جائحة فيروس كورونا في ولاية جورجيا 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اكتُشفت أول حالة كوفيد-19 في ولاية جورجيا الأمريكية في 2 مارس 2020. تبعتها أول حالة وفاة بعد عشرة أيام في 12 مارس. في 24 مايو 2020، كان هناك 42,902 حالة مؤكدة، و7،450 حالة استشفاء، و1،827 حالة وفاة. أبلغت جميع مقاطعات جورجيا البالغ عددها 159 عن وقوع حالات كوفيد-19 ، مع إبلاغ خمس مقاطعات (فولتون، ديكالب، غوينيت، كوب، هال) عن أكثر من 2000 حالة. اختبرت ثلاث مقاطعات منخفضة السكان (إيرلي، راندولف، تيريل) معدلات إصابة للفرد الواحد ومعدلات وفاة أعلى من مدينة نيويورك.[1][2]

أضحت مدينة ألباني بقعة ساخنة رئيسية ضمن الولاية كأحد الأماكن الأكثر كثافة بإصابات كوفيد-19 في العالم استنادًا إلى حجم سكانها.[3] مع نحو 75000 من السكان، كان هناك 973 حالة مؤكدة و56 حالة وفاة في مستشفى فيبي بوتني التذكاري،[4] مع الكثير ممّن ينتظرون نتائج الفحوصات والمحجورين صحيًا داخل منازلهم بدءًا من 8 أبريل 2020.[5] اجتذب المستشفى اهتمام وسائل الإعلام بعد أن صرّح المدير التنفيذي سكوت ستاينر استنفاد كامل مخزونهم من الإمدادات الطبية المخصصة لكوفيد-19 والذي كان من المفترض أن يكفيهم ستة أشهر في غضون ستة أيام فحسب بسبب حدّة انتشار المرض. بينما أسرع المستشفى بتلبية طلبات توريد معدات الحماية الشخصية، عانى من تلاعب بالأسعار واستلم معدات معطوبة من المُورّدين الطبيّين من السوق السوداء في المكسيك،[6] ما أدى للتوصل إلى خطة خياطة الأقنعة الطبية يدويًا من أجل الطاقم الطبي.[7] ردًا على ذلك، أعلنت ألباني ومقاطعة دوغرتي المحيطة أمرًا بالبقاء في المنزل لمدة أسبوعين في 20 مارس.[8]

أعلن الحاكم براين كيمب حالة طوارئ صحية عامة «غير مسبوقة» في 14 مارس،[9][10] وأمر في 16 مارس بإغلاق جميع المدارس العامة والكليات والجامعات في الولاية بدءًا من 18 مارس حتى بداية أبريل.[11] اكتُشف كوفيد-19 للمرة الأولى لدى أحد السجناء في 20 مارس.[12] في 23 مارس، حُظرت جميع التجمعات التي تضم أكثر من 10 أشخاص، وصدر أمر بإغلاق البارات والنوادي الليلية، وأمر البقاء في المنزل «للمستضعفين طبيًا».[13] في 2 أبريل، أُعلن عن تعميم أمر البقاء في المنزل في جميع أنحاء الولاية.[14]

في 23 مارس، وقّعت عمدة مدينة أتلانتا، كيشا لانس بوتمز، على أمر البقاء في المنزل لمدة 14 يومًا لتوجيه جميع سكان المدينة لالتزام المنزل باستثناء القيام بالمهام الأساسية حتى 7 أبريل.[15][16] جاء ذلك على خلفية حالة الطوارئ على مستوى المدينة في 15 مارس التي حظرت «التجمعات العامة الكبيرة لأكثر من 250 شخصًا»[17] بالإضافة لأمر 20 مارس القاضي بإغلاق الشركات.[18] فرضت مدينة ساوث فولتون حظر التجول في 17 مارس، الذي استلزم السكان البقاء في منازلهم اعتبارًا من الساعة 6:00 مساءً حتى الساعة 7:00 صباحًا (مع الاستثناءات الطبية والعمل) وحظر التجمعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص.[19] في 23 مارس، سنَّت مقاطعة ديكالب «حظر تجول تطوعي».[20] في 24 مارس، أصدرت مدينة سافانا أمر البقاء في المنزل.[21]

الخط الزمني[عدل]

