هذه المقالة عن أحداث جارية

جائحة فيروس كورونا في كولومبيا البريطانية 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Ambox currentevent.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة.
جائحة فيروس كورونا في كولومبيا البريطانية 2020
المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة
أول حالة فانكوفر
تاريخ الوقوع 28 يناير 2020
المنشأ مدينة ووهان الصينية
المكان كولومبيا البريطانية، كندا
الوفيات 17[1]
الحالات المؤكدة 884[2][1]
حالات متعافية 396[1]
الموقع الرسمي BC health

جائحة فيروس كورونا في كولومبيا البريطانية 2020 هي جزء من الجائحة الفيروسية العالمية الجارية التي بدأت عام 2019 وتستمر في 2020، وكان السبب في هذه الجائحة هو مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19)، وهو عبارة عن مرض مُعْدٍ مُكْتَشَف حديثًا يسببه فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (سارس-كوف-2). وفي 28 يناير 2020، أصبحت كولومبيا البريطانية ثاني مقاطعة في كندا تظهر فيها حالة مؤكدة للمرض.[3] وسجَّلَت الولاية في 5 مارس أول حالة إصابة لم يعرف مصدر وصول الفيروس إليها في كندا.[4] وبحلول 25 مارس، أعلن مركز كولومبيا البريطانية للتحكم بالأمراض أن هناك 884 حالة إصابة مؤكدة، و396 حالة تعافٍ، بالإضافة إلى 17 حالة وفاة.[5][1] كما بلغ عدد الخاضعين لفحص الإصابة بالفايروس 36,643 مواطنًا بحلول تاريخ 27 مارس.[1]

واتُّخِذَت الكثير من التدابير الطارئة لتقليل حجم انتشار الفيروس، وتضمنت تلك التدابير التأكيد على وجوب الإبعاد الاجتماعي والعزل الصحي الذاتي لمن تظهر عليهم أعراض المرض. وفي 23 مارس، أعلن رئيس الحكومة جون هورغان(John Horgan) عن تفاصيل خطة الإغاثة الطارئة التي ستُطَبَّق في كافة مناطق المقاطعة، وتضمَّنَت تلك الخطة دعم دخل الأفراد، وإعفاءات ضريبيّة وتمويل مباشر يهدف إلى تخفيف الآثار الاقتصادية للجائحة.[6]

الإدارة[عدل]

ملعب أطفال في مدينة بورت مودي وهو في حالة إغلاق مع وجود علامة تحذيرية تخبر القادمين أن الملعب مغلق لمنع ازدحام الناس بهدف منع انتشار فيروس كوفيد-19.

بدأت كولومبيا البريطانية بتوفير أداة عبر الإنترنت يستطيع الأشخاص من خلالها تشخيص أنفسهم إن كانوا مصابين أم لا.[7]

أُعْلِنَت حالة الطواريء الصحية العامة في المقاطعة في 17 مارس 2020.[8] وفي 18 مارس، أعلن وزير الصحة العامة مايك فارنوورث (Mike Farnworth) تطبيق قانون الطواريء على مستوى المقاطعة.[9] وأعلنت عدة بلديات في مقاطعة مترو فانكوفر الإقليمية عن حالة الطواريء المحلية، وتتضمن تلك البلديات ما يلي: فانكوفر، ونيو ويستمينيستر، وديلتا، وسوري، وريتشموند.[10]

وفي 19 مارس، قامت لجنة إدارة الإسكان في كولومبيا البريطانية بإيقاف العمل بقانون طرد المتأخرين عن الدفع من الإسكانات الحكومية.[10]


تدابير الطواريء[عدل]

حُظِرت التجمّعات التي تزيد عن 50 شخصًا، بالإضافة إلى الإغلاق الإجباري للحانات والنوادي الليلية.[11] أما المطاعم والمقاهي، فقد سُمِح لها في باديء الأمر أن تبقى مفتوحةً طالما استطاع الموظفون الحفاظ على المسافة الجسدية بينهم وبين الزبائن.[11] ولكن في 20 مارس، أصدرت مديرة شؤون الصحة الإقليمية بوني هنري(Bonnie Henry) أمرًا بإغلاق جميع المؤسسات التي تقدم الطلبات الداخلية للطعام.[12] وفي 21 مارس، أصدرت المديرة بوني أمرًا بإغلاق جميع المؤسسات التي تقدم الخدمات الشخصية، مثل المنتجعات الصحية، وصالونات التجميل والعناية بالشعر، وصالونات الوشم، والإغلاق سيستمر لفترة قصيرة لم تحدد.[13] وهناك الكثير من المدن التي أغلقت ملاعب الأطفال العامة، تلك المدن تضم فانكوفر،[14] وديلتا،[15] وكوكويتلام، وبورت كوكويتلام، وبورت مودي.[16]

