جالينوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جَالِينُوس.
ترجمة أحد كتب جالينوس

جَالِينُوس (نحو 129 - 200 م) هو طبيب و فيلسوف يوناني، ويُعتبر أحد أعظم الأطباء في العصور القديمة.[1] أثر جالينوس على تطور فروع علمية عدة، و منها علم التشريح[2]، علم وظائف الأعضاء (فيزيولوجيا) و علم الأمراض (باثولوجيا)[3]، علم الأدوية[4] و علم الأعصاب[5]، فضلاً عن الفلسفة و المنطق.

يدور مذهبه في الطب على أساس القول بأن الأخلاط الأربعة - الدم والبلغم والصفراء والسّوداء - هي التي تقرِّر صحة الإنسان ومزاجه.[6] و كانت هذه النظرية قد طُورت على يد قدماء الأطباء و منهم أبقراط. أثّرت نظرياته و هيمنت على الطبّ في الغرب لما ينوف عن 1300 عاما، فقد بقيت تقاريره و أعماله منفردةً في مجال التشريح حتى العام 1543، كانت هذه الأعمال ترتكز بصورةٍ أساسيةٍ على تشريح القرود وخاصّةً المكاك البربري، إلى جانب الخنازير، و لم يتِم تجاوز أعماله إلا عندما نُشر عمل De humani corporis fabrica (حول تركيبة الجسم البشري) لأندرياس فيساليوس[7][8]، حيث شكل بذرة لأعمالٍ لاحقةٍ، و كان يتضمن و صفاً و صوراً توضيحيةً لحالات تشريحٍ بشرية، وتمت فيه موائمة نظرية جالينوس في علم الوظائف مع ما استجدّ من ملاحظات[9]. استمرّت نظريّة جالينوس في علم وظائف الجّهاز الدوري في فرض هيمنتها على مجال الطب حتى العام 1628 حين نَشر ويليام هارفي دراسته المعنونة Exercitatio Anatomica de Motu Cordis et Sanguinis in Animalibus (تمارينٌ تشريحيةٌ على حركة القلب والدم في الحيوانات)، و التي توصّل فيها إلى أن الدم يدور في حين يلعب القلب دور المضخّة[10][11]. استمر طلاب الطب في دراسة نظريّات جالينوس حتى القرن التاسع عشر. قام جالينوس بالعديد من التجارب على أربطة الأعصاب و التي دعمت نظريته التي مازالت مقبولةً إلى يومنا هذا، و القائلة بأنّ الدّماغ يتحكم بكامل حركة العضلات بوساطة الجهاز العصبي المحيطي[12].

كان جالينوس يرى نفسه طبيباً و فيلسوفا في آنٍ معاً، و هذا ما كتبه في بحثه المعنون That the Best Physician is also a Philosopher (أفضل طبيب هو فيلسوف أيضا)[13][14][15]، كان جالينوس مهتمّاً بالسّجالات ما بين أتباع المدرستين العقلانيّة (العقائدية ) و التجريبيّة[16]، حيث كان أسلوبه يمثل حالةً وسطى ما بين المذهبين[17]. تُرجمت الكثير من أعماله من لغتها الأصليّة (اليونانيّة) و حُفظت، في حين اندثرت أعمالٌ أخرى كثيرة. الكثير من أعماله حُفظت فقط بنسختها العربية، حيث ازدهرت الترجمة من اليونانية إلى العربية في العصر العباسي، و أبرز مترجمي أعماله كان الطبيب السرياني حنين بن إسحق [18]

أجله الأطباء العرب. لقبه أبو بكر الرازي بـ «ثَانِي الفَاضِلَيْن»، بعد أبقراط.[19]

صنف عدداً من المؤلفات، أحصاها ابن أبي أُصيبعة بما يقارب 126 كتاباً ورسالة ومقالة، بينما يقول بعض الباحثين أن مؤلفاته قد تجاوزت 500 مؤلف.[20]

في الشعر[عدل]

قال المتنبي:

يَمُوت راعي الضأن في جَهْلِهِ مِيتَة جالينُوسَ في طِبِّهِ[21]

وقال ابن البذوخ في مدح كتب جالينوس:

أكرم بكتب لجالينوس قد جمعت ما قال بقراط والماضون في القدم
كَديسقوريدس علم الدواء له مسلم عند أهل الطب في الأمم
فالطب عن ذين مع بقراط منتشر من بعدهم كانتشار النور في الظلم
بطبهم تقتدي الأفكار مشرقة ترى ضياء الشفا في ظلمة السقم
لا تبتغي في شفاء الداء غيرهم فإن وجدانه في الطب كالعدم
لأنهم كملوا ما أصّلوه فما يحتاج فيهم إلى إتمام غيرهم
إلا الدواء فما تحصى منافعه وعده كثرة في العرب والعجم
عد النجوم نبات الأرض أجمعها من ذا يعد جميع الرمل والأكم
في كل يوم ترى في الأرض معجزة من التجارب والآيات والحكم [22]

