جائحة فيروس كورونا في مينيسوتا 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جائحة فيروس كورونا في مينيسوتا 2020
المكان مينيسوتا  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
الوفيات 0   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 35   تعديل قيمة خاصية (P1603) في ويكي بيانات

تُعدّ جائحة كوفيد-19 في مينيسوتا جزءًا من جائحة مستمرة حاليًا لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) في ولاية مينيسوتا. أُبلغ عن أول حالة مؤكدة في 1 مارس عام 2020.

أعلن الحاكم تيم والز حالة الطوارئ في 13 مارس. [1]

التحضيرات[عدل]

بدأت وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا بإجراء اختبار فيروس كورونا في 20 يناير، ولم تظهر أي نتائج اختبارات موجبة خلال هذه الفترة. راقب موظفو الصحة في الولاية الحالات المحتملة ووضعوا خططًا لاحتواء تفشي المرض في المستقبل.[2][3]

عملت مايو كلينك في روتشستر على تطوير مستعجل لاختبار الفيروس في منتصف فبراير.

الخط الزمني لتفشي المرض[عدل]

حالات كوفيد-19 في مينيسوتا، الولايات المتحدة  ()
     الوفيات        المتعافون        الحالات النشطة

مارس مارس أبريل أبريل مايو مايو يونيو يونيو يوليو يوليو أغسطس أغسطس آخر 15 يوم آخر 15 يوم

