جانبية (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كولاتيرال
Collateral
Collateral - Logo.png 

الصنف نوار-جديد،  وإثارة وجريمة،  وفيلم إثارة،  وفيلم جريمة،  وفيلم دراما  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 6 أغسطس 2004
مدة العرض 166 دقيقة
البلد أميركا
اللغة الأصلية اللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة الأصلية للعمل (P364) في ويكي بيانات
المخرج مايكل مان
الإنتاج مايكل مان  تعديل قيمة خاصية المنتج (P162) في ويكي بيانات
منتج منفذ فرانك دارابونت،  وتشاك راسيل  تعديل قيمة خاصية المنتج المنفذ (P1431) في ويكي بيانات
البطولة توم كروز
جيمي فوكس
جادا بينكيت سميث
مواقع التصوير لونغ بيتش، كاليفورنيا[1]  تعديل قيمة خاصية موقع التصوير (P915) في ويكي بيانات
تصوير سينمائي ديون بيبي[2][3]  تعديل قيمة خاصية مدير التصوير (P344) في ويكي بيانات
موسيقى جيمس نيوتن هاورد  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
التركيب جيم ميلر  تعديل قيمة خاصية محرر الأفلام (P1040) في ويكي بيانات
إستوديو
توزيع يو آي بي دونا  تعديل قيمة خاصية الموزع (P750) في ويكي بيانات
الميزانية 65 مليون دولار أمريكي
الإيرادات 217,764,291 دولار[4]
الجوائز
جائزة ساتالايت لأفضل تحرير (الفائز:جيم ميلر و Paul Rubell) (2004)
جائزة الجمعية الوطنية الأمريكية للنقاد السينمائيين لافضل ممثل (الفائز:جيمي فوكس) (2003)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
allmovie.com ملخص دليل الأفلام العام
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم 2001413  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات
FilmAffinity 156313  تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات

كولاتيرال فيلم جريمة من إنتاج سنة 2004 من بطولة توم كروز وجيمي فوكس وإخراج مايكل مان ومن كتابة ستيوارت بيتلي.لاقي الفيلم نجاحا نقديا ضخما، حيث ترشح لجائزتي أوسكار أفضل مونتاج، وأفضل ممثل مساعد لجيمي فوكس. كما حصل الفيلم على 11 جائزة، بالإضافة إلى 36 ترشيحا لجوائز أخرى.وبالإضافة لهذا النجاح النقدي جاء النجاح الجماهيري الذي جعل إيرادات الفيلم تصل إلى 217 مليون دولار، بينما لم تتعد ميزانية الإنتاج 65 مليون دولار.

القصة[عدل]

يعمل ماكس دورشير (جيمس فوكس) ، وهو سائق سيارة أجرة في لوس أنجلوس، على كسب ما يكفي لبدء أعماله التجارية الخاصة بالليموزين وشركة يسميها ايلند ليموزين. إحدى الراكبات في الفترة المسائية التي يعمل بها هي المدعية العامة لوزارة العدل الأمريكية آني فاريل (جادا بينكيت سميث) حيث نقلها إلى مكتبها،وخلال عملية النقل قاما باجراء محادثة اظهرت براعته بالقيادة، مما جعل آني تعطيه بطاقة أعمالها. في مكان اخر يظهر فنسنت (توم كروز) يرتدي بدلة بيضاء انيقة ونظرات فاخرة تدل على كاريزما صامته لافته ، ويصطدمفي المطار بشخص يشابهه بالاناقة (جيسون ستاثام) وبطريقة معينة لا يتبادلان حقائب سوداء

خلال صعود المحامية إلى مبنى عملها ينزل فنسنت من الدرج المقابل ويركب في سيارة اجرة ماكسحيث اجرى معه حوار وأعجبه مهارة ماكس في الطرق والمسافات في شوارع لوس انجلوس، عندها يتحدث توم كروز عن المدينه بأنها خامس اقتصاد في العالم، ولا يعرف احد بها أحد، وايضا تحدث عن قصة رجل مات في القطار وبقي 6 ساعات في القطار ميتا دون ان يتنبه له احد، بعدذلك يقدم فينسنت 600 دولار كحد أقصى لدفعه لماكس مقابل العمل عه الليلة، ويقبل ماكس بالصفقة على مضض.

