جان باتيست لامارك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جان باتيست لامارك
Jean-Baptiste Lamarck
بورتيريه لجان باتيست لامارك
بورتيريه لجان باتيست لامارك

معلومات شخصية
الميلاد 1 أغسطس 1744(1744-08-01)
يازنتين، بيكاردي
الوفاة 18 ديسمبر 1829 (85 سنة)
باريس
الجنسية فرنسي
عضو في الأكاديمية الفرنسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات الأكاديمية الفرنسية للعلوم، المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي، حديقة النباتات
اختصار اسم علماء النبات Lam.[1]  تعديل قيمة خاصية اختصار رسمي لعالم نباتي (P428) في ويكي بيانات
المهنة عالم نبات،  وعالم حيواني،  وعالم،  وعالم طبيعي،  وأستاذ جامعي،  وأحيائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سبب الشهرة نظرية التطور، inheritance of acquired characters، Étienne Geoffroy Saint-Hilaire
الجوائز
فارس وسام جوقةالشرف  تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات

جان باتيست لامارك (بالفرنسية: Jean-Baptiste de Lamarck)، فرنسي متخصص في علم الأحياء والنبات، أصبح من الأوائل الذين اقترحوا نظرية تطور علم الأحياء. وقد كان لامارك مؤسس علم الإحاثة اللافقاري وهو علم يبحث في أشكال الحياة في العصور الجيولوجية السالفة كما تمثلها الأحافير أو المستحاثات الحيوانية اللافقارية.

حياته[عدل]

كان جون لامارك جندياً فرنسياً وأكاديمياً مهتماً بالطبيعة. وفي موناكو تحديداً أصبح مهتماً بالطبيعة وقرر أن يدرس الطب لكنه اتجه بعدها لدراسة النبات ثم الحيوان، تقاعد من الجيش بعد أن جرح في عام 1766.

الانجازات[عدل]

Statue of Lamarck by Léon Fagel in the Jardin des Plantes, باريس.

عام 1802م قام بنشر كتابه فلسفة علم الحيوان Philosophie zoologique، ويعد أول نظرية لتطور الكائنات الحية.

النظرية[عدل]

اعتقد لامارك أن التطور يتم عن طريق تمدد الأعضاء في الكائنات الحية، فعلى سبيل المثال، الزرافة حظيت برقبة طويلة لانها دائماً ما ترفع رقبتها إلى الاشجار، إلا أنه تم تفنيد هذه النظرية فيما بعد لصالح التطور عن طريق الانتخاب الطبيعي.

كان يعتقد نظريتان الأولى ان الكائنات الحية واعضائها تتحور نتيجة للاستخدام وعده اما الثانية ان هذه التحورات قابلة لان تورث للأبناء.

ترجع سبب شهرة لامارك فيه أنه أول من أدعى أن عنق الزرافة الطويلة هو نتيجة لأجيال من الزراف التي كانت تقوم بمد العنق كي تصل إلى أوراق الأشجار الشاهقة. وقد اقتبس العلماء الذين جاؤوا بعده هذا الاستنتاج كسبيل للسخرية منه.

على الرغم من تفسيراته الخاطئة إلا أن لهذا العالم يرجع الفضل في أنه أول من أثار أن الكائنات الحية تتطور باستمرار.

كما قال أنَّ الإنسان ليس ثابت، واعتبر الكائن الحيّ بالإجمال أنَّه غير ثابت بل متطوّر عبر الزَّمن، أي أنَّ الإنسان كان غير 'العبد'، ثمَّ مع مرور الزَّمن أصبح إنسانا، بمعنى ظهور أنواع جديدة وانقراض أخرى (الدّيناصورات)، وهو من أنصار أنَّ الصّفة المكتسبة تورث (وهذا خطأ).

نباتات وصفها لامارك[عدل]


طالع أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : المؤشر الدولي لأسماء النباتات — معرف مؤلف IPNI: http://www.ipni.org/ipni/idAuthorSearch.do?id=5227-1

وصلات خارجية[عدل]