جائحة فيروس كورونا في ماريلند 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جائحة فيروس كورونا في ماريلند 2020
COVID-19 Prevalence in Maryland by county.svg
 

المكان ماريلند  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الوفيات 3,327 (28 يوليو 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 85,524 (28 يوليو 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P1603) في ويكي بيانات
عدد الحالات في المستشفى 544 (28 يوليو 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P8049) في ويكي بيانات
عدد الاختبارات السريرية 1,144,696 (28 يوليو 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P8011) في ويكي بيانات

ورد وصول جائحة كوفيد-19 إلى ولاية ماريلند الأمريكية في مارس 2020. إذ ظهرت الحالات الثلاث الأولى في مقاطعة مونتغومري في 5 مارس 2020. حتى 20 مايو 2020، أعلنت دائرة الصحة في ماريلند عن 42,323 حالة إيجابية إلى جانب عدد وفيات بلغ 2,004 في الولاية، مع تخريج 2,993 مريض من الحجر.[2]


حالات كوفيد-19 في ماريلند، الولايات المتحدة  ()
     الوفيات        المتعافون        حالات نشطة

مارس مارس أبريل أبريل مايو مايو يونيو يونيو يوليو يوليو أغسطس أغسطس آخر 15 يوم آخر 15 يوم

التاريخ
# الحالات
# الوفيات
2020-03-05 3(غ.م.) 0(غ.م.)
2020-03-06 3(=) 0(غ.م.)
2020-03-07 3(=) 0(غ.م.)
2020-03-08
5(+67%) 0(غ.م.)
2020-03-09
5(=) 0(غ.م.)
2020-03-10
6(+20%) 0(غ.م.)
2020-03-11
9(+50%) 0(غ.م.)
2020-03-12
12(+33%) 0(غ.م.)
2020-03-13
17(+42%) 0(غ.م.)
2020-03-14
26(+53%) 0(غ.م.)
2020-03-15
31(+19%) 0(غ.م.)
2020-03-16
37(+19%) 0(غ.م.)
2020-03-17
57(+54%) 0(غ.م.)
2020-03-18
85(+49%) 1(غ.م.)
2020-03-19
107(+26%) 1(=)
2020-03-20
150(+40%) 2(+100%)
2020-03-21
190(+27%) 2(=)
2020-03-22
244(+28%) 3(+50%)
2020-03-23
288(+18%) 3(=)
2020-03-24
349(+21%) 3(=)
2020-03-25
423(+21%) 4(+33%)
2020-03-26
580(+37%) 4(=)
2020-03-27
774(+33%) 5(+25%)
2020-03-28
992(+28%) 5(=)
2020-03-29
1٬239(+25%) 10(+100%)
2020-03-30
1٬413(+14%) 15(+50%)
2020-03-31
1٬660(+17%) 18(+20%)
2020-04-01
1٬985(+20%) 31(+72%)
2020-04-02
2٬331(+17%) 36(+16%)
2020-04-03
2٬758(+18%) 42(+17%)
2020-04-04
3٬125(+13%) 53(+26%)
2020-04-05
3٬609(+15%) 67(+26%)
2020-04-06
4٬045(+12%) 91(+36%)
2020-04-07
4٬371(+8٫1%) 103(+13%)
2020-04-08
5٬529(+26%) 124(+20%)
2020-04-09
6٬185(+12%) 138(+11%)
2020-04-10
6٬968(+13%) 171(+24%)
2020-04-11
7٬694(+10%) 206(+20%)
2020-04-12
8٬225(+6٫9%) 235(+14%)
2020-04-13
8٬936(+8٫6%) 262(+11%)
2020-04-14
9٬472(+6%) 302(+15%)
2020-04-15
10٬032(+5٫9%) 349(+16%)
2020-04-16
10٬784(+7٫5%) 392(+12%)
2020-04-17
11٬572(+7٫3%) 425(+8٫4%)
2020-04-18
12٬308(+6٫4%) 463(+8٫9%)
2020-04-19
12٬830(+4٫2%) 486(+5%)
2020-04-20
13٬684(+6٫7%) 516(+6٫2%)
2020-04-21
14٬193(+3٫7%) 584(+13%)
2020-04-22
14٬775(+4٫1%) 631(+8%)
2020-04-23
15٬737(+6٫5%) 680(+7٫8%)
2020-04-24
16٬616(+5٫6%) 723(+6٫3%)
2020-04-25
17٬766(+6٫9%) 797(+10%)
2020-04-26
18٬581(+4٫6%) 827(+3٫8%)
2020-04-27
19٬487(+4٫9%) 858(+3٫7%)
2020-04-28
20٬113(+3٫2%) 929(+8٫3%)
2020-04-29
20٬849(+3٫7%) 985(+6%)
2020-04-30
21٬742(+4٫3%) 1٬047(+6٫3%)
2020-05-01
23٬472(+8%) 1٬098(+4٫9%)
2020-05-02
24٬473(+4٫3%) 1٬156(+5٫3%)
2020-05-03
25٬462(+4%) 1٬182(+2٫2%)
2020-05-04
26٬408(+3٫7%) 1٬216(+2٫9%)
2020-05-05
27٬117(+2٫7%) 1٬290(+6٫1%)
2020-05-06
28٬163(+3٫9%) 1٬338(+3٫7%)
2020-05-07
29٬374(+4٫3%) 1٬401(+4٫7%)
2020-05-08
30٬485(+3٫8%) 1٬453(+3٫7%)
2020-05-09
31٬534(+3٫4%) 1٬510(+3٫9%)
2020-05-10
32٬587(+3٫3%) 1٬538(+1٫9%)
2020-05-11
33٬373(+2٫4%) 1٬573(+2٫3%)
2020-05-12
34٬061(+2٫1%) 1٬643(+4٫5%)
2020-05-13
34٬812(+2٫2%) 1٬694(+3٫1%)
2020-05-14
35٬903(+3٫1%) 1٬748(+3٫2%)
2020-05-15
36٬986(+3%) 1٬792(+2٫5%)
2020-05-16
37٬968(+2٫7%) 1٬842(+2٫8%)
2020-05-17
38٬804(+2٫2%) 1٬876(+1٫8%)
2020-05-18
39٬762(+2٫5%) 1٬903(+1٫4%)
2020-05-19
41٬546(+4٫5%) 1٬963(+3٫2%)
2020-05-20
42٬323(+1٫9%) 2٬004(+2٫1%)
2020-05-21
43٬531(+2٫9%) 2٬045(+2%)
2020-05-22
44٬424(+2٫1%) 2٬092(+2٫3%)
2020-05-23
45٬495(+2٫4%) 2٬130(+1٫8%)
2020-05-24
46٬313(+1٫8%) 2٬162(+1٫5%)
2020-05-25
47٬152(+1٫8%) 2٬187(+1٫2%)
2020-05-26
47٬687(+1٫1%) 2٬217(+1٫4%)
2020-05-27
48٬423(+1٫5%) 2٬270(+2٫4%)
2020-05-28
49٬709(+2٫7%) 2٬307(+1٫6%)
2020-05-29
50٬988(+2٫6%) 2٬348(+1٫8%)
2020-05-30
52٬015(+2%) 2٬390(+1٫8%)
2020-05-31
52٬778(+1٫5%) 2٬411(+0٫88%)
2020-06-01
53٬327(+1%) 2٬431(+0٫83%)
2020-06-02
54٬175(+1٫6%) 2٬474(+1٫8%)
2020-06-03
54٬982(+1٫5%) 2٬519(+1٫8%)
2020-06-04
55٬858(+1٫6%) 2٬546(+1٫1%)
2020-06-05
56٬770(+1٫6%) 2٬580(+1٫3%)
2020-06-06
57٬482(+1٫3%) 2٬616(+1٫4%)
2020-06-07
57٬973(+0٫85%) 2٬625(+0٫34%)
2020-06-08
58٬404(+0٫74%) 2٬653(+1٫1%)
2020-06-09
58٬904(+0٫86%) 2٬686(+1٫2%)
2020-06-10
59٬465(+0٫95%) 2٬719(+1٫2%)
2020-06-11
60٬197(+1٫2%) 2٬750(+1٫1%)
2020-06-12
60٬613(+0٫69%) 2٬773(+0٫84%)
2020-06-13
61٬305(+1٫1%) 2٬799(+0٫94%)
2020-06-14
61٬701(+0٫65%) 2٬811(+0٫43%)
2020-06-15
62٬032(+0٫54%) 2٬817(+0٫21%)
2020-06-16
62٬409(+0٫61%) 2٬851(+1٫2%)
2020-06-17
62٬969(+0٫9%) 2٬866(+0٫53%)
2020-06-18
63٬229(+0٫41%) 2٬886(+0٫7%)
2020-06-19
63٬548(+0٫5%) 2٬901(+0٫52%)
2020-06-20
63٬956(+0٫64%) 2٬923(+0٫76%)
2020-06-21
64٬306(+0٫55%) 2٬937(+0٫48%)
2020-06-22
64٬603(+0٫46%) 2٬945(+0٫27%)
2020-06-23
65٬007(+0٫63%) 2٬963(+0٫61%)
2020-06-24
65٬337(+0٫51%) 2٬978(+0٫51%)
2020-06-25
65٬777(+0٫67%) 3٬001(+0٫77%)
2020-06-26
66٬115(+0٫51%) 3٬015(+0٫47%)
2020-06-27
66٬450(+0٫51%) 3٬030(+0٫5%)
2020-06-28
66٬777(+0٫49%) 3٬042(+0٫4%)
2020-06-29
67٬254(+0٫71%) 3٬048(+0٫2%)
2020-06-30
67٬559(+0٫45%) 3٬062(+0٫46%)
2020-07-01
67٬918(+0٫53%) 3٬077(+0٫49%)
2020-07-02
68٬423(+0٫74%) 3٬086(+0٫29%)
2020-07-03
68٬961(+0٫79%) 3٬099(+0٫42%)
2020-07-04
69٬341(+0٫55%) 3٬111(+0٫39%)
2020-07-05
69٬632(+0٫42%) 3٬118(+0٫23%)
2020-07-06
69٬904(+0٫39%) 3٬121(+0٫1%)
2020-07-07
70٬396(+0٫7%) 3٬140(+0٫61%)
2020-07-08
70٬861(+0٫66%) 3٬149(+0٫29%)
2020-07-09
71٬447(+0٫83%) 3٬160(+0٫35%)
2020-07-10
71٬910(+0٫65%) 3٬172(+0٫38%)
2020-07-11
72٬467(+0٫77%) 3٬179(+0٫22%)
2020-07-12
73٬109(+0٫89%) 3٬188(+0٫28%)
2020-07-13
73٬527(+0٫57%) 3٬194(+0٫19%)
2020-07-14
74٬260(+1%) 3٬202(+0٫25%)
2020-07-15
75٬016(+1%) 3٬209(+0٫22%)
2020-07-16
75٬664(+0٫86%) 3٬215(+0٫19%)
2020-07-17
76٬371(+0٫93%) 3٬227(+0٫37%)
2020-07-18
77٬206(+1٫1%) 3٬238(+0٫34%)
2020-07-19
78٬131(+1٫2%) 3٬247(+0٫28%)
2020-07-20
78٬685(+0٫71%) 3٬252(+0٫15%)
2020-07-21
79٬545(+1٫1%) 3٬272(+0٫62%)
2020-07-22
80٬172(+0٫79%) 3٬276(+0٫12%)
2020-07-23
80٬836(+0٫83%) 3٬281(+0٫15%)
2020-07-24
81٬776(+1٫2%) 3٬293(+0٫37%)
2020-07-25
83٬054(+1٫6%) 3٬304(+0٫33%)
2020-07-26
83٬748(+0٫84%) 3٬309(+0٫15%)
2020-07-27
84٬876(+1٫3%) 3٬315(+0٫18%)
2020-07-28
85٬524(+0٫76%) 3٬327(+0٫36%)
2020-07-29
86٬285(+0٫89%) 3٬347(+0٫6%)
2020-07-30
87٬177(+1%) 3٬357(+0٫3%)
2020-07-31
88٬346(+1٫3%) 3٬362(+0٫15%)
2020-08-01
89٬365(+1٫2%) 3٬374(+0٫36%)
2020-08-02
90٬274(+1%) 3٬381(+0٫21%)
2020-08-03
91٬144(+0٫96%) 3٬389(+0٫24%)
2020-08-04
91٬854(+0٫78%) 3٬396(+0٫21%)
2020-08-05
92٬426(+0٫62%) 3٬402(+0٫18%)
2020-08-06
93٬005(+0٫63%) 3٬415(+0٫38%)
2020-08-07
93٬806(+0٫86%) 3٬429(+0٫41%)
2020-08-08
94٬581(+0٫83%) 3٬440(+0٫32%)
2020-08-09
95٬503(+0٫97%) 3٬448(+0٫23%)
2020-08-10
96٬258(+0٫79%) 3٬454(+0٫17%)
2020-08-11
96٬843(+0٫61%) 3٬467(+0٫38%)
2020-08-12
97٬384(+0٫56%) 3٬474(+0٫2%)
2020-08-13
98٬160(+0٫8%) 3٬483(+0٫26%)
2020-08-14
98٬875(+0٫73%) 3٬495(+0٫34%)
الحالات: عدد الحالات المؤكدة في ماريلند.

