جبهة التحرير الوطني الجزائرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من جبهة التحرير الوطني)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جبهة التحرير الوطني
LogoFLNdz.png

Flag of Algeria.svg 

التأسيس
البلد Flag of Algeria.svg الجزائر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1 نوفمبر 1954
الشخصيات
قائد الحزب عبد العزيز بوتفليقة  تعديل قيمة خاصية رئيس (P488) في ويكي بيانات
القادة جمال ولدعباس خلفا لعمار سعداني
المقرات
المقر الرئيسي الجزائر العاصمة  تعديل قيمة خاصية مكان المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
مقر الحزب مدينة الجزائر
 الجزائر
الأفكار
الإيديولوجيا وطني جزائري، اشتراكي
الخلفية اليسار
المشاركة في الحكم
عدد النواب
208 / 462

[1]

معلومات أخرى
الموقع الرسمي PFLN.dz

جبهة التحرير الوطني (ج ت و) (وتـُعرف بالاختصار FLN لاسمها (بالفرنسية: Front de libération nationale) ) وامينها العام الحالي جمال ولد عباس خلفا لعمار سعيداني. هو حزب سياسي اشتراكي في الجزائر و كان يمثل الجناح السياسي لجيش التحرير الوطني قبل الاستقال. بدأ نشاطه بشكل سري قبل 1 نوفمبر 1954 حيث كان هذا تاريخ اندلاع الثورة التحريرية المجيدة التي استشهد فيها أكثر من مليون ونصف مليون شهيد، فيه اتحد الشّعب الجزائري واحدا موحّدا، للحصول على استقلال الجزائر من الاستعمار الفرنسي.

ميلاد جبهة التحرير الوطني[عدل]

ارتبط ميلاد الجبهة باجتماع جماعة 22 في جوان 1954 و بقرار تشكيل جبهة التحرير الوطني وجناحها المسلح جيش التحرير الوطني، وانطلاق ثورة أول نوفمبر التي كانت تهدف إلى تحرير الأرض والإنسان بواسطة أهداف أوجزها بيان أول نوفمبر:

  • إعادة بناء الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ذات السيادة في إطار المبادئ الإسلامية، وعلى أساس وحدة الشعب و وحدة التراب الوطني.
  • تعبئة كل الطاقات الحية في البلاد وتجميعها، وإشراك الجماهير الشعبية الواسعة في العمل الثوري.
  • توحيد شمال إفريقيا في إطارها الطبيعي العربي الإسلامي.

انضوى الشعب الجزائري تحت لواء جبهة التحرير الوطني التي تمكنت من الانتشار وطنيا، واستقطبت في صفوفها الطلائع الواعية، ونجحت في تعميم فكرة الكفاح المسلح. ارتفع عدد المشتركين في هذه المجموعة إلى حوالي 180,000 شخص وهذا الرقم أكبر من ما يقدر الFLN أن تعزم.

  • في 20 أوت 1955 وقعت هجومات جيش التحرير الوطني على القوات الاستعمارية في الشمال القسنطيني فقضت على عقدة التفوق العسكري الاستعماري، وحرّكت الرأي العام العالمي مما أسفر عن تسجيل القضية الجزائرية في جدول أعمال الأمم المتحدة.
  • في 20 أوت 1956 انعقد مؤتمر الصومام الذي وحّد التنظيم السياسي والعسكري وزوّد الجبهة بقيادة وطنية موحدة، وحدد الضوابط الإديديولوجية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وأثرى البرنامج السياسي.

حاول الاستعمار الفرنسي استغلال كل الإمكانيات البشرية والمادية للقضاء على الثورة وباءت كل المحاولات بالفشل، فاستعملت وسائل أخرى مثل (سلم الشجعان) و (القوة البديلة) (مشروع قسنطينة) لعزل الجبهة وضرب الثورة، لكنها فشلت هي الأخرى.

و تشكلت هذه الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بالمنفى في 19 سبتمبر 1958. و في مطلع سنة 1960 قرر المجلس الوطني للثورة الجزائرية المنعقد في طرابلس إنزال الشعب الجزائري إلى الشارع لدعم العمل العسكري، ونجحت الجبهة في تنظيم وتأطير مسيرات شعبية ضخمة في سائر المدن والقرى والأرياف: مظاهرات 11 ديسمبر 1960 في الجزائر العاصمة، ومظاهرات 17 أكتوبر 1961 في باريس. و فشلت المحاولات الاستعمارية، ومخططات سوستل ولاكوست، وانصاع المستعمر للتفاوض الذي مر بمراحل مختلفة قبل الوصول إلى التوقيع على اتفاقيات ايفيان في 18 مارس 1962 و وقف إطلاق النار ابتداء من منتصف نهار 19 مارس 1962.