المقاطعة [أ] الحالات [ب] الوفيات حالات الاستشفاء عدد الحالات/100 ألف عدد السكان (2020)
159 / 159 48,207 2.102 8,172 482.86 9,983,595
مقاطعة أبلينغ 161 13 28 867.41 18,368
مقاطعة أتكينسون 51 2 9 612.24 8,284
مقاطعة باكون 131 3 11 1148.72 11,198
مقاطعة باكر 34 2 11 1091.14 3,366
مقاطعة بالدوين 350 26 69 787.79 46,367
مقاطعة بانكس 93 1 11 465.42 18,316
مقاطعة بارو 328 18 78 379.7 70,169
مقاطعة بارتو 485 38 136 437.84 100,661
مقاطعة بن هل 77 1 9 462.6 17,538
مقاطعة بيرين 49 0 3 254.2 19,041
مقاطعة بيب 472 29 136 310.22 156,462
مقاطعة بليكلي 48 0 2 373.89 12,913
مقاطعة برانتلي 58 2 4 302.05 18,587
مقاطعة برووكس 70 8 10 445.09 15,403
مقاطعة براين 75 5 18 191.63 32,214
مقاطعة بولوك 67 2 10 84.31 72,694
مقاطعة بورك 122 6 30 546.06 23,125
مقاطعة بوتس 234 24 28 929.53 23,524
مقاطعة كالهاون 134 6 17 2121.26 6,504
مقاطعة كامدن 64 1 7 118.69 51,402
مقاطعة كاندلير 14 0 4 129.19 11,117
مقاطعة كارول 524 24 101 436.23 111,580
مقاطعة كاتوسا 142 0 10 206.48 65,046
مقاطعة تشارلتون 33 1 6 249.04 13,295
قاطعة تشاثام 518 26 112 177.29 276,434
مقاطعة تشاتاهوتشي 154 0 6 1432.69 13,037
مقاطعة تشاتوغا 25 2 3 100.94 25,725
مقاطعة تشيروكي 911 33 142 341.69 221,315
مقاطعة كلارك 295 14 45 227.31 120,266
مقاطعة كلاي 39 2 5 1366.02 3,116
مقاطعة كلايتون 1238 51 191 406.12 265,888
مقاطعة كلينتش 59 2 7 886.42 6,718
مقاطعة كوب 3056 183 678 386.55 707,442
مقاطعة كوفي 277 15 65 643.56 43,170
مقاطعة كولكويت 484 15 48 1066.24 46,137
مقاطعة كولومبيا 251 8 36 158.23 131,627
مقاطعة كوك 47 2 10 269.54 16,923
مقاطعة كوويتا 422 9 52 277.63 130,929
مقاطعة كراوفورد 28 0 4 228.98 12,600
مقاطعة كريسب 237 7 39 1063.3 23,606
مقاطعة ديد 37 1 3 228.93 16,490
مقاطعة داوسون 109 1 18 403.39 22,422
مقاطعة ديكاتور 204 5 21 775.02 27,509
مقاطعة ديكالب 3803 121 678 479.48 707,089
مقاطعة دوج 52 2 8 255.09 21,329
مقاطعة دوولي، جورجيا 183 12 38 1365.67 14,318
مقاطعة دوغرتي 1784 149 435 1984.32 94,501
مقاطعة دوغلاس 549 25 126 361.41 133,971
مقاطعة إيرلي 244 31 20 2404.89 10,594
مقاطعة إكولس 121 0 4 3048.63 3,988
مقاطعة إفينغهام 75 1 12 117.14 53,293
مقاطعة إلبرت 75 0 6 395.88 19,684
مقاطعة إمانيوويل، جورجيا 27 2 5 119.13 22,898
مقاطعة إيفانز 5 0 0 46.79 10,689
مقاطعة فانين 47 1 5 178.57 23,492
مقاطعة فاييت 237 13 38 201.63 107,524
مقاطعة فلويد 274 15 43 274.23 96,177
مقاطعة فورسيث 532 12 70 210.69 187,928
مقاطعة فرانكلين، جورجيا 104 1 9 445.8 21,894
مقاطعة فولتن 4638 242 876 421.95 1041423
مقاطعة غيلمر 156 1 21 496.55 28,190
مقاطعة غلاسكوك 1 0 0 33.06 3,142
مقاطعة غلين 133 2 16 154.57 81,022
مقاطعة غوردون 166 16 33 285.97 55,766
مقاطعة غرادي 114 4 27 464.55 25,440
مقاطعة غرين 68 7 19 363.31 16,092
مقاطعة غوينيت 3891 133 670 400.66 842,046
مقاطعة هابرشام 530 23 74 1157.21 43,520
مقاطعة هال 2508 50 340 1215.42 185,416
مقاطعة هانكوك 197 25 37 2404.49 8,996
مقاطعة هارالسون 47 3 12 152.98 28,400
مقاطعة هاريس 102 6 17 293.85 32,550
مقاطعة هارت 33 0 1 126.4 25,518
مقاطعة هيرد 35 2 8 282.94 11,633
مقاطعة هينري 695 23 91 289.75 209,053
مقاطعة هيوستون 376 17 94 239.43 146,136
مقاطعة إروين، جورجيا 30 1 8 318.03 9,600
مقاطعة جاكسون 198 6 34 265.06 60,571
مقاطعة جاسبر 39 1 7 274.67 13,630
مقاطعة جيف ديفيس 37 1 5 244.26 15,156
مقاطعة جيفرسون 44 1 7 287.34 16,432
مقاطعة جينكينز 21 1 7 244.87 9,213
مقاطعة جونسون 83 2 13 859.12 9,897
مقاطعة جونز 40 0 4 139.9 28,577
مقاطعة لامار 71 2 11 366.98 18,057
مقاطعة لانيير 25 2 5 241.52 10,400
مقاطعة لورنز 108 1 18 228.35 48,041
مقاطعة لي 361 22 65 1204.5 28,746
مقاطعة ليبيرتي 82 1 14 132.46 65,471
مقاطعة لينكن 16 0 6 196.92 7,737
مقاطعة لونغ 16 1 2 80.34 16,048
مقاطعة لاونديز 319 4 53 270.62 114,552
مقاطعة لومبكن 99 1 19 292.88 30,611
مقاطعة مكدوفي 102 6 35 785.34 14,263
مقاطعة مكينتوش 56 1 11 185.57 27,922
مقاطعة ماكون 59 2 11 711.44 8,711
مقاطعة ماديسون 67 5 19 310.23 21,663
مقاطعة ماريون 16 1 2 109.84 13,839
مقاطعة ميريويذر 87 2 14 413.89 21,273
مقاطعة ميلر 42 0 3 728.66 5,969
مقاطعة ميتشل، جورجيا 413 32 92 1872.51 23,144
مقاطعة مونرو 121 11 24 436.4 26,637
مقاطعة مونتغومري 11 0 1 119.25 8,913
مقاطعة مورغان 38 0 5 198.56 17,881
مقاطعة موري 96 1 11 238.44 39,392
مقاطعة موسكوجي 637 18 103 332.42 198,413
مقاطعة نيوتن 370 11 68 329.32 101,505
مقاطعة أوكوني 116 8 20 277.93 33,619
مقاطعة أوغليثورب 62 7 13 406.82 14,618
مقاطعة بولدينغ 330 11 70 191.26 144,800
مقاطعة بيتش 74 4 23 270.32 27,622
مقاطعة بيكينز 48 3 13 143.16 29,268
مقاطعة بيرس 100 3 22 511.64 18,844
مقاطعة بايك 54 3 10 286.32 17,810
مقاطعة بولك 126 1 13 289.78 41,188
مقاطعة بولاسكي 42 2 6 385.57 11,720
مقاطعة بوتنام 93 9 16 424.95 21,198
مقاطعة كويتمان 12 1 4 523.1 2,404
مقاطعة رابون 23 1 8 135.41 16,297
مقاطعة راندولف 179 19 33 2650.28 7,327
مقاطعة ريتشموند 598 25 170 295.69 202,587
مقاطعة روكديل 289 8 72 304.34 85,820
مقاطعة شلي 16 1 7 303.32 4,990
مقاطعة سكريفين 55 3 16 395.68 14,202
مقاطعة سيمينول 45 2 8 552.83 8,947
مقاطعة سبالدينغ 277 22 52 400.81 63,865
مقاطعة ستيفينز 147 2 26 558.34 25,891
مقاطعة ستيوارت 52 1 14 848.43 6,042
مقاطعة سومتر 489 44 139 1663.32 31,554
مقاطعة تالبوت 39 2 13 633.32 6,517
مقاطعة تاليافيرو 1 0 0 61.27 1,680
مقاطعة تاتنال 27 0 3 106.25 25,384
مقاطعة تايلور 22 2 9 276.45 8,420
مقاطعة تيلفير 37 1 7 236.51 16,349
مقاطعة تيريل 213 26 52 2515.65 9,045
مقاطعة توماس 332 32 67 747.23 44,724
مقاطعة تيفت 270 18 68 661.28 41,064
مقاطعة تومبز 56 4 10 207.54 27,315
مقاطعة تاونز 24 1 8 199.43 10,495
مقاطعة تروتلين 12 0 1 175.72 6,769
مقاطعة تراوب 320 11 76 454.46 68,468
مقاطعة تورنر 128 13 28 1584.94 8,410
مقاطعة تويغز 17 1 6 210.24 8,447
مقاطعة يونيون 46 1 12 181.57 21,451
مقاطعة أبسون 284 34 43 1080.79 26,630
مقاطعة والكر 162 0 3 232.73 68,094
مقاطعة والتون 269 12 46 280.75 84,575
مقاطعة وير 228 14 53 635.93 35,821
مقاطعة وارين 18 0 9 345.49 5,578
مقاطعة واشنطن 74 1 8 364.5 20,879
مقاطعة وين 20 0 3 66.72 30,305
مقاطعة ويبستر 13 1 4 509.8 2,793
مقاطعة ويلر 13 0 0 164.37 7,888
مقاطعة وايت 103 3 21 324.33 27,556
مقاطعة ويتفيلد 391 7 28 373.55 103,359
مقاطعة ويلكوكس، جورجيا 117 13 20 1331.06 9,068
مقاطعة ويلكس 33 1 6 329.54 10,076
مقاطعة ويلكينسون 70 7 23 784.84 9,577
مقاطعة وورث 223 21 47 1107.14 21,741
غير مقيم 2144 32
غير معروف 1561 0
تم التحديث في 18 مايو 2020

أُعلن عن البيانات من قبل وزارة الصحة العامة في ولاية جورجيا

أ. المقاطعة حيث يقيم الأفراد ذوو الحالات الإيجابية لا حيث جرى تشخيصهم. قد يختلف موقع الإصابة الأصلي.

ب. الحالات المؤكدة المُبلغ عنها. ربما تكون أرقام الحالات الفعلية أعلى من ذلك.