المتعافون: The number of individuals released from isolation.

مصادر: [3]
الحالات الطبية لجائحة كوفيد-19 في ماريلند حسب المقاطعة
المقاطعة الحالات الوفيات المصدر
24 / 24 46,313 2,162
ألغني 170 14
آن أروندل 3,307 145
بالتيمور (المدينة) 4,782 222
مقاطعة بالتيمور 5,373 285
كالفرت 304 14
كارولين 240 0
كارول 783 74
سيسيل 345 21
تشارلز 989 67
دورشيستر 127 2
فريدريك 1,696 91
غاريت 7 0
هارفورد 780 45
هاوارد 1,667 48
كينت 152 14
مونتغومري 9,922 522
برينس جورج 13,521 468
كوين آن 146 12
سانت ماري 393 14
سومرست 72 1
تالبوت 79 1
واشنطن 408 11
ويكوميكو 867 22
ورسستر 183 9
غير معروفة 0 60
حُدثت في 24 مايو 2020

ترد البيانات للعلن من قبل دائرة الصحة في ولاية ماريلند


الاستعدادات[عدل]

في أواخر يناير، بدأت مشافي ماريلند بإجراء فحوص السفر عند استقبال المرضى الجدد في غرف الطوارئ بحثًا عن فيروس كورونا.[4] أعلن مسؤولو الصحة في الولاية عن عدم ظهور الفيروس لدى أول شخص مفحوص في ماريلند في 30 يناير. أعرب فران فيليبس، نائب وزير الصحة في الولاية للخدمات الصحية العامة، عن انخفاض خطر التقاط سكان ماريلند للفيروس. عممت المؤسسات الطبية والتعليمية والتجارية في ماريلند إرشادات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي). أبلغت جامعة توسون عن منع عودة الأساتذة إلى الصفوف في حال خضوع أحد أفراد عائلاتهم إلى الفحص.[5] أوقفت جامعتا توسون وماريلند، كوليج بارك برامج الدراسة الخارجية في إيطاليا توافقًا مع ارتفاع مستوى إنذار مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. علقت توسون رحلات السفر التالية إلى اليابان لكنها استأنفت برامجها الحالية.[6]

الجدول الزمني للتفشي[عدل]

حتى 29 فبراير، جرى فحص خمسة أشخاص في ماريلند، إذ أظهر أول شخصين نتيجةً سلبية لفيروس كورونا.[7]

مارس[عدل]

1-5 مارس

في 5 مارس، أكد الحاكم لاري هاجون ظهور الحالات الثلاث الأولى لفيروس كورونا في مقاطعة مونتغومري: زوجان في السبعينات من عمرهما وحالة منفصلة لامرأة في الخمسينات.[8][9][10][11] كان المرضى الثلاثة على متن سفينة سياحية على نهر النيل في مصر. عند عودتهم، سافر أحدهم إلى ضواحي فيلادلفيا في بنسيلفانيا لمقابلة الطلاب. دفع هذا دائرة الصحة في بنسيلفانيا ومدارس مقاطعة باكز العامة إلى إغلاق ثلاث مدارس في المنطقة بشكل مؤقت وإخضاعها للتنظيف. زار مريض آخر ذا فيليج في مجتمع روكفيل للمتقاعدين من أجل حضور حدث مكون من 70 إلى 100 شخص. أوصي المشاركون بمراقبة درجة حرارتهم وإبلاغ طبيبهم أو وكالة إدارة الطوارئ في ولاية ماريلند في حال ظهور الأعراض.[12] تعافى المرضى الثلاثة بشكل كامل بحلول 12 مارس. أعلن هوجان حالة الطوارئ بعد تأكيد الحالات الأولى الإيجابية في الولاية.[13][14]

علقت جامعة ساليسبري برامج الدراسة الخارجية في إيطاليا وكوريا الجنوبية في 5 مارس.[15]

6-11 مارس

في 8 مارس، أكد الحاكم هوجان ظهور حالتين جديدتين لفيروس كورونا: إحداها في مقاطعة مونتغومري والأخرى في مقاطعة هارفورد.[16]

أغلقت جامعة ماريلند، كوليج بارك؛ وجامعة ماريلند، بالتيمور كاونتي؛ وجامعة توسون؛ وجامعة ماريلند، إيسترن شور وجامعة ساليسبري جميع مباني الحرم الجامعي مبكرًا، وانتقلت إلى التدريس عبر الانترنت بعد عطلة الربيع.[17][18][19]

12 مارس

بحلول 12 مارس، وردت اثنتا عشرة حالة لفيروس كورونا في ماريلند – بقيت حالتان في المشفى وتعافت ثلاث منها. الأهم من ذلك، أكدت ماريلند أول حالة معروفة للانتقال المجتمعي في مقاطعة برينس جورج دون التعرض لفيروس كورونا خلال سفر أو عبر شخص مصاب. أشارت الحالة الأولى للانتقال المجتمعي إلى «دخولنا مرحلة جديدة من العمل بهدف تخفيف انتشار الجائحة والحد منها»، وفقًا للحاكم هوجان.[20]

في 12 مارس، أعلنت كارين سالمون، مشرفة مدارس ماريلند، عن إغلاق جميع المدارس العامة مدة أسبوعين بدءًا من 16 مارس.[21] رفع هوجان من نظام تنشيط حالة الطوارئ ليفعل الحرس الوطني في ماريلند وحظر التجمعات التي تزيد عن 250 شخص. علق هوجان زيارات سجون الولاية وعمل على تطبيق سياسات الحد من الزوار في المشافي. وجب على موظفي حكومة ماريلند العمل عن بعد في حال قدرتهم على العمل من المنزل. وُضع الحرس الوطني في أعلى حالة تأهب له.[22] فوض هوجان نائب الحاكم بويد رذرفورد لقيادة عمليات الحكومة الروتينية في الولاية من أجل أن يخصص المزيد من الوقت في محاربة الفيروس.

في 12 مارس، أُلغي دوري الهامبرا الكاثوليكي لكرة السلة المقرر حدوثه في جامعة ولاية فروستبورغ.[23] أعلن رئيس القساوسة في مطرانية الروم الكاثوليك في واشنطن، ويلتون دانييل غريغوري، عن تعليق التجمعات العامة في كل من أبرشيات المطرانية ومهامها وكهنوت الحرم اعتبارًا من السبت 14 مارس. سُمحت إقامة خدمات الزفاف والجنازات لأفراد العائلة المباشرين. أغلق غريغوري أيضًا جميع المدارس الكاثوليكية في واشنطن العاصمة وضواحي ماريلند.[24] بصورة مشابهة، أعلن رئيس القساوسة في مطرانية الروم الكاثوليك في بالتيمور، ويليام إي. لوري، عن إغلاق جميع المدارس الكاثوليكية في المطرانية اعتبارًا من 16 مارس حتى 27 مارس، توافقًا مع إعلان الحاكم لاري هوجان إغلاق المدارس العامة بشكل مؤقت. بالإضافة إلى ذلك، أعلنت المطرانية عن منع التجمعات بما فيها تجمعات الكنيسة لأكثر من 250 شخص، توافقًا مع أوامر الحاكم.[25]

13 مارس

في 13 مارس، أبلغ ناطق باسم هوجان عن ظهور ست حالات جديدة بين عشية وضحاها، ما رفع العدد الكلي للحالات الإيجابية في ماريلند إلى 18 حالة. شملت الحالة المؤكدة الأولى في مقاطعة كارول، ماريلند.[26] لاحقًا في ذلك المساء، أعلنت مديرة مقاطعة برينس جورج، أنجيلا ألسوبروكز، عن إصابة رجل في الخمسينيات من العمر، ما رفع العدد الكلي للحالات إلى 19 في ماريلند و7 في مقاطعة برينس جورج.[27][28]

أعلن مطران أبرشية الروم الكاثوليك في ويلمنغتون، دبليو. فرانسيس مالولي، الذي يشرف على الكنيسة الكاثوليكية في مقاطعة إيسترن شور، أنه «أعفى مؤمني أبرشية ويلمنغتون الكاثوليك من التزامهم حضور تجمع الأحد». أوقف أيضًا جميع التجمعات العامة والمدارس الكاثوليكية وبرامج التعليم الدينية لمدة أسبوعين اعتبارًا من 15 مارس .[29]

14 مارس

في بداية 14 مارس، أعلن مسؤول من وزارة الصحة في ولاية ماريلاند وجود 7 إصابات جديدة، ما رفع العدد الإجمالي للحالات إلى 26. أعلنت الوزارة كذلك تعافي الحالات الثلاث الأصلية في ماريلاند في مقاطعة مونتغومري.[30] في وقت لاحق من اليوم، أبلغ مسؤولو مقاطعة هارفورد عن الحالة الثانية لفيروس كورونا في المقاطعة، وهي أحد أفراد أسرة الحالة الأولى في مقاطعة هارفورد يبلغ عمره 69 عامًا. أيضًا في 14 مارس، أعلن عمدة مدينة بالتيمور جاك يونغ عن أول إصابة في المدينة، وهو رجل في الستينيات من العمر.[31]

