تحتوي هذه المقالة أو أجزاء على نصوص مترجمة بحاجة مراجعة.

جامعة جورجتاون (قطر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جامعة جورجتاون (قطر)
جامعة جورجتاون في قطر
شعار جامعة جورجتاون (قطر)
معلومات
التأسيس 2005  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
لغات التدريس English
الكليات 52[1]
الموقع الجغرافي
إحداثيات 25°18′56″N 51°26′05″E / 25.31555556°N 51.43472222°E / 25.31555556; 51.43472222  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
البلد Flag of Qatar.svg قطر  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الإدارة
الرئيس John J. DeGioia
إحصاءات
متفرقات
ألوان Blue and Gray    
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

جامعة جورجتاون في قطر وسابقًا كانت تُعرف باسم مدرسة الخدمة الخارجية بجامعة جورجتاون في قطر هي حرم جامعي لجامعة جورج تاون في المدينة التعليمية في الدوحة، قطر. وهي واحدة من 10 كليات جامعية في جامعة جورج تاون،[2] وتدعمها شراكة بين مؤسسة قطر وجامعة جورج تاون.

في عام 2015، وسعت الجامعة نطاق اختصاصها ليشمل التعليم التنفيذي والمهني وبرامج التدريب المخصصة، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في العلوم المالية الابتدائية. تم تغيير اسمها إلى جامعة جورج تاون في قطر لتعكس توسيع نطاق اختصاصها.

التاريخ[عدل]

في عام 2002، درست جامعة جورج تاون جدوى فتح حرم جامعي لكلية «إدموند إيه والش» للخدمة الخارجية في قطر في أكتوبر 2002، ولاحقًا انضمت إلى أربع جامعات أمريكية أخرى في افتتاح حرم جامعي في المدينة التعليمية في عام 2005.

يعد الحرم الجامعي أيضًا موطنًا لمركز الدراسات الدولية والإقليمية (CIRS)، وهو معهد الأبحاث الأول الذي يركز على القضايا التي تواجه الشرق الأوسط ومنطقة آسيا.[بحاجة لمصدر]

البرامج التعليمية[عدل]

تقدم جامعة جورجتاون درجة بكالوريوس العلوم في الخدمة الخارجية (دراسة أربع سنوات)، مع أربعة تخصصات في البرنامج، والمناهج الدراسية ومواد الدورة التي تتطابق مع تلك المقدمة في الحرم الجامعي الرئيسي لجورج تاون في واشنطن العاصمة:[3]

  • الثقافة والسياسة (CULP)
  • الاقتصاد الدولي (IECO)
  • التاريخ الدولي (IHIST)
  • السياسة الدولية (IPOL)

تقدم جامعة جورجتاون في قطر أيضًا ثلاثة خيارات للشهادة:

  • شهادة في الدراسات الأمريكية
  • شهادة في الدراسات العربية والإقليمية
  • شهادة في الإعلام والسياسة

الهيئة التدريسية[عدل]

في عام 2016، بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس بجامعة جورجتاون في قطر 52 عضوًا،[4] والذي يتضمن كلاً من أعضاء هيئة التدريس والبحث.

يرعى مركز الدراسات الدولية والإقليمية (CIRS) الدراسات ذات الأهمية الإقليمية والدولية، بما في ذلك المبادرات البحثية في مجالات العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي والسياسة المحلية في الخليج العربي.

أبحاث[عدل]

تضمنت المشاريع البحثية السابقة والحالية[5] دراسة أخلاقيات البيولوجيا الإسلامية، والتدريب على المهارات للعمال المهاجرين، والأمن الغذائي في قطر، وطرق تدريس اللغة العربية لمتعلمي التراث، وتاريخ المرأة في دول الخليج العربي.

شكل طلاب جامعة جورجتاون في قطر جمعية دراسات الشرق الأوسط (MESSA)[6] في عام 2012 كمنتدى لتنظيم مؤتمر عالمي سنوي لعرض الأبحاث الجامعية في العلوم الاجتماعية والإنسانية. يتمتع طلاب جامعة جورجتاون في قطر بإمكانية الوصول إلى المنح البحثية الممولة من برنامج الخبرة البحثية للطلاب الجامعيين التابع للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (QNRF-UREP)[7] للمشاريع البحثية في الموضوعات ذات الصلة بالتنمية الوطنية لدولة قطر.

