جزيرة ناميسوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جزيرة ناميسوم
Nami Island.JPG
اسم كوري
هانغل
هانجا
رومنة منقحة Namiseom
ماكيون-رايشاور [الإنجليزية] Namisŏm

ناميسوم (أو جزيرة نامي) هي جزيرة صغيرة على شكل نصف قمر و تقع في تشوون-تشون الكورية الجنوبية. و قد تشكلت بسبب إنغمارها بالمياه المتزايدة من شمال نهر هان نتيجة بناء سد تشونغ-بيونغ (청평댐) في عام 1944.

جاء اسمها من الجنرال نامي (남이장군)،[1] الذي توفي عن عمر ناهز 28 عاما بعد أن اُتهم زورا بالخيانة في عهد الملك سيجو، و هو الملك السابع من سلالة جوسون الكورية. و على الرغم من أن قبره لم يكتشف، كانت هناك كومة من الحجارة حيث كان من المفترض أن يدفن جسده. و كان هناك اعتقادًا بأنه إذا شخص ما أخذ حجرًا واحدًا من تلك الكومة، فسيجلب مصيبة إلى منزلهم. فقامت شركة الجولات السياحية بتسوية القبر باستخدام التربة، ثم تطورت ناميسوم فأصبحت منتزه ترفيهي.

الجغرافيا[عدل]

تقع ناميسوم على بعد 3.8 كم من مقاطعة غابيونغ [الإنجليزية]، و لكنها تنتمي إلى تشوون-تشون في كانغوون-دو. و تبلغ مساحتها 430,000 مترا مربعًا، و قطرها 4 كم تقريبًا.

مؤسس ناميسوم[عدل]

The Metasequoia footpath on Namiseom

في عام 1965، اشترى السيد مين بيونغ-دو (1916-2006) جزيرة نامي، و الذي استقال مؤخرا من منصبه كمحافظ بنك كوريا المركزي، و رغب بقضاء بقية حياته في الطبيعة، حيث أن حبه و تفانيه حوّل قطعة أرض مجهولة ذات بضع أشجار كستناء متناثرة، و أشجار الحور، و أشجار التوت التي على هامش مزرعة صغيرة من الفول السوداني، إلى جزيرة نامي المزروعة بشكل جميل كما نراها اليوم. عمل السيد مين كمحافظ بنك "تشيل"، و كرئيس مجلس إدارة فندق "غراند حياة"، و كمدير لمؤسسة "هي مون إن-إي سوك" التعليمية. و في أواخر الستينات، اصبح صديقا مقربا من كارل فيريس ميلر (الاسم الكوري: مين بيونق-كال)، صاحب مشتل "تشوليب". أسس السيد مين شركة "غيونغ-تشون" للتنمية السياحية في عام 1966 و كان يعمل على خطته الرئيسية في 'التنمية الشاملة' لقطاع السياحة و الترفيه و ذلك بزراعة النباتات و بناء ملعب جولف.

لم ينسى ابدأ شعاره الذي كان "إن الأشجار الخضراء والأنهار النظيفة هي ملك لنا و هي بحاجة للرعاية الجيدة للأجيال القادمة." كما قام بإدارة 'إستراحة هانجيرونج' في جبل سوراك و 'نامون' السوق الحرة في نامديمون في سيؤول.

ولد السيد مين في غيونغ-وون دونغ في سيؤول عام 1916 و تخرج من مدرسة جيودونج الابتدائية و مدرسة جيونجى المتوسطة و المدرسة الثانوية في سيؤول وكلية القانون لجامعة 'جيجوه' في اليابان.

تأسست "يوليو مونهواسا" على يد السيد مين، و بجانبه جين جونغ سوك و يون سوك يونج و جو بونغ، والتي تعتبر أول دار نشر في كوريا. و أسس أيضا الأوركسترا السيمفونية الأولى في كوريا "جوريو"، و بجانبه هيون جي ميونغ و غي جونغ سيك، لإفتتانه بالموسيقى.

