جائزة هوغو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جائزة هوغو
1991 Hugo award (with variant base).jpg
 

نوع الجائزة جائزة أدبية  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
تتكون من
سميت باسم هوغو جيرنزباك  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات
مقدمة من الجمعية العالمية للخيال العلمي
أول جائزة 1953
الموقع الرسمي الموقع الرسمي

جوائز هوغو هي مجموعة من الجوائز تمنح سنويا لأفضل انجازات قصص الخيال العلمي والفنتازيا. سميت الجائزة هوغو على اسم هوغو جيرنزباك مؤسس مجلة قصص مذهلة والرائدة في قصص الخيال العلمي، وسميت رسميا حفل جوائز الخيال العلمي حتى عام 1992. تنظمه وتشرف عليه جمعية الخيال العلمي العالمي، وتعطى الجوائز كل عام في المؤتمر السنوي اتفاقية الخيال العلمي العالم باعتبارها المحور الرئيسي لهذا الحدث. وقدمت لأول مرة في عام 1953، في مؤتمر الخيال العلمي العالمي الحادي العاشر، ومنحت كل عام منذ عام 1955. وعلى مدى السنوات التي أعطيت فيها الجائزة تغيرت الفئات المعروضة.

وتقدم جوائز هوغو حاليا لأكثر من اثني عشر فئة، وتشمل كلا من الأعمال المكتوبة والاعمال الدامية من مختلف الأنواع.[1]


الجائزة[عدل]

جوائز هوغو عبر السنوات معروضة في هلسنكي 2017

تمنح الجمعية العالمية للخيال العلمي جوائز هوغو سنويا لأفضل أعمال الخيال العلمي والفنتازيا للسنة السابقة. تعد جائزة هوغو الجائزة الرائدة في مجال الخيال العلمي. سميت على هوغو جيرنزباك الذي أنشأ مجلة الخيال العلمي قصص مذهلة، والذي يعد أحد آباء الخيال العلمي. لا ترشح الأعمال إلا إذا نشرت في السنة السابقة الموافقة أو ترجمت إلى الإنجليزية في السنة السابقة الموافقة. يختار الأعضاء الداعمين أو الحاضرين للمؤتمر السنوي العالمي للخيال العلمي الأعمال المرشحة والفائزة، وتعد أمسية العرض الحدث الأهم للمؤتمر. عملية الاختيار تسير بنظام جولة الإعادة المباشرة المحدد في قانون الجمعية، بست ترشيحات لكل فئة، إلا في حالة التعادل. وتنقسم الجوائز إلى أكثر من اثني عشرة فئة، وتشمل كلا من الأعمال الكتابة والدرامية.

الأعمال الستة التي يجرى التصويت عليها لكل فئة هي الأعمال الحاصلة على أكبر عدد من ترشيحات الأعضاء، ولا يوجد حد لعدد القصص التي يمكن ترشيحها. يقدم الأعضاء الترشيحات الابتدائية من يناير إلى مارس، ويجرى التصويت على الأعمال الستة صاحبة العدد الأكبر من الترشيحات من أبريل إلى يوليو، وقد تتغير حسب السنة التي يقام فيها المؤتمر. قبل سنة 2017، عدد الترشيحات النهائية كان 5 لكل فئة. يقام المؤتمر عادةً في بداية شهر سبتمبر، وذلك في مدينة مختلفة من العالم كل سنة.

تمنح الجوائز في المؤتمر السنوي العالمي للخيال العلمي منذ 1953 على نهج جوائز الأوسكار، أنشأ جاك ماكنايت وبين جيسون مجسم الجائزة المستلهم من تصميم المجسمات على أغطية سيارات سنوات الخمسينات، بشكل صاروخ مثبت على قاعدة خشبية. واحتفظت الجائزة بهذا التصميم إلا عام 1958. ثم أعيد تصميمه رسميا سنة 1984، ولم يتغير منذ ذلك الوقت إلا قاعدة المجسم التي أصبحت تغير كل سنة. لا تمنح أي مكافئة مالية أو إضافية على مجسم الجائزة.

