جان إيفان جليستا بركنجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
جان إيفان جليستا بركنجي
(بالتشيكية: Jan Evangelista Purkyně)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

معلومات شخصية
الميلاد 17 ديسمبر 1787(1787-12-17)
الوفاة 28 يوليو 1869 (81 سنة)
براغ
مواطنة التشيك، بولندا
عضو في أكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم  [لغات أخرى]‏،  والجمعية الملكية،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والأكاديمية البروسية للعلوم،  والأكاديمية الألمانية للعلوم - ليوبولدينا  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 4   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
اختصار اسم علماء النبات Purkinje  تعديل قيمة خاصية (P428) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة كارلوفا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالم أعصاب، طبيب
اللغات اللاتينية،  والتشيكية،  والألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم وظائف الأعضاء  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة فروتسواف،  وجامعة كارلوفا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
 
جون إيفان جليستا بركنجي في عام 1856

جون إيفان جليستا بركنجي (17 ديسمبر 1787 - 28 يوليو 1869) كان عالم تشريح ووظائف أعضاء تشيكيا.[2][3][4] كان واحدا من العلماء الأكثر شهرة في عصره. وكان ابنه كاريل بركنجي رساما. دفن بركنجي في المقبرة الوطنية التشيكية في براغ، جمهورية التشيك.

سيرته الذاتية[عدل]

ولد بركنجي في بوهيميا (التي كانت جزءا من النظام الملكي النمساوي، والآن الجمهورية التشيكية). في 1818 تخرج من جامعة تشارلز في براغ حاصلا على شهادة في الطب، حيث تم تعيينه أستاذ علم وظائف الأعضاء. اكتشف «تأثير بركنجي» حيث مع انخفاض شدة الضوء، تتلاشي الأجسام الحمراء أسرع من الأجسام الزرقاء التي لها نفس درجة السطوع. أنشأ بركنجي أول قسم لعلم وظائف الأعضاء في العالم في جامعة بريسلاو في بروسيا (الآن فروتسلاو، بولندا) عام 1839 وأنشا أول مختبر وظائف أعضاء رسمي في العالم في عام 1842.

اشتهر بركنجي باكتشافه عام 1837 لـ «خلايا بركنجي» وهي خلايا عصبية كبيرة لها العديد من التفرعات توجد في المخيخ. كما اكتشف في عام 1839 «ألياف بركنجي» وهي الأنسجة الليفية التي تحمل نبضات كهربائية من العقدة الأذينية البطينية إلى جميع أجزاء البطينين في القلب. اكتشف أيضا «صور بركنجي» وهي انعكاسات الأجسام من أجزاء العين. استخدم بركنجي لأول مرة مصطلح البلازما للتعبير عن مكونات الدم المتبقية بعد إزالة خلايا الدم، وبروتوبلازم وهي المادة موجودة داخل الخلايا.

كان بركنجي أول من استخدم المشراح لصنع شرائح رقيقة من الأنسجة للفحص المجهري. ووصف آثار الأفيون، والكافور، ونبات ست الحسن وزيت التربنتين على الإنسان في عام 1829. اكتشف بركنجي الغدد العرقية في عام 1833.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ List of Royal Society Fellows 1660-2007 (PDF) (بالإنجليزية), Royal Society, p. 291, QID:Q111806251
  2. ^ Ball، Philip (2016). "Man Made: A History of Synthetic Life". Distillations. ج. 2 ع. 1: 15–23. مؤرشف من الأصل في 2017-12-26. اطلع عليه بتاريخ 2017-02-01.
  3. ^ Stupid drug story of the week: The nutmeg scare, سلايت (مجلة) "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2017-12-29. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-26.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  4. ^ Harold Cummins and Rebecca Wright Kennedy (1940). "Purkinje's observations (1823) on finger prints and other skin features". The Journal of Criminal Law and Criminology. ج. 31 ع. 3: 343–356. JSTOR:1137436.