للمساعدة في تطبيق التباعد الاجتماعي، أعلنت خمسة من ستة كازينوهات في ماريلاند أنها ستحد من عدد الأشخاص في مرافقها بمقدار النصف. أعلنت الكازينوهات أيضًا إزالة الكراسي من ماكينات القمار والطاولات ووضع شروط على الطعام والشراب.[32] لم يوافق كازينو إم جي إم ناشيونال هاربودر على الشروط المحددة.[33]

أعلن رئيس الأساقفة وليام إي لوري من أبرشية بالتيمور إلغاء جميع التجمعات واتباع توجيهات قادة الدولة ومسؤولين صحيين آخرين.[34]

15 مارس

في بداية 15 مارس، أعلنت وزارة الصحة بولاية ماريلاند والناطق باسم المحافظ مايك ريتشي إصابة 5 أشخاص آخرين، ليصل المجموع الجديد 31. بالإضافة إلى ذلك، أعلنوا مواقع الأشخاص الذين أُثبِتت إصابتهم في 14 مارس.[35] في هذا اليوم أيضًا، أبلغ معهد الصحة الوطنية عن إصابة أول موظف بعدوى كوفيد 19.[36]

أمر الحاكم هوجان جميع الكازينوهات وحلبات السباق وأماكن المراهنة بإيقاف نشاطاتها في 15 مارس مع إغلاق يبدأ في 16 مارس في الساعة 12:01 صباحًا.[37] بالإضافة إلى ذلك، ذكر الحاكم هوجان بوجوب اتباع الحانات والمطاعم أوامر منع التجمعات لأكثر من 250 شخص قبل احتفالات عيد القديس باتريك. وقال إن عدم الالتزام بالقيود الموضوعة يساوي عقوبة سنة واحدة في السجن و/ أو غرامة تصل حتى 5000 دولار.[38]

في فترة ما بعد الظهر، أعلنت وزارة الصحة في مقاطعة هوارد عن أول حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في المقاطعة، وهي امرأة تبلغ من العمر 82 عامًا تعاني أمراضًا مصاحبة تقيم في لوريان إلكريدج، وهو دار رعاية في إلكريدج. بدأت وزارة الصحة بولاية ماريلاند عملية اتصال وإخطار جميع الموظفين والمقيمين وأفراد الأسر بقصة التعرض المحتمل لكوفيد 19 في دار التمريض. تعرض ستة مسعفين للمرأة دون علمهم أنها مصابة بكوفيد 19، وعلى هذا الأساس، ذهب جميع هؤلاء المسعفين إلى الحجر الصحي، وفقًا لرئيس إطفاء مقاطعة هوارد. ترفع هذه الحالة العدد الإجمالي للحالات الإيجابية إلى 32. أعلن كالفين بول المسؤول التنفيذي في مقاطعة هوارد حالة الطوارئ في مقاطعة هوارد بعد أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا في المقاطعة. باستخدام السلطة التنفيذية، أمر بإغلاق جميع دور السينما في المقاطعة وكولومبيا مول والمتاجر في سافاج ميل مدة أسبوع واحد. أُعفيَت المطاعم التي تملك مداخل خارجية في كولومبيا مول من الإغلاق.[39][40]

أعلنت مكتبة مقاطعة بالتيمور العامة إغلاق جميع الفروع حتى 29 مارس.

16 مارس

في صباح يوم 16 مارس، أعلنت وزارة الصحة بولاية ماريلاند رسميًا عن 6 حالات جديدة، بما في ذلك الحالة الأولى في مقاطعة هوارد التي أعلن عنها المسؤولون المحليون في اليوم السابق. رفعت هذه الحالات العدد التراكمي للحالات الإيجابية في الولاية إلى 37، لتشمل الحالة الأولى على الشاطئ الشرقي لماريلاند في مقاطعة تالبوت.[41]

عقد الحاكم هوجان مؤتمرًا صحفيًا في وقت متأخر من الصباح أعلن فيه عن أمر تنفيذي يقتضي إغلاق جميع الحانات والمطاعم وصالات الألعاب الرياضية ودور السينما في الولاية في الساعة 5:00 مساءً، وتُعفى المطاعم التي تقدم خدمات التوصيل وأخذ الطعام للخارج من الإغلاق التام.[42][43]

عقد لاري هوجان لمؤتمر صحفي حول كوفيد 19

خلال فترة ما بعد الظهر، أعلنت حكومة مقاطعة هوارد عن 3 حالات جديدة، وهم: رجل معتمد على غسيل الكلى في الأربعينيات من عمره، ورجل في الخمسينات من عمره وامرأة في السبعينات من عمرها. بعد ظهر ذلك اليوم أيضًا، أعلن عمدة بالتيمور جاك يونغ عن الحالة الثانية في المدينة، وهي امرأة في العشرينات من عمرها. أدت هذه الحالات الأربع الجديدة إلى رفع العدد التراكمي للحالات في ولاية ماريلاند إلى 41.[44][45]

بسبب انخفاض الاستخدام، أعلنت إدارة النقل بماريلاند أن جميع خطوط السكك الحديدية ستعمل وفق الجدول المعدل آر، ما يؤدي إلى تشغيل عدد أقل من القطارات طوال اليوم، بدءًا من 17 مارس. على خط بن، ستعمل أربعة قطارات إضافية غير مدرجة في الجدول آر (403 و502 و453 و452)، وكذلك الأمر على خط برونزويك (872 و875 و877)، مع استمرار خط كامدن بالعمل وفقًا للجدول آر. في ذلك الوقت، لم تعلن إدارة النقل بماريلاند عن مدة سريان الجدول.[46][47][48]

مارس 17

في صباح يوم 17 مارس، أكدت وزارة الصحة في ولاية ماريلاند وجود 20 حالة إيجابية إضافية في الولاية، بما في ذلك الحالة الأولى في مقاطعة فريدريك. أضيفت حالتان فقط من الحالات الثلاث التي أعلنت عنها مقاطعة هوارد في 16 مارس إلى الرقم الإجمالي لوزارة الصحة في ولاية ماريلاند لهذا اليوم. لم تُضَف الحالة الأخرى التي أعلنها عمدة بالتيمور جاك يونغ إلى المجموع. كان الرقم الرسمي من وزارة الصحة في ولاية ماريلاند 57.[49]

أعلنت وزارة الصحة في مقاطعة كارول عن حالتها الثانية لفيروس كورونا في منتصف النهار. وأكدوا أن المريضة كانت امرأة في الثلاثينيات من عمرها على صلة بالحالة الأولى للمقاطعة. سافر المريضان في مقاطعة كارول خارج الولايات المتحدة، حيث أصيبوا بالفيروس.[50]

أعلن الحاكم هوجان عن أمر تنفيذي أجل فيه الانتخابات التمهيدية في ماريلاند.[51]

بعد ظهر يوم 17 مارس، أعلن الحاكم هوجان تأجيل سباق بريكنيس ستيكس، الذي يقام في مضمار سباق بيمليكو في بالتيمور، حتى سبتمبر 2020. أتى ذلك بعد تأجيل كنتاكي ديربي الذي سيعقد في 5 سبتمبر.[52]

أُعلنت سلسلة من القيود والتخفيضات المتعلقة بالنقل في 17 مارس. فُرِضَت رسوم غير نقدية في جميع ساحات الرسوم في ولاية ماريلاند وخُفِّض عدد الأشخاص المسموح لهم في مطار بالتيمور واشنطن الدولي ثيرغود مارشال. عُلِّق برنامج فحص انبعاثات المركبات في ماريلاند، وتحولت مرافقها إلى مراكز اختبار الإصابة بالكورونا دون مغادرة السيارة. أعلنت إدارة النقل بماريلاند أن الخدمة خلال أيام الأسبوع على خطوط بالتيمور لايت ريللينك وميترو سبواي لينك، ستبدأ العمل وفقًا لجدول يوم السبت. بالإضافة إلى ذلك، انتقلت خدمات حوافل نقل ماريلاند إلى العمل وفقًا للجدول إس بسبب انخفاض الاستخدام بنسبة 30%، وأعلنت خدمة قطارات النقل في ماريلاند انخفاضًا في الاستخدام يقدر بنسبة 70%. كانت هذه الأخيرة تعمل وفقًا للجدول آر، كما أعلن في 16 مارس. في البداية، عُلِّقَت الخدمة على 23 طريق في منطقة بالتيمور، لكن شكاوى الركاب وتعليقاتهم تسببت في تأخير قرار إدارة النقل بماريلاند، والعمل مع مقدمي الخدمات الرئيسيين لضمان تلبية الخدمات الأساسية.[53][54]

أعلنت جامعة مورغان ستيت في بالتيمور تعليق جميع التعليمات المقدمة وجهًا لوجه، لما تبقى من الفصل الدراسي يوم 17 مارس، وتأجيل مراسم بدء الربيع إلى أجل غير مسمى، وتلقي الخريجين شهاداتهم مباشرةً في البريد في مايو. أعلن ديفيد ويلسون -رئيس جامعة ولاية مورغان- منح الطلاب مبالغ مستردة مقابل خدمات الإطعام والإسكان في الحرم الجامعي.[55]

للمرة الأولى منذ الحرب الأهلية، أُنهيَت الدورة السنوية للجمعية العامة لمريلاند في وقت مبكر، بسبب مخاوف انتشار كوفيد 19. انتهت الدورة الي تستمر عادة مدة 90 يوم، قبل ثلاثة أسابيع من المعتاد في 18 مارس. قبل انتهاء الدورة، مُرِّرَت العديد من التدابير التشريعية المتعلقة بكوفيد 19، بما في ذلك الإذن بسحب ما يصل إلى 100 مليون دولار من تمويلات «اليوم الماطر» وتمديد إعانات البطالة المؤقتة للعمال الموضوعين تحت الحجر أو الذين خسروا وظائفهم بشكل مؤقت. أقر المجلس التشريعي أن الذي التلاعب بالأسعار وطرد العمال بسبب الحجر الصحي في الدولة غير قانوني. تحتاج جميع هذه التشريعات توقيع الحاكم هوجان لتصبح قانونًا، ولكنها ستدخل حيز التنفيذ على الفور.[56]

18 مارس

في 18 مارس، جرى تحديث جميع الأرقام في الولاية. أعلنت وزارة الصحة بولاية ماريلاند وجود 28 حالة إضافية جديدة في الولاية، ليصل عدد الحالات الإجمالي في الولاية إلى 85. لم يشمل هذا الإجمالي امرأة من مقاطعة كارول -الحالة الثانية في المقاطعة- وحالة خامسة في مدينة بالتيمور.[57]

أُعلِنت في هذا اليوم وفاة رجل من مقاطعة الأمير جورج في الستينيات من عمره ليكون أول وفاة في ولاية ماريلاند. انتقلت العدوى للرجل عبر المجتمع، وتوفي إثر ذلك بسبب معاناته من مشاكل صحية إضافية.[58]