التاريخ[عدل]

خمسينات القرن 20[عدل]

قدمت أول جوائز هوغو في الطبعة الحادية عشر للمؤتمر السنوي العالمي للخيال العلمي الذي أقيم في فيلادلفيا سنة 1953، ومنحت الجوائز آنذاك لثمان فئات. كان هذا الحدث خاصا بتلك السنة، إلا أن المنظمين أملوا في أن تقدم الجوائز في الطبعات القادمة ايضا، لكن دون أمر رسمي. لم تقدم الجوائز سنة 1954، لكن أعيد تقديمها سنة 1955، وأصبحت منذ ذلك الوقت تقدم سنويا. وكانت تسمى آنذاك جائزة الإنجاز السنوي في الخيال العلمي. وتسميتها بجائزة هوغو كانت غير رسمية آنذاك رغم أنها كانت التسمية الشائعة. ثم قبلت كتسمية رسمية بديلة في 1958، ومنذ 1992 أصبحت التسمية الرسمية للجائزة.

في السنوات الأولى، لم تكن لجوائز هوغو أي قواعد منشورة، وكانت تعطى للأعمال المنشورة في السنة السابقة للمؤتمر، التي لم تكن محددة وكانت تشمل عادة المدة بين مؤتمرين وليس بالضرورة سنة التقويم. في سنة 1959، بقيت الجائزة دون توجيهات رسمية لمعايير الاختيار، إلا أن عدة قواعد اتبعت وأصبحت تتبع كتقليد في السنوات التي تلتها. شملت هذه القواعد فصل المجموعة الابتدائية للترشيحات عن المجموعة النهائية التي يجرى التصويت عليها، وتحديد شرط التأهيل بنشر العمل في السنة السابقة في التقويم بدل مصطلح السنة السابقة للمؤتمر فالمصطلح كان غامضا وغير محدد بدقة، كما سمح للأعضاء بالتصويت بـ'لا جائزة' إذا رأى المصوت أن لا عمل مرشح يستحق الجائزة. وفي تلك السنة فاز خيار 'لا جائزة' في فئتين: أفضل عمل درامي وأفضل كاتب صاعد. كما منعت في تلك السنة الأعمال التي رشحت لجائزة 1958 بسبب تداخل السنتين بعد تحديد مصطلح السنة السابقة في التقويم.

ستينات القرن 20[عدل]

في 1961، وبعد تشكيل الجمعية العالمية للخيال العلمي للإشراف على لجنات المؤتمر، وضعت القواعد الرسمية في دستور الجمعية وجعلت منح الجوائز أحد مسؤوليات اللجنات التنظيمية للمؤتمر. شملت القواعد السماح فقط لأعضاء المؤتمر لتلك السنة بالتصويت، وكان يسمح للجميع بتقديم الترشيحات، لكن منذ سنة 1963 أصبح تقديم الترشيحات مسموحا فقط لأعضاء المؤتمر لتلك السنة أو السنة التي سبقتها. وحددت التعليمات الفئات التي تعطى فيها الجائزة وجعلت التغيير فيها من صلاحيات مجلس الجمعية فقط. شملت هذه الفئات أفضل رواية وأفضل قصة قصيرة وأفضل عمل درامي ومجلة محترفة وفنان محترف وأفضل مجلة هاوية. وكانت سنة 1963 السنة الثانية التي فاز فيها خيار "لا جائزة" في فئة أفضل عمل درامي. في 1964 تغيرت التعليمات لتسمح للمؤتمرات السنوية لإنشاء فئات إضافية، دون أن تتجاوز جائزتين آنذاك. كانت هذه الجوائز الإضافية تنتمي رسميًّا لجوائز هوغو لكن لم يكن من الضروري إعادتها في المؤتمرات اللاحقة. أصبح بعد ذلك يسمح بجائزة إضافية واحدة فقط سنويا، منحت هذه الجوائز الإضافية في عدة فئات إلا أن عددا صغيرا منها فقط منحت لأكثر من سنة. في 1967 أضيفت فئات الأقصوصة الطويلة والكتاب الهواة والفنانين الهواة، وفي السنة التي تلتها أضيفت فئة الرواية القصيرة. سمحت إضافت هذه الفئات بتحديد عدد الكلمات في كل عمل لتصنيفه ضمن الفئة الملائمة، إذ كان تصنيف العمل سابقًا متروكًا للمصوتين. منحت الجوائز في فئة الأقصوصة الطويلة أيضًا قبل وضع القواعد الرسمية. جوائز الهواة كانت بدايةً منفصلة عن جوائز هوغو الرسمية، أضر ذلك بمكانة جائزة المجلة الهاوية، لكن بدلا من ذلك ضمتها لجنة المؤتمر لجوائز هوغو الرسمية.