كما نشر المجلة الأدبية (سيساك) بمشاركة يون سوك جونق، و دعم الأنشطة الثقافية المتنوعة في المجالات الموسيقية و الأدبية و أغاني الأطفال. "ابتكر أشياء جديدة و شاركها مع العالم."

من خلال تقديم مجموعة متنوعة من الفعاليات الثقافية، فقد حققت جزيرة نامي اليوم رغبة السيد مين "بتنقية العقل البشري عن طريق الاتحاد بين الطبيعة و الثقافة."

المدير التنفيذي لجزيرة نامي[عدل]

في عام 2001، تولى كانغ وو-هيون[2] منصب المدير التنفيدي لجزيرة نامي و الذي ولد في مقاطعة دانيانغ في عام 1953، و تخصص في تصميم الرسوم البيانية، و كان رئيسًا لشركة التصميم حتى عام 2000. و قد عمل كرسام، وكاتب قصص خرافية، و مصمم جرافيك، و كان مختصًا في البيئة، و ناشطًا مدنيًا.

جعل السيد كانغ وزيرًا لثقافة ناميسوم و بيئة طبيعتها قيمة كبيرة؛ فمنذ توليه منصبه، حاول القضاء على صورة اللهو للمنتزه الترفيهي الذي يقضي زوارها بين اللعب و الشرب فقط، و قام بتجديد المكان بحيث تكون الطبيعة منسجمة مع فن ناميسوم و ثقافتها.

التاريخ[عدل]

في عام 1965، اشترى مين بيونغ-دو الجزيرة و قام بإعادة تشجيرها. و في عام 1966، أسس شركة "قيونق-تشون" للتنمية السياحية، ثم حوّلها إلى منتجع. بعد ذلك غيّر اسم الشركة إلى شركة "ناميسوم" عام 2000.

و منذ ذلك الوقت، بدأت شركة ناميسوم بالاستثمار بشكل كبير في البيئة و الفعاليات ذات الصلة بالثقافة و الفن. فقد شاركت المنظمات غير الربحية مثل جمعية الشبان المسيحيين و جمعية الشابات المسيحيات [الإنجليزية] في حملات البيئة التي تهتم بإعادة التدوير، و مراقبة البيئة، و تنمية الصداقة للبيئة. و علاوة على ذلك، تدعم شركة ناميسوم أحداث متنوعة بدءاً من اللوحات إلى الفنون التطبيقية بالتعاون مع الكتاب و المنظمات الدولية مثل اليونيسيف و اليونسكو.

و منذ عام 1960 و حتى 1990، كانت تعرف الشركة بأنها موقع لتصوير فيلم "(Winterreise (겨울나그네" و فيلم "(Riverside Song Festival (강변가요제". و منذ عام 2001، اصبحت من أهم أماكن الجذب السياحية و الثقافية؛ حيث أن عدد السياح الآسيويين في إزدياد بسبب نجاح الدراما الكورية. و أصبحت أيضا في دائرة الضوء للمنتجع الدولي مع وجود بيئة طبيعية يرغب العديد من سكان كوريا الأجانب بزيارتها.

اعلنت ناميسوم استقلالها كجمهورية "نامينارا" في 1 مارس 2006. و قد حققت 1.5 مليون زائر سنوياً في المتوسط. و في عام 2013، سجلت جزيرة نامي ثلاث ملايين زائر في السنة، بما في ذلك مليون سائح أجنبي.

السياحة[عدل]

تعتبر جزيرة نامي واحة للثقافة و الترفيه في وئام سلمي مع الإنسانية و الطبيعة. بعد رحلة بالعبارة تستغرق خمس دقائق، يستقبل الضيوف غابة أشجار خضراء تعانق السماء، و مناطق عشبية مفتوحة حيث ترحب طيور النعام و البط و الطاووس، و الأرانب و السناجب بحرارة بالزوار في وسط الزهور البرية. كما يأتي الفنانون من شتى بقاع الأرض إلى جزيرة نامي ليظهروا مواهبهم، و ليجدوا فيها راحة البال.

