انتقل إلى المحتوى

جامعة أوتاغو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
جامعة أوتاغو
 

الشعار (باللاتينية: Sapere aude)‏  تعديل قيمة خاصية (P1451) في ويكي بيانات
معلومات
التأسيس 1869
النوع عامة
الموقع الجغرافي
إحداثيات 45°51′56″S 170°30′50″E / 45.865555555556°S 170.51388888889°E / -45.865555555556; 170.51388888889   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
المدينة دنيدن
البلد نيوزيلندا
إحصاءات
عدد الطلاب 21,113 (سنة ؟؟)
عدد الموظفين 3996 (2019)[2]  تعديل قيمة خاصية (P1128) في ويكي بيانات
عضوية أورسيد  [لغات أخرى] (أكتوبر 2023)[3][4]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
طلاب الدراسات العليا 4,375
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
خريطة

جامعة أوتاغو ((بالماورية: Te Whare Wānanga o Otāgo‏)) هي كليات جامعية مقرها في دنيدن في أوتاغو، نيوزيلندا. وقد حصلت على درجات عالية بالنسبة لمتوسط جودة البحث، وفي عام 2006 [بحاجة إلى تحديث] احتلت المرتبة الثانية في نيوزيلندا بعد جامعة أوكلاند في عدد الباحثين الأكاديميين الحاصلين على تصنيف A التي توظفها.[5] في الماضي، تصدرت تقييم صندوق الأبحاث القائم على الأداء في نيوزيلندا.[6]

تم إنشاء الجامعة من قبل لجنة بقيادة توماس بيرنز، [4] [7] وتم إنشاؤها رسميًا بموجب مرسوم صادر عن مجلس مقاطعة أوتاجو في عام 1869.[8] قبلت الجامعة طلابها الأوائل في يوليو 1871 ، مما يجعلها أقدم جامعة في نيوزيلندا وثالث أقدم جامعة في أوقيانوسيا. بين عامي 1874 و 1961 كانت جامعة أوتاغو جزءًا من الجامعة الفيدرالية لنيوزيلندا، وأصدرت درجات علمية باسمها. [بحاجة لمصدر]

تشتهر أوتاغو بحياتها الطلابية النابضة بالحياة، ولا سيما تسطيحها، والتي غالبًا ما تكون في المنازل القديمة. طلاب أوتاغو (Scarfies) لديهم تقليد طويل الأمد في تسمية شققهم.[9][10][11] يأتي لقب "Scarfie" من عادة ارتداء وشاح خلال فصول الشتاء الباردة الجنوبية.[12] تعترف أغنية التخرج بالجامعة، Gaudeamus igitur ، iuvenes dum Sumus («دعونا نفرح ونحن صغار»)، بأن الطلاب سيستمرون في الارتقاء إلى مستوى التحدي، إن لم يكن دائمًا بالطريقة المقصودة. مجلة طلاب الجامعة، Critic وهي أطول مجلة طلابية في نيوزيلندا.

أدت العظمة المعمارية والحدائق المصاحبة لجامعة أوتاجو إلى تصنيفها كواحدة من أجمل حرم الجامعات في العالم من قبل صحيفة الديلي تلغراف البريطانية وموقع الأخبار الأمريكي على الإنترنت هافينغتون بوست.[13][14]

تاريخ الجامعة[عدل]

كانت خطة جمعية أوتاغو للاستيطان الأوروبي في جنوب نيوزيلندا، التي تم وضعها وفقًا لمبادئ إدوارد جيبون ويكفيلد في أربعينيات القرن التاسع عشر، تتوخى إنشاء جامعة.