السبعينات من القرن العشرين[عدل]

في حين تم اختيار خمسة أعمال تقليديًا للترشيح في كل فئة من المرشحين المقترحين، تم وضع هذا في عام 1971 كقاعدة رسمية، باستثناء العلاقات. في عام 1973 ، قام WSFS بإزالة فئة أفضل مجلة احترافية، وتم منح جائزة أفضل محرر محترف كبديل لها، من أجل التعرف على "الأهمية المتزايدة للمختارات الأصلية".[2][3][4] بعد ذلك العام، تم تغيير المبادئ التوجيهية مرة أخرى لإزالة الجوائز الإلزامية والسماح بدلاً من ذلك بما يصل إلى عشر فئات يتم اختيارها من قبل كل اتفاقية، على الرغم من أنه كان من المتوقع أن تكون مماثلة لتلك المقدمة في العام السابق. على الرغم من هذا التغيير، لم تتم إضافة جوائز جديدة أو إزالة جوائز سابقة قبل تغيير الإرشادات مرة أخرى لإدراج فئات محددة في 1977 ، وشهد عام 1977 ، و 1977 ، فوز "لا جائزة" في فئة العرض الدرامي للمرة الثالثة والرابعة ؛ ولم تفز "لا جائزة" بأي فئات بعد ذلك حتى عام 2015.[5][6][7][4]

بين 1980-1990[عدل]

في عام 1980 تمت إضافة فئة أفضل كتاب غير خيالي (تمت إعادة تسميته لاحقًا إلى أفضل عمل ذي صلة)، وتلاها فئة أفضل سيميبروزين (مجلة شبه مهنية) في عام 1984. وفي عام 1983، تم تشجيع أعضاء كنيسة السيانتولوجيا من قبل أشخاص مثل تشارلز بلات لترشيح كتلة Battlefield Earth ، التي كتبها مؤسس المنظمة L. Ron Hubbard ، لجائزة أفضل رواية ؛ لم يتم الاقتراع النهائي. تبع ذلك حملة أخرى في عام 1987 لترشيح Hubbard's Black Genesis. أجرت الاقتراع النهائي لكنها انتهت خلف "لا جائزة". شهد عام 1989 عملاً - The Guardsman لـ Todd Hamilton و P.J. Beese - سحبه مؤلفوه من الاقتراع النهائي بعد أن اشترى أحد المشجعين العديد من العضويات بأسماء مستعارة، تم إرسالها جميعًا في نفس اليوم، من أجل الحصول على العمل على ورقة الاقتراع.[8][9][10][11][12]

في عام 1990 ، مُنحت جائزة أفضل عمل فني أصلي كجائزة Hugo إضافية، وتم إدراجها مرة أخرى في عام 1991 ، على الرغم من عدم منحها في الواقع، وتم تأسيسها بعد ذلك باعتبارها جائزة Hugo رسمية. ثم تمت إزالته من هذا الوضع في عام 1996 ، ولم يتم منحه منذ ذلك الحين. تم إنشاء Retro Hugos في منتصف التسعينيات، وتم منحه لأول مرة في عام 1996.[13][14][15][16]

منذ عام 2000[عدل]

في عام 2003 ، جائزة العرض الدرامي تم تقسيمه إلى فئتين، Long Form و Short Form. تكرر هذا مع فئة أفضل محرر محترف في عام 2007. شهد عام 2009 إضافة فئة أفضل قصة مصورة، وفي عام 2012 تمت إضافة جائزة فيلم بتصنيف Best Fancast.[17][18][19][20]

في عام 2015 ، قدمت مجموعتان من كتاب الخيال العلمي، وهما "الجراء الحزين" بقيادة براد آر. الاقتراع. كانت حملة Sad Puppies قد استمرت لمدة عامين على نطاق أصغر، بنجاح محدود. ووصفها قادة الحملات بأنها رد فعل على المرشحين "المتخصصين والأكاديميين والعلنيين [اليساريين]" وتحول هوغو إلى "جائزة العمل الإيجابي" التي تفضل المؤلفين والشخصيات غير البيض. وردا على ذلك، رفض خمسة مرشحين ترشيحهم من قبل، وللمرة الأولى، اثنان بعد نشر الاقتراع. رفضت كوني ويليس الحائزة على العديد من جوائز هوغو تقديم الجوائز.[21][22][23][24][25][26][23]