كما ان الجزيرة هي موقع لـ"مهرجان جزيرة نامي الدولي لكتاب الطفل" (نامبوك) و للفعاليات الثقافية الأخرى التي تقام في نهاية كل أسبوع، مما يجعل نامي واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي الثقافية و الفنية في كوريا. و في عام 2006، أعلنت جزيرة نامي استقلالها الثقافي، فأصبحت جمهورية لها علم و نشيد وطني، و جواز سفر، وعملة، و طوابع بريدية، و بطاقات مزودة بأرقام هاتفية، و قواعد تهجئة، بل حتى شهادة جنسية خاصة بها.

جزيرة نامي هي موطن للعديد من المعارض، و موقع لمتحف "ميوزيم سونغ" و الذي يضم أيضا مجموعة من الآلات الموسيقية العرقية العالمية (liuseum). كما أن هناك مسارح داخلية و خارجية، و مرافق للحلقات الدراسية و ورش العمل. بالإضافة إلى وجود عشرة أكواخ، و فندق "نامينارا" الوطني الذي يتألف من 46 غرفة. و تهتم جزيرة نامي بتحسين الرفاهية العقلية و الجسدية لدى الأطفال في جميع أنحاء العالم. و على هذا النحو، فإنها بمثابة الراعي الرئيسي لـ"جائزة هانز كريستيان أندرسون [الإنجليزية]"، كما أنها تساهم في اليونيسيف بإنتظام. إن نامينارا فريدة من نوعها في نواح أخرى أيضا. ففي الليل يتم إطفاء كافة الأضواء في الجزيرة حتى يتمكن الزوار من الانسجام مع الطبيعة تحت ضوء القمر و النجوم. معظم المخلفات الورقية و الزجاجات المستخدمة من قبل زوار الجزيرة يتم إعادة تدويرها و استخدامها. لدى نامينارا سياسة التوظيف و التقاعد حيث تتيح لشعبها العمل حتى سن الثمانين إذا أرادوا ذلك. كانت الجزيرة، و لا سيما ممر أشجار الميتاسيكوايا، من أهم المواقع لتصوير المسلسل التلفزيوني الدرامي "وينتر سوناتا [الإنجليزية]" لقناة كي بي اس [الإنجليزية]، عام 2002، و الذي كان ببطولة بي يونغ-جوون و تشوي جي-وو [الإنجليزية]. ففي عام 2001، قد جذب الجزيرة نحو 270 ألف زائر كوري و أجنبي. و بعد ظهورها في المسلسل، قد جذبت حوالي 650 ألف زائرًا في عام 2002. و منذ ذلك الحين، أصبح عدد الزوار في تزايد مستمر ليصل إلى 2.3 مليون في عام 2012، و 3 ملايين في عام 2014.[3]

جمهورية نامينارا[عدل]

بالرغم من أن نامينارا دولة صغيرة جدًا إلا أن التأشيرة الصادرة منها مطلوبة حتى يتسنى للزوار دخول ناميسوم. و في عام 2006، اعلنت نفسها كدولة تتمتع بحكم ذاتي تلبيةً لعظمة روح الجنرال نامي. وعُين ريو هونغ جون كأول رئيس للثقافة، و سوزانا سامستاج رئيسًا أجنبيًا. و بالإضافة إلى ذلك، أصبح لها جواز سفر، وعملة، و طوابع بريدية، و بطاقات مزودة بأرقام هاتفية خاصة بها، مما أدى ذلك إلى إثبات نفسها كجمهورية لدى البلدان الأخرى.

معرض الصور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://100.naver.com/travelworld/region.php?codestr=1004010209_40_8_0_0_ 네이버 테마백과사전
  2. ^ http://www.kwooz.net/ Welcome to Kwooz!!
  3. ^ Park، Min-young (10 January 2012). "K-drama fever impacts other industries". Korea Herald. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2013.