التاريخ
# الحالات
# الوفيات
2020-03-05 1(غ.م.) 0(غ.م.)
2020-03-06 1(=) 0(غ.م.)
2020-03-07
2(+100%) 0(غ.م.)
2020-03-08
2(=) 0(غ.م.)
2020-03-09
5(+150%) 0(غ.م.)
2020-03-10
11(+120%) 0(غ.م.)
2020-03-11
21(+91%) 0(غ.م.)
2020-03-12
43(+105%) 0(غ.م.)
2020-03-13
62(+44%) 0(غ.م.)
2020-03-14
90(+45%) 0(غ.م.)
2020-03-15
128(+42%) 0(غ.م.)
2020-03-16
179(+40%) 0(غ.م.)
2020-03-17
246(+37%) 0(غ.م.)
2020-03-18
269(+9٫3%) 0(غ.م.)
2020-03-19
287(+6٫7%) 0(غ.م.)
2020-03-20
303(+5٫6%) 0(غ.م.)
2020-03-21
327(+7٫9%) 1(غ.م.)
2020-03-22
349(+6٫7%) 1(=)
2020-03-23
393(+13%) 1(=)
2020-03-24
444(+13%) 1(=)
2020-03-25
502(+13%) 1(=)
2020-03-26
565(+13%) 2(+100%)
2020-03-27
640(+13%) 4(+100%)
2020-03-28
687(+7٫3%) 5(+25%)
2020-03-29
725(+5٫5%) 9(+80%)
2020-03-30
823(+14%) 10(+11%)
2020-03-31
916(+11%) 12(+20%)
2020-04-01
973(+6٫2%) 17(+42%)
2020-04-02
1٬056(+8٫5%) 18(+5٫9%)
2020-04-03
1٬119(+6%) 22(+22%)
2020-04-04
1٬158(+3٫5%) 24(+9٫1%)
2020-04-05
1٬219(+5٫3%) 29(+21%)
2020-04-06
1٬331(+9٫2%) 30(+3٫4%)
2020-04-07
1٬434(+7٫7%) 34(+13%)
2020-04-08
1٬536(+7٫1%) 39(+15%)
2020-04-09
1٬639(+6٫7%) 50(+28%)
2020-04-10
1٬734(+5٫8%) 57(+14%)
2020-04-11
1٬808(+4٫3%) 64(+12%)
2020-04-12
1٬866(+3٫2%) 70(+9٫4%)
2020-04-13
2٬014(+7٫9%) 70(=)
2020-04-14
2٬170(+7٫7%) 79(+13%)
2020-04-15
2٬326(+7٫2%) 87(+10%)
2020-04-16
2٬497(+7٫4%) 94(+8%)
2020-04-17
2٬679(+7٫3%) 111(+18%)
2020-04-18
2٬800(+4٫5%) 121(+9%)
2020-04-19
2٬926(+4٫5%) 134(+11%)
2020-04-20
3٬203(+9٫5%) 143(+6٫7%)
2020-04-21
3٬465(+8٫2%) 160(+12%)
2020-04-22
3٬774(+8٫9%) 179(+12%)
2020-04-23
4٬299(+14%) 200(+12%)
2020-04-24
4٬818(+12%) 221(+10%)
2020-04-25
5٬157(+7%) 244(+10%)
2020-04-26
5٬543(+7٫5%) 272(+11%)
2020-04-27
6٬223(+12%) 286(+5٫1%)
2020-04-28
6٬828(+9٫7%) 301(+5٫2%)
2020-04-29
7٬510(+10%) 319(+6%)
2020-04-30
8٬158(+8٫6%) 343(+7٫5%)
2020-05-01
8٬780(+7٫6%) 371(+8٫2%)
2020-05-02
9٬115(+3٫8%) 395(+6٫5%)
2020-05-03
9٬455(+3٫7%) 419(+6٫1%)
2020-05-04
10٬280(+8٫7%) 428(+2٫1%)
2020-05-05
10٬929(+6٫3%) 455(+6٫3%)
2020-05-06
11٬571(+5٫9%) 485(+6٫6%)
2020-05-07
12٬390(+7٫1%) 508(+4٫7%)
2020-05-08
13٬103(+5٫8%) 534(+5٫1%)
2020-05-09
13٬385(+2٫2%) 558(+4٫5%)
2020-05-10
13٬615(+1٫7%) 578(+3٫6%)
2020-05-11
14٬439(+6٫1%) 591(+2٫2%)
2020-05-12
15٬102(+4٫6%) 614(+3٫9%)
2020-05-13
15٬835(+4٫9%) 638(+3٫9%)
2020-05-14
16٬630(+5%) 663(+3٫9%)
2020-05-15
17٬426(+4٫8%) 683(+3%)
2020-05-16
17٬769(+2%) 700(+2٫5%)
2020-05-17
18٬080(+1٫8%) 722(+3٫1%)
2020-05-18
19٬053(+5٫4%) 731(+1٫2%)
2020-05-19
19٬910(+4٫5%) 748(+2٫3%)
2020-05-20
20٬676(+3٫8%) 777(+3٫9%)
2020-05-21
21٬657(+4٫7%) 809(+4٫1%)
2020-05-22
22٬447(+3٫6%) 842(+4٫1%)
2020-05-23
22٬847(+1٫8%) 852(+1٫2%)
2020-05-24
23٬206(+1٫6%) 869(+2%)
2020-05-25
23٬617(+1٫8%) 881(+1٫4%)
2020-05-26
24٬413(+3٫4%) 899(+2%)
2020-05-27
25٬095(+2٫8%) 932(+3٫7%)
2020-05-28
25٬671(+2٫3%) 967(+3٫8%)
2020-05-29
26٬128(+1٫8%) 996(+3%)
2020-05-30
26٬297(+0٫65%) 1٬026(+3%)
2020-05-31
26٬440(+0٫54%) 1٬041(+1٫5%)
2020-06-01
27٬023(+2٫2%) 1٬050(+0٫86%)
2020-06-02
27٬509(+1٫8%) 1٬072(+2٫1%)
2020-06-03
28٬031(+1٫9%) 1٬086(+1٫3%)
2020-06-04
28٬436(+1٫4%) 1٬115(+2٫7%)
2020-06-05
28٬847(+1٫4%) 1٬148(+3%)
2020-06-06
29٬011(+0٫57%) 1٬170(+1٫9%)
2020-06-07
29٬148(+0٫47%) 1٬186(+1٫4%)
2020-06-08
29٬630(+1٫7%) 1٬197(+0٫93%)
2020-06-09
30٬089(+1٫5%) 1٬217(+1٫7%)
2020-06-10
30٬496(+1٫4%) 1٬236(+1٫6%)
2020-06-11
30٬841(+1٫1%) 1٬249(+1٫1%)
2020-06-12
31٬152(+1%) 1٬274(+2%)
2020-06-13
31٬305(+0٫49%) 1٬283(+0٫71%)
2020-06-14
31٬455(+0٫48%) 1٬298(+1٫2%)
2020-06-15
31٬858(+1٫3%) 1٬304(+0٫46%)
2020-06-16
32٬271(+1٫3%) 1٬313(+0٫69%)
2020-06-17
32٬699(+1٫3%) 1٬325(+0٫91%)
2020-06-18
33٬088(+1٫2%) 1٬344(+1٫4%)
2020-06-19
33٬428(+1%) 1٬361(+1٫3%)
2020-06-20
33٬648(+0٫66%) 1٬372(+0٫81%)
2020-06-21
33٬845(+0٫59%) 1٬380(+0٫58%)
2020-06-22
34٬331(+1٫4%) 1٬384(+0٫29%)
2020-06-23
34٬924(+1٫7%) 1٬393(+0٫65%)
2020-06-24
35٬438(+1٫5%) 1٬397(+0٫29%)
2020-06-25
35٬925(+1٫4%) 1٬406(+0٫64%)
2020-06-26
36٬454(+1٫5%) 1٬411(+0٫36%)
2020-06-27
36٬734(+0٫77%) 1٬417(+0٫43%)
2020-06-28
36٬978(+0٫66%) 1٬425(+0٫56%)
2020-06-29
37٬574(+1٫6%) 1٬435(+0٫7%)
2020-06-30
38٬166(+1٫6%) 1٬441(+0٫42%)
2020-07-01
38٬805(+1٫7%) 1٬445(+0٫28%)
2020-07-02
39٬377(+1٫5%) 1٬458(+0٫9%)
2020-07-03
39٬801(+1٫1%) 1٬466(+0٫55%)
2020-07-04
39٬904(+0٫26%) 1٬466(=)
2020-07-05
40٬184(+0٫7%) 1٬471(+0٫34%)
2020-07-06