وصفت صحيفة الغارديان هذه الألواح بأنها "جناح يميني" و "رد فعل عنيف منسق" ومن قبل نادي صحيفة A.V. بصفته "مجموعة من الرجال البيض" ، وارتبطوا بجدل Gamergate. وصف صموئيل آر ديلاني الفائز بعدة هوجو الحملات بأنها استجابة للتغيرات "الاجتماعية والاقتصادية" مثل اكتساب مؤلفي الأقلية شهرة وبالتالي "ثقل اقتصادي". في جميع العروض باستثناء أفضل عرض درامي، تم وضع فئة "لا توجد جائزة" فوق كل المرشحين الموجودين في أي من اللائحتين باستثناء أفضل عرض درامي، وفازت بجميع الفئات الخمس التي تضمنت أسماء مرشحين فقط. تكررت الحملتان في عام 2016 مع بعض التغييرات، وسيطرت قائمة "Rabid Puppy" مرة أخرى على بطاقة الاقتراع في عدة فئات، مع جميع المرشحين الخمسة في أفضل عمل ذي صلة، وأفضل قصة مصورة، وأفضل فنان محترف، وأفضل فنكاست Best Fancast [27][23][28][29][25][30][22][31][32]

استجابة للحملات، تم إقرار مجموعة من القواعد الجديدة، تسمى "E Pluribus Hugo" ، في عام 2015 وتم التصديق عليها في عام 2016 لتعديل عملية الترشيحات. تهدف القواعد الجديدة إلى ضمان عدم تمكن مجموعات الأقليات المنظمة من الهيمنة على كل منصب وصل إلى المرحلة النهائية في إحدى الفئات، وتحدد القواعد الجديدة نظام التصويت الذي يتم فيه استبعاد المرشحين واحدًا تلو الآخر، مع توزيع كل تصويت على عمل تم إلغاؤه على الأعمال التي تم ترشيحها، حتى يبقى فقط القائمة النهائية النهائية. تم التصديق على هذه القواعد في عام 2016 لاستخدامها لأول مرة في عام 2017. كما تم إلغاء قاعدة تنص على وجوب ظهور المرشحين النهائيين على خمسة بالمائة على الأقل من بطاقات الاقتراع، لضمان وصول جميع الفئات إلى مجموعة كاملة من المرشحين حتى عندما كانت المجموعة الأولى من الأعمال كبيرة جدًا. يقتصر كل مرشح على خمسة أعمال في كل فئة، ولكن تم تغيير الاقتراع النهائي إلى ستة في كل فئة ؛ بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن أن يكون هناك أكثر من عملين لمؤلف أو مجموعة معينة، أو في نفس المسلسل الدرامي، في فئة واحدة في الاقتراع النهائي.

في عام 2018 ، بدأت أحدث فئة دائمة، أفضل سلسلة ؛ تم تشغيلها في العام السابق كجائزة Hugo خاصة قبل التصديق عليها في اجتماع العمل.[33][34][35]

ستتميز جوائز Hugo لعام 2021 بجائزة Hugo الخاصة (لمرة واحدة) لألعاب الفيديو. بالإضافة إلى ذلك، تقوم لجنة دراسة Hugo بتقييم اقتراح لفئة "أفضل لعبة أو تجربة تفاعلية" ، والتي قد يقترحها هم أو آخرون لاتفاقية 2021.[36][37]

الفئات1[عدل]