الحرم الجامعي[عدل]

Four twisting red columns line a road leading to modern tan and white building.
مدخل حرم جامعة جورجتاون في المدينة التعليمية

تم افتتاح مبنى جامعة جورجتاون في قطر في المدينة التعليمية في فبراير 2011.[8] يضم المبنى الذي تبلغ مساحته 360 ألف قدم مربع (33 ألف متر مربع)، الذي تم تشييده لهذا الغرض، ردهة عالية من ثلاثة طوابق وقاعة تتسع لـ 300 شخص و14 فصلاً دراسيًا وقاعات محاضرات. وهي تشمل مكاتب وفصول دراسية ومكتبة ومرافق أخرى لأكثر من 200 طالب جامعي وطلاب دراسات عليا. تم تصميم المنشأة من قبل المهندس المعماري المكسيكي ريكاردو ليجوريتا.

المكتبة[عدل]

توفر مكتبة الجامعة وصولاً عبر الإنترنت إلى أكثر من مليوني مصدر علمي وخدمة إستعارة مع خدمات مكتبة الجامعة في واشنطن العاصمة. هناك أيضًا اتفاقية خدمات قروض بين المكتبات مع جامعات أخرى في حرم المدينة التعليمية ومع جامعة قطر. تضم المكتبة أكثر من 90,000 كتاب،[9] وأكثر من 6,000 مادة وسائط متعددة.

مساحة المكتبة مفتوحة للجمهور. اعتبارًا من عام 2016، زار أكثر من 650,000 عضو من مجتمع الجامعة وعامة الجمهور المكتبة منذ عام 2005.

الحياة الطلابية[عدل]

يوجد حوالي 25 مجموعة طلابية في حرم المدرسة.[10]

النقد والجدل[عدل]

تعرضت جورجتاون لانتقادات مستمرة حول ما إذا كان من المناسب الحفاظ على حرم جامعي في قطر، نظرًا لاتهام قطر بالإرهاب الذي ترعاه الدولة، وانعدام حرية التعبير في البلاد، والنظام الملكي المطلق في البلاد.

في مقابلة مع جلف نيوز جورنال، قال هربرت لندن، رئيس مركز لندن لأبحاث السياسة وزميل أقدم في معهد مانهاتن، «أعتقد أن الجامعات عرضت نفسها للخطر» من خلال وجود حرم جامعي في بلد مثل قطر حيث الحرية الأكاديمية والحرية الصحافة محدودة للغاية.[11]

إلى جانب جامعات أخرى لها فروع في قطر، تلقت جامعة جورجتاون انتقادات لقبولها أموالاً من قطر بسبب دعمها المزعوم للإرهاب في جميع أنحاء العالم، وهو اتهام لم يتم إثباته، وسجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان، لا سيما في الفترة التي تسبق كأس العالم 2022. يتساءل البعض عما إذا كانت الجامعات التي تستفيد من الجامعات في قطر متواطئة بالتالي في رعاية قطر المزعومة للإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان.[12][13]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://qatar.sfs.georgetown.edu/faculty/
  2. ^ "Our Schools"، www.georgetown.edu (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2019.
  3. ^ "Bachelor of Science in Foreign Service (BSFS) Degree Program"، Georgetown University in Qatar (باللغة الإنجليزية)، 29 يوليو 2018، مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2019.
  4. ^ "Meet Our Faculty"، Georgetown University - School of Foreign Service in Qatar، 03 ديسمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  5. ^ "Faculty Research"، Georgetown University - School of Foreign Service in Qatar، 07 يوليو 2014، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  6. ^ "MESSA - Middle Eastern Studies Students Association"، Georgetown University - School of Foreign Service in Qatar، 01 فبراير 2012، مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  7. ^ "UREP"، Georgetown University - School of Foreign Service in Qatar، 07 يوليو 2014، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  8. ^ "Facilities"، Georgetown University - School of Foreign Service in Qatar، 07 يوليو 2014، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  9. ^ "Collections & Gifts | Georgetown University Qatar Library"، www.library.georgetown.edu، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  10. ^ "Clubs and Organizations"، Georgetown University - School of Foreign Service in Qatar، 07 يوليو 2014، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2016.
  11. ^ "Roots of American universities grow deeper in Qatar, drawing criticism"، Gulf News Journal، 08 يونيو 2015، مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  12. ^ "Advocate questions motive behind Qatar's financial ties to U.S. colleges"، Gulf News Journal، 08 أبريل 2016، مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  13. ^ "While U.S. universities see dollar signs in Qatari partnerships, some cry foul"، Gulf News Journal، 24 سبتمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.

وصلات خارجية[عدل]