في النزول الأول لفنسنت ينتظر ماكس في شارع جانبي لتناول الطعام في السيارة بينما يصعد فنسنت، وتسقط جثة على سيارته. وعندها تكتشف ان فينسنت قاتل محترف ويجبره على مساعدته في وضع الجثة في صندوق السيارة واكمال الرحلة دون اعطائه فرصة استيعاب الامر، (حيث ستكزم هناك خمس مهام مماثلة لفنسنت)، ومع خروج يسارتهم يصل المحقق إلى بيت الحماية لمقابة ل شاهد لقضية اليوم التالي ليكتشف انه قد قتل واختفت الجثة (البيت الذي هاجمه فنسينت هو لحماية الشهود)

في المحطة الثانية، يقيد فينسنت ماكس على مقود القيادة ويصعد للقيام بتقل الضحية الثانية. ماكس يجذب انتباه مجموعة من الشبان ويطلب منهم المساعدة، لكن اثنين منهم يسرقونه ويأخذوا حقيبة فينسنت. وقتها فينسنت يعود ويقتل كلا الرجلين الذين سرقا الحقيبة. ثم يتوجهان على نادي للجاز حيث يستمعون إلى اغنية جميلة لرجل أسود ثم يقدم فينسنت لشراء مشروب ماكس. في النادي يشترك المغني ذو البشرة السوداء مع فينسنت 0وهو المالك دانيال (باري شاباك هينلي) في الجلسة، وبعد دردشة بين الثلاثة يعرف دانيال ان فنسنت قادم ليقتله، ويفاوض فنسنت وتبدا اسئلة بينها حول مغني جاز معروف تنتهي بقتل دانيالز بشكل غير متوقع أمام ماكس. ماكس يطلب من فينسنت السماح له بالرحيل، لكن فينسنت يهدد بقتله إذا رفض الطاعة.

رئيس ماكس، عبر الراديو يخبره بأنه امه تتصل به وتريده الذهاب اليها، أخبر ماكس بأن والدته إيدا (إيرما ب. هول) تحاول الوصول إليه. ويذهبان أليها بعد اجبارة ماكس على شراء بعض الزهور بالرغم من رفضه، ويذهبان ويصعدان في مصعد مع المحقق ذاته الذي لا يعرفانه، ويدخلان لأغى غرفة امه في المشفى وتلومه على شراء الزهور واضاعة المال (وينظر إلى فنسنت ويقول له انه لهذا يرفض شراءئ الزهور)، أمه في المستشفى ، يصر فينسنت على أن ماكس لا يكسر روتينه. في المستشفى تخبر إيدا فينسنت بفخر أن شركة ماكس لديها شركة ليموزين خاصة بها ، تكتشف أن ماكس كان يكذب عليها. يكشف مخبر مكافحة المخدرات راي فانينغ (مارك روفالو) عن العلاقة بين الضحايا الثلاثة ويبلغ عن اكتشافه للباحث الخاص لمكتب التحقيقات الفدرالي فرانك بيدروسا (بروس ماكغيل). يحدد بيدروسا الضحايا كشهود في هيئة محلفين اتحادية اتهموا فيليكس في اليوم التالي.

في لحظة حديث بين ايدا وفنسنت يغامر ماكس بأخذ حقيبة فنسنت السرية السوداء التي تحتوي على ملفات على أهدافه والهروب ويطارده، ثم يقوم برميها على الطريق السريع لتتبعثر الاوراق. عندها يضربه ثم يجبره ان يذهب إلى مكان لمقابلة فيليكس ملك المخدرات والذي يشرف على العملية من الخلف بالتخطيط والتحضير لها محاطا بالحراس واسمه فيليكس رييس-تورينا (خافيير باردم) وذلك للحصول على بقية معلومات العمليتان الرابعة والخامسة، كما يهدد فنسنت بانه اذا لم يخرج خلال عشرة دقائق سيقتل امه وسيافر من لوس انجلوس. ماكس متظاهرًا باسم فينسنت، يذهب للحراس ويدخل للقاء فيليكس لاخذ المعلومات، وعندها يخبره فيليكس بقصة بابا نويل و بيتر الاسود وقائمة الاطفال المشاغبين، لكن فنسنت يرتجل قصة انه اكتشف انه ملاحق من احدهم وقام باتلاف المعلومات وياخذ فلاش ميموري عليها المعلمومات بنجاح، لكن فيليكس يأمر رجاله بالذهاب إلى ملهى فيفر وقتل "فينسنت" إذا لم يكمل المهمة. في نفس الوقت يكون هناك فريق من سي آي ايه مع المحققين قد راقبوا ماكس عند دخوله، ومن خلال ملاحظات المحقق على سيارة تاكسي ماكس التي يجلس فيها فنسنت، ومن خلال البحث يكتشوفن انه سيتم قتل بيتر ليم (وهو شاهد في قضية الغد التي يتم قتل شهودها تباعاً)، ويتحركون باتجاه ملهى فيفر المليئ بالناس

بيدروسا يجمع قوة لتأمين ليم. في الملهى الليلي، تمكن فينسنت من قتل جميع رجال فيليكس، ويترك الحراس الشخصيين ليم وليم نفسه، ثم يغادر النادي. يقوم فانينغ بإنقاذ ماكس وتهريبه في الخارج، ولكن قتله فينسنت، الذي يغادر مع ماكس في سيارة الأجرة.