40٬944(+1٫9%) 1٬474(+0٫2%)
2020-07-07
41٬645(+1٫7%) 1٬477(+0٫2%)
2020-07-08
42٬430(+1٫9%) 1٬485(+0٫54%)
2020-07-09
43٬176(+1٫8%) 1٬490(+0٫34%)
2020-07-10
43٬930(+1٫7%) 1٬495(+0٫34%)
2020-07-11
44٬215(+0٫65%) 1٬499(+0٫27%)
2020-07-12
44٬567(+0٫8%) 1٬502(+0٫2%)
2020-07-13
45٬315(+1٫7%) 1٬504(+0٫13%)
2020-07-14
46٬128(+1٫8%) 1٬510(+0٫4%)
2020-07-15
46٬923(+1٫7%) 1٬518(+0٫53%)
2020-07-16
47٬728(+1٫7%) 1٬526(+0٫53%)
2020-07-17
48٬401(+1٫4%) 1٬533(+0٫46%)
2020-07-18
48٬703(+0٫62%) 1٬538(+0٫33%)
2020-07-19
49٬013(+0٫64%) 1٬541(+0٫2%)
2020-07-20
49٬840(+1٫7%) 1٬545(+0٫26%)
2020-07-21
50٬569(+1٫5%) 1٬548(+0٫19%)
2020-07-22
51٬310(+1٫5%) 1٬552(+0٫26%)
2020-07-23
52٬159(+1٫7%) 1٬561(+0٫58%)
2020-07-24
52٬953(+1٫5%) 1٬566(+0٫32%)
2020-07-25
53٬297(+0٫65%) 1٬571(+0٫32%)
2020-07-26
53٬617(+0٫6%) 1٬574(+0٫19%)
2020-07-27
54٬441(+1٫5%) 1٬576(+0٫13%)
2020-07-28
55٬239(+1٫5%) 1٬580(+0٫25%)
2020-07-29
56٬031(+1٫4%) 1٬589(+0٫57%)
2020-07-30
56٬821(+1٫4%) 1٬594(+0٫31%)
2020-07-31
57٬521(+1٫2%) 1٬600(+0٫38%)
2020-08-01
57٬969(+0٫78%) 1٬606(+0٫38%)
2020-08-02
58٬265(+0٫51%) 1٬614(+0٫5%)
2020-08-03
59٬070(+1٫4%) 1٬616(+0٫12%)
2020-08-04
59٬813(+1٫3%) 1٬620(+0٫25%)
2020-08-05
60٬480(+1٫1%) 1٬629(+0٫56%)
2020-08-06
61٬182(+1٫2%) 1٬636(+0٫43%)
2020-08-07
61٬770(+0٫96%) 1٬640(+0٫24%)
2020-08-08
62٬024(+0٫41%) 1٬648(+0٫49%)
2020-08-09
62٬179(+0٫25%) 1٬657(+0٫55%)
2020-08-10
62٬297(+0٫19%) 1٬660(+0٫18%)
2020-08-11
62٬299(=) 1٬666(+0٫36%)
2020-08-12
62٬303(+0٫01%) 1٬678(+0٫72%)
2020-08-13
62٬993(+1٫1%) 1٬685(+0٫42%)
الحالات: عدد الحالات المؤكدة في مينيسوتا.
مصادر: MN Dept. of Health.
الحالات الطبية لجائحة كوفيد-19 في مينيسوتا لكل مقاطعة
المقاطعة [أ] الحالات [ب][ج] الوفيات[ج][د][هـ] حالات الشفاء التعداد السكاني الحالات لكل 100 ألف نسمة المصدر
81 / 87 22,464 932 16314 5,303,925 423.5
أيتكين 7 0  – 16,202 43.2
أنوكا 1,262 59  – 330,844 381.4
بيكر 37 0  – 32,504 113.8
بيلترامي 13 0  – 44,442 29.3
بينتون 169 2  – 38,451 439.5
بيغ ستون 3 0  – 5,269 56.9
بلو إرث 122 1  – 64,013 190.6
براون 14 2  – 25,893 54.1
كارلتون 73 0  – 35,386 206.3
كارفر 185 2  – 91,042 203.2
كاس 12 2  – 28,567 42
تشيبيوا 44 1  – 12,441 353.7
تشيساغو 50 1  – 53,887 92.8
كلاي 406 25  – 58,999 688.1
كليرواتر 3 0  – 8,695 34.5
كوك 0 0  – 5,176 0
كوتونوود 65 0  – 11,687 556.2
كرو وينغ 57 1  – 62,500 91.2
داكوتا 1,182 44  – 398,552 296.6
دودج 46 0  – 20,087 229
دوغلاس 39 0  – 36,009 108.3
فاريبولت 13 0  – 14,553 89.3
فيلمور 17 1  – 20,866 81.5
فريبورن 97 0  – 31,255 310.4
غودهو 60 3  – 46,183 129.9
غرانت 3 0  – 6,018 49.9
هينيبين 7,540 565  – 1,152,425 654.3
هيوستن 2 0  – 19,027 10.5
هوبارد 1 0  – 20,428 4.9
إستاني 33 0  – 37,816 87.3
إتاسكا 53 7  – 45,058 117.6
جاكسون 39 0  – 10,266 379.9
كانابيك 11 1  – 16,239 67.7
كانديوهي 475 1  – 42,239 1124.6
كيتسون 1 0  – 4,552 22
كوتشيتشينغ 7 0  – 13,311 52.6
لاك كوي بارلي 3 0  – 7,259 41.3
ليك 1 0  – 10,866 9.2
ليك أوف ذا وودز 0 0  – 4,045 0
لي سويور 43 1  – 27,703 155.2
لينكون 5 0  – 5,896 84.8
ليون 36 0  – 25,857 139.2
ماهنومين 5 1  – 5,413 92.4
مارشال 9 0  – 9,439 95.3
مارتين 126 5  – 20,840 604.6
ماكليود 29 0  – 36,651 79.1
ميكر 44 0  – 23,300 188.8
ميل لاكس 17 1  – 26,097 65.1
موريسون 40 0  – 33,198 120.5
موور 216 1  – 39,163 551.5
موري 36 0  – 8,725 412.6
نيكوليت 74 7  – 32,727 226.1
نوبليز 1,488 3  – 21,378 6960.4
نورمان 11 0  – 6,852 160.5
أولمستيد 575 10  – 144,248 398.6
أوتر تيل 62 0  – 57,303 108.2
بينينغتون 17 0  – 13,930 122
بين 85 0  – 29,750 285.7
بايبستون 10 0  – 9,596 104.2
بولك 59 2  – 31,600 186.7
بوب 8 0  – 10,995 72.8
رامسي 2,610 103  – 508,640 513.1
رد ليك 4 0  – 4,089 97.8
ردوود 3 0  – 16,059 18.7
رينفيل 5 0  – 15,730 31.8
رايس 411 2  – 64,142 640.8
روك 21 0  – 9,687 216.8
روزأو 1 0  – 15,629 6.4
سكوت 379 2  – 129,928 291.7
شيربورني 219 2  – 88,499 247.5
سيبلي 13 0  – 15,226 85.4
سينت لويس 115 13  – 200,226 57.4
ستيارنز 1,984 12  – 150,642 1317
ستيلي 148 0  – 36,576 404.6
ستيفنز 0 0  – 9,726 0
سويفت 17 0  – 9,783 173.8
تود 296 0  – 24,895 1189
ترافيرس 3 0  – 3,558 84.3
واباشا 17 0  – 21,676 78.4
وادينا 8 0  – 13,843 57.8
واسيكا 24 0  – 19,136 125.4
واشنطن 562 30  – 238,136 236
واتونوان 59 0  – 11,211 526.3
ويلكين 11 3  – 6,576 167.3
وينونا 78 15  – 51,461 151.6
رايت 269 1  – 124,700 215.7
يلو ميديسين 6 0  – 10,438 57.5
الصف الأخير: غير معروف/مفقود 61 0  –  –  –
آخر تحديث: 27 مايو عام 2020