في 2 مارس، أعلن مسؤولو الولاية أول حالتين معروفتين في جورجيا: رجل في مقاطعة فولتون في الخمسينيات من عمره وابنه المراهق الذي عاد في 22 فبراير من رحلة إلى ميلانو، إيطاليا.[22][23]

في 6 مارس، أبلغ مسؤولو الصحة العامة عن حالة إيجابية مفترضة لامرأة تبلغ من العمر 46 عامًا في مقاطعة فلويد، وبدت غير مرتبطة بالسفر الدولي.[24][25]

أُصيب نحو 20 شخص بالفيروس في جنازات معقودة في إحدى دور الجنازة في 29 فبراير و7 مارس في مدينة ألباني. وقد أخطرت وزارة الصحة في الولاية دار الجنازة في 13 مارس عن احتمالية التعرض للفيروس أثناء الجنازات. استمرت المدينة بعقد الجنازات لتقود الولاية لـ 19 حالة وفاة جرّاء كوفيد-19 مع أعلى معدلات الإصابة في البلاد، إذ رُبط تفشي المرض بالجنازات.[26][27][28]

سفينة الأميرة الكبرى وازدياد عدد الحالات[عدل]

في 8 مارس، أعلن الحاكم براين كيمب أن عددًا من الأمريكيين على متن السفينة السياحية الأميرة الكبرى (غراند برينسيس) – من ضمنهم 34 شخص من ولاية جورجيا – سيُنقلون بأمان إلى قاعدة دوبينز الجوية الاحتياطية للاختبار والحجر الصحي في 9 أو 10 مارس. تلك الليلة، صرّح كيمب عن أربع حالات استشفاء لأشخاص من ولاية جورجيا لتحري كوفيد-19 لديهم، مع انتظار وزارة الصحة العامة في جورجيا تأكيد ذلك من قِبل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها؛ أحد الأشخاص كان من ساكني مقاطعة تشيروكي، واثنان من ساكني مقاطعة كوب، وواحد من ساكني مقاطعة فولتون.[29][30]

في 10 مارس، أبلغت وزارة الصحة العامة عن خمس حالات إضافية، ليصل بذلك مجموع الحالات في الولاية إلى 22 حالة. تركزت غالبية الحالات في مقاطعة كوب (7 حالات) ومقاطعة فولتون (6 حالات).[31] في 11 مارس، أعلنت الولاية عن تسع حالات أخرى ليصبح المجموع 31 حالة مفترضة، مع 12 حالة مؤكدة.[32]

في 12 مارس، أبلغ مكتب الحاكم عن الوفاة الأولى في ولاية جورجيا جرّاء الجائحة،[33] رجل بالغ من العمر 67 عامًا لديه ظروف صحية مستبطنة، حضر الجنازة التي أقيمت في ألباني في 29 فبراير.[26] أُكِّدت إصابة عامل في أحد مرافق تناول الطعام في قاعدة مودي للقوات الجوية، بالقرب من مدينة فالدوستا، ما أدى إلى إغلاق المرفق مؤقتًا لتعقيمه.[34]

رفوف فارغة بعد انتشار هلع شراء المناشف الورقية في أحد فروع شركة سي في إس في فالدوستا

حالات الطوارئ وأوامر البقاء في المنزل[عدل]

في 15 مارس، أعلنت عمدة أتلانتا، كيشا لانس بوتمز، حالة الطوارئ في المدينة ومنعت التجمعات العامة التي تضم أكثر من 250 شخصًا.[35]

في 24 مارس، أمر حاكم جورجيا، برايان كيمب، بإغلاق جميع البارات والنوادي.[36]

البلدية حالة الطوارئ البقاء في المنزل حظر التجول التاريخ الفترة
Athens–Clarke County نعم مارس 19، 2020
ساوث فولتون نعم نعم مارس 23، 2020
سافانا نعم مارس 24، 2020 إبريل 15، 2020
مقاطعة غوينيت نعم نعم مارس 28، 2020 غير محدد
مقاطعة دوغرتي نعم مارس 20، 2020
مقاطعة ديكالب نعم مارس 26، 2020
مقاطعة كوب نعم مارس 28، 2020 إبريل 13، 2020
أتلانتا نعم نعم مارس 24، 2020 إبريل 8، 2020
أثينا (جورجيا) نعم مارس 17، 2020

استجابة حكومة الولاية والإدارة المحلية[عدل]

حكومة الولاية[عدل]

خضع مشرعو الولاية وموظفوهم إلى الحجر الصحي الذاتي في 18 مارس بعد تأكيد إصابة عضو مجلس الشيوخ براندون بيتش. ظهرت على بيتش الأعراض لفترة أسبوع تقريبًا، لكنه استأنف ذهابه إلى العمل في برلمان الولاية في 16 مارس توافقًا مع تمرير قانون الطوارئ، رغم علمه بأن نتيجة اختباره لفيروس كورونا ما زالت قيد الانتظار. أوضح بيتش في مقابلة أنه «قد سُمح له بالعودة إلى واجباته الاعتيادية» وأضاف أنه «لا يمكن [له] بأي شكل أو طريقة أو سبيل تعريض أي أحد عمدًا».[37] صرح الحاكم كيمب، الذي يُحتمل تعرضه أيضًا، عدم خضوعه إلى الحجر الصحي الذاتي أو الاختبار بسبب وقته «المحدود جدًا» مع الآخرين وأنه «لم يتفاعل مطلقًا مع أي مشرعين».[38]

واجه كيمب انتقادات تشكك بفاعلية جهوده في إيقاف انتشار الفيروس.[39] ظهر كيمب مع أعضاء فرق عمل فيروس كورونا التابعة للولاية، بما في ذلك عمدة أتلانتا بوتومز، ومفوض دائرة الصحة العامة كاثلين تومي، ومدير دائرة إدارة الطوارئ في جورجيا هومر برايسون، ومفوض تأمين الحرائق والوقاية منها في جورجيا جون كينغ، في برنامج وقت الذروة «تاون هول» يوم 26 مارس في بث متزامن على جميع محطات شبكة أتلانتا الرئيسية، بالإضافة إلى بث جورجيا العام لأعضاء «بّي بي إس» على مستوى الولاية.[40]

في 28 مارس، صرح المساعد الأول للحاكم كيمب، تيم فليمينغ، على منصات التواصل الاجتماعي أن «الإعلام وبعض عاملي مهنة الطب ينشرون توقعات يوم القيامة ونماذجها هذه... وأن هذا بدوره ينشر الذعر بين الناس ويسبب مبالغة في ردود أفعال الحكومات المحلية. كنتيجة لهذه المبالغة، ستعاني العديد من الأعمال الصغيرة ولن يُعاد فتح بعضها». في الوقت نفسه، حذرت عمدة أتلانتا بوتومز من توقعات بأن مشافي المدينة «ستمتلئ بما يتجاوز سعتها» بحلول 3 مايو، وصرح تومي أن الوضع «سيزداد سوءًا».

في 2 أبريل، أصدر الحاكم كيمب أمرًا بالاحتماء في المكان، قائلًا إنه علم لتوه «في آخر 24 ساعة» بقدرة الأشخاص المصابين بفيروس كورونا على نقل المرض رغم عدم إظهارهم أي أعراض. رغم ذلك، تظهر الوثائق تحذير مسؤولي الولاية بشأن ما يُسمى الانتقال المجتمعي في وقت مبكر من 2 مارس.[14][41]

أصدر الحاكم كيمب أمرًا بتعليق أوامر الاحتماء في المكان المحلية اعتبارًا من 3 أبريل، وأعاد فتح الشواطئ بشرط الحفاظ على بعد ست أقدام بين كل شخصين.[42]

في 8 أبريل، مدد الحاكم كيمب أمر الاحتماء في المكان خلال نهاية أبريل.[43] اعتبارًا من 21 أبريل، أبلغت الولاية عن 20,000 حالة.[44] توقعت مؤسسة القياسات الصحية والتقييم في ذلك اليوم أن أقرب موعد آمن لتخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي في جورجيا هو 19 يونيو.[45]

على الرغم من ذلك، أعلن الحاكم كيمب في 20 أبريل عن إعادة افتتاح العديد من الأعمال في 20 أبريل، بما فيها «صالات الرياضة، وصالونات الشعر، وملاعب البولنغ وصالات الوشم»، مع إعادة افتتاح المطاعم ودور السينما في 27 ابريل.[46] أدت هذه الحركة إلى إدانة واسعة النطاق من داخل جورجيا وخارجها،[46][47] وصرحت عمدة أتلانتا كيشا لانس بوتومز أنها «مستمرة في حث سكان أتلانتا على البقاء في منازلهم»؛ ووصفت ستايسي أبرامز، مرشحة الحزب الدمقراطي لمنصب الحاكم في عام 2018، إعادة الافتتاح بأنه «غير مؤهل بشكل خطر»؛ وصرح الرئيس ترامب (الذي يؤيد رفع أوامر البقاء في المنزل من ناحية أخرى، خاصةً في ولايات الحكام الديمقراطيين) في المؤتمر الصحفي الذي انعقد في 22 أبريل أن جورجيا «باستطاعتها الانتظار لفترة أطول قليلًا... يجب أن يسود الأمان».[48]