الأمناء العامون[عدل]

الترتيب الصورة الإمين العام مـن إلـى ملاحظات
1
Mouhamed Khider.JPG
محمد خيضر 1962 1963
2
Président Ahmed Ben Bella.jpg
أحمد بن بلة 1963 1965
3
DefautAr.svg
شريف بلقاسم 1965 1967
4
Cdt-slimane.jpg
أحمد قايد 1967 1972
5
DefautAr.svg
محمد الصالح يحياوي 1973 1972
6
DefautAr.svg
محمد الشريف مساعدية 1980 1995
7
DefautAr.svg
عبد الحميد مهري 1988 1995
8
DefautAr.svg
بوعلام بن حمودة 1996 2001
9
Ali Benflis 2014 (cropped).jpg
علي بن فليس 2001 2004
9
Abdelaziz Belkhadem.jpg
عبد العزيز بلخادم 2004 2013
10
Ammar saadani.jpg
عمار سعداني 2013 22 أكتوبر 2016
11
جمال ولد عباس.png
جمال ولد عباس 22 أكتوبر 2016 الحالي

هياكل الحزب[عدل]

اللجنة المركزية[عدل]

المكتب السياسي[عدل]

اللجان الدائمة[عدل]

المحافظات[عدل]

القسمات[عدل]


القانون الأساسي للحزب[عدل]

يستمد حزب جبهة التحرير الوطني مبادءه من رسالة نوفمبر الخالدة على أساس الوفاء للشهداء الأبرار ورصيد الحركة الوطنية وكفاح الشعب الجزائري من أجل استعادة سيادته الوطنية ومكانته المرموقة، ومن هذا المنطلق فإن هذا القانون يؤكد تمسك الحزب بمرجعياته الاساسية وقدرته على التكيف مع جميع التطورات التي تفرضها التحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وبقدر تشبثه بأصالته، فإن حزب جبهة التحرير الوطني يسعى على الدوام إلى العمل على عصرنة أدائه وترقيته في إطار قيم الأمة والشعب. ويهدف الحزب من خلال هذا المسعى إلى تجسيد شعار المؤتمر العاشر “التجديد والتشبيب” في كل أبعاده لضمان الاستمرارية ومواجهة كل التحديات والرهانات. الفصل الأول مرجعيات الحزب وأسسه ومبادئه

  • المادة الأولى: حزب جبهة التحرير الوطني تنظيم سياسي وطني ديمقراطي مبني على أسس ومبـادئ بيـان أول نـوفمبر 1954 وثورتـه الخالــدة. شعاره “ بالشعـب وللشعب“ يستمد مرجعيته من الرصيد التاريخي للحركة الوطنية ومن مواثيقه ونصوصه الأساسية.
  • المادة 2: يستـمـد حزب جبهة التحرير الوطني وجوده من إرادة الجزائريين والجزائريات الذيـن يقبلـون الانضمـام إليـه ويتبنـون برنامجه والنضال في صفوفه .
  • المادة 3: يتمسك حزب جبهة التحرير الوطني بالثوابت المذكورة أدناه:
  1. الإسلام دين الدولة.
  2. قيم وتعاليم الدين الاسلامي
  3. الوحدة الوطنية
  4. اللغة العربية هي اللغة الوطنية الرسمية.
  5. اللغة الأمازيغية لغة وطنية.
  6. قيم ثورة نوفمبر ومثلها.
  • المادة 4: يخضع حزب جبهة التحرير الوطني في تنظيمه وقواعد عمله لأحكام الدستـور والقانون.
  • المادة 5: يعمل حزب جبهة التحرير الوطني من أجل تحقيق الأهداف التالية:
  1. حماية وتعزيز الحريات الاساسية وحقوق الانسان والمواطن.
  2. صون الاستقلال الوطني ودعمه
  3. النظام الجمهوري
  4. حرية اختيار الشعب على أساس مبدأ “إن الشعب هو مصدر كل سلطة”
  5. سلامة التراب الوطني
  6. حماية رموز الثورة وتاريخنا الوطني والحفاظ على ذاكرة الأمة.
  7. العدالة الاجتماعية في إطار القيم الاسلامية
  8. حماية ثوابت الأمة المنصوص عليها في الدستور
  9. التعددية السياسية
  10. حرية التعبير بمختلف أشكالها وفقا للقانون
  11. استقلالية القضاء وفقا للقانون
  12. قواعد التسيير الديمقراطي للحزب وفقا للقانون العضوي المتعلق بالأحزاب السياسية.


شاهد أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]