أُبلغ عن البيانات علنًا من قبل وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا

أ‌. الحالات المُشخصة ضمن المقاطعة. قد يختلف موقع الإصابة الأصلي عن موقع المقاطعة.

ب‌.   تتضمن الحالات المبلغ عنها كلًا من الحالات المفترضة والمؤكدة. إن عدد الحالات الحقيقي أكبر غالبًا.

ج. أ ب ج يشير «-» إلى عدم توفر بيانات لهذه المقاطعة حاليًا، أي لا يشير إلى أن عدد الحالات يساوي الصفر.

د. لا توفر وزارة الصحة في مينيسوتا أعداد حالات الشفاء لكل مقاطعة، لكنها توفر عدد الحالات التي «لم تعد بحاجة إلى عزل» على مستوى الولاية. يمكن أن توفر إدارات الصحة المحلية المعلومات على مستوى المقاطعة حسب تقديرها. ه. تتضمن عبارة «لم تعد بحاجة


مارس[عدل]

6 مارس[عدل]

ظهرت أول نتيجة اختبار موجبة في الولاية، لمريض كبير في السن من مقاطعة رامسي كان قد ذهب مؤخرًا في رحلة بحرية على متن سفينة غراند برينسس مع مريض آخر ثبتت إصابته. بدأت الأعراض بالظهور عليه في 25 فبراير وتلقى الرعاية الطبية في 5 مارس. عاد المريض إلى المنزل للتعافي في إطار العزل المنزلي. قال الحاكم تيم والز: «أنا واثق من استعداد مينيسوتا لهذا المرض».[4]

8 مارس[عدل]

تأكدت ثاني إصابات الولاية المؤكدة في مقاطعة كارفر. ظهرت أعراض المرض على مريض في الخمسينات من العمر في 2 مارس بعد أن أُصيب بالفيروس غالبًا خلال سفره في أوروبا في فبراير. طلب المريض الرعاية الطبية في 7 مارس وبدأ بالتعافي معزولًا في منزله.[5]

10 مارس[عدل]

أُدخل المريض الثالث في حالة حرجة إلى مستشفى مقاطعة أنوكا: مريض في الثلاثينيات من عمره دون وجود أي أمراض مستبطنة لديه، ظهرت عليه الأعراض في 28 فبراير بعد اختلاطه بالمسافرين الدوليين المُحتمل تعرضهم للفيروس. جرى تقييم المريض في 3 مارس وخُرّج من المستشفى حينها دون إجراء اختبار الإصابة بالفيروس، ورأت وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا قرار تخريجه دون إجراء اختبار قرارًا «مناسبًا». عاد المريض لتلقي الرعاية الطبية في 9 مارس.[6] وفقًا لأقوال موظفي الصحة في تلك الفترة، لم يُعثر على أي دليل يُثبت انتقال الفيروس من شخص إلى آخر في الولاية حتى اللحظة.[7]

وقّع الحاكم والز مشروع قانون لتخصيص 20.8 مليون دولار للاستجابة لتفشي فيروس كورونا في ولاية مينيسوتا، إضافةً إلى 4.6 مليون دولار موجودة بالفعل في حساب استجابة الصحة العامة، ليبلغ الرصيد الإجمالي أكثر من 25 مليون دولار.[8]

11 مارس[عدل]

بلغ عدد الحالات الإجمالي في ولاية مينيسوتا خمس حالات. ظهرت الإصابة الرابعة في مقاطعة أولمستيد لمريض في الخمسينات من عمره، شُخّصت إصابته في مايو كلينك في روتشستر، بينما رُصدت الإصابة الخامسة في مقاطعة رامسي لمريض في الثلاثينيات من العمر.[9]

أعلنت جامعة مينيسوتا تعليق الفصول الدراسية في جميع أحرامها الجامعية الخمسة، بالإضافة إلى تمديد عطلة الربيع إلى أسبوعين لتنتهي في 18 مارس، حيث تُستأنف الفصول الدراسية عن طريق التعليم عبر الإنترنت، المُزمع استمراره حتى 1 أبريل على الأقل متضمنًا الخبرة الميدانية والسريرية، مع استمرار توفير قاعات السكن وخدمات تقديم الطعام وغيرها من الخدمات الطلابية خلال هذا الفترة.[10]

بدأت مايو كلينك أيضًا بإجراء «اختبارات في أثناء القيادة» لكشف الإصابات بالفيروس، إلا أن المرضى احتاجوا أن يوافق على اختبارهم عبر مقابلة هاتفية.[11]

12 مارس[عدل]

وصل عدد الحالات الإجمالي إلى تسع حالات في ولاية مينيسوتا، مع اعتبار الحالات الأربع الجديدة جميعها متعلقة بالسفر. أُبلغ عن الحالات الجديدة في مقاطعات هينيبين وداكوتا وستيرنز. بدأت جميع الحالات غير الحرجة بالتعافي في العزل المنزلي. لم تصدر وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا أي توصيات بإغلاق المدارس.[12]

13 مارس[عدل]

وصل عدد المصابين إلى 14 في ولاية مينيسوتا؛ أبلغ عن الإصابات الجديدة في مقاطعات هينيبين ورامزي وأنوكا وداكوتا وكارفر ورايت. جرى اختبار أكثر من 550 شخصًا للكشف عن الفيروس في الولاية حتى هذا التاريخ.[13]

أعلن الحاكم والز فرض حالة الطوارئ في وقت السلم، وقال: «نحن على حالة تأهب متصاعدة لحماية سكان مينيسوتا».