كنتيجة لإعادة فتح الولاية، كان من المتوقع ارتفاع إصابات كوفيد-19 ووفياته في جورجيا، لكن استمر اتجاه الانخفاض التدريجي في عدد الحالات اليومية الجديدة من الشهر التالي لإعادة الافتتاح في 24 أبريل.[49][50][51]

وحدات عمل فيروس كورونا[عدل]

أعلن الحاكم كيمب لأول مرة عن إنشاء وحدات عمل فيروس كورونا المؤلفة من 18 عضو في 28 فبراير.[52][53]

أعضاء وحدات العمل الأولية[54]

  • فيليب دن بروك، مدير مكتب التأهب للطوارئ في أتلانتا
  • هومر بريسون، مدير دائرة إدارة الطوارئ في جورجيا ووكالة الأمن الوطني
  • اللواء توم كاردين، مساعد جنرال في الحرس الوطني في جورجيا
  • كريس كار، رئيس وزارة الصحة والخدمات البشرية في بيت الولاية
  • غريغ دوزير، مفوض كلية نظام جورجيا التقنية
  • شيري درينزيك، عالمة أوبئة في دائرة الصحة العامة في جورجيا
  • تيم فليمينغ، رئيس هيئة موظفي مكتب الحاكم
  • جون هوبرت، الرئيس التنفيذي في نظام غرادي الصحي
  • جون كينغ، مفوض تأمين الحرائق والوقاية منها
  • د. كولين كرافت، مدير مختبر أبحاث الفيروسات السريرية في جامعة إيموري
  • ريان لوك، مستشار الرعاية الصحية في مكتب الحاكم
  • جون سيلدن، المدير العام في مطار هارتسفيلد جاكسون أتلانتا الدولي
  • لوري سميث، مدير العمليات في مكتب المحافظ
  • د. كاثرين تومي، مفوضة دائرة الصحة العامة في جورجيا
  • د. بن واتسون، رئيس وزارة الصحة والخدمات البشرية في مجلس الشيوخ
  • ريتشارد وودز، مشرف مدارس الولاية
  • ستيف ريغلي، مدير نظام جامعة جورجيا

في 12 مارس، أعلن كيمب عن توسيعه وحدات العمل لتضم أربع لجان جديدة: لجنة التأهب للطوارئ برئاسة جون كينغ؛ ولجنة التأثير الاقتصادي برئاسة جيفري دورفمان؛ ولجنة أطباء الرعاية الصحية الأولية برئاسة بن واطسون (آر-سافانا) ولجنة المشردين والنازحين برئاسة كيشا لانس بوتومز، عمدة أتلانتا.[55] زاد هذا من حجم وحدات العمل لتشمل 66 عضو.[56] في 20 مارس، نشر كيمب اللائحة الكاملة بأسماء أعضاء اللجان.[57]

لجنة التأثير الاقتصادي      

  • ألان آدامز، مركز تنمية الأعمال التجارية في جامعة جورجيا
  • نيك أيرز، «إيه إف إتش» كابيتال
  • ويل بنتلي، مجلس الأعمال الزراعية في جورجيا
  • غاري بلاك، مفوض دائرة الزراعة في جورجيا
  • دونا بومان، مكتب أمين صندوق الولاية
  • مارك بوتلر، مفوض دائرة العمل في جورجيا
  • بيتر كارتر، خطوط دلتا الجوية
  • توماس كانينغهام، مترو أتلانتا تشامبر
  • جيفري دورمان، اقتصادي الولاية      
  • بيل دوغلاس، سينوفسstate and local government responses
  • =فرانك جين، عضو الولاية في مجلس الشيوخ
  • والتر كيمسيس، هيئة موانئ جورجيا
  • ستيف ماكوي، مكتب أمين صندوق الولاية
  • ريتشارد ماكفيل، هوم ديبو
  • ألفي ميك، مركز جورجيا التقني لبحوث التنمية الاقتصادية
  • كلاي بيركل، ممثل الولاية
  • جو روجرز الثالث، وافل هاوس
  • جيسيكا سيمونز، دائرة الإيرادات في جورجيا
  • جيم سبروس، رابطة الفنادق والإيواء في جورجيا
  • ويل واد، لجنة التمويل الطلابي في جورجيا

لجنة التأهب للطوارئ

  • آنا آدامز، رابطة مشافي جورجيا
  • توماس بوسي، رابطة تجارة التجزئة في جورجيا
  • هومر بريسون، مدير دائرة إدارة الطوارئ في جورجيا ووكالة الأمن الوطني
  • الجنرال توماس كاردين، الحرس الوطني في جورجيا
  • إد كرويل، رابطة شاحنات جورجيا للمركبات
  • كيلي فار، مكتب الحاكم للتخطيط والميزانية
  • جون هوبرت، غرادي هيلث
  • أنجيلا هولاند، رابطة جورجيا للمتاجر الصغيرة
  • الجنرال جون كينغ، مفوض تأمين الحرائق والوقاية منها
  • كاثي كوزافا، رابطة الصناعات الغذائية في جورجيا
  • جانين ميلر، مستشار الحاكم للوجستيات
  • توم برايس، سكرتير سابق في وزارة الصحة والخدمات البشرية
  • العقيد غاري فويل، دائرة السلامة العامة في جورجيا

لجنة المشردين والنازحين

  • توم أندروز، ميرسي كير
  • سابنا بامراه-موريس، خدمات الصحة العامة في الولايات المتحدة
  • كيشا لانس بوتومز، عمدة أتلانتا
  • نيك بوفورد، مكتب الحاكم
  • دون بوتلر، سلسلة رعاية المشردين في مقاطعة فولتون
  • غلوريا بوتلر، عضو الولاية في مجلس الشيوخ
  • كريستي كلارينغتون، مجلس ماكون بيب للفرص الاقتصادية
  • شارون كوبر، ممثل الولاية
  • د. إليزابيث فورد، مجلس الصحة في مقاطعتي فولتون وديكالب
  • بات فري، يونايتد واي أوف تشاتاهوتشي فالي
  • سبينسر فراي، ممثل الولاية
  • جاك هاردين، اللجنة الإقليمية للتشرد
  • جون هوبرت، غرادي هيلث
  • مونيكا جونسون، دائرة الصحة السلوكية وإعاقات النمو في جورجيا
  • سيندي كيلي، هيئة تشاتام سافانا للمشردين
  • ميلتون ليتل، يونايتد واي أوف غرينر أتلانتا
  • كاثرين مارشمان، بارتنرز فور هوم
  • كريستوفر نان، دائرة شؤون المجتمع في جورجيا
  • ميلفيا ريتشاردز، مقاطعة ديكالب
  • كريس روستن، دائرة الصحة العامة في جورجيا
  • ديف ويسنانت، مركز قانون المشردين في جورجيا

لجنة مزودي الرعاية الصحية الأولية

  • آنا آدامز، نائب رئيس العلاقات الحكومية، رابطة مشافي جورجيا
  • جاكلين فينشر، طب باطني
  • والدون غاريس، طب باطني
  • كاي كيركباتريك، عضو الولاية في مجلس الشيوخ
  • تيري مكفادين، طب الأطفال
  • مارك نيوتن، ممثل الولاية
  • جينيفر بيبكين، ممرضة التخدير
  • أندرو ريسمان، طب الأسرة
  • آل سكوت، أمراض النساء والتوليد
  • جيف ستون، طب الأسرة
  • جوني سي، طب الطوارئ
  • بن واطسون، عضو الولاية في مجلس الشيوخ

