المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

جامع سعال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2010)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر_2010)

يعد جامع سعال الذي يقع في حارة سوق سعال بولاية نزوى من الجوامع الأثرية التي لها حضور مميز للمعالم التاريخية والأثرية بولاية نزوى ويعد من أشهر المساجد والجوامع العديدة التي تتوزع في أرجاء الولاية بين قراها وحاراتها. ويحكي الجامع قصة يسترجع ذاكرتها أبناء الولاية حيث يقع في حارة السوق وهي الحارة التي عرفت بوجود سوق تقليدي لذا جاء اسم الحارة نسبة لسوق سعال ويضم الجامع برجا دائريا يبرز كمعلم أثري مهم كما أنه يعتبر القبة الخاصة بالمسجد باعتبار انه لا توجد منارة أو قبة فيه.. وبني جامع سعال في السنة الثامنة للهجرة ويعتبر ثاني مسجد في ولاية نـزوى وتؤكد الرواية ان هذا الجامع بني في عهد الإمام الصلت بن مالك الخروصي. وتدل الكتابة المزخرفة في محراب الجامع على تاريخ بنائه حيث عمر هذا الجامع بالعديد من العلماء والصالحين وأقيمت فيه حلقات الذكر والتدريس وتخرج منه عدد كبير من العلماء وله دور كبير في نشر التعليم. ويشغل الجامع مساحة جيدة وتصل إليه جميع الطرق المؤدية من وإلى المنطقة التي يقع فيها الجامع الذي زود بتكييف مركزي وله بابان يوصلك لباحة الجامع ثم تختار أحد الأبواب الستة المؤدية لداخل الجامع. كما تتوافر كافة المرافق للوضوء والاغتسال ودورات المياه الحديثة وغرفة مورد الشرب وخاصة عندما تستقى من مياه البئر الموجودة في سرح الجامع. وقد جدد بناؤه عدة مرات وكان آخرها في هذا العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وقد جعل من ترميم هذا الجامع في عهده الحديث تحفة تاريخية ودينية وأثرية رائعة

Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.