الفئات الحالية سنة البداية الوصف الحالي
أفضل رواية 1953 للقصص التي تحتوي على 40,000 كلمة أو أكثر
أفضل رواية قصيرة 1968 للقصص التي تحتوي على 17,000 إلى 40,000 كلمة
أفضل أقصوصة طويلة 1955 للقصص التي تحتوي على 7,500 إلى 17,000 كلمة
أفضل قصة قصيرة 1955 للقصص التي تحتوي على أقل من 7,500 كلمة
أفضل قصة قصيرة 2017 لسلاسل الأعمال
أفضل الأعمال ذات الصلة 1980 للأعمال غير الخيالية
أفضل قصة مصورة 2009 للقصص التي تتألف من محتوى صوري
أفضل عمل درامي 1958 للإنتاجات الدرامية، قسمت إلى أعمل أطول وأقصر من 90 دقيقة منذ سنة 2003.
أفضل مجلة شبه محترفة 1984 للمجلات شبه المحترفة
أفضل مجلة هاوية 1955 للمجلات غير المحترفة
أفضل محرر محترف 1973 لمحرري الأعمال المكتوبة، قسمت منذ سنة 2007 إلى محرري روايات ومحرري مجلات ومقتطفات
أفضل فنان محترف 1953 للفنانين المحترفين
أفضل فنان هاوٍ 1967 للفنانين الهواة
أفضل كاتب هاوٍ 1967 للكتاب الهواة
أفضل بودكاست هاوٍ 2012 للسلاسل السمعية البصرية للهواة
فئات سابقة كانت تمنح جوائزها سنويا سنوات النشاط الوصف
أفضل مجلة محترفة 1953–1972 للمجلات المحترفة
أفضل عمل قصير 1960–1966 للقصص الأقصر من الرواية، كانت تعامل مثل فئة أفضل قصة قصيرة، لكن كانت تشمل الرواية القصيرة والأقصوصة الطويلة أيضًا.
أفضل عمل فني أصلي 1990، 1992–1996 للأعمال الفنية
فئات سابقة منحت في مؤتمرات منفصلة سنوات النشاط الوصف
أفضل فنان أغلفة 1953 لمصممي أغلفة الكتب والمجلات
أفضل فنان صور 1953 لمصممي الصور داخل الكتب والمجلات
التميز في المقالات الواقعية 1953 لكاتبي المقالات الواقعية
أفضل فنان أو كاتب خيال علمي جديد 1953 للكتاب والفنانين الجدد
أفضل شخصية معجب 1953 أفضل معجب
أفضل كاتب تحقيق 1956 لكاتبي مقالات المجلات
أفضل مراجع كتب 1956 لكاتبي مراجعات الكتب
أفضل كاتب صاعد 1956 للكتاب الجدد
المعجب المميز 1958 للمعجبين
أفضل كاتب جديد 1959 للكتاب الجدد
أفضل ناشر خيال علمي 1964، 1965 لناشري كتب الخيال العلمي
أفضل سلسلة في التاريخ 1966 لسلاسل الأعمال
أفضل الأنواع الأخرى 1988 للأعمال التي لا تصنف ضمن الرواية أو الرواية القصيرة أو الأقصوصة الطويلة أو القصة القصيرة
أفضل موقع ويب 2002، 2005 لمواقع الوب
أفضل كتاب فني 2019 كتب الأعمال الفنية

الاعترافات[عدل]

تحظى جائزة هة وغو بتقدير كبير من قبل المراقبين. وقد وصفتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز بأنها "من بين أعلى درجات التكريم في الخيال العلمي والكتابة الخيالية"، وهو ادعاء ردده مجلة ويرد، الذي قال إنه "الجائزة الأولى في نوع الخيال العلمي". أشارت جاستين لارباليستير عام2002 في The Battle of the Sexes in Science Fiction، إلى الجوائز على أنها "أشهر جوائز الخيال العلمي وأكثرها شهرة". الجائزة الأولى للخيال العلمي ". وبالمثل، اعترفت صحيفة الغارديان بأنها "عرض رائع للخيال التأملي" وكذلك "واحدة من" جوائز الخيال العلمي "الأكثر احترامًا وديمقراطية وعالمية. ردد جيمس جون، في الموسوعة الجديدة للخيال العلمي (1988) ، بيان الجارديان حول الطبيعة الديمقراطية للجائزة، قائلاً إنه "بسبب جمهورها الناخبي الواسع" كان هوجوس أكثر الجوائز تمثيلاً لـ "شعبية القراء".[38][1][39][40][41][42][43]