9- 20 مارس

في 19 مارس، أعلن وزارة الصحة بولاية ماريلاند عن 22 حالة إضافية في الولاية، ليصل إجمالي الولاية إلى 107. كانت إحدى هذه الحالات طفلًا عمره 5 سنوات من مقاطعة هوارد، وهي الحالة الأولى لطفل مصاب بالفيروس في ماريلاند.[59]

في صباح يوم 19 مارس، أعلن الحاكم هوجان إغلاق جميع مراكز التسوق وأماكن الترفيه حتى الساعة الخامسة مساءً. في ذلك اليوم، قال إنه سباق مع الزمن، وهو يفعل كل ما بوسعه لتجنب إغلاق الوسائل المجتمعية. أعلن الحاكم أن الوصول إلى مباني مطار بالتيمور واشنطن الدولي سيقتصر على الموظفين والركاب المحجوزين والمرافقين الذين يساعدون الركاب المعاقين.[60][61]

خلال فترة ما بعد ظهر يوم 19 مارس، أضيفت حالتان إلى عدد الإصابات في الولاية، ما رفع العدد الإجمالي إلى 109. كانت الحالة الأولى رجل يبلغ من العمر 37 عامًا في مقاطعة ويكوميكو، لم يُختَبَر أو يُعالج في المقاطعة أو المركز الطبي الإقليمي لشبه الجزيرة المحلية في سالزبوري. سافر إلى خارج البلاد وهو يتعافى بحجر صحي في منزله.[62] بينما كانت الحالة الثانية لرجل في الثلاثينيات من عمره في مقاطعة ورسستر، وهو يتعافى أيضًا في المنزل.[63] قبل إعلان وزارة الصحة بمقاطعة ورسستر عن الحالة الثانية، أرسلت حضانة الرعاية النهارية في مدينة برلين رسالة إلى جميع الآباء تفيد بأن نتيجة اختبار أفراد عائلة طفل مسجل كانت إيجابية. واستجابةً لذلك، أُغلقت الحضانة في وقت مبكر من يوم 19 مارس ليُعاد افتتاحها في 30 مارس بعد مرور فترة الحجر الصحي. لم تتمكن إدارة الصحة بمقاطعة ورسستر من تأكيد ما إذا كان الرجل في الحالة الثانية والرجل الذي كان طفله في مرفق الرعاية النهارية هو الشخص نفسه.[64]

في 20 مارس، أعلنت وزارة الصحة في ولاية ماريلاند عن 42 حالة إضافية في الولاية، ليصل إجمالي الولاية إلى 149.[65] لأول مرة في الولاية، سُجِّلَت إصابة طفل عمره 10 أشهر. وفقًا للحاكم هوجان، كانت الفتاة البالغة من العمر 5 سنوات والمراهق هما الشخصان الآخران الوحيدان المصابان بالفيروس تحت سن 18 عام في ماريلاند. مساء 20 مارس، أعلن الحاكم هوجان عبر تويتر عن وفاة ثانية في ولاية ماريلاند بسبب كوفيد 19.[66][67] كان الرجل الذي توفي في الستينيات من عمره، من سكان مقاطعة بالتيمور، وبحسب ما ورد، كان يعاني من أمراض مصاحبة أخرى.[68]

21 مارس

في 21 مارس، أعلنت وزارة الصحة العامة عن إضافة 40 حالة في الولاية، ليصل العدد الإجمالي للحالات الإيجابية إلى 190. بالإضافة إلى ذلك، أبلغت خمس مقاطعات أخرى عن أول حالات مصابة بفيروس كورونا، وهم: مقاطعة كارولين ومقاطعة كوين آن ومقاطعة سانت ماري ومقاطعة سومرس ومقاطعة واشنطن. أُعلِنَت أرقام هذه المقاطعات الخمس في فترة ما بعد الظهر، وبالتالي لم تُضاف إلى مجاميع وزارة الصحة بولاية ماريلاند لليوم.

في 21 مارس، أُثبِتت إصابة ضابط شرطة في مقاطعة مونتغومري بالفيروس. وكذلك، أُثبِتت إصابة عامل بدوام جزئي في مركز الصحة بجامعة ماريلاند وماريلاند لألعاب القوى.[69] بالإضافة إلى ذلك، تأكدت إصابة موظف مدني في الأكاديمية البحرية الأمريكية.[70] كما تأكدت إصابة موظف تابع لشركة تي رو برايس كان يعمل في مبنى للشركة في برات ستريت في وسط مدينة بالتيمور.[71]

في وقت متأخر من يوم 21 مارس، أعلن الحاكم هوجان أن امرأة من مقاطعة مونتغومري في الأربعينيات من عمرها، أصبحت ثالث حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا في ولاية ماريلاند. عانت المرأة من أمراض مصاحبة كذلك.[72]

22 - 23 مارس

لافتات على مطعم في كروفتون في ولاية ماريلاند في أثناء فترة الإغلاق بسبب كوفيد 19

في 22 مارس، أغلقت أوشن سيتي الممشى والشواطئ. سُمِح للسكان بممارسة الرياضة، وفقًا لقواعد التباعد الاجتماعي.[73] اعتبارًا من اليوم التالي، أعلنت مقاطعة تشارلز إغلاق جميع المباني الحكومية بالمقاطعة للعامة، ولكنها استمرت في تقديم خدماتها عبر البريد والإنترنت وخيارات صندوق البريد.[74]

في 23 مارس، أمر الحاكم هوجان جميع الشركات غير الضرورية في الولاية بالإغلاق اعتبارًا من الساعة الخامسة مساءً من يوم الاثنين لمنع استمرار تفشي الفيروس، وأعلن عن مبادرات لتقديم الإغاثة للشركات الصغيرة والموظفين.[75][76]

لم يحدد أمر الحاكم هوجان في 23 مارس أعمال البناء بأنها غير ضرورية.[77] في 28 مارس، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن مقاطعة كولومبيا وماريلاند وفرجينيا صنفت البناء على أنه ضروري، إلى جانب المستشفيات ومحلات البقالة والبنوك والعديد من أنواع الأعمال الأخرى. ذكرت الصحيفة أن كلًّا من هذه السلطات القضائية سمحت باستمرار البناء الخاص، بما في ذلك بناء المنازل والتحديثات التجارية. وذكرت الصحيفة أن المتحدث باسم هوجان قال إن الحاكم صنف البناء على أنه ضروري بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية الفيدرالية. ومع ذلك، ذكرت الصحيفة أن العديد من الولايات، بما في ذلك بنسلفانيا وفيرمونت، علقت أو حظرت جميع أعمال البناء (باستثناء حالات الطوارئ) باعتبارها غير ضرورية خلال أزمة الصحة العامة هذه. أفادت الصحيفة أن وزارة النقل في ولاية واشنطن قد علقت العمل في جميع مشاريعها تقريبًا، وأن حاكم واشنطن شرح أمر الإقامة في المنزل مشيرًا إلى أن البناء التجاري والسكني محظور بشكل عام لأن البناء لا يعتبر نشاطًا أساسيًا.[78]

بنى الحاكم هوجان في 23 مارس تعريفه لغير الضروري اعتمادًا على إرشادات وزارة الأمن الداخلي الأمريكية في 28 مارس حول البنية التحتية الحيوية الأساسية. أفادت هذه الإرشادات بضرورة تشييد المرافق والخدمات السكنية/ المآوي والمرافق ذات الصلة بالطاقة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والأشغال العامة، بما في ذلك البنى التحتية الحيوية أو الإستراتيجية والبنى التحتية المطلوبة مؤقتًا لدعم الاستجابة لكوفيد 19، وذلك لخدمة العمليات المجتمعية أو الحكومية أو لكونها بالغة الأهمية أو إستراتيجية أو ضرورية. لا يحتوي دليل الإرشادات على أي قوائم لأنواع أخرى من البناء.[79]

24 مارس

في صباح يوم 24 مارس، أبلغت وزارة الصحة بولاية ماريلاند عن 61 حالة إضافية، ما رفع العدد الإجمالي للحالات في الولاية إلى 349. ضمت هذه الحالات طفل آخر تحت 18 عامًا، ما جعل عدد إصابات الأطفال تصل إلى 4 حالات. بالإضافة إلى ذلك، أصبحت مقاطعة مونتغومري أول مقاطعة في الولاية تملك أكثر من 100 حالة.[80]

خلال فترة ما بعد الظهر، أعلن مسؤولو الصحة بالولاية عن وفاة رابعة مرتبطة بالفيروس في الولاية، وهو رجل من مقاطعة الأمير جورج في الستينيات من عمره يعاني من أمراض مصاحبة إضافية. كانت هذه ثاني حالة وفاة في  المقاطعة.[81]

أغلقت سلسلة متاجر تريدر جو فرعها في إلكريدج في مقاطعة هوارد بشكل مؤقت بعد احتمال إصابة أحد موظفيه بكوفيد 19. أُغلِق المتجر لتنظيفه وتعقيمه، مع عدم ذكر الشركة عن مدة سريان الإغلاق.[82]

بعد أمر الحاكم هوجان الصادر في 23 مارس، أُغلِقت مكتبة مقاطعة بالتيمور العامة حتى إشعار آخر.[83][84]

25 مارس

في 25 مارس، ارتفع عدد الحالات المؤكدة في ماريلاند بمقدار 76 حالة ليصبح العدد الإجمالي 423. شمل هذا إصابة خامس قاصر تحت سن الثامنة عشر بكوفيد 19.

في الساعات الأولى من صباح 25 مارس، أوقفت حركة النقل البري خدمة خط حافلات القسم الشرقي بعد أن أُثبِتت إصابة السائق بالفيروس.[85]

أعلنت مديرة مدارس ماريلاند الدكتورة كارين ب.سلمون تمديد إغلاق مدارس ماريلاند من 30 مارس إلى 26 أبريل، مضيفةً 4 أسابيع أخرى لفترة إغلاق المدارس.[86]

26 مارس

شُخصت 157 إصابة جديدة بكوفيد-19 في ولاية ماريلند في 26 مارس، ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة من 423 إلى 580. بدأ الوباء يتفشى في مقاطعة فريدريك مع زيادة تُقدر بنحو 11 إصابة في اليوم، وأصبحت مقاطعة برنس جورج ثاني أعلى مقاطعة من حيث عدد الإصابات (أكثر من 100 إصابة). بلغت عدد الإصابات المؤكدة في منطقة العاصمة أكثر من 1200 إصابة (ماريلند وواشنطن العاصمة وفرجينيا).[87]

أعلن عمدة بالتيمور جاك يونغ في 26 مارس أن اثنين من العاملين في خدمات الطوارئ الطبية وضابط شرطة قد تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وبدأت إدارة الصحة في مدينة بالتيمور الاتصال بالمصابين الثلاثة في محاولةٍ منها لوقف انتشار الفيروس، وعزل المصابين في منازلهم.[88]

أصدرت وزارة العمل في ولاية ماريلند تقريرًا في 26 مارس يُظهر أن طلبات معونة البطالة ازدادت بصورة ملحوظة بعد إغلاق جميع المطاعم والحانات الموجودة في الولاية، إذ ارتفعت الطلبات الجديدة بنسبة 984% من 3,852 خلال الأسبوع المنتهي في 14 مارس إلى 42,334 خلال الأسبوع المنتهي في 21 مارس.[89]