وهناك عدد كبير من قطاعات العمل التي قامت -بشكل تطوّعي- بتقليل عدد ساعات العمل أو إغلاق معارضها. كما أن العديد من المؤسسات انتقلت إلى العمل من خلال الهاتف والإنترنت.[17][10]

التسلسل الزمني للأحداث[عدل]

تسجيل أول إصابة مؤكدة في كولومبيا البريطانية في 28 يناير 2020. وكانت الإصابة لشخص عائد من ووهان وبدأ ظهور الأعراض عليه في 26 يناير، وبدأ بعدها مباشرة بالعزل المنزلي.[18]

تسجيل أول إصابة مؤكدة في المنطقة الداخلية من المقاطعة في 14 فبراير. وكانت لشخص عائد حديثًا من الصين كما أنه كان يعزل نفسه بالفعل بعد عودته من السفر.[19]

تسجيل أول إصابة في منطقة مديرية فريزر(Fraser) الصحية في 20 فبراير. وكانت هذه أول حالة يكون المصاب فيها عائدًا من إيران. وقد بدأ المصاب عزلًا شخصيًا مباشرةً.[20]

تسجيل أول حالتيْ إصابة في مركز رعاية كبار السن في حَيّ لين فالي(Lynn Valley) في مدينة فانكوفر الشمالية بتاريخ 7 مارس. حيث أن إحدى الإصابتين كانت كانت لأحد كبار السن القاطنين في المركز، أما الإصابة الأخرى كانت لأحد الموظفين العاملين فيه،[21] ويُعْتَقَد أن الأخير هو الحالة الأولى في كندا التي لم يُعرَف كيفية وصول المرض إليها.[22] وأصبح مركز الرعاية الآنف ذكره أكثر أماكن تفشي المرض في كندا بتسجيله 16 حالة إصابة مؤكدة، كما أنه من المحتمل وجود علاقة بينه وبين إصابات حصلت في مركز آخر لكبار السن في مدينة فانكوفر الشمالية، وإصابات أخرى في أحد مستشفيات المدينة ذاتها.[23]

وفي 7 مارس، سُجِّلَت أول حالتي إصابة في كولومبيا البريطانية لشخصين عادا إلى كندا بعد سفرهما على متن سفينة الأميرة الكبرى، ووُضِعَت الحالتان في المشفى.[21]

وفي 9 مارس، أدى تفشي المرض في مركز رعاية المسنين في حيّ لين فالي إلى حدوث أول حالة وفاة في كندا. وكان المتوفّى رجلًا ثمانينيًّا لديه عدة حالات مرضية مسبقًا.[22] وفي 17 مارس، أُعْلِنَت 3 حالات وفاة أخرى: اثنتان منهما في مركز رعاية المسنين في لين فالي، والآخر كان في أحد المستشفيات في منطقة مديرية فريزر الصحية.[24] كما أعلِن عن وفاة أخرى في مركز رعاية لين فالي بتاريخ 19 مارس.[25]

وفي 18 مارس، سُجِّلَت 45 إصابة إضافية في كولومبيا البريطانية، مما رفع العدد الإجمالي إلى 231 إصابة مؤكدة.[26] وفي 19 مارس، سجلت 40 إصابة جديدة أخرى،[25] إضافةً إلى 77 إصابة أخرى سجلَت في 20 مارس، و76 إصابة في 21 مارس ليصبح عدد المصابين الكلي 424 مصابًا.[27]

وفي 23 مارس، أعلن مركز كولومبيا البريطانية للتحكم بالأمراض أن هناك 100 مصاب تماثلوا للشفاء من الفيروس. كما أعلن المركز أن عدد الحالات الإجمالي في الولاية وصل إلى 472 حالة مؤكدة.[28] وفي 24 مارس، ارتفعت الحالات المؤكدة لتصل إلى 617 حالة. ولكن من ناحية أخرى، فقد ارتفع عدد المتعافين ليصبح 173 حالة تعافٍ.[29][30] وفي 25 مارس، ارتفع عدد الحالات المؤكدة ليصبح 659 حالة، وارتفعت حالات الوفاة لتصبح 14 حالة، ووصلت أعداد المتعافين إلى 183 حالة تعافٍ.[31]