14 مارس[عدل]

ارتفع عدد الحالات الإجمالي إلى 21 حالةً في ولاية مينيسوتا، إذ ظهرت ثلاث حالات في مقاطعة هينيبين: اثنتان منها في الستينيات والثالثة في الثلاثينيات من العمر، بالإضافة إلى تأكيد إصابة مريض في الثلاثينيات من عمره في مقاطعة رامسي، واثنين آخرَين في الستينيات من عمرهما في كل من ستيرنز ورينفيل، ومراهق في مقاطعة داكوتا. نُسبت جميع هذه الحالات إلى اختلاط مع شخص ثبتت إصابته بكوفيد-19. بدأ جميع المرضى السبعة بالتعافي في المنزل في عزلة ذاتية. بلغ عدد الاختبارات التي تم إجراؤها 868 اختبارًا.[14]

15 مارس[عدل]

بلغ عدد الإصابات المؤكدة 35 إصابةً في مينيسوتا. تراوحت أعمار المرضى الجدد بين 20 و94 عامًا، وفقًا للتقارير التي قالت أيضًا إن المرضى من سكان مقاطعات هينيبين ورامسي وداكوتا وأولمستيد وواسيكا وواشنطن. ذكرت وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا أن ثلاث إصابات من الإصابات الجديدة قد وقعت نتيجة انتقال مجتمعي.[14]

أعلن الحاكم تيم والز الإغلاق المؤقت لجميع مدارس مينيسوتا العامة من مرحلة رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر منذ 18 مارس حتى 27 مارس، وقال: «تتمثل أولويتي كحاكم في سلامة سكان مينيسوتا. بصفتي معلمًا سابقًا وأبًا لطفلين مراهقين، أصبّ تركيزي خاصة على سلامة أطفالنا».[15][16] استمر توفير خدمات تقديم الطعام وخدمات الصحة النفسية للطلاب المحتاجين خلال فترة إغلاق المدارس.[17] نصّ قرار الحاكم أيضًا على بقاء المدارس الابتدائية مفتوحةً لأطفال العاملين في مجال الرعاية الصحية وغيرهم من العاملين في حالات الطوارئ.[18] استخدم المدرسون فترة توقف المدراس للتخطيط لاحتمالية اعتماد طريقة التعلم عن بعد لأسابيع عدّة.[19]

16 مارس[عدل]

بدأت الهيئة التشريعية في مينيسوتا بتقليص عملياتها مع اجتماع كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ على أساس الاجتماع عند الطلب، بالإضافة إلى عقد الاجتماعات المستقبلية في أماكن تحقق شرط وجود مسافة 6 أقدام بين النواب.[20]

أعلن الحاكم تيم والز في الأمر التنفيذي 20-04 إغلاق جميع الشركات غير الضرورية حتى 27 مارس عام 2020، مستشهدًا بأول حالة مؤكدة من الإصابة بفيروس كورونا نتيجة الانتقال المجتمعي، التي اكتُشفت في اليوم السابق، كسبب لهذا الإجراء.[21]

17 مارس[عدل]

أعلنت وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا (إم دي إتش) اضطرار الولاية إلى إجراء تعديلات على معايير اختبار الفيروس بهدف التركيز على العينات ذات الأولوية القصوى، بما فيها عينات المرضى في المستشفيات، بسبب النقص الحاصل في المواد اللازمة لإجراء اختبارات كوفيد-19 في المختبرات على المستوى الوطني.[22]

18 مارس[عدل]

أُغلقت مكتبة روتشستر العامة (مينيسوتا) لعامة الشعب.[23]

21 مارس[عدل]

أكدت الولاية وقوع الوفاة الأولى بسبب فيروس كورونا: مريض في الثمانينيات من العمر من مقاطعة رامسي. يُذكر إصابة المريض بالفيروس نتيجة مخالطته إحدى الحالات المؤكدة. أكدت نائبة الحاكم بيغي فلاناغان أيضًا وفاة شقيقها بسبب فيروس كورونا في ناشفيل، تينيسي.[24][25]

23 مارس[عدل]

أصدر الحاكم تصريحات عدّة حول استجابة الولاية للفيروس:

  • إتاحة برنامج قروض للشركات التجارية الصغيرة لما يعادل 5000 شركة خلال الأسبوع، تحصل عبرها على مبالغ تتراوح بين 2500 و35000 دولار.
  • إيقاف جميع العمليات الجراحية البيطرية الاختيارية.
  • مراجعة الميزانية المخصصة للاستجابة للفيروس، لتطلب الولاية 365 مليون دولار إضافي للميزانية.