27 مارس

أُعلن في 27 مارس عن الوفاة الخامسة الناجمة عن كوفيد-19 في ولاية ماريلند، لرجلٍ من مقاطعة آن أروندل في الثمانينيات من عمره.[90] شُخصت 194 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ليصل العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في الولاية إلى 774 إصابة، ومن بين هؤلاء احتاج 173 مصابًا إلى دخول المستشفى لتلقي العلاج.[91] أعلنت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية أنَّ 28 موظفًا قد ثبتت إصابتهم بكوفيد-19، ولم تبلغ فيما إذا كانت الإصابات حدثت في قسم واحد أو أكثر.[92] أعلن حاكم ماريلند لاري هوجان أن عدد الإصابات في ماريلند وفرجينيا وواشنطن العاصمة قد تضاعف أربع مرات بين 20 مارس و27 مارس، ليصل إلى أكثر من 1500 إصابة في الولايات الثلاث.[93][94]

28 مارس

ارتفع عدد الإصابات المؤكدة في 28 مارس في ماريلند ليصل إلى 992 إصابة،[95] وحدثت 5 وفيات جديدة: لرجل من مقاطعة برنس جورج في الخمسينيات من عمره، ورجل من مقاطعة تشارلز في الخمسينيات من عمره، وامرأة من مقاطعة ويكوميكو في الستينيات من عمرها،[96][97] وامرأتين من بالتيمور إحداهما في الستينيات من عمرها والأخرى في الثمانينيات من عمرها. وفقًا للسلطات الصحية في الولاية فإنَّ النساء الثلاث المتوفيات كان لديهن حالات مرضية سابقة.

29 مارس

ارتفع عدد الإصابات في ولاية ماريلند في 29 مارس، ليصل إلى أكثر من ألف إصابة، وحدثت وفيات جديدة، منها رجل في التسعينيات من عمره توفي في دار بليزنت فيو لرعاية المسنين في مقاطعة كارول، وأدى ذلك لنقل 11 مقيمًا آخر في هذه الدار إلى مستشفيين قريبين.[98] أعلنت مديرية الصحة في ولاية ماريلند في وقت لاحق من ذلك اليوم عن 4 وفياة إضافية: رجلٌ من مقاطعة هوارد في السبعينيات من عمره، ورجلٌ من مقاطعة برنس جورج في الثلاثينيات من عمره، وامرأة من مقاطعة برنس جورج في الخمسينيات من عمرها، ورجل من مقاطعة برنس جورج في السبعينيات من عمره، وكان جميع هؤلاء المتوفين يعانون من حالات مرضية سابقة.[99]

30 مارس

أصدر حاكم ماريلند لاري هوجان في 30 مارس أمرًا إلزاميًا ببقاء المواطنين في منازلهم ابتداءًا من الساعة الثامنة مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة من ذلك اليوم، وطلب من جميع المواطنين الذين سافروا مؤخرًا خارج الولاية بتطبيق الحجر الذاتي لمدة 14 يومًا.[100][101][102] كان انتهاك هذا الأمر جريمة يعاقب عليها القانون، وقد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة سنة أو دفع غرامة تُقدر بنحو 5000 دولار. أصدر حاكم فرجينيا رالف نورثام وعمدة مقاطعة كولومبيا موريل بوزر أوامر مماثلة في نفس اليوم.[103]

حدثت 3 وفيات جديدة في ولاية ماريلند في 30 مارس، ما رفع إجمالي عدد الوفيات في الولاية إلى 18 حالة. شملت الوفيات الجديدة رجلين في الثمانينيات أحدهما من مقاطعة كارول والآخر من مقاطعة هوارد، وكلاهما يعاني من حالات مرضية سابقة، بالإضافة إلى رجل من مقاطعة برنس جورج في الأربعينيات من عمره لا يعاني من أي حالة مرضية سابقة معروفة.[104]

31 مارس

حدثت وفاة جديدة في ولاية ماريلند في 31 مارس، وهي امرأة في السبعينيات من عمرها من بالتيمور.[104] أعلنت وكالة الصحة في ماريلند بالاشتراك مع الحرس الوطني في ماريلند، وشرطة ولاية ماريلند، وإدارات الصحة المحلية، وبعض الشركات الخاصة عن افتتاح مراكز جديدة لإجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد لتلبية الاحتياجات المتزايدة على الاختبارات. كانت هذه المراكز موجودة في غلين بورني في مقاطعة آن أرونديل، وألدورف في مقاطعة تشارلز، وبيل إير في مقاطعة هارفورد. شملت الشروط الصارمة المطبقة في هذه المراكز: الالتزام بمعايير الاختبار على النحو الذي يحدده مقدم الرعاية الصحية المسؤول، ويجب الحصول على طلب الاختبار من مقدم رعاية صحية، والتسجيل عبر الإنترنت، وتحديد موعد مسبق.[105]

أبريل[عدل]

1 أبريل

أعلنت ولاية ماريلند في 1 أبريل عن 13 حالة وفاة ناتجة عن فيروس كورونا،[106] كانت جميع الوفيات لأشخاص أكبر من ستين عامًا، وكانت أكبر حصيلة وفيات تحدث في يوم واحد، وارتفع مجموع وفيات كوفيد-19 في الولاية إلى 31، وارتفع العدد الكلي للإصابات إلى 2000 مع معدل زيادة 20% يوميًا. تفشت العدوى في أربعة مرافق لرعاية المسنين مع حدوث 18 إصابة جديدة فيها، بعد أن كانت دار بليزنت فيو لرعاية المسنين قد سجلت 80 إصابة في وقت سابق، توفي منهم 5. أُبلغ عن إصابات جديدة في محكمة ومكتب بريد في بالتيمور وإصابة واحدة بين سائقي الحافلات في مقاطعة هوارد.[107] أعلن المركز الطبي الرئيس في بالتيمور عن نزع جهاز التنفس الصناعي عن أول مريض بعد تحسن وضعه العام.[108]

أصدر حاكم بالتيمور هوجان أمرين تنفيذيين إضافيين استجابة لجائحة كوفيد-19: أحدهما يُوسِّع استخدام الرعاية الصحية عن بعد لتشمل البريد الإلكتروني، والآخر يجعل من العمال الذين يؤدون خدمات لمرضى الاحتياجات الخاصة موظفين أساسيين، ووُسع القانون لاحقًا ليشمل المتطوعين من الشركات والمنظمات والهيئات غير الربحية أيضًا.[109][110][111] أما في مجال الصحة العامة فقد مدد مسؤولو الولاية فترة التسجيل الخاصة بشراء تأمين صحي عن طريق بورصة ماريلند الصحية حتى 15 يونيو، وذلك بعد الإقبال الكثيف عليها (أكثر من 10 آلاف).[112]

2 أبريل

سُجلت 346 إصابة جديدة بكوفيد -19 في ولاية ماريلند في 2 أبريل، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 2331، وأُعلن عن خمس وفيات جديدة، ما رفع حصيلة الوفيات إلى 36. من بين جميع المرضى المسجلين كان 71% منهم أصغر من 60 عامًا.[106] طلبت ولاية ماريلند من الحكومة الفيدرالية أكثر من مليون قناع وجه وقفاز و15 ألف كيس جثث. تلقت الولاية 138 جهاز تنفس صناعي من أصل 200 جهاز مطلوب، ونحو ثلث أقنعة الوجه من أصل 778,129 قناع مطلوب، و110,240 قناع N95 من أصل 421,532 قناع مطلوب، وأقل من نصف عدد القفازات من أصل 330,540 قفاز مطلوب، ولم تحصل الولاية على أي اختبار من أصل 100 ألف اختبار طلبتها، ولم تحصل أيضًا على أي كيس جثث من أصل الكمية التي طلبتها. وقد صرحت اللجنة المشرفة أن وكالة إدارة الطوارئ الفدرالية وزعت أقل من 10% من أقنعة N95، وأقل من 1% من القفازات التي جُمعت من ماريلند وديلاوير ومقاطعة كولومبيا وبنسلفانيا وفرجينيا.[113]

أعلنت وكالة النقل في ماريلند أنها وفي إطار الجهود المبذولة لمنع تفشي الفيروس قررت تعليق جميع خطوط الحافلات التسعة بالإضافة إلى خطي مترو أنفاق اعتبارًا من 6 أبريل، وأوضحت الوكالة أنها يمكن أن تعيد جميع الخطوط للعمل لاحقًا ولكن مع تخفيض عدد الركاب إلى أكثر من النصف (انخفض عدد الركاب على هذه الخطوط بنسبة 82%).[114] قدَّم أكثر من 84 ألف من سكان ماريلاند طلبات إعانة البطالة خلال الأسبوع المنتهي في 28 مارس، وقد تضاعف عدد الطلبات بعد الارتفاع القياسي في عدد الوظائف المُلغاة في الأسبوع السابق، ومن بين جميع مقاطعات الولاية قدمت مقاطعة بالتيمور أكبر عدد من طلبات إعانة البطالة الإجمالية، إذ قُدم 13352 طلب فيها، أما على مستوى الولاية فقد قدم حوالي 20 من أصل كل 1000 شخص طلب إعانة بطالة في شهر مارس.[115]

3 أبريل

سُجلت 427 إصابة جديدة في ولاية ماريلند في 3 أبريل، ليصل عدد الإصابات الإجمالي إلى 2758 إصابة مؤكدة، احتاج 664 مصابًا منهم لدخول المستشفى، مع 6 وفيات جديدة ليبلغ مجموع الوفيات 42. عقد الحاكم هوجان مؤتمرًا صحافيًا في الساعة 2:15 من بعد ظهر ذلك اليوم للحديث عن آخر تطورات جائحة كوفيد-19 في الولاية، وأوضح أن تفشي الفيروس في دور رعاية المسنين هو السبب الرئيسي في انتشار الوباء على نطاق واسع في الولاية. وقالت فرانسيس فيليبس - نائبة وزير الولاية لشؤون الصحة العامة - أن هناك أدلة واضحة على أن المصابين الذين لا يعانون من الأعراض يساعدون على انتشار الفيروس، وكشفت عن معلومات تفيد أن 43% من المرضى الذين أُدخلوا المستشفى (180 مريض) احتاجوا لدخول وحدة العناية المركزة.[116]

وقع الحاكم هوجان أمرًا تنفيذيًا يحظر مؤقتًا طرد المستأجرين الذين يعانون من تراجع كبير في دخلهم بسبب جائحة كوفيد-19، ووقف الحجز الاحتياطي للرهن العقاري، وحظر عمليات الإخلاء التجاري، والسماح بتعليق القروض عند حدود معينة. وأعلن أنَّ هذه القرارات ستبقى سارية المفعول حتى انتهاء حالة الطوارئ وإلغاء حالة الطوارئ الصحية، أو حتى إلغاء هذه القرارت أو تعديلها أو مراجعتها بقرارات لاحقة.[117][118]