وقال أبو العلاء المعري في مدحه أيضًا:

سقيا ورعيا لجالينوس من رجل ورهط بقراط غاضوا بعد أو زادوا
فكل ما أصّلوه غير منتقض به استغاث أُول سقمٍ وعُوّاد
كتُب لطاف عليهم خفَّ محملها لكنها في شفاء الداء أطوادَ [23]

مراجع[عدل]

  1. ^ البعلبكي، منير. جالينوس. موسوعة المورد . موسوعة شبكة المعرفة الريفية. وصل لهذا المسار في كانون الأول ٢٠١٤.
  2. ^ Galen on the affected parts
  3. ^ Arthur John Brock (translator), Introduction. Galen. On the Natural Faculties. Edinburgh 1916
  4. ^ Galen on pharmacology
  5. ^ Galen on the brain
  6. ^ البعلبكي، منير. الجالينوسية؛ مذهب جالينوس. موسوعة المورد . موسوعة شبكة المعرفة الريفية. وصل لهذا المسار في كانون الأول ٢٠١٤.
  7. ^ Andreas Vesalius (1543). De humani corporis fabrica, Libri VII (in Latin). Basel, Switzerland: Johannes Oporinus. Retrieved 7 August 2010.
  8. ^ O'Malley, C., Andreas Vesalius of Brussels, 1514–1564, Berkeley: University of California Press
  9. ^ Siraisi, Nancy G., (1991) Girolamo Cardano and the Art of Medical Narrative, Journal of the History of Ideas. pp. 587–88.
  10. ^ William Harvey (1628). Exercitatio Anatomica de Motu Cordis et Sanguinis in Animalibus (باللاتينية). Frankfurt am Main, Germany: Sumptibus Guilielmi Fitzeri. p. 72. ISBN 0-398-00793-4. Retrieved 7 August 2010.
  11. ^ Furley, D, and J. Wilkie, 1984, Galen On Respiration and the Arteries, Princeton University Press, and Bylebyl, J (ed), 1979, William Harvey and His Age, Baltimore: Johns Hopkins University Press
  12. ^ Frampton, M., 2008, Embodiments of Will: Anatomical and Physiological Theories of Voluntary Animal Motion from Greek Antiquity to the Latin Middle Ages, 400 B.C.–A.D. 1300, Saarbrücken: VDM Verlag. pp. 180 - 323
  13. ^ Claudii Galeni Pergameni (1992). Odysseas Hatzopoulos, ed. "That the best physician is also a philosopher" with an Modern Greek Translation. Athens, Greece: Odysseas Hatzopoulos & Company: Kaktos Editions.
  14. ^ Theodore J. Drizis (Fall 2008). "Medical ethics in a writing of Galen". Acta Med Hist Adriat 6 (2): 333–336. PMID 20102254. Retrieved 7 August 2010.
  15. ^ Brian, P., 1977, "Galen on the ideal of the physician", South Africa Medical Journal, 52: 936–938 pdf
  16. ^ Frede, M. and R. Walzer, 1985, Three Treatises on the Nature of Science, Indianapolis: Hacket.
  17. ^ De Lacy, P., 1972, "Galen's Platonism", American Journal of Philosophy, pp. 27–39, Cosans, C., 1997, "Galen’s Critique of Rationalist and Empiricist Anatomy", Journal of the History of Biology, 30: 35–54, and Cosans, C., 1998, "The Experimental Foundations of Galen’s Teleology", Studies in History and Philosophy of Science, 29: 63–80.
  18. ^ Dear P. Revolutionizing the Sciences: European Knowledge and Its Ambitions, 1500–1700. Princeton, NJ: Princeton University Press (2001), 37–39
  19. ^ جَالِينُوس. المعجم الكبير، مجمع اللغة العربية، القاهرة . موسوعة شبكة المعرفة الريفية وصل لهذا المسار في شباط ٢٠١٥ م.
  20. ^ زهير حميدان. جالينوس (كلوديوس ـ). الموسوعة العربية . هئية الموسوعة العربية سورية- دمشق. وصل لهذا المسار في شباط ٢٠١٥ م.
  21. ^ عبد الرحمن بن سعود الهواوي. المتنبي والمعرفة الطبية. الجزيرة - العدد:١٠٠٨٨ . مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر
    (٨ صفر ١٤٢١ هـ).
  22. ^ ابن البذوخ - عيون الأنباء في طبقات الأطباء
  23. ^ صفة جالينوس وأخلاقه