قالت كاميل بيكون سميث، في كتاب ثقافة الخيال العلمي (2000) ، إن أقل من 1000 شخص صوتوا في ذلك الوقت في الاقتراع النهائي. ومع ذلك فقد أكدت أن هذه عينة تمثيلية من القراء عمومًا، بالنظر إلى عدد الروايات الفائزة التي ظلت مطبوعة لعقود أو أصبحت بارزة خارج نوع الخيال العلمي، مثل The Demolished Man أو The Left Hand of Darkness . وشهدت جوائز عام 2014 أكثر من 1900 ترشيح وأكثر من 3500 ناخب في الاقتراع النهائي، بينما حصلت جوائز عام 1964 على 274 صوتًا. وشهدت جوائز عام 2019 1800 ترشيحًا و 3097 صوتًا، والتي وصفت بأنها أقل من 2014-2017 ولكنها أكثر من أي عام قبل ذلك.[44][45][46][47][48]

زعم بريان ألديس في كتابه Trillion Year Spree: The History of Science Fiction، أن الجائزة كانت مقياساً لشعبية القارئ، بدلاً من الجدارة الفنية ؛ قارنها مع جائزة نيبولا التي اختيرت من قبل اللجنة، والتي قدمت "المزيد من الحكم الأدبي" ، على الرغم من أنه لاحظ أن الفائزين بالجائزتين غالبًا ما يتداخلون. إلى جانب جائزة هوغو، تعتبر جائزة نيبولا أيضًا واحدة من الجوائز الأولى في مجال الخيال العلمي، حيث وصفتها لورا ميلر من موقع Salon.com بأنها "جائزة الخيال العلمي الأكثر شهرة".[49][50]

غالبًا ما يتم وضع الشعار الرسمي لجوائز هوغو على غلاف الكتب الفائزة كأداة ترويجية. زعم غاهان ويلسون، في جوائز فانتسي وورلد فيرست (1977)، أن الإشارة إلى أن الكتاب قد فاز بجائزة هوغو على الغلاف أدى إلى زيادة مبيعات تلك الرواية "بشكل واضح" ، على الرغم من أن أورسون سكوت كارد قال في كتابه الصادر عام 1990 بعنوان How to Write Science Fiction & .تخيل أن الجائزة كان لها تأثير أكبر على المبيعات الخارجية مقارنة بالولايات المتحدة. ادعى Spider Robinson ، في عام 1992 ، أن الناشرين كانوا مهتمين جدًا بالمؤلفين الذين فازوا بجائزة Hugo ، أكثر من اهتمامهم بجوائز أخرى مثل جائزة نيبولا. قال الوكيل الأدبي ريتشارد كيرتس في كتابه إتقان أعمال الكتابة عام 1996 أن وجود مصطلح جائزة هوغو على الغلاف، حتى لو كان مرشحًا، كان "حافزًا قويًا" لمحبي الخيال العلمي لشراء رواية، بينما ادعى جو والتون في عام 2011 أن The Hugo هي جائزة الخيال العلمي الوحيدة "التي تؤثر في الواقع على مبيعات الكتاب".[41][51][45][52][53][54][55]