أضاف كيمب لجنة خامسة في 5 أبريل، وهي لجنة التواصل المجتمعي برئاسة مشتركة بين برنيس أ. كينغ وبيو سميث.[58]

لجنة التواصل مع المجتمع

  • ليونا بار-دافنبورت، الرئيس والمدير التنفيذي في أتلانتا بزنس ليغ
  • رودني بولارد، المدير التنفيذي في مؤسسة تشيك-فيل-إيه
  • ياسمين كرو، المؤسس والمدير التنفيذي في غودر
  • تريس هاملتون، الرئيس التنفيذي في هيئة العمل المجتمعي في جورجيا الساحلية
  • نانسي فليك جونسون، الرئيس والمدير التنفيذي في أوربان ليغ أوف غريتر أتلانتا
  • ريغي جوينر، القسيس والمدير التنفيذي والمؤسس في أورانج
  • نتالي كينغ، المؤسس والرئيس التنفيذي في ساوثرن بيل الصينية
  • برنيس أ. كينغ، الرئيس التنفيذي في مركز ذا كينغ
  • سانتياغو ماركيز، الرئيس والمدير التنفيذي لغرفة التجارة الاسبانية في جورجيا
  • لورا ماثيس، المدير التنفيذي في لجنة جورجيا الوسطى الإقليمية
  • القسيس تيم ماكدونالد الثالث، قسيس في كنيسة فيرست إيكونيم المعمدانية
  • د. واين موريس، الطب الباطني وطب الشيخوخة
  • ساني باتل، مدير العمليات في مكتب الحاكم
  • ليو سميث، رئيس مجموعة إنغيجد فيوتشرز
  • كالفن سمير، عميد مجلس النواب في جورجيا
  • جاكوب فالو، المدير الأول في تطوير العقارات المتعلق بالنقل، مارتا

مواقع الحجر الصحي[عدل]

في 9 مارس، أعلن الحاكم كيمب عن إنشاء حديقة هارد ليبور كريك ستيت، الواقعة في مقاطعة مورغان، كوجهة من أجل الحجر الصحي للأفراد المصابين «بدون خيارات أخرى». في 10 مارس،[59] اعتُبر مريض مصاب بفيروس كورونا من مقاطعة تشيروكي، الذي لم يكن بحاجة إلى المشفى لكنه افتقر إلى ظروف الحجر الصحية المناسبة في منزله، أول شخص منقول إلى الحديقة؛ وأُطلق سراحه في 15 مارس.[60] وصل شخص ثان في 17 مارس.[61] توقفت جورجيا عن استخدام هذا الموقع في 24 مارس.

أُنشئ موقع حجر صحي ثان في دائرة جورجيا للسلامة العامة في فورسيث، مقاطعة مونرو. شملت المنطقة عشرين مقطورة مع غرف بسعة 40 مريض تقريبًا.[62][63] افتُتح هذا الموقع في 24 مارس ليحل مكان الموقع القديم.[64]

السجون[عدل]

علقت دائرة السجون في جورجيا (دي أو سي) جميع الزيارات وأعلنت عن إجراءات صحية إضافية، لكن أفادت أتلانتا جورنال كونستتوشن بعدم حصول السجناء على أي صابون إضافي.[65] وردت إصابة عامل في السجن بفيروس كورونا في 18 مارس – رفضت «دي أو سي»، مشيرةً إلى «القيود الأمنية وإتش آي بّي إيه إيه»، إعلان اسم السجن المصاب. ظهرت أول حالة كوفيد-19 لدى السجناء في سجن لي ستيت بعد يومين في 20 مارس.[12]

الحرس الوطني لجيش جورجيا، المقدم برفيس براون والملازم الثاني أوستن برومبي وهما يوجهان مهام الإجراءات المتبعة من وكالة إدارة الطوارئ في جورجيا في القيادة العامة للقوة المشتركة في ماريتا، 23 مارس 2002

دائرة الصحة العامة[عدل]

أخذت دائرة الصحة العامة (دي بّي إتش) بنشر إحصائيات يومية متعلقة بفيروس كورونا، بما في ذلك عدد الحالات المؤكدة والوفيات والاختبارات الإيجابية والكلية، بالإضافة إلى التقسيم حسب العمر والجنس والمقاطعة. بدأت دائرة الصحة العامة مؤخرًا في نشر الأرقام مرتين يوميًا في الساعة 12:00 مساءً والساعة 7:00 مساءً، وشملت عدد حالات المشافي منذ 24 مارس. في 27 مارس، حدّثت دائرة الصحة العامة خريطة الولاية على موقع الويب الخاص بها. لم تنشر دائرة الصحة العامة الأرقام المتعلقة بتراكم الاختبارات، وهو إجراء اتخذته ولايات أخرى.[66]

في 13 مايو، سحبت دائرة الصحة العامة مخطط أعمدة يوضح اتجاهات الحالات الجديدة بين مقاطعات جورجيا، إذ نُشر في وقت سابق مع وضع الأعمدة بشكل غير متناسب مع الترتيب الزمني (ما أعطى انطباعًا خاطئًا بأن أعداد الحالات في تنازل).[67][68]

اختبارات كوفيد-19 في المخابر (اعتبارًا من 12 أبريل 2020)

الاختبارات الكلية الاختبارات الإيجابية المختبر
3,520 638 مختبر جورجيا للصحة العامة
50,933 11,909 مختبرات أخرى (تجارية)
54,453 12,547 الإجمالي
لافتة في مقاطعة غلين

حكومتي المقاطعة والمدينة[عدل]

بالإضافة إلى أتلانتا، وافقت مدن بروكهافن وكلاركستون وسادني سبرينغز ودنوودي على خطط حظر خدمات تناول الطعام داخل المطاعم. حظرت كلاركستون أيضًا تجمع أكثر من عشرة أشخاص.[18] فرضت جنوب فولتن حظر التجول في 17 مارس من الساعة 9:00 مساءً حتى 7:00 صباحًا، مع استثناء العمل والأمور الطبية.[19]

أعلنت مقاطعة أثينا-كلارك في 19 مارس عن «التزام جميع الأفراد بالاحتماء في مكان إقامتهم»، مع وجود استثناءات.[69][70] أعلن الرئيس التنفيذي في مقاطعة ديكالب، مايكل ثورموند، حالة الطوارئ في 23 مارس[71] وأصدر لاحقًا أمر البقاء في المنزل اعتبارًا من 28 مارس حتى إشعار آخر. لم يؤثر الأمر على المدن داخل مقاطعة ديكالب،[72] لكنه «يدعو جميع المدن إلى تبني هذا الأمر من أجل توحيد جميع القواعد داخل مقاطعة ديكالب».[73] أعلنت مدينة سافانا حالة الطوارئ في 19 مارس، وأصدر عمدتها فان جونسون أمر البقاء في المنزل في 24 مارس، اعتبارًا من 8 إبريل. أفاد جونسون أن الأمر «ضروري وصائب لتعزيز خطة عملنا وتصعيدها من أجل تقليل تعرض سافانا لهذا الفيروس».[21]

في 26 مارس، أعلنت مقاطعة إفينغهام حالة الطوارئ و«ناشدت» السكان بالتزام الاحتماء في المكان.[74] أعلنت سبرينغفيلد حالة الطوارئ في نفس اليوم.