ضمت الولاية 235 حالةً مؤكدةً للفيروس ووفاة واحدة حتى هذا التاريخ. أصدر الحاكم إعلانًا من داخل الحجر الصحي، متحدثًا عن ثبوت إصابة أحد أعضاء طاقمه الأمني بالفيروس، ومؤكدًا عدم معاناته من أي أعراض. شهد هذا اليوم أيضًا دخول زوج السناتورة إيمي كلوبوشار المستشفى بسبب إصابته بالفيروس.[26][27]

25 مارس[عدل]

أعلنت الدولة أن العدد الإجمالي للإصابات قد بلغ 287 إصابةً مؤكدةً، تطلبت 26 منها دخول المستشفى. يذكر أن العدد الفعلي للحالات كان على الأرجح أعلى بعشر مرات على الأقل من العدد المذكور.[28]

وقّع الحاكم تيم والز الأمر التنفيذي 20-20، الذي يأمر جميع الأشخاص المقيمين حاليًا في ولاية مينيسوتا بالإقامة الإلزامية في منازلهم بدءًا من الساعة 11:59 مساء يوم 27 مارس عام 2020 حتى الساعة 5:00 من مساء العاشر من أبريل عام 2020. وقّع والز أيضًا على الأوامر التنفيذية 20-18 و20-19. قضى الأمر التنفيذي 20-18 بتمديد الإغلاق السابق على مستوى الولاية لجميع الشركات غير الضرورية، الذي كان من المقرر انتهاؤه في 27 مارس عام 2020، ليستمر الإغلاق حتى 1 مايو 2020.[29] نص الأمر التنفيذي 20-19 على تمديد إغلاق المدارس مع بدء «فترة التعلم عن بعد» في ولاية مينيسوتا منذ 30 مارس عام 2020 حتى 4 مايو عام 2020.[30]

أبريل[عدل]

8 أبريل[عدل]

مدد حاكم مينيسوتا تيم والز أمر الإقامة الإلزامية في المنزل حتى الساعة 11:59 من مساء يوم 3 مايو، وأوضح أن سبب ذلك يعود للإحصائيات الجديدة المتعلقة بجائحة كوفيد-19 والتطورات التي شهدتها الولاية منذ إصدار الأمر الأول، وسمح بفتح المحلات والحدائق بشرط التزامها بجميع إرشادات وتعليمات وزارة الصحة في ولاية مينيسوتا.[31]

17 أبريل[عدل]

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال الساعات الأولى من يوم 17 أبريل تغريدةً على تويتر: "ليبرالية مينيسوتا" في إشارة منه لقرار الحاكم تيم والز الذي ينص على بقاء سكان الولاية في منازلهم.[32] تجمَّع عدة مئات من المتظاهرين في وقت لاحق من بعد ظهر ذلك اليوم أمام مقر حاكم مينيسوتا في سانت بول احتجاجًا على قرار البقاء في المنازل. نُظم الاحتجاج عبر فيسبوك من قبل جمعية حقوق امتلاك الأسلحة، ودعا بن دور أحد قادة الاحتجاج إلى ضرورة إعادة فتح الأعمال في الولاية، مُدعيًا أن كوفيد-19 لا يُشكل خطرًا على الصحة العامة أكبر من الإنفلونزا.[33] شقيقا دور أيضًا من كبار الناشطين في الجمعية، وقد استخدم الثلاثة شهرتهم على وسائل التواصل الاجتماعي للدعوة إلى احتجاجات إضافية.

أعلن الحاكم والز خلال المؤتمر الصحفي اليومي السماح لسكان الولاية المشاركة في أنشطة متنوعة خارج المنزل مثل المشي وصيد الأسماك وركوب القوارب مع الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، وسمح والز أيضًا بفتح ملاعب الغولف والمطاعم،[34] وأكد أن هذه الخطط كانت موجودة قبل تغريدة الرئيس والاحتجاجات المدنية التي شهدتها الولاية.

30 أبريل[عدل]

مدد الحاكم تيم والز أمر البقاء في المنازل في ولاية مينيسوتا حتى الساعة 11:59 من مساء يوم الأحد 17 مايو، وذكر أن البقاء في المنزل هو أقوى سلاح متوفر لهزيمة الفيروس، وقال «علينا أن نركض كامل الماراثون وألا نتوقف عند الميل العشرين». وطلب أيضًا من فئات معينة من السكان ارتداء الأقنعة، موضحًا أنه من الأفضل أن يلتزم جميع السكان بذلك.[35]

الاستجابات[عدل]

حكومة الولاية[عدل]

في 10 مارس، وقّع حاكم ولاية مينيسوتا تيم والز على مشروع قانون لتخصيص 20.8 مليون دولار للاستجابة الحكومية ضد فيروس كورونا.

في 13 مارس، أعلن والز حالة الطوارئ في وقت السلم.

في 15 مارس، أعلن والز الإغلاق المؤقت لجميع مدارس K-12 العامة من 18 مارس حتى 27 مارس على الأقل. في 25 مارس، مُدّد هذا الإغلاق حتى 4 مايو.

في 16 مارس، بدأت الهيئة التشريعية في مينيسوتا تقليص العمليات والاجتماع حسب الطلب. أمر الحاكم والز أيضًا بإغلاق الأماكن العامة، بما في ذلك جميع: المطاعم والحانات والمقاهي والصالات الرياضية والمسارح وبيت الجعة ومنتجعات التزلج وغيرها من الأماكن العامة حتى 27 مارس على الأقل. أُغلقت الحانات والمطاعم في الولاية فقط للمطاعم داخلية الطلب؛ سُمح للشركات بالاستمرار في خدمة العملاء عن طريق الطلبات الخارجية أو الطلبات. في 25 مارس، مُدّد هذا الأمر حتى 1 مايو.