بعد هروب الاثنين في سيارة تاكسي ماكس، يبدأ الاثنين بالاهانة النفيسة لبعضهم البعض. يسخر فينسنت من ماكس بسبب افتقاره للطموح وتأخره لمدة اثنا عشر عاما للبدء بمشروعه الخاص، في حين يهينه ماكس بأنه غير قادر على فهم الآخرين. وإدراكًا من أن فينسنت ينوي قتله في نهاية الامر، فإن ماكس الذي وخلال هذه الليلة التي تغيرت لديه الكثير من الامور الداخلية، وبعد لحظة رؤيته للذئاب تعبر الشارع، في لحظة ما يتعمد تحطيم سيارته وقلبها بالشارع بحيث يمكنع فنسنت من اكمال مهامه التالية، لكن كلاهما يبقي على قيد الحياة وينجو فينسنت ويهرب بعد ضربه ماكس بالمسدس. يصل ضابط شرطة للمساعدة، وبعد تهدأته لماكس الذي ما زال الدوار يصيبه، يرى الشرطي الجثة التي في صندوق السيارة (اول جثة قتلها فنسنت ووضعها بالصندوق) ويحاول تكبيل ماكس بالاصفاد الذي يستسلم لذلك، لكن في تلك اللحظة واثنا وضع الاصفاد يرى ماكس على الكمبيوتر المحمول المفتوح الخاص بفنسنت صورة آني التي ركبت معه في بداية الفيلم والتي اعجب بها واعطته بطاقتها ويعرف اين مكان عملها، ويكشف عن أن آني هو هدفه الخامس والاخير. عندها يتغلب على الشرطي، ويأخذ مسدس فينسنت المودو في حطام السيارة ويركض نحو مبنى مكتب آني.

يستخدم ماكس بندقية فينسنت لسرقة هاتف أحد المارة، ثم يتصل بها لتحذيرها من اقتراب فنسنت منها. وهي في البداية لا تصدق، حتى يكشف ماكس عن تفاصيل الشهود الذين قتلهم فينسنت بالفعل ويتحدث عن اسمائهم منهم فيليكس، ويحثها ماكس على الاتصال بالرقم 911. في ذلك الوقت يكون فنسنت قد قتل الحراس ويكون موجود بالفعل في المبنى، وسرق سلاح حراس الأمن. ماكس يدخل في السعي؛ يستخدم فينسنت فأس النار لقطع خطوط الكهرباء والهاتف على الأرض. ثم يجد فنسنت آني في طابق اخر غير مكتبها ويتبعها ويجدها، وفي لحظة يطلق عليه الماكس النار ويصيبه لتتناثر الدماء على اذنه وكتفه ويهربان.

تحدث مطاردة متوترة في الظلام ويهرب ماكس مع آني سيرا على الأقدام. ينتهج فنسنت هذا الزوج في قطار قطارات المترو. وفي النهاية ، تم حشر ماكس في أحد طرفي القطار ، وقرر اتخاذ موقف نهائي ، يشارك فيه فينسنت في تبادل لإطلاق النار. في اللحظات الأخيرة من مواجهتهم ، تصبح سيارة المترو مظلمة للحظات عندما يتبادلون إطلاق النار، ظلام أرضي يجعل من فرصة فينسنت للخبرة والرماية عديمة الجدوى. يتأذى فينسنت، المصاب بجروح قاتلة ، ثم يجلس في مقعد حيث ينظر ماكس وآني اليه. وهو يكرر ملاحظة كان قد ذكرها في وقت سابق في بداية ركوبه مع ماكس عن رجل مات دون أن يلاحظه أحد في قطار المترو، وسأل ماكس إذا كان أي شخص سوف يلاحظ ، قبل أن يموت نفسه. تنزل ماكس وآني إلى المحطة التالية في فجر يوم جديد

الشخصيات[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier". اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2018.
  2. ^ http://www.boxofficemojo.com/movies/?page=&country=NO&id=collateral.htm&sort=theateravg&order=DESC&p=.htm
  3. ^ http://www.slantmagazine.com/film/review/the-call
  4. ^ "Collateral (2004)". Box Office Mojo. IMDb. تمت أرشفته من الأصل في 18 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ October 10, 2009. 
  5. ^ IMDb entry for Steven Kozlowski https://www.imdb.com/name/nm0468967/bio

وصلات خارجية[عدل]