أمرت عمدة تيبي أيلاند، شيرلي سيشنز، بإغلاق جميع الأعمال غير الضرورية في الجزيرة وحظرت المجموعات الكبيرة اعتبارًا من 28 مارس حتى 9 أبريل.[75][76]

أصدرت مقاطعة غوين أمر البقاء في المنزل اعتبارًا من 28 مارس حتى 13 أبريل. غطى الأمر المقاطعة بالإضافة إلى 16 مدينة أخرى.[77]

إغلاق المدارس[عدل]

في 11 مارس، أصبحت جامعة إيموري أول كلية تعلن إغلاقها الحرم الجامعي في الولاية، إلى جانب إعطاء الفصول الدراسية المتبقية من الفصل على الإنترنت.[78] أعلنت جامعة نظام جورجيا عن استئناف فتح مؤسساتها العامة الستة والعشرين بناءً على نصائح دائرة الصحة العامة الحالية في جورجيا؛ ألغت القرار بعد ثلاث ساعات وعلقت التدريس مؤقتًا لمدة أسبوعين اعتبارًا من 16 مارس.[79] في 14 مارس، أغلقت كلية غوينيت التقنية حرميها الجامعيين اعتبارًا من 16 مارس حتى 22 مارس، بعد إعلانها في 13 مارس عن استئناف جميع الدورات الحالية بنسبة 100% على الإنترنت اعتبارًا من 23 مارس، إلى جانب تحويل ما أمكن من الدورات الأخرى إلى تعليمات على الإنترنت.[80]

في 12 مارس 2020 أيضًا، ألغت العديد من المناطق التدريسية في ولاية جورجيا الفصول الدراسية لمدة أسبوعين على الأقل، مثل المنطقة التدريسية لمقاطعة كوب، التي أُصيب فيها مدرس مرحلة ابتدائية بفيروس كورونا.[81]

في 1 أبريل 2020، أمر الحاكم برايان كيمب بإغلاق جميع مدارس كيه-12 حتى نهاية العام الدراسي 2019-2020. استمرت المناطق التدريسية في تعليم الطلاب عن بعد. أعلن مسؤولو الولاية عن تأخير الاختبارات عالية المجازفة التي توجه الكثير من التعليمات، وينتظرون موافقة من الحكومة الفدرالية على إلغاء الاختبارات بأكملها.[82]

النواب وأعضاء مجلس الشيوخ[عدل]

التصويت على فواتير الاستجابة[عدل]

ناقش الكونغرس وسن حتى الآن ثلاثة مشاريع قوانين تهدف إلى مساعدة الأمة على الاستجابة للجائحة: قانون المخصصات الملحقة بالتأهب لفيروس كورونا والاستجابة له، 2020 (وُقع في 6 مارس)، وقانون العائلات أولًا في الاستجابة لفيروس كورونا (وُقع في 18 مارس) وقانون مكافحة فيروس كورونا والوقاية منه والأمن الاقتصادي (وُقع في 27 مارس).

دعم كلا عضوي مجلس الشيوخ، دافيد بيردو وكيلي ليوفلر، القوانين الثلاثة.

صوت كلا النائبين جودي هايس وباري لاودرميلك ضد قانون العائلات أولًا في الاستجابة لفيروس كورونا. صرح هايس للصحفيين أن البيت «لم يُعط الفرصة حتى لقراءة التشريع قبل فرض [المتحدثة باسم البيت نانسي] بيلوسي للتصويت، ولم يعدّ أي تقدير للتكاليف»، وزعم زورًا أن القانون سيلغي تعديل هايد ووصفه بأنه «يتماشى مع رغبة اليسار، اليسار الناشط».[83]

لم يصوت النائب جون لويس على قانون التأهب لفيروس كورونا والاستجابة له أو قانون العائلات أولًا في الاستجابة لفيروس كورونا؛ بينما لم يصوت النائب دافيد سكوت على قانون التأهب لفيروس كورونا والاستجابة له؛ ولم يصوت النائب توم غريفز على قانون العائلات أولًا في الاستجابة لفيروس كورونا.[83]

الجدل المتعلق ببيع أسهم ليوفلر[عدل]

بدأت عضو مجلس الشيوخ ليوفلر في تفريغ العديد من الأسهم، بعد توجيهات خاصة متعلقة بفيروس كورونا من لجنة مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة للصحة والتعليم والعمل والمعاشات في 24 يناير 2020[84] – بحلول 14 فبراير، باعت سندات تتراوح قيمتها ما بين 1.2-3.1 مليون دولار.[85] جلبت أفعالها هذه إدانة واسعة النطاق – وصف مرشح مجلس الشيوخ الدمقراطي رافاييل وارنوك أفعالها «بالجائرة»، أعرب مرشح مجلس الشيوخ الجمهوري وممثل الولايات المتحدة دوغ كولينز عن «سأمه من التفكير بهذه الأفعال»، بينما صرح المتحدث باسم جورجيا دافيد رالستون أنه «قلق للغاية من الضرر الناتج عن تأثير انتخاب المرشحين الأدنى».[86]

وسائل النقل العامة[عدل]

لافتة شارع في برونزويك

مارتا[عدل]

في محاولة منها للحد من التعرض المحتمل بين سائقي الباصات والركاب، بدأت مارتا في استخدام الباب الخلفي فقط للركاب. نظرًا لوجود صندوق أجرة الركوب في المقدمة بالقرب من السائق، أوقفت مارتا جمع أجرة ركوب الباص.[87] بحلول نهاية مارس، انخفض ركوب القطارات بنسبة 67% والباصات بنسبة 55% بالمقارنة مع الشهر السابق، ما يعكس الاتجاهات الوطنية. تحالفت أنظمة النقل العام في جميع أنحاء المقاطعة – مارتا، إلى جانب النقل السريع لمنطقة الخليج، وهيئة نقل شيكاغو، والنقل السريع لمنطقة دالاس، ومترو مقاطعة كينغ، وهيئة نقل مقاطعة لوس أنجلوس المتروبوليتية، وهيئة النقل المتروبوليتية، ونقل «إن جي»، ووكالة نقل سان فرانسيسكو المحلية وهيئة نقل منطقة واشنطن المتروبوليتية – إذ طلبت إعانات مالية قدرها 25 مليون دولار على الأقل من الحكومة الفدرالية.[88]

وسائل النقل العامة الأخرى[عدل]

في مقاطعة كوب، حظر كوبلينك الوصول إلى المقاعد القريبة من مقدمة الباص من أجل الحفاظ على مسافة بين السائقين والركاب.

أوقف نظام نقل مقاطعة غوينيت، بصورة مشابهة لمارتا، جمع أجرة ركوب الباص وسمح باستخدم الباب الخلفي فحسب [89]

استجابات القطاع الخاص[عدل]

القطاعات التجارية[عدل]

أعلنت الحديقة الترفيهية (6 فلاغز أوفر جورجيا) أنها ستغلق أبوابها مؤقتًا من 13 مارس إلى 1 أبريل. في 30 مارس، قالت إنها لن تفتح حتى منتصف مايو.[90]

أعلنت إيموري للرعاية الصحية تأجيل «جميع الحالات الجراحية والإجراءات الاختيارية للمرضى الداخليين والخارجيين» ابتداءً من 16 مارس. أعلن فروي ويك إند أتلانتا، وهو مؤتمر يُعقد في أتلانتا سنويًا، إلغاء نسخة 2020 من الاتفاقية المقررة في مايو استجابةً لجائحة كوفيد-19.[91][91]

تشتمل المعالم السياحية الأخرى في أتلانتا التي أُغلقت مؤقتًا على: متحف الأطفال في أتلانتا وعالم كوكا كولا وقاعة مشاهير كرة القدم في الكلية ومتحف فيرنبانك للتاريخ الطبيعي وحوض أسماك جورجيا والمركز الوطني للحقوق المدنية وحقوق الإنسان وحديقة حيوان أتلانتا.[92]

المؤسسات والجمعيات الخيرية[عدل]

أعلنت مؤسسة آرثر إم بلانك فاميلي في 20 مارس أنها ستتبرع بمبلغ 5 ملايين دولار لصالح صندوق أتلانتا لفيروس كورونا الذي أنشأته يونايتد واي لأتلانتا الكبرى، ومؤسسة المجتمع في منطقة شمال شرق جورجيا في أتلانتا، بالإضافة إلى 400,000 دولار لمنظمات أخرى غير ربحية في جورجيا ومونتانا.[93]

أنشأت شركة كرييت دانوودي غير الربحية في محاولة لدعم الفنانين المحليين، لافتات كُتب عليها «كل شيء سيكون على ما يرام» وأصبحت شائعة لاحقًا.[94]

التأثيرات[عدل]