في 25 مارس، أصدر الحاكم والز أمرًا بالبقاء في المنزل، مدعيًا أنه في هذه المرحلة فات الأوان «لتسطيح المنحنى» في ما يتعلق بالحالات الجديدة. تطلب أمر البقاء في المنزل من سكان مينيسوتا تقييد النشاط خارج المنزل من الساعة 11:59 مساءً. من 27 مارس حتى 5 مساءً في 10 أبريل. في حين استمر الأمر في إغلاق الحانات والمطاعم وصالات السينما وصالونات الشعر وغيرها من المواقع «غير الضرورية»، بقيت غالبية أماكن العمل مفتوحة لبعض الموظفين من أجل تقديم «الخدمات الأساسية». وشملت بعض الأماكن التي تعتبر «أساسية» كالميكانيكا (الدراجة والسيارات) والمعالجين الفيزيائيين ومحلات البقالة وأي متجر يبيع الطعام أو الشراب بما في ذلك المخابز ومحلات الجزارة ومحلات الخمور وحتى متاجر الفشار. استمرت العديد من المطاعم في البقاء مفتوحة لتناول الطعام خارج المنزل والتوصيل. احتفظت أيضًا العديد من متاجر البيع بالتجزئة بطاقم أساسي وقدمت خدمة الالتقاط عن الرصيف، أو سمحت فقط لعدد قليل من الأشخاص في المتجر في وقت واحد.

في 10 أبريل، مدد والز أمر الإقامة في المنزل (الأمر التنفيذي 20-33) حتى 3 مايو الساعة 11:59 مساءً. أشار إلى سبب قيامه بذلك نظرًا للبيانات الجديدة والاكتشافات الجديدة حول كوفيد-19 منذ تقديم الطلب الأصلي. يسمح أيضًا بفتح متاجر الأجهزة والحدائق طالما أنها تتبع جميع إرشادات وزارة الصحة بولاية مينيسوتا.

في 17 أبريل، أعلن والز السماح للناس الآن بالانخراط في مختلف الأنشطة الخارجية مثل المشي لمسافات طويلة وصيد الأسماك والصيد وركوب القوارب طالما حافظوا على مسافة آمنة ومعقولة من الأشخاص الآخرين. بالإضافة إلى السماح للأشخاص بالانخراط في أنشطة خارجية متنوعة، سمح بفتح ملاعب الجولف ومحلات طُعوم الصيد. ذكر فالز بوضوح أن هذه الخطط رُسمت قبل تغريدة الرئيس والاحتجاج المدني.

في 30 أبريل، مدد الحاكم تيم والز مدة الإقامة في المنزل لمينيسوتا إلى الأحد 17 مايو الساعة 11:59 مساءً. ذكر أن البقاء في المنزل أقوى سلاح «لهزيمة» الفيروس وأنه «يجب علينا أن نركض كامل الماراثون وألا نتوقف عند الميل 20». علاوة على ذلك، طلب من أشخاص معينين ارتداء أقنعة الوجه وحثّ عامة الناس بقوة على أن يفعلوا نفس الشيء.

في 13 مايو، سمح الحاكم تيم والز لأمر البقاء في المنزل في مينيسوتا أن تنتهي يوم الأحد 17 مايو الساعة 11:59 مساءً. قام بذلك لأنه سمح لمينيسوتا الدخول في مرحلة ثانية لمحاربة الفيروس. شكر سكان مينيسوتا على تضحياتهم وجهودهم في كبح الفيروس. في 18 مايو، يمكن لمعظم الشركات فتح أبوابها ولكن على معظمها أن تلتزم بإرشادات وزارة الصحة بولاية مينيسوتا. ومع ذلك، يجب أن تبقى الحانات والمطاعم مغلقة؛ سيُتخذ قرار بشأن إعادة فتح هذه الشركات في موعد لا يتجاوز 30 مايو. يمكن أن يتجمع سكان مينيسوتا في مجموعات يصل عدد أفرادها إلى 10 أشخاص مع العائلة والأصدقاء المقربين.

في 21 مايو، سمح الحاكم تيم والز لجميع المطاعم والحانات ذات المقاعد الخارجية بالافتتاح في 1 يونيو بسعة 50٪ وعن طريق الحجز فقط. يُسمح بفتح صالونات تصفيف الشعر أيضًا بنسبة 50٪ وعن طريق الحجز المسبق فقط. يُطلب من جميع العاملين في هذه الشركات ارتداء أقنعة الوجه في جميع الأوقات أثناء وجودهم على مدار الساعة، ويُشجّع العملاء بشدة على فعل الشيء نفسه.

حكام المدينة[عدل]

في 14 مارس، أعلن عمدة سانت بول ميلفن كارتر حالة الطوارئ المحلية. لن تسمح المدينة بعد الآن بأي تجمعات جديدة لـ50 شخصًا أو أكثر. طلب أن تعلّق شرطة مقاطعة رامزي جميع عمليات إخلاء العقارات. أُغلقت مكتبة سانت بول العامة ودارس سانت بول وجميع المتنزهات ومراكز الترفيه بما في ذلك حديقة حيوان كومو أيضًا من 16 مارس حتى 27 مارس.

في مارس، علّقت مدينة الجناح الأحمر في مينيسوتا مرافق المدينة وأغلقت مكتبة المدينة بسبب المخاوف. في 31 مارس، أبلغ «ريد وينغ» عن أول حالات إصابة لها في منشأة إصلاحية.

التأثير على الرياضة[عدل]

تأثرت معظم الفرق الرياضية بالولاية. بدأت العديد من البطولات تأجيل أو تعليق مواسمها اعتبارًا من 12 مارس. ألغى دوري البيسبول الرئيسي ما تبقى من تدريب الربيع في ذلك التاريخ، وفي 16 مارس، أعلنوا أن الموسم سيُأجل إلى أجل غير مسمى، بعد توصيات من مركز السيطرة على الأمراض لتقييد الفعاليات ذات عدد الأشخاص أكثر من 50 شخصًا خلال الأسابيع الثمانية القادمة، ما أثر على مينيسوتا توينز. أيضًا في 12 مارس، أعلن الاتحاد الوطني لكرة السلة أن الموسم سيُعلّق لمدة 30 يومًا، ما يؤثر على مينيسوتا تمبروولفز. في دوري الهوكي الوطني، عُلّق الموسم لفترة غير محددة من الوقت، ما أثر على مينيسوتا وايلد.