وفي 27 مارس، سُجِّلَت 67 حالة جديدة، مما رفع إجمالي الحالات ليصل إلى 792 حالة مؤكدة. كما تأكدت حالَتَا وفاة في منطقة فانكوفر الساحلية. وفي المقابل، ارتفعت أعداد المتعافين لتصل إلى 275 حالة تعافٍ.[32] وفي 28 مارس، سٌجِّلَت 92 حالة إضافية في المقاطعة، مما أوصل إجمالي الحالات إلى 884 حالة. بالإضافة إلى حالة وفاة جديدة حسب ما قالته الهيئات الصحية. كما وصل عدد المتعافين إلى 396 حالة.[33][34]

أعداد المصابين في كل منطقة إدارة صحية[عدل]

وصل المرض إلى جميع مناطق الإدارة الصحية في كولومبيا البريطانية. وفي ما يلي أعداد المصابين لكل إدارة صحية كما يلي:

الحالات المصابة بمرض فيروس كورونا 2019(كوفيد-19) في كولومبيا البريطانية

تم تحديث البيانات في 28 مارس 2020[1]

اسم الإدارة الصحية عدد الحالات المصابة
فانكوفر الساحلية 444
فريزر 291
أيلاند 77
الإدارة الداخلية 60
الإدارة الشمالية 12

والجدير بالذكر هنا هو أن هناك 396 حالة من الحالات السابقة تَمَاثَلَت للشفاء.[1]

البيانات الرسومية[عدل]


تفاصيل حالات الإصابة والوفاة والتعافي بمرض كوفيد-19 في كولومبيا البريطانية
التاريخ المصابون الوفيات المتعافون
جديد إجمالي التغير جديد إجمالي التغير جديد إجمالي التغير
2020-01-28 1 1
6 days 0 1
2020-02-04 1 2 100% 1 1
2020-02-05 0 2 0% 0 1
2020-02-06 2 4 100% 3 4 300%
2020-02-14 1 5 25% 0 4
5 days 0 5 0 4
2020-02-20 1 6 20% 0 4
3 days 0 6 0 4
2020-02-24 1 7 17% 0 4
6 days 0 7 0 4
2020-03-02 1 8 14% 0 4
2020-03-03 4 12 50% 0 4
2020-03-04 1 13 8.3% 0 4
2020-03-06 8 21 62% 0 4
2020-03-07 6 27 29% 0 4
2020-03-08 0 27 0% 0 4
2020-03-09 5 32 19% 0 4
2020-03-10 7 39 22% 1 0 4
2020-03-11 7 46 18% 0 1 0 4
2020-03-12 7 53 15% 0 1 0 4
2020-03-13 11 64 21% 0 1 0 4
2020-03-14 9 73 14% 0 1 0 4
2020-03-15 0 73 0% 0 1 0 4
2020-03-16 30 103 41% 3 4 300% 1 5 25%
2020-03-17 83 186 81% 3 7 75% 0 5
2020-03-18 45 231 24% 0 7 0 5
2020-03-19 40 271 17% 1 8 14% 0 5
2020-03-20 77 348 28% 1 9 12% 1 6 20%
2020-03-21 76 424 22% 1 10 11% 0 6
2020-03-22 48 472 11% 3 13 30% 0 6
2020-03-23 67 539 14% 0 13 94 100 1567%
2020-03-24 78 617 14% 0 13 73 173 73%
2020-03-25 42 659 6.8% 1 14 8% 10 183 5.7%
2020-03-26 66 725 10% 0 14 3 186 1.6%
2020-03-27 67 792 9.2% 2 16 14% 89 275 48%
2020-03-28 92 884 12% 1 17 9% 121 396 44%


ملاحظة: الرسومات السابقة تستند إلى أرقام صادرة من مكاتب الصحة الرسمية، وهذه الأرقام لا تتضمن الحالات غير المبلغ عنها. وسجلت حالات التعافي في أول تاريخ أعلن عنها من المكاتب الرسمية. مصادر الأرقام في الرسومات السابقة:[1][35][36]