الاقتصاد[عدل]

خلال الأسبوع الممتد من 16 إلى 20 مارس، زادت طلبات إعانات البطالة في جورجيا بنسبة 400%. إذ تضررت الشركات والعمال في جميع أنحاء العالم.[95]

السياسة[عدل]

كان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الديمقراطية في جورجيا في تاريخ 24 مارس عام 2020، ولكنها أُجّلت إلى 19 مايو. في 24 مارس، أعلن وزير الخارجية براد رافينسبيرغر أن جميع المسجلين سيتلقون استمارات طلبات الاقتراع بشكل غيابي عبر البريد. أراد ديفيد رالستون تأجيل الانتخابات إلى 23 يونيو على الأقل، لكن رافينسبيرغر أصر على الموعد المُحدّد من قبله، قائلاً إن خطته «تحافظ على نزاهة التصويت، مع إعطاء الأولوية لصحة وسلامة المُرشَّحين والمنتخِبين».[91]

بدأت أعراض كوفيد-19 بالظهور على عضو مجلس الشيوخ براندون بيتش في 10 مارس، وخضع للاختبار في 14 مارس. ومع ذلك، فقد حضر جلسة خاصة للهيئة التشريعية في 16 مارس قبل أن تصل نتائج اختباره في 18 مارس لتظهر أن النتيجة إيجابية. وُضع أعضاء مجلس الشيوخ في ولاية جورجيا بالكامل مع الموظفين والنائب جيف دنكان تحت الحجر الصحي حتى تاريخ 30 مارس.[96]

الرياضة[عدل]

تأثرت معظم نشاطات الفرق الرياضية في الولاية. بدأت العديد من البطولات بتأجيل أو تعليق مواسمها اعتبارًا من 12 مارس. ألغى دوري البيسبول الرئيسي ما تبقى من تدريبات الربيع، وفي 16 مارس، أعلنوا أن الموسم سيؤجل حتى إشعار آخر، وذلك تطبيقًا لتوصيات مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لإلغاء المناسبات التي تضن أكثر من 50 شخصًا خلال الأسابيع الثمانية القادمة. في 12 مارس، أعلن الاتحاد الوطني لكرة السلة أن الموسم سيُعلّق لمدة 30 يومًا، وهذا ما أثر على موسم أتلانتا هوكس 2019-2020.[93]

ألغت الرابطة الوطنية لرياضة الجامعات جميع بطولاتها المتبقية للعام الدراسي، بما في ذلك بطولة دوري كرة السلة للرجال لعام 2020 - التي استضافتها أتلانتا في نصف النهائي ولعبة البطولة.

تأجلت بطولة الأساتذة، التي تُعقد سنويًا في أوغستا، وأُعيدت جدولتها مبدئيًا بتاريخ 12-15 نوفمبر 2020.[97]

الترفيه[عدل]

تأجل العرض المتجول لهاميلتون (مسرحية موسيقية)، الذي كان من المقرر أن يكون في مسرح فوكس في أبريل، إلى 4 أغسطس-5 سبتمبر، ما تسبب في تأجيل إنتاج الفيلم الموسيقي إينت تو براود إلى وقت لاحق من الموسم، من أجل العروض الموسيقية لفرقة الروك الأميركية بلاك بيري سموك وذا وايلد فيذر، بالإضافة إلى ظهور خاص للمغنية إليزا شليسينغر.[98]

النظام القضائي[عدل]