في الرياضات الجامعية، ألغى الاتحاد الوطني للجامعات جميع بطولات الشتاء والربيع، وأبرزها بطولة كرة السلة للرجال والنساء في القسم الأول، ما أثر على الكليات والجامعات على مستوى الولاية. حُددت بطولة مصارعة القسم الأول من إن سي إيه إيه لعام 2020 في الفترة من 19 إلى 21 مارس في ملعب بنك الولايات المتحدة في مينيابوليس. وبحلول 11 مارس، أعلنت الرابطة الوطنية للناشئين عن المنافسة (إن سي إيه إيه) أن البطولة ستستمر، ولكن لن يُسمح لأي من المشجعين المتوقعين البالغ عددهم 100,000 شخص بالحضور. في اليوم التالي ألغت إن سي إيه إيه جميع بطولات الربيع.

في 16 مارس، ألغت الرابطة الوطنية للناشئين في الكلية الرياضية ما تبقى من مواسم الشتاء بالإضافة إلى مواسم الربيع.

في 21 مارس، أعلنت برينرد جايسيس عن إلغاء مارثون سباق الجري للبحيرات وجميع السباقات الأخرى التي تجري خلال عطلة نهاية الأسبوع في الماراثون، والتي كان من المقرر عقدها في 24-25 أبريل. أنهت جائحة كوفيد-19 مسار 11 عامًا من الماراثون المتتالي.

يُقام ماراثون الجدّة سنويًا لمدة 43 عامًا، ما يجعله واحدًا من أقدم الماراثونات التي حدثت باستمرار في البلاد. لكن في 31 مارس، أعلن الطاقم أنه أُلغي سباق 16 يونيو 2020 بسبب مخاوف من انتشار فيروس سارس-كوف-2.

في 2 أبريل، قرر مسؤولو السباق إلغاء سباق بحيرة وبيغون تريل ماراثون للمرة الأولى منذ بدء السباق في عام 2008. يمتد السباق على درب الولاية من هولدينجفورد، مينيسوتا، إلى سانت جوزيف، مينيسوتا.

بحلول 6 أبريل، أُصيب نحو 1,000 شخص في الولاية بكوفيد-19، وقرر منظمو سباق مار سيتي ماراثون في روتشستر، ومقره مينيسوتا، تأجيل سباق نهاية الأسبوع من 23 إلى 24 مايو إلى 4-5 سبتمبر.

الإحصائيات[عدل]


المراجع[عدل]

  1. ^ Howatt, Glenn (2020-03-14). "Minnesota declares peacetime emergency to combat coronavirus as cases rise to 14". Star Tribune. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "2 coronavirus cases suspected in Minnesota; officials prep for spread". MPR News. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Mayo finds no coronavirus in first 90 tests". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Health Department confirms first 'presumptive' coronavirus case in Minnesota". kare11.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Health officials confirm second presumptive case of coronavirus in Minnesota". kare11.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "MDH: Anoka County coronavirus patient is in critical condition". kare11.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Minnesota confirms third coronavirus case; patient is hospitalized in critical condition". Star Tribune. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Gov. Walz signs $21 million coronavirus funding bill". kare11.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Minnesota's 4th, 5th COVID-19 cases surface in Olmsted, Ramsey counties". MPR News. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "U of M suspends campus classes, moving instruction online over COVID-19 fears". MPR News. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Mayo Clinic starts drive-thru testing for COVID-19". مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "MN health: 9 COVID-19 cases now; no plans to close schools". MPR News. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Coronavirus In Minnesota: Number Of Positive COVID-19 Cases Climbs To 14" (باللغة الإنجليزية). 2020-03-13. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. أ ب "Number of COVID-19 cases in Minnesota grows to 21". MPR News. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Minnesota schools to close for coronavirus". kare11.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Watch live: Minnesota governor updates on coronavirus response" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Minnesota Gov. Tim Walz closing K-12 schools as COVID-19 spreads". مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Walz: Schools to remain open for children of health care workers, emergency responders". March 15, 2020. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Walz announces temporary closure of Minnesota K-12 public schools". مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Coronavirus In Minnesota: Legislature Scales Back Amid Spread Of COVID-19" (باللغة الإنجليزية). 2020-03-16. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Emergency Executive Order 20-04" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "News release: MDH issues updated guidance on COVID-19 testing criteria". www.health.state.mn.us. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "CORONAVIRUS & THE LIBRARY | Rochester (MN) Public Library". www.rplmn.org. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Health officials confirm first death due to COVID-19 in Minnesota". مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "TN's second COVID-19 death was brother of MN lieutenant governor". اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "UPDATE: Walz self-quarantines; Klobuchar's husband hospitalized". March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Latest on COVID-19 in Minnesota: Cases rise to 262; 15 currently hospitalized". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "'Buckle it up': Walz orders MN to 'stay at home' to curb virus spread". MPR News. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Emergency Executive Order 20-18" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Emergency Executive Order 20-19" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Governor Walz Extends Stay Home Order for Minnesotans". Office of Governor Tim Walz and Lt. Governor Peggy Flanagan. 2020-04-08. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1251168994066944003 نسخة محفوظة 2020-06-11 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ "Behind rallies to reopen economy, a Minnesota activist and his family". MPR News. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ https://mn.gov/governor/assets/EO%2020-38%20Final_tcm1055-428887.pdf 20-38 Final_tcm1055-428887.pdf نسخة محفوظة 2020-04-20 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ https://mn.gov/governor/assets/EO%2020-48%20Final_tcm1055-430499.pdf 20-48 Final_tcm1055-430499.pdf نسخة محفوظة 2020-05-28 على موقع واي باك مشين.