North Korea News. 20 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Expats in Pyongyang worry about getting medical help amid COVID-19 restrictions / NK News". اطلع عليه بتاريخ 02 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Kim, Jeongmin (27 March 2019). "Only two foreigners remain under quarantine in North Korea, state media says". مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Jeong Tae Joo (9 March 2020). "Sources: Almost 200 soldiers have died from COVID-19". Daily NK. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "North Korea Fires Missile Into East Sea". www.bloomberg.com. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Missile tests and meetings: North Korea signals confidence in face of coronavirus". Reuters (باللغة الإنجليزية). 23 March 2020. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "North Korea says Trump wrote Kim, offered coronavirus cooperation". Reuters. 2020-03-21. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Top U.S. Commander 'Fairly Certain' North Korea Has Virus Cases". Bloomberg.com (باللغة الإنجليزية). 14 March 2020. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Bernal, Gabriela (31 March 2020). "North Korea's silent struggle against Covid-19". Asian Times. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Bernal, Gabriela (11 April 2020). "North Korea's Politburo discusses "danger" from COVID-19, promotes officials". Asian Times. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Gi, Jang Seul (2020-04-23). "N. Korean tests positive for COVID-19 in China". Daily NK (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Norman, Greg (23 April 2020). "North Korea claims 740 coronavirus tests came back negative, thousands released from quarantine". Fox News. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ قالب:Cite new
  22. ^ Frank, Ruediger (13 April 2020). "The 2020 Parliamentary Session in North Korea: Self-Criticism and Dubious Optimism Concerning Economic Development". 38 North. The Henry L. Stimson Center. مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "UK closes embassy, pulls diplomats from North Korea over coronavirus restrictions" Reuters. May 28, 2020. نسخة محفوظة 2020-07-28 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ White, Edward (July 1, 2020). "North Korea defections at record low after China virus crackdown" Financial Times. نسخة محفوظة 2020-07-28 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ "Group of North Korean women and children escape coronavirus lockdown". www.ft.com. 14 March 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Shin, Hyonhee (July 1, 2020). "North Korea reopens schools, but stays on guard against COVID-19 threat: WHO" Reuters. نسخة محفوظة 2020-07-28 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Salmon, Andrew (1 June 2020). "North Korea's police state hints at virus victory". Asia Times. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Berlinger, Joshua; Hancocks, Paula; Seo, Yoonjung (July 3, 2020). "North Korea's Covid-19 response has been a 'shining success,' Kim Jong Un claims" CNN. نسخة محفوظة 2020-07-29 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ "Coronavirus update: English tourists to be cleared for international travel without the worry of return quarantine" ABC News (Australia). July 3, 2020. نسخة محفوظة 2020-07-09 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Farge, Emma; Smith, Josh (August 5, 2020). "WHO says North Korea's COVID-19 test results for first suspected case 'inconclusive'" Reuters. نسخة محفوظة 2020-08-21 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "Coronavirus: Swimming defector was not infected, says S Korea". BBC. July 27, 2020. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Sang-Hun, Choe (July 25, 2020). "North Korea Declares Emergency After Suspected Covid-19 Case" نيويورك تايمز نسخة محفوظة 2020-08-28 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ Cha, Sangmi; Smith, Josh (July 25, 2020). "North Korea declares emergency in border town over first suspected COVID-19 case". Reuters. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Political News Team. "16th Meeting of Political Bureau of 7th Central Committee of WPK Held". rodong.rep.kp. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Cha, Sangmi (August 14, 2020). "North Korea lifts lockdown in border town after suspected COVID-19 case 'inconclusive'" Reuters. نسخة محفوظة 2020-08-20 على موقع واي باك مشين.