انظر أيضًا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د "Latest case counts on novel coronavirus". BC Centre for Disease Control. March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Little, Simon (March 25, 2020). "Coronavirus: More than 55 health-care workers infected as B.C. reports 14th death". Global News. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Coronavirus COVID-19 Global Cases by Johns Hopkins CSSE". gisanddata.maps.arcgis.com. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Slaughter, Graham (March 5, 2020). "Canada confirms first 'community case' of COVID-19: Here's what that means". CTVNews. مؤرشف من الأصل في March 8, 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Weichel, Andrew (2020-03-24). "B.C. confirms another 145 COVID-19 cases, with outbreaks at 2 new seniors' homes". British Columbia (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "COVID-19 Action Plan: B.C.'s first steps to support people, businesses". news.gov.bc.ca. Office of the Premier. 2020-03-23. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "BC COVID-19 Self-Assessment Tool". covid19.thrive.health (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Coronavirus: B.C. declares public health emergency amid 3 new deaths and 83 new cases". Global News. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Zussman, Richard (18 March 2020). "B.C. declares state of emergency in response to coronavirus pandemic". مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب ت Ip, Stephanie (March 19, 2020). "COVID-19 update for March 19: Here's the latest on coronavirus in B.C." Vancouver Sun. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب "Coronavirus: B.C. confirms 45 new cases, 13 now in hospital". Global News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "COVID-19: B.C.'s top doctor bans dine-in guests at restaurants across province". Surrey Now-Leader (باللغة الإنجليزية). 2020-03-20. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "B.C. orders personal service establishments closed, including salons, spas to curb coronavirus spread". مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Yoshida-Butryn, Carly (2020-03-20). "Vancouver orders all restaurant table service to shut down, closes playgrounds". British Columbia (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "COVID-19: Delta closing playgrounds, skate and bike parks". Surrey Now-Leader (باللغة الإنجليزية). 2020-03-20. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Tri-Cities close public playgrounds to stem spread of COVID-19 - NEWS 1130". www.citynews1130.com. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Ip, Stephanie (March 18, 2020). "COVID-19 update for March 18: Here's the latest on coronavirus in B.C." Vancouver Sun. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Joint statement on the first case of 2019 novel coronavirus in B.C." BC Gov News. Government of British Columbia. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Joint statement on British Columbia's fifth case of novel coronavirus | BC Gov News". News.gov.bc.ca. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Joint statement on B.C.'s sixth case of novel coronavirus | BC Gov News". News.gov.bc.ca. مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب "Update on new and existing COVID-19 cases in British Columbia | BC Gov News". News.gov.bc.ca. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب "Tracking every case of COVID-19 in Canada". CTV News. March 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Holliday, Ian (2020-03-14). "B.C. health officials announce 9 new COVID-19 cases, clarify testing procedures". British Columbia (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "B.C. declares public health emergency with 186 cases of COVID-19 and 7 deaths". 17 March 2020. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب Little, Simon (March 19, 2020). "Coronavirus: B.C. announces 40 new cases and 1 new death". مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Little, Simon (18 March 2020). "Coronavirus: B.C. confirms 45 new cases, 13 now in hospital". Global News (باللغة الإنجليزية). Corus Entertainment. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Ghoussoub, Michelle (21 March 2020). "Efforts to stop coronavirus 'greatest fight of our time,' says health minister as B.C. cases rise to 424". CBC News. Canadian Broadcasting Corporation. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "COVID-19: B.C. health officials report 48 new cases, three more deaths, 100 recoveries". The Province. March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "B.C. reports 145 new cases of COVID-19 bringing total to 617 in province". Victoria Buzz. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "B.C. announces 145 new coronavirus cases, bringing total to 617". CBC. March 24, 2020. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Ip, Stephanie (March 25, 2020). "COVID-19 update for March 25: Here's the latest on coronavirus in B.C." The Vancouver Sun. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "B.C. reports 67 new cases of COVID-19 bringing total to 792 in province". Victoria Buzz. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "B.C. reports 92 new cases of COVID-19 bringing total to 884 in province". Victoria Buzz. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Coronavirus: B.C. reports 1 new death and 92 new cases, but 45% have recovered". Global News. March 28, 2020. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Ip, Stephanie (March 20, 2020). "COVID-19: Here are all the B.C. cases of the novel coronavirus". The Vancouver Sun. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Kotyk, Alyse (March 23, 2020). "COVID-19 in B.C.: 48 new cases, 3 additional deaths, 100 people fully recovered". British Columbia. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجية[عدل]