كان هناك العديد من المختارات من الروايات القصيرة الحائزة على جائزة هوغو. بدأت سلسلة فائزي جائزة هوغو ، التي حررها Isaac Asimov ، في عام 1962 كمجموعة من الفائزين بالقصة القصيرة حتى العام السابق، واختتمت مع فائزي هوغو 1982 في المجلد 5. فائزي جائزة هوغو الجدد The New Hugo Winners ، تم تحريره في الأصل بواسطة Asimov ، فيما بعد تم تحريره من كوني ويليس وأخيراً بقلم جريجوري بينفورد، له أربعة مجلدات تجمع القصص من عام 1983 إلى هوجو عام 1994. أحدث المقتطفات هو كتاب The Hugo Award Showcase عام 2010 ، الذي حررته ماري روبينيت كوال. يحتوي على معظم القصص القصيرة والروايات والروايات التي تم ترشيحها لجائزة 2009.[56][57]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Kellogg, Carolyn (25 أبريل 2011). "2011 Hugo Award nominees announced". لوس أنجلوس تايمز. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "1973 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Nicholls; Clute, The Encyclopedia of Science Fiction, p. 596
  4. أ ب Franson; DeVore, A History of the Hugo, Nebula and International Fantasy Awards, pp. 3–6
  5. ^ "1971 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "1977 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Notes from the 1974 WSFS Business Meeting". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Standlee, Kevin (2015-04-06). "2015 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "1980 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "1984 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Edelman, Scott (2015-04-06). "In which the Sad Puppies prove to be more powerful than L. Ron Hubbard". scottedelman.com. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Wallace, Amy (2015-10-30). "Sci-Fi's Hugo Awards and the Battle for Pop Culture's Soul". وايرد. Condé Nast. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "The Hugo Awards: FAQ". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Minutes of 1990 WSFS Business Meeting". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Minutes of the Business Meeting 1991" (PDF). World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "1996 WSFS Business Meeting Minutes". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "2009 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "2012 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "2007 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "2003 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Hugo Awards Withdrawals". Locus. 2015-04-15. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب Waldman, Katy (2015-04-08). "How Sci-Fi's Hugo Awards Got Their Own Full-Blown Gamergate". سلايت. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. أ ب ت Flood, Alison (2015-04-09). "George RR Martin says rightwing lobby has 'broken' Hugo awards". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Hugo Award nominations spark criticism over diversity in sci-fi: Sci-fi awards have been roped into a furore". ديلي تلغراف. 2015-04-08. مؤرشف من الأصل في 07 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب "2015 Hugo Award Statistics" (PDF). World Science Fiction Society. 2015-08-22. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Standlee, Kevin (2015-04-16). "Two Finalists Withdraw from 2015 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Glyer, Mike (2016-04-26). "Measuring The Rabid Puppies Slate's Impact on the Final Hugo Ballot". مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Walter, Damien (2015-04-06). "Are the Hugo nominees really the best sci-fi books of the year?". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ McCown, Alex (2015-04-06). "This year's Hugo Award nominees are a messy political controversy". إيه. في. كلوب. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Bebergal, Peter (2015-07-29). "Samuel Delany and the Past and Future of Science Fiction". النيويوركر. Advance Publications. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Hugo Awards nominations stir controversy". بوسطن غلوب. 2015-04-07. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Biggs, Tim (2015-04-09). "Gamergate-style furore after sci-fi awards hijacked". سيدني مورنينغ هيرالد. Fairfax Media. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "2018 Hugo Awards". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Business Passed On". World Science Fiction Society Annual Business Meeting. MidAmeriCon II. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Worldcon 75: 2017 Hugo report #2" (PDF). Worldcon 75. مؤرشف (PDF) من الأصل في 15 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Bonifacic, Igor (2020-11-23). "The Hugo Awards will have a video game category in 2021". إنغادجيت. مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Alexandre, Ira (2019-07-03). "A Hugo Award for Best Game or Interactive Experience". File770. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Gunn, The New Encyclopedia of Science Fiction, p. 32
  39. ^ Donahoo, Daniel (2010-09-05). "Hugo Award Winners Announced at AussieCon 4". وايرد. Condé Nast Publications. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Larbalestier, The Battle of the Sexes in Science Fiction, p. 255
  41. أ ب Walton, Jo (2010-10-24). "Hugo Nominees: Introduction". Tor.com. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Jordison, Sam (2008-08-07). "An International Contest We Can Win". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Jordison, Sam (2008-08-07). "Why do critics still sneer at sci-fi?". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "2019 Hugo Results" (PDF). World Science Fiction Society. 2019-08-19. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. أ ب Bacon-Smith, Science Fiction Culture, p. 61
  46. ^ Standlee, Kevin (2014-04-19). "2014 Hugo Awards Finalists Announced". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Ellis-Petersen, Hannah (2014-08-17). "Ann Leckie's debut novel wins Hugo science fiction award". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "1964 Hugo Statistics" (PDF). World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Miller, Laura (2011-08-20). "The Death of the Red-Hot Center". صالون. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Aldiss; Wingrove, Trillion Year Spree, p. 349
  51. ^ Curtis, Mastering the Business of Writing, ch. 15
  52. ^ Card, How to Write Science Fiction and Fantasy, p. 133
  53. ^ Gahan, First World Fantasy Awards, 17
  54. ^ Scalzi, John (2010-01-05). "Your Hate Mail Will Be Graded Out in Trade Paperback". scalzi.com. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "The Hugo Awards: Hugo Awards Logo Contest Official Rules". World Science Fiction Society. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "The Hugo Award Showcase Editorial Review", بابليشرز ويكلي
  57. ^ Barron, Anatomy of Wonder, p. 476