لم يُسمح لهيئة المحلفين بالاجتماع حتى تاريخ 12 يونيو، ما أدى بالتالي إلى تأخير الجلسات المتعلقة بإمكانية تقديم التهم في حادثة إطلاق النار على أحمد أربيري في فبراير.[99]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Georgia Department of Public Health COVID-19 Daily Status Report". Georgia Department of Public Health. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ June 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "COVID-19: Data - NYC Health". www1.nyc.gov. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "A small Georgia hospital battles one of the nation's most intense coronavirus outbreaks". Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية). April 8, 2020. مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Dupree, Jamie (March 21, 2020). "Albany becomes unlikely Coronavirus hot spot in Georgia". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Rapier, Graham. "How a small Georgia city far from New York became one of the worst coronavirus hotspots in the country". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 02 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Klar, Rebecca (March 19, 2020). "Hospital CEO: $7 being charged for 58-cent masks". The Hill. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Spocchia, Gino (March 18, 2020). "Coronavirus: US hospital uses five months' worth of supplies in six days as shortages hit". The Independent. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "An Ordinance for the Second Declaration of a Local State of Emergency Related to Covid-19; and For Other Purposes" (PDF). Dougherty County, Georgia. March 20, 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Redmon, Jeremy; Bluestein, Greg (March 13, 2020). "Georgia to declare public health emergency amid coronavirus outbreak". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Bluestein, Greg (March 14, 2020). "UPDATE: Kemp declares public health emergency; 66 coronavirus cases in Ga". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Bluestein, Greg (March 16, 2020). "Kemp orders public K-12 schools, colleges in Georgia closed through end of March". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب Blau, Max; Sharpe, Joshua (March 20, 2020). "NEW FINDINGS: Georgia prison inmate tests positive for COVID-19". مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Bluestein, Greg (March 23, 2020). "Breaking: Kemp bans many gatherings, orders shelter in place for 'medically fragile' in Georgia". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. أ ب Judd, Alan (April 2, 2020). "One month after warnings, Kemp puts Georgia on lockdown". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Executive Order Number 2020-21 by the Mayor". City of Atlanta. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Hansen, Zachary (March 23, 2020). "Atlanta Mayor signs 14-day stay-at-home order due to coronavirus pandemic". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Habersham, Raisa (March 15, 2020). "UPDATE: Atlanta mayor declares state of emergency in city". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب Deere, Stephen; Quinn, Christopher (March 19, 2020). "Atlanta mayor closes restaurants to inside dining". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب Brasch, Ben (March 18, 2020). "South Fulton under COVID-19 curfew; 5 council members self-quarantine". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Estep, Tyler (March 23, 2020). "DeKalb puts restrictions on businesses, gatherings". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 04 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب Dennis, Zach; Robertson, Nick (March 24, 2020). "Savannah mayor issues mandatory shelter-in-place order, effective Tuesday night". Savannah Morning News. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Two cases of coronavirus confirmed in metro Atlanta". wsbtv. March 2, 2020. مؤرشف من الأصل في March 3, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Raymond, Jonathan (March 3, 2020). "Fulton County coronavirus cases are 56-year-old dad, 15-year-old son, officials say". 11 Alive. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Gantt, Taylor (March 6, 2020). "Floyd County Woman Preliminarily Tests Positive For Coronavirus". Georgia Public Broadcasting. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ March 6, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Prince, Chelsea (March 6, 2020). "Floyd County hospital reports preliminary case of coronavirus". The Atlanta Journal Constitution. مؤرشف من الأصل في March 7, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 6, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. أ ب Schrade, Brad; Edwards, Johnny (March 27, 2020). "City under siege: Coronavirus exacts heavy toll in Albany". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Chavez, Nicole; Barajas, Angela; Gallagher, Dianne (April 3, 2020). "How two funerals helped turn one small Georgia city into a hotspot for coronavirus". CNN. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Willis, Haisten; Williams, Vanessa (April 4, 2020). "A funeral is thought to have sparked a covid-19 outbreak in Albany, Ga. — and led to many more funerals". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Additional Presumed Positive Cases of COVID-19 in Georgia". Georgia Department of Public Health. March 8, 2020. مؤرشف من الأصل في March 9, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Burns, Asia Simone (March 9, 2020). "[Four] more possible coronavirus cases as Ga. set to quarantine cruise passengers". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في March 9, 2020. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Five New Presumptive Positive COVID-19 Cases in Georgia". Georgia Department of Public Health (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Bluestein, Greg (March 11, 2020). "Georgia now has 31 presumed and confirmed cases of coronavirus". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "US death toll in coronavirus outbreak climbs to 39". CNN. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Moody AFB announces Coronavirus case". WALB. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ WSBTV com News Staff. "Atlanta mayor declares state of emergency, bans crowds over 250 people". WSBTV (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ AP WireStaff. "Georgia governor orders bars, clubs closed amid coronavirus". Marietta Daily Journal (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Bluestein, Greg (March 20, 2020). "AJC Interview: Brandon Beach talks about coronavirus diagnosis that upended Capitol". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Prabhu, Maya T.; Bluestein, Greg (March 19, 2020). "Ga. lawmakers urged to self-quarantine after senator's positive coronavirus test". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Bluestein, Greg (March 26, 2020). "AJC IN-DEPTH: Kemp urges Georgians to heed virus warnings but balks at drastic steps". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Ho, Rodney (March 25, 2020). "Gov. Brian Kemp coronavirus town hall to air on WSB, WAGA, WXIA, WGCL, GPB". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Judd, Alan; Trubey, J. Scott (March 28, 2020). "'Explosive spread' of coronavirus in Georgia likely to worsen". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Georgia beaches reopen after governor's executive order The Hill, April 6, 2020 نسخة محفوظة 2020-04-09 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ Bluestein, Greg. "Kemp extends shelter in place order in Georgia through April". ajc. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Prince, Chelsea; Zachary Hansen, The Atlanta Journal-Constitution. "Georgia surpasses 20K cases of COVID-19, reaches 818 deaths". ajc. مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "COVID-19 estimation updates | Institute for Health Metrics and Evaluation". Healthdata.org. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. أ ب "Georgia's Governor Brian Kemp allowing many businesses to reopen Friday". CBS News. April 21, 2020. مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "Georgia leads the race to become America's No. 1 Death Destination". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ Bobic, Igor (April 22, 2020). "Trump Tells Georgia Gov. Brian Kemp He's Reopening State 'Too Soon'". HuffPost (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "COV19 Cases Over Time; 7-day average". مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "Coronavirus in Georgia: COVID-19 Dashboard". The Atlanta Journal-Constitution (باللغة الإنجليزية). May 18, 2020. مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Mariano, Willoughby (May 6, 2020). "Coronavirus cases, deaths projected to rise as Georgia reopens". The Atlanta Journal-Constitution (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ May 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "Georgia governor creates coronavirus task force". AP News. Associated Press. February 28, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "Gov. Kemp Names Coronavirus Task Force". Office of the Governor. March 2, 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "Georgia now has a coronavirus task force. This is who's on it". The Gainesville Times. Associated Press. March 11, 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "Gov. Kemp Urges Calm, Announces Coronavirus Task Force Subcommittees". Office of the Governor. March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Bluestein, Greg (March 21, 2020). "Kemp expands Georgia's coronavirus task force as pandemic spreads". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "Kemp Names Coronavirus Task Force Committees". Office of the Governor. March 20, 2020. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Burns, Asia Simone (April 5, 2020). "Kemp expands coronavirus task force with community outreach committee". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Braverman, Jason (March 9, 2020). "State park outside Atlanta being prepared for coronavirus isolation". 11Alive. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ King, Michael (March 10, 2020). "First coronavirus patient relocated to Hard Labor Creek State Park". 11Alive. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ Redmon, Jeremy (March 17, 2020). "Second coronavirus patient arrives at Georgia's special quarantine site". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ Charles, Kerry (March 18, 2020). "Kemp: Quarantine site nears completion in Monroe County". Fox 5 Atlanta. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ Kennedy, Jamie (March 13, 2020). "COVID-19 quarantine sites pop up outside of Atlanta city limits". CBS 46. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Redmon, Jeremy (March 24, 2020). "Georgia closes isolation, monitoring site for coronavirus patients". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ Boone, Christian; Sharpe, Joshua (March 19, 2020). "'No extra soap': Georgia inmates say prisons not ready for COVID-19". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ Trubey, J. Scott (March 25, 2020). "No timetable for widespread virus testing amid ongoing test scarcity". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ Mariano, Willoughby; Trubey, J. Scott. "'It's just cuckoo': state's latest data mishap causes critics to cry foul". The Atlanta Journal-Constitution (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ Collins, Sean (2020-05-18). "Georgia's Covid-19 cases aren't declining as quickly as initial data suggested they were". Vox (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "An Ordinance for the Second Declaration of a Local State of Emergency Related to COVID-19; and for Other Purposes". Athens–Clarke County. March 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ Hansen, Zachary (March 19, 2020). "BREAKING: Athens passes mandatory 'shelter in place' order to try to quell coronavirus spread". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "State of Emergency Executive Order". DeKalb County. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ Estep, Tyler (March 27, 2020). "DeKalb County issues stay-at-home order". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ at Home Order FINAL.pdf "Executive Order No. 20-002" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). DeKalb County. March 27, 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Rigsby, G. G. (March 26, 2020). "Effingham County declares state of emergency". Savannah Morning News. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "Tybee Mayor Orders Closure of Non-Essential Businesses". City of Tybee Island, Georgia. March 27, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ Staff (March 27, 2020). "Tybee Island mayor issues order closing all non-essential businesses". WTOC 11. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ Kass, Arielle (March 27, 2020). "Gwinnett County, cities order residents to stay at home". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ Downey, Maureen. "Emory is first Georgia college to close campus over coronavirus and move classes online". AJC. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ Shearer, Lee. "UGA classes slated to resume Monday despite coronavirus fears". Athens Banner-Herald. مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ Gwinnett Tech Staff. "Emergency Operations Update". Gwinnett Tech (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ "Cobb County elementary school closes for 14 days following positive coronavirus case". FOX 5 Atlanta (باللغة الإنجليزية). March 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ "Kemp orders schools closed through end of school year". Atlanta Journal and Constitution (باللغة الإنجليزية). April 1, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 1, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. أ ب Fang, Lee (March 17, 2020). "Anti-Gay Lawmaker Voted Against Coronavirus Bill Because It "Redefined Family" by Providing Sick Leave to Domestic Partners". The Intercept. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ Lipton, Eric; Fandos, Nicholas (March 19, 2020). "Senator Richard Burr Sold a Fortune in Stocks as G.O.P. Played Down Coronavirus Threat". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. ^ Markay, Lachlan; Bredderman, William; Brodey, Sam (March 19, 2020). "Sen. Kelly Loeffler Dumped Millions in Stock After Coronavirus Briefing". The Daily Beast. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Mitchell, Tia; Bluestein, Greg (March 20, 2020). "Loeffler faces backlash over stock trades after coronavirus briefing". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ Wickert, David (March 24, 2020). "MARTA to suspend bus fares amid coronavirus outbreak". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ "Letter to Congress Requesting Federal Relief for Public Transportation". MARTA. March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ Wickert, David (March 28, 2020). "More social distancing on Cobb, Gwinnett buses". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ Ruggieri, Melissa (March 27, 2020). "Virus effects are 'devastating' for local venues, musicians". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. أ ب ت Niesse, Mark (March 28, 2020). "Georgia primary should stay in May, say elections chief and counties". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  92. ^ "Entire Georgia state legislature urged to self-quarantine after positive coronavirus test". Hill. March 19, 2020. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  93. أ ب "Silver: NBA hiatus likely to last 'at least' 30 days". ESPN.com (باللغة الإنجليزية). March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ "NCAA cancels remaining winter and spring championships" (Press release). NCAA. March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  95. ^ Ruggieri, Melissa (March 27, 2020). "'Hamilton' shows move to late summer at Fox Theatre". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ Raymond, Jonathan (March 24, 2020). "Georgia to send absentee ballot request forms to every voter amid coronavirus concerns". 11 Alive. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  97. ^ "COVID-19: Data - NYC Health". www1.nyc.gov. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  98. ^ Bluestein, Greg (March 14, 2020). "UPDATE: Kemp declares public health emergency; 66 coronavirus cases in Ga". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  99. ^ Spocchia, Gino (March 18, 2020). "Coronavirus: US hospital uses five months' worth of supplies in six days as shortages hit". The Independent. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)