4 أبريل

سُجلت 367 إصابة جديدة في ولاية ماريلند في 4 أبريل، ليصل عدد الإصابات المؤكدة إلى 3,125 إصابة مؤكدة، مع 11 حالة وفاة إضافية، وبلغ إجمالي حالات الاستشفاء 821 حالة بزيادة قدرها 157 حالة. بالإضافة إلى ذلك أتت نتائج 22,485 اختبار في ولاية ماريلاند سلبية، وخرج 159 شخص من الحجر الصحي. بلغ عدد الإصابات عالميًا أكثر من 1,1 مليون إصابة مع أكثر من 60 ألف وفاة، أما في الولايات المتحدة فوصلت الإصابات إلى أكثر من 278 ألف إصابة و7100 حالة وفاة.[119] أعلن عمدة بالتيمور برنارد يونغ بالاشتراك مع إدارة النقل في مدينة بالتيمور التعليق المؤقت لخدمات النقل البحري ابتداءً من يوم الاثنين 5 أبريل، التزامًا بالتباعد الاجتماعي والحجر الصحي، والتي شهدت بالفعل انخفاضًا بنسبة 90% في عدد الركاب منذ 16 مارس.[120]

أصدر عمدة ساليسبري أمرًا تنفيذيًا مؤقتًا بخفض الأشغال في جميع الأعمال الأساسية، ووضع توصياتٍ ملزمة للحجر الصحي والتباعد الاجتماعي وقدم قائمة بتوصيات الأخرى.[121][122][123]

5 أبريل

دعا الحاكم هوجان في مؤتمر صحفي في 5 أبريل إلى الصلاة والتضامن في مواجهة جائحة كوفيد-19 في ولاية ماريلند،[124] وأصدر أمرين طارئين إضافيين في محاولة للحد من انتشار الوباء في 80 من مرافق الرعاية الصحية المنتشرة في جميع أنحاء الولاية. يُنظم القرار الأول الإجراءات المختلفة المتعلقة بدور رعاية المسنين، ويمنح القرار الثاني مسؤولي الصحة المحليين السلطة للسيطرة على المرافق غير الآمنة وإغلاقها عند اللزوم.[125][126]

8 أبريل

أوضح الحاكم لاري هوجان في 8 أبريل أن أحد أهم أسباب الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات المسجلة في الولاية في ذلك اليوم يعود لزيادة عدد الاختبارات نحو ثلاثة أضعاف عن اليوم السابق. وأعلن الحاكم أن المختبرات التجارية الخاصة ستبدأ في إجراء الاختبارات للعينات المتراكمة منذ الأيام السابقة، وأن أكثر من 30% من الحالات الجديدة المبلغ عنها كانت للاختبارات التي أُجريت في مارس.[127]

15 أبريل

أصدر الحاكم لاري هوجان في 15 أبريل أمرًا تنفيذيًا بارتداء الأقنعة أو أغطية الوجه في جميع متاجر البقالة والصيدليات بولاية ماريلند وفي وسائل النقل العام. دخل هذا الأمر حيز التنفيذ يوم السبت 18 أبريل الساعة 7 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة.[128]

18 أبريل

أعلن الحاكم لاري هوجان أن ولاية ماريلاند اشترت 500 ألف اختبار من كوريا الجنوبية،[129] إذ وصلت طائرة كورية إلى مطار بالتيمور - واشنطن الدولي تحمل على متنها هذه الكمية الكبيرة من الاختبارات.[130]

24 أبريل

أعلن الحاكم لاري هوجان عن خارطة طريق لرفع الحجر الصحي تدريجيًا وفتح الأعمال التجارية في كتابه "قوة ماريلند: خارطة طريق للتعافي". تتألف هذه الخطة من ثلاث مراحل، وتستخدم المبادئ الفيدرالية التوجيهية، وتقارير معاهد الصحة العامة، وتقارير جامعة جونز هوبكنز.[131]

مايو[عدل]

1 مايو

أعلن الحاكم لاري هوجان عن إرسال فريق ميداني من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى مقاطعة ويكوميكو لزيادة عدد الاختبارات في المنطقة بعد زيادة الإصابات بكوفيد-19 بين عمال الدواجن، إذ أصبحت مقاطعة ويكوميكو رابع أعلى مقاطعة في ولاية ماريلند من حيث عدد إصابات كوفيد-19.[132][133] أنشأ الفريق موقعًا لإجراء الاختبارات في ملعب آرثر بيرديو لفحص عمال الدواجن.[134]

6 مايو

أعلن الحاكم لاري هوجان في مؤتمر صحفي أنه واعتبارًا من 7 مايو الساعة 7 صباحًا، سيُسمح بالأنشطة الخارجية الآمنة مثل الغولف والتنس وركوب القوارب وصيد الأسماك والتخييم وأنشطة أخرى، لكنه أوضح أنه سيظل من الأهمية بمكان التقيد بإجراءات التباعد الاجتماعي.[135] بالإضافة لذلك أعلن الحاكم هوجان أن وزارة الصحة بولاية ماريلند أصدرت مبادئ توجيهية للسماح باستئناف الإجراءات الطبية الاختيارية وفقًا لتقدير المستشفيات المحلية ومقدمي الرعاية الصحية.[136]

إغلاق الوكالات الحكومية[عدل]

المدارس[عدل]

في 12 مارس، أعلنت كارين سالمون، مديرة وزارة التعليم بولاية ماريلاند، أنه ستُغلق جميع مدارس ولاية ماريلاند العامة من 16 مارس حتى 27 مارس.[20] أعلن سالمون في 25 مارس تمديد الإغلاق لمدة أربعة أسابيع، حتى 24 أبريل. أضاف الحاكم هوجان أن الإغلاق الإضافي لمدة أربعة أسابيع كان «طموحًا إلى حد ما» وبأنهم سيعيدون تقييم الوضع في ذلك الوقت.[137][138] في 17 أبريل، مدد سالمون، بعد التشاور مع مجلس الدولة للتعليم وخبراء الصحة العامة، إغلاق مدارس ولاية ماريلاند العامة حتى 15 مايو.[139] في 6 مايو، أعلن سالمون أن المدارس ستظل مغلقة حتى نهاية العام الدراسي 2019-2020.[140]

المكتبات[عدل]

ابتداءً من 12 مارس، بدأت المكتبات العامة في ولاية ماريلاند بالإعلان عن إغلاق موسع لجميع الفروع. بحلول 16 مارس، أغلقت جميع أنظمة المكتبات العامة الـ 24 في الولاية. كانت مكتبة روث إنلو بمقاطعة غاريت أول مكتبة أعيد فتحها في 18 مايو، مع خدمة رصيف.[141]

«لاري هوغان وجاك يونغ يتناقشان حول بنية المستشفى الجديدة مع فيلق القوات البرية الأمريكي الهندسي».

استجابة الصحة العامة[عدل]

في يوم الاثنين 23 مارس 2020، أعلن لاري هوجان أن مركز مؤتمرات بالتيمور والمدينة المجاورة المملوكة لهيلتون، بالشراكة مع مستشفى جونز هوبكنز وجامعة ماريلاند للنظام الطبي، سيتحولان إلى مستشفى بشكل مؤقت. سيُستخدم حوالي100 ألف قدم مربع من مركز المؤتمرات البالغ مساحته 300 ألف قدم مربع ليوضع فيها 250 سريرًا إضافيًا، ويمكن توسيعه حتى 750 سريرًا في محاولة لزيادة سعة المستشفى على مستوى الولاية بمقدار 6000 سرير إضافي.[142][143]

وسّع المركز الطبي الإقليمي لشبه الجزيرة، في سالزبوري، من سعة طاقته من خلال تحويل مقر للمؤتمرات إلى وحدة عناية مركزة مجهزة بالكامل ومكونة من 43 سريرًا.[144] بالإضافة إلى ذلك، تلقى المركز الطبي الإقليمي لشبه الجزيرة 20 سرير مشفوي قابل للنفخ من مجموعة ديلمارفا الإقليمية للرعاية الصحية المتبادلة.[145] في أواخر أبريل، تعاونت جامعة ساليسبري مع المركز الطبي الإقليمي لشبه الجزيرة لتوفير مساحة لـ 100 مريض ليتعافون من الفيروس في مساكن طلابية شاغرة، مما سيسمح لهؤلاء الأفراد بإكمال الحجر الصحي لمدة 14 يومًا خارج المستشفى.[146]

انتخابات 2020[عدل]

أعلن الحاكم هوجان أمرًا تنفيذيًا في 17 مارس بتأجيل الانتخابات التمهيدية في ماريلاند. كان من المقرر أن تُعقد في 28 أبريل، وتستمر حتى 2 يونيو، مع تغيير التصويت المبكر إلى 21 مايو حتى 28 مايو. أصبحت ولاية ماريلاند الولاية الخامسة في البلاد بعد لويزيانا وكنتاكي وأوهايو وجورجيا لتأجيل الانتخابات التمهيدية. تخطط الدولة لإرسال 4 ملايين بطاقة اقتراع بالبريد ولها عدد محدود من الأصوات في الانتخابات التمهيدية في 2 يونيو.[147]

على الرغم من تأجيل الانتخابات الأولية، ذكر الحاكم أن الانتخابات الخاصة لمنطقة الكونغرس السابع للولاية، لشغل مقعد النائب السابق إيليا كامينغز، ستبقى في 28 أبريل، مشيرًا إلى أنه «من الضروري أن يكون لدى سكان منطقة الكونغرس السابع صوت في مجلس النواب وأن يكون لماريلاند تفويض كامل يمثل ولايتنا في الكونغرس».[148] أجريت الانتخابات الخاصة من خلال التصويت عبر البريد فقط. فاز الديمقراطي كويسي مفوم بالانتخابات الخاصة، وهو مقعد شغله لمدة 10 سنوات قبل أن يشغل منصب رئيس الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين.[149]

التأثير على الرياضة[عدل]