مبنى التسجيل (مبنى برج الساعة) ، باتجاه الشرق
منظر جوي للحرم الجامعي في دنيدن. تجري مياه ليث في الوسط.
الحرم الجامعي في دنيدن في الشتاء

حث زعماء دنيدن، توماس بيرنز وجيمس ماكاندرو، مجلس مقاطعة أوتاجو خلال ستينيات القرن التاسع عشر على تخصيص أرض تابعة لمعهد التعليم العالي. أنشأ المجلس الجامعة في عام 1869 بموجب مرسوم منحها 100000 فدان (400 كم 2) م[15] ن الأراضي وسلطة منح درجات علمية في الآداب والطب والقانون والموسيقى.[16] تم تسمية بيرنز مستشارًا لكنه لم يعش لرؤية الجامعة مفتوحة في 5 يوليو 1871.[7][15]

منحت الجامعة درجة واحدة فقط إلى ألكسندر وات ويليامسون، قبل أن تصبح كلية منتسبة إلى الجامعة الفيدرالية لنيوزيلندا في عام 1874. مع حل والغاء جامعة نيوزيلندا في عام 1961 وإقرار قانون تعديل جامعة أوتاجو لعام 1961، استأنفت الجامعة سلطتها في منح الشهادات.[16]

في الأصل كانت تعمل الجامعة من مبنى مكتب بريد ويليام ماسون الواقع في شارع برينسيس، وتم نقلها إلى برج الساعة ومباني الجيولوجيا في ماكسويل بيري في عامي 1878 و 1879.[16] تطور هذا إلى مجمع برج الساعة، وهو مجموعة رائعة من المباني القوطية التي تم إحياؤها في قلب الحرم الجامعي. هذه المباني مستوحاة من المبنى الرئيسي الجديد آنذاك في جامعة غلاسكو في اسكتلندا.

كانت أوتاغو أول جامعة في أستراليا تسمح للمرأة بالحصول على شهادة في القانون. تخرجت إثيل بنجامين [17] في ليسانس الحقوق في عام 1897. وفي وقت لاحق من ذلك العام أصبحت أول امرأة في الإمبراطورية البريطانية تظهر كمستشارة في المحكمة.[18]

The Otago University helped train medical personnel as part of the Otago University Medical Corps. They supplied or trained most of the New Zealand Army's doctors and dentists during the الحرب العالمية الأولى.[19]

Professor روبرت جاك made the first radio broadcast in New Zealand from the physics department on 17 November 1921.[20]

إليزابيث الثانية visited the university library with the دوق إدنبرة on 18 March 1970. This was the first time the royals completed informal "walkabouts" to meet the public, and it was the first visit of تشارلز (then 21 years old) and آن (19 years) to this country.[21]

Because it had a wide range of courses, Otago attracted more students from outside its provincial district. This led to the growth of colleges and informal accommodation in north Dunedin around the faculty buildings. This development of a residential campus gave Otago a more vibrant undergraduate student life at the same time as comparable but smaller developments in Christchurch, Wellington and Auckland were eclipsed in the late 20th century.[بحاجة لمصدر] Otago now has the most substantial residential campus of any university in New Zealand or Australia,[بحاجة لمصدر] although this is not without its problems.

In May 2010 University joined the Matariki Network of Universities (MNU) together with كلية دارتموث (US), جامعة درم (UK), جامعة كوينز (Canada), جامعة توبنغن (Germany), جامعة أستراليا الغربية (Australia) and جامعة أوبسالا (Sweden).[22]

In December 2020, eight graduation ceremonies scheduled for that month were disrupted following threats to carry out a firearms and explosives attack on students attending graduation ceremonies scheduled for 7 and 8 December. On 18 December, a 22-year old woman appeared in the Auckland District Court on charges of threatening harm to people or property. Court documents have described the threat as being of a «magnitude surpassing the هجوما كرايستشيرش 2019[23][24]

المراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P402) في ويكي بيانات "صفحة جامعة أوتاغو في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 2024-07-14.
  2. ^ https://www.otago.ac.nz/about/quickstats.html. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  3. ^ https://orcid.org/members/001G0000024jrhcIAA-university-of-otago. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  4. ^ https://web.archive.org/web/20231020113811/https://orcid.org/members. اطلع عليه بتاريخ 2023-10-20. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  5. ^ Research and Development in New Zealand: A Decade in Review. (2006) Ministry of Research, Science and Technology. نسخة محفوظة 2012-02-07 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Media release: Performance-based Research Fund results". Tertiary Education Commission. مؤرشف من الأصل في 2007-09-08. اطلع عليه بتاريخ 2007-07-04.
  7. ^ ا ب King، Michael (2003). Penguin History of New Zealand. ص. 209. ISBN:0-14-301867-1.
  8. ^ "Our History". www.otago.ac.nz. University of Otago. مؤرشف من الأصل في 2021-02-04. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-06.
  9. ^ Gallagher، Sarah؛ Chapman، Ian (2019). Scarfie Flats of Dunedin. Auckland: Imagination Press. ISBN:9780995110441.
  10. ^ Chilton-Towle، Jonathan (3 مارس 2014). "Discovering stories behind flat names". Otago Daily Times. مؤرشف من الأصل في 2021-02-26.
  11. ^ Gallagher، Sarah (2013). "Dunedin Flat Names Project". مؤرشف من الأصل في 2021-02-17.
  12. ^ Secker, Nathan. "Scarfie Flats". Te Ara – The Encyclopedia of New Zealand. مؤرشف من الأصل في 2012-12-18. اطلع عليه بتاريخ 2012-10-10.
  13. ^ "Otago University in New Zealand – Beautiful universities around the world". The Daily Telegraph (UK). 16 أغسطس 2012. مؤرشف من الأصل في 2020-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2016-03-25.
  14. ^ "World's most beautiful universities". هافينغتون بوست (UK). 2012. مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-03-25.
  15. ^ ا ب McLintock, A. H. (ed) (1966). "Burns, Thomas". Te Ara – The Encyclopedia of New Zealand. مؤرشف من الأصل في 2009-03-14. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-20. {{استشهاد بموسوعة}}: |مؤلف= باسم عام (مساعدة)
  16. ^ ا ب ج "History of the University of Otago". University of Otago. مؤرشف من الأصل في 2008-04-11. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-20.
  17. ^ "Ethel Rebecca Benjamin". New Zealand Ministry for Culture and Heritage. مؤرشف من الأصل في 2016-08-11. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-20.
  18. ^ Mayhew، Judith (4 سبتمبر 2001). Benjamin Address231001.htm "5th Annual Ethel Benjamin Commemorative Address". New Zealand Law Society. مؤرشف من الأصل في 2012-02-08. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-01. {{استشهاد ويب}}: تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة)
  19. ^ Cooke, Peter D. F.; Crawford, John A. B. (2011). The Territorials: The History of the Territorial and Volunteer Forces of New Zealand (بالإنجليزية). Random House. pp. 136–138. ISBN:978-1-86979-446-0. Archived from the original on 2021-03-06.
  20. ^ "Dashing heroes of a harbour crossing". Otago Daily Times. 6 سبتمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 2016-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2008-09-20.
  21. ^ "mystery photographs – University of Otago 1869–2019". مؤرشف من الأصل في 2021-02-02. اطلع عليه بتاريخ 2016-06-29.
  22. ^ "Welcome to the Matariki Network of Universities". مؤرشف من الأصل في 2020-12-07. اطلع عليه بتاريخ 2016-06-29.
  23. ^ Hudson، Daisy (18 ديسمبر 2020). "University grad threats: Accused wanted to surpass mosque attacks - police". Otago Daily Times. مؤرشف من الأصل في 2020-12-18. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.
  24. ^ McNeilly، Hamish (18 ديسمبر 2020). "Otago uni graduation threat 'surpassed magnitude' of Christchurch terror attack". Stuff. مؤرشف من الأصل في 2020-12-18. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.