ألغى دوري كرة القاعدة الرئيسي ما تبقى من تدريب الربيع الذي كان يجري عندها، وفي 16 مارس، وأعلنوا أنه سيؤجل الموسم إلى أجل غير مسمى، بعد توصيات مركز السيطرة على الأمراض لتقييد الأحداث لأكثر من 50 شخص في الأسابيع الثمانية المقبلة، مما أثر على موسم بالتيمور أوريولز لعام 2020.[150] فيما يخص الرياضات الجامعية، ألغى الاتحاد الوطني للجامعات جميع بطولات الشتاء والربيع، وأبرزها بطولة كرة السلة للرجال والنساء في قسمه الأول، مما أثر على الكليات والجامعات على مستوى الولاية.[151] في 16 مارس ألغت الرابطة الوطنية للناشئين في الكلية الرياضية ما تبقى من مواسم الشتاء بالإضافة إلى مواسم الربيع.[152] تأجلت حصص برياكنيس 2020 إلى ما بعد عيد العمال.[153]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث https://coronavirus.maryland.gov/
  2. ^ "Coronavirus – Maryland Department of Health". Maryland Department of Health Coronavirus Disease 2019 (COVID-19) Outbreak. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Coronavirus". Maryland Department of Health (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Melser, Lowell (January 24, 2020). "Maryland hospitals take precautions for coronavirus but no reason for alarm, docs say". WBAL-TV (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Cohn, Meredith (January 30, 2020). "First person tested in Maryland for coronavirus is negative as global cases grow to 'emergency'". Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Mirabella, Lorraine (February 29, 2020). "Maryland universities suspend Italy programs as CDC raises coronavirus warning level". Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في March 5, 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Gessler, Paul (February 28, 2020). "Third Person Now Being Tested For Coronavirus In Maryland". CBS Baltimore (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Wiggins, Ovetta; Portnoy, Jenna (March 5, 2020). "Coronavirus in Maryland: three Montgomery County residents contracted the virus". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في March 6, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Cohn, Meredith; Wood, Pamela (March 5, 2020). "First three cases of coronavirus confirmed in Maryland, all in Montgomery County". بالتيمور صن. مؤرشف من الأصل في March 6, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Hogan declares state of emergency after 3 confirmed cases of coronavirus in Maryland". WBAL. March 5, 2020. مؤرشف من الأصل في March 6, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Givas, Nick (March 5, 2020). "Maryland governor confirms 3 coronavirus cases". فوكس نيوز. مؤرشف من الأصل في March 6, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Campbell, Meredith Cohn, Pamela Wood, Colin. "Maryland patients contracted coronavirus in Egypt, met with students outside Philadelphia and others in Rockville". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Noack, Rick; Berger, Miriam; Horton, Alex; Freedman, Andrew; Knowles, Hannah; Taylor, Adam (March 5, 2020). "Maryland confirms its first positive cases as U.S. deaths rise; Pence promises expanded testing". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Declaration of State of Emergency and Existence of Catastrophic Health Emergency – COVID-19" (PDF). March 5, 2020. مؤرشف (PDF) من الأصل في March 8, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 6, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Gonzalez, Lucas. "Amid coronavirus spread, Salisbury University halts study abroad in Italy, South Korea". Delmarva Daily Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Gov. Hogan confirms 2 new cases of coronavirus in Maryland". March 8, 2020. مؤرشف من الأصل في March 9, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Salisbury University to hold classes online until April 3rd". 47abc (باللغة الإنجليزية). March 10, 2020. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Coronavirus planning: Schools close, change schedules, extend breaks". WTOP (باللغة الإنجليزية). March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "UMES to hold classes online until April 3rd". 47abc (باللغة الإنجليزية). March 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. أ ب "Maryland to Close Public Schools; Gatherings of More than 250 People Banned". March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Swanson, Ian (March 12, 2020). "Maryland confirms community spread, will close schools". TheHill (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Maryland to Close Public Schools; Gatherings of More than 250 People Banned". March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "ACIT Canceled". March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Zimmermann, Mark (March 12, 2020). "Due to coronavirus, Archdiocese of Washington announces plans to cancel public Masses and close Catholic schools". Catholic Standard (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Baltimore Archdiocese schools closed March 16–27 due to coronavirus". Archdiocese of Baltimore (باللغة الإنجليزية). March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Campbell, Colin (March 13, 2020). "Six new coronavirus cases confirmed in Maryland, bringing total number to 18". Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Campbell, Colin. "Seven new coronavirus cases confirmed in Maryland, bringing total number to 19". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Fulginiti, Jenny (March 13, 2020). "Maryland coronavirus in numbers". WBAL (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Responding to Coronavirus – Catholic Diocese of Wilmington" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ III, Wilborn P. Nobles. "7 more Maryland residents test positive for coronavirus, bringing state's case total to 26, official says". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Coronavirus Latest: First Case Reported In Baltimore City; Statewide Cases Continue To Climb – CBS Baltimore". March 15, 2020. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Maryland casinos to cut down on customer interactions on gaming floors". WBAL (باللغة الإنجليزية). March 14, 2020. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Barker, Jeff. "Five Maryland casinos say they will reduce number of visitors by 50% during outbreak". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Masses Cancelled in Archdiocese of Baltimore". Archdiocese of Baltimore (باللغة الإنجليزية). March 14, 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ riccimike (March 15, 2020). "Today's daily count from the MDHealthDept shows that the state has 31 confirmed cases of COVID19US. We have added FIVE cases since yesterday" (تغريدة). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "NIH Reports First Known Employee with COVID-19 Infection". National Institutes of Health (NIH) (باللغة الإنجليزية). March 15, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 6, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Wood, Pamela. "Maryland Gov. Hogan shuts down casinos, racetracks and off-track betting to limit coronavirus spread". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Holland, John. "Gov. Hogan warns bar owners that ban on large gatherings applies to St. Patrick's Day festivities". بالتيمور صن. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Fulginiti, Jenny (March 15, 2020). "First case of COVID-19 confirmed in Howard County, six paramedics quarantined". WBAL (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Coronavirus Latest: Howard County Reports Its First Coronavirus Case" (باللغة الإنجليزية). March 15, 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Baltimore Sun staff. "Maryland coronavirus cases up to 37, six additional cases confirmed". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Barker, Jeff. "Maryland orders bars, restaurants and gyms closed to address coronavirus: 'Expect the number of cases to dramatically and rapidly rise'". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Fulginiti, Jenny (March 16, 2020). "Executive order closes public places, restricts prohibiting essential utilities to residents". WBAL (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Faguy, Ana. "Three new cases of coronavirus confirmed in Howard County". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ Richman, Talia. "Baltimore woman in her 20s is second confirmed case of coronavirus in the city, Mayor Young says". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ "Service Alert 5813 | Maryland Transit Administration". www.mta.maryland.gov. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "Service Alert 5814 | Maryland Transit Administration". www.mta.maryland.gov. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Service Alert 5815 | Maryland Transit Administration". www.mta.maryland.gov. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Coronavirus In Maryland: Positive COVID-19 Cases Rise To At Least 60" (باللغة الإنجليزية). March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Keller, Mary Grace. "Second case of coronavirus announced in Carroll County". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Wood, Luke Broadwater, Pamela. "Maryland primary moves to June amid coronavirus pandemic; voters to pick Cummings' replacement by mail in April". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ Press, Courtney Pomeroy/Associated (March 17, 2020). "Maryland Gov. Larry Hogan: State's April 28 primary and Preakness Stakes postponed". WJLA. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "Coronavirus Updates | Maryland Transit Administration". March 18, 2020. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Campbell, Jean Marbella, Jeff Barker, Colin. "Public transit service reduced, new drive-through coronavirus testing sites planned". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "Morgan State University ends in-class instruction, postpones May commencement". WBAL (باللغة الإنجليزية). March 18, 2020. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Broadwater, Luke; Wood, Pamela (March 18, 2020). "In a hurry, Maryland legislature passes bills to improve schools, help racetracks, add benefits for those hurt by coronavirus". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ says, Barry J. (March 18, 2020). "Coronavirus Latest: At Least 85 Positive Cases In Maryland" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Oxenden, McKenna. "Prince George's County man in his 60s is first person in Maryland to die of the coronavirus". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Gonzalez, Lucas. "Watch: Maryland Gov. Larry Hogan address coronavirus Thursday, March 19". Delmarva Daily Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ Karli, Jacqueline. "Hogan: "Trying to Avoid Shutting Down Society," Announces First Child COVID-19 Case". WBOC (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "Governor Hogan Announces Further Actions To Slow The Spread of COVID-19, Relaunches 'Maryland Unites' Initiative". Office of Governor Larry Hogan. March 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "Wicomico Co. man tests positive for COVID-19". 47abc (باللغة الإنجليزية). March 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "BREAKING: First COVID-19 case confirmed in Worcester Co". 47abc (باللغة الإنجليزية). March 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ "Berlin daycare reports positive COVID-19 case". 47abc (باللغة الإنجليزية). March 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "42 New Coronavirus Cases Overnight; St. Mary's Untouched". thebaynet.com. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ GovLarryHogan (March 20, 2020). "A second Marylander has lost his life as a result of the coronavirus pandemic. On behalf of our entire state, we send our heartfelt condolences to his family and to all those who loved him:" (تغريدة). اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "Maryland Confirms 149 Coronavirus Cases, Including 10-month-old". www.wboc.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ "Coronavirus updates: DC announces 1st COVID-19 death; Maryland reports 2nd death". www.wtop.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "Coronavirus Latest: Part-Time Contract Worker At University Of Maryland Tests Positive For COVID-19" (باللغة الإنجليزية). March 21, 2020. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "Civilian USNA employee tests positive for coronavirus, U.S. Navy says". WBAL (باللغة الإنجليزية). March 21, 2020. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "Coronavirus Latest: Baltimore T. Rowe Price Employee Contracts COVID-19" (باللغة الإنجليزية). March 21, 2020. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "Coronavirus Latest: Third COVID-19 Death Reported In Maryland, Health Officials Say" (باللغة الإنجليزية). March 21, 2020. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Harley, Deana. "Ocean City beach, boardwalk closed to slow the spread of COVID-19". مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Charles County Government (March 24, 2020). "Charles County Government Buildings Closed to the Public". www.charlescountymd.gov. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ (1) "Governor Hogan Announces Closure of All Non-Essential Businesses, $175 Million Relief Package for Workers and Small Businesses Affected By COVID-19". News Release. أنابولس: State of Maryland: Office of the Governor. March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2)"Md. Governor Orders Closure of All Nonessential Businesses; Announces Relief". www.wboc.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (3) Hogan, Jr., Lawrence J., Governor (March 23, 2020). "Order of the Governor of the State of Maryland Number 20-03-23-01: Amending And Restating The Order Of March 19, 2020 Prohibiting Large Gatherings and Events And Closing Senior Centers, And Additionally Closing All Nonessential Businesses And Other Establishments" (PDF). Annapolis, Maryland: State of Maryland: Office of the Governor. مؤرشف (PDF) من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ Mphofe, Sylvia. "Gov. Hogan announces all non-essential businesses must close at 5 p.m." مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ Hogan, Jr., Lawrence J., Governor (March 23, 2020). "Order of the Governor of the State of Maryland Number 20-03-23-01: Amending And Restating The Order Of March 19, 2020 Prohibiting Large Gatherings and Events And Closing Senior Centers, And Additionally Closing All Nonessential Businesses And Other Establishments" (PDF). Annapolis, Maryland: State of Maryland: Office of the Governor. مؤرشف (PDF) من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ Lazo, Luz; Shaver, Katherine (March 28, 2020). "Work on region's big projects continues amid coronavirus, with construction an 'essential' business". Transportation. واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في April 1, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ "Guidance on the Essential Critical Infrastructure Workforce: Ensuring Community and National Resilience in COVID-19 Response" (PDF). Washington, D.C.: وزارة الأمن الداخلي: وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية: Office of the Director. March 28, 2020. مؤرشف (PDF) من الأصل في April 2, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ Proctor, Brandi (March 24, 2020). "NEW NUMBERS: 349 Marylanders have COVID-19, 4 Children Diagnosed". WBFF. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ "Health officials announce fourth coronavirus death in Maryland". WBAL (باللغة الإنجليزية). March 24, 2020. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ "Trader Joe's in Elkridge temporarily closed after crew member's possible exposure to COVID-19". WMAR (باللغة الإنجليزية). March 24, 2020. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ bcplinfo (March 24, 2020). "Following Governor Hogan's March 23 order to close nonessential services, Baltimore County Public Library is closed until further notice" (تغريدة). اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ "A Message from Director Paula Miller". Baltimore County Public Library. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. ^ Rector, Kevin. "MTA bus driver in Baltimore diagnosed with coronavirus; agency closes Eastern Division affecting routes". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ DePuyt, Bruce (March 25, 2020). "BULLETIN: Md. Schools to Stay Closed Through April 24". Maryland Matters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ "Maryland Reports 157 New COVID-19 Cases; Now More Than 1,200 Confirmed Cases In National Capital Region". governor.maryland.gov (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ "2 Baltimore City EMS providers, officer test positive for coronavirus". WBAL (باللغة الإنجليزية). March 26, 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Fulginiti, Jenny (March 26, 2020). "Maryland unemployment insurance claims jump by 38,000 in one week". WBAL (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ Miller, Colin Campbell, Luke Broadwater, Hallie. "Coronavirus case count balloons, state's fifth death confirmed, as Maryland and Bloomberg back Johns Hopkins treatment research". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ Baltimore Sun Staff (March 27, 2020). "Here are the known cases of coronavirus in Maryland [GRAPHICS]". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ Pollak, Suzanne (April 1, 2020). "28 NIH Employees Test Positive for COVID-19". Montgomery Community Media (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 6, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. ^ "Maryland Department of Health Announces Fifth Coronavirus Death" (باللغة الإنجليزية). March 27, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ "Coronavirus In Maryland: 774 Reported COVID-19 Cases, A 5th Person Has Died" (باللغة الإنجليزية). March 27, 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ Campbell, Colin. "Maryland nears 1,000 confirmed cases of coronavirus; 11,516 negative tests conducted". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ "Maryland Department of Health Announces Five Coronavirus Deaths". Maryland Department of Health. Maryland Department of Health. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ Campbell, Colin. "10 Marylanders, including 2 in Baltimore, have died from coronavirus as state nears 1,000 confirmed cases, officials say". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. ^ Anderson, Jessica. "Man in his 90s dies of coronavirus after outbreak at Mount Airy nursing home, Carroll Co. officials say". The Baltimore Sun. The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. ^ "Maryland Department of Health announces 5 more deaths due to COVID-19, bringing Maryland deaths to 15". Maryland Department of Health. Maryland Department of Health. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  100. ^ Hogan, Jr., Lawrence J. (March 20, 2020). "Order Of The Governor Of The State of Maryland Number 20-03-30-01 Amending and Restating the Order of March 23, 2020, Prohibiting Large Gatherings And Events And Closing Senior Centers, And All Non-Essential Businesses And Other Establishments, And Additionally Requiring All Persons To Stay At Home" (PDF). أنابولس: The State of Maryland: Executive Department. مؤرشف من الأصل (PDF) في 05 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  101. ^ "Maryland governor issues stay-home directive amid coronavirus pandemic". WBAL. Mar 30, 2020. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  102. ^ Hogan, Jr., Lawrence J. "ORDER OF THE GOVERNOR OF THE STATE OF MARYLAND NUMBER 20-03-30-01" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance, Orders Currently in Effect. governor.maryland.gov. مؤرشف (PDF) من الأصل في April 1, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  103. ^ Olivo, Antonio; Wiggins, Ovetta; Schneider, Gregory S. (March 30, 2020). "Hogan, Northam, Bowser order residents in Maryland, Virginia, D.C. to stay at home". Local. واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  104. أ ب Campbell, Colin. "4 more coronavirus deaths in Maryland brings total to at least 19, officials say". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  105. ^ "The Maryland Department of Health opens COVID-19 test sites at Vehicle Emissions Inspection Program (VEIP) Sites". Maryland Department of Health. health.maryland.gov. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  106. أ ب Campbell, Colin (April 2, 2020). "Maryland surpasses 2,000 coronavirus cases; 36 have died". The Baltimore Sun. The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 4, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  107. ^ Dance, Scott (April 1, 2020). "Maryland's coronavirus death toll rises to 31 as more nursing homes report multiple cases". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 2, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  108. ^ Oxenden, McKenna (April 1, 2020). "GBMC discharges first coronavirus patient who was on ventilator". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 4, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  109. ^ Hogan, Jr., Lawrence J. "ORDER OF THE GOVERNOR OF THE STATE OF MARYLAND NUMBER 20-04-01-01" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance. governor.maryland.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  110. ^ Hogan, Jr., Lawrence J. "ORDER OF THE GOVERNOR OF THE STATE OF MARYLAND NO. 20-03-31-02" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance. governor.maryland.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  111. ^ Miller, Hallie (April 1, 2020). "Maryland Gov. Hogan authorizes email-based telehealth, disability workers as essential during coronavirus crisis". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 2, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  112. ^ Cohn, Meridith (April 1, 2020). "Maryland see boom in health insurance enrollment due to coronavirus, extends special period to sign up". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 4, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  113. ^ Barker, Jeff (April 2, 2020). "Maryland received small fraction of coronavirus gear it requested from U.S. government, including body bags". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 4, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  114. ^ Oxenden, McKenna (April 2, 2020). "MTA suspends all Express BusLink routes beginning Monday to help slow the spread of coronavirus". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 4, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  115. ^ Dance, Scott (April 2, 2020). "Jobless claims double, with 84,000 Marylanders filing for unemployment as coronavirus shutters businesses". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 4, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  116. ^ Rector, Kevin (April 3, 2020). "Coronavirus cases now in 60 nursing homes, multiple corrections facilities in Maryland: 'The virus is everywhere'" (Year 183, No. 95). The Baltimore Sun. The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في April 3, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  117. ^ Hogan, Jr., Lawrence J. "ORDER OF THE GOVERNOR OF THE STATE OF MARYLAND NUMBER 20-04-03-01" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance. governor.maryland.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 07 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  118. ^ Ruiz, Nathan (April 3, 2020). "Preakness InfieldFest canceled amid coronavirus concerns; race date still unknown" (Year 183, No. 95). The Baltimore Sun. The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  119. ^ Rector, Kevin (April 4, 2020). "Coronavirus cases hit 3,125 in Maryland, with statewide death toll at 53, officials say; Carroll County reports more nursing home deaths". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  120. ^ Ruiz, Nathan (April 4, 2020). "Baltimore suspends Harbor Connector commuting services to defend against coronavirus spread". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  121. ^ San Felice, Selene (April 4, 2020). "Anne Arundel school system to distribute Chromebooks to students starting Tuesday, works with Comcast to provide free Wi-Fi". The Baltimore Sun. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  122. ^ "Emergency Order of the Mayor of the City of Salisbury" (PDF). April 4, 2020. مؤرشف (PDF) من الأصل في 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  123. ^ Powers, Kelly. "Salisbury Mayor Jake Day announces emergency order, new guidelines to be enforced". Delmarva Daily Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  124. ^ Hogan, Jr., Lawrence J. "The State of Maryland Proclamation form the Governor of the State of Maryland MOMENT OF PRAYER AND REFLECTION APRIL 5, 2020" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance. governor.maryland.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  125. ^ Hogan Jr., Lawrence J. "ORDER OF THE GOVERNOR OF THE STATE OF MARYLAND NUMBER 20-04-05-02" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance. governor.maryland.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  126. ^ Hogan Jr., Lawrence J. "ORDER OF THE GOVERNOR OF THE STATE OF MARYLAND NUMBER 20-04-05-01" (PDF). COVID-19 Pandemic: Orders and Guidance. governor.maryland.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  127. ^ Hogan Jr., Lawrence J. "Twitter post at 10:16 am on April 8, 2020". Twitter. Governor Larry Hogan. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  128. ^ "Masks to Be Required in All Maryland Grocery Stores, on Public Transit". NBC4 Washington (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  129. ^ Broadwater, Pamela Wood, Luke. "Maryland secures 500,000 coronavirus tests from South Korea; Hogan's initiative sparks criticism from Trump". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  130. ^ Sullivan, Peter (2020-04-20). "Maryland obtains 500,000 coronavirus tests from South Korea". TheHill (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  131. ^ Broadwater, Pamela Wood, Luke. "Maryland Gov. Hogan outlines three-stage plan to reopen businesses when coronavirus abates". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  132. ^ says, Poppy Mac (2020-05-01). "Coronavirus Latest: CDC Team Arrives In Maryland After 279 Poultry Workers Test Positive For COVID-19" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  133. ^ Velazquez, Rose; Rentsch, Julia. "Delmarva chicken plant outbreaks to get CDC, FEMA help. Md. nursing homes to test all". Delmarva Daily Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  134. ^ Powers, Kelly. "Understanding Salisbury cases will spike as poultry workers get coronavirus testing they need". Delmarva Daily Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  135. ^ "Coronavirus Latest: Some 'Low Risk' Outdoor Activities Restrictions Lifted In Maryland Starting Thursday" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  136. ^ "Hogan to allow elective medicine, ease some restrictions". مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  137. ^ Miller, Jayne (Mar 25, 2020). "Maryland schools ordered closed by State Schools Superintendent through April 24". مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  138. ^ "Maryland Governor: Many Of The State's COVID-19 Cases Are People In Their 40s". NPR.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  139. ^ Parsons, Kye. "Md. Schools Closed Through May 15". www.wboc.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  140. ^ Bowie, Pamela Wood, Lillian Reed, Liz. "Maryland schools to remain closed for the rest of academic year due to coronavirus pandemic". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  141. ^ "Special Announcement | Ruth Enlow Library of Garrett County". www.relib.net. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  142. ^ "As coronavirus spreads, Maryland officials begin turning Baltimore Convention Center into makeshift hospital". مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  143. ^ "Coronavirus Latest: Baltimore Convention Center, Hilton Hotel to be Turned into Field Hospitals; Drive-Thru Testing Sites Across State to Open". March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  144. ^ "PRMC conference center reimagined as 43-bed intensive care unit". Coastal Point (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  145. ^ "PRMC Erects Portable Hospital to Handle Surge | Peninsula Regional Health System". www.peninsula.org. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  146. ^ "SU and PRMC Partner to Provide COVID-19 Housing | Peninsula Regional Health System". www.peninsula.org. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  147. ^ Opilo, Emily. "Maryland's June 2 primary will be conducted by mail with limited in-person voting, governor orders". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  148. ^ "Maryland postpones primary, shifts special election to mail voting over coronavirus". POLITICO (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  149. ^ Opilo, Jeff Barker, Emily. "Baltimore's Kweisi Mfume wins U.S. House race in special election, returns to seat he held before taking over NAACP". baltimoresun.com. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  150. ^ Feinsand, Mark (March 16, 2020). "Opening of regular season to be pushed back". MLB.com. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  151. ^ NCAA cancels remaining winter and spring championships نسخة محفوظة March 12, 2020, على موقع واي باك مشين. NCAA, March 12, 2020
  152. ^ NJCAA cancels spring sports, basketball nationals amid coronavirus outbreak نسخة محفوظة March 18, 2020, على موقع واي باك مشين. MLive.com, March 16, 2020
  153. ^ Pomeroy, Courtney (March 17, 2020). "Maryland Gov. Larry Hogan: State's April 28 primary and Preakness Stakes postponed". WJLA. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)