جعفر الخليلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جعفر الخليلي
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة فبراير 2, 1985
جعفر الخليلي.jpg
الهاتف 2.jpg
الهاتف 1.jpg

جعفر الخليلي (1904 - 2 فبراير 1985)[1] أديب وصحفي عراقي ولد بمدينة النجف. اصدر جريدة الراعي عام 1932 وكانت تلك بداية اصداراته ثم جريدة الهاتف الأسبوعية الأدبية في عام 1935 واستمرت بالصدور حتى عام 1954.[2] توفي في مدينة دبي في 2 فبراير 1985.[3]

اشتهر الخليلي بالصحافة والادب والشعر والنقد والتاريخ ولكنه تميز بالقصة القصيرة التي يعد رائدها الاول في العراق وكما طرحه المستشرق الامريكي جون توماس هامل في جامعة مشيغان عام 1972م في اطروحة للدكتوراه (جعفر الخليلي والقصة العراقية الحديثة) .

مؤلفاته[عدل]

له مجموعة قصصية منة قصة (في قرى الجن)

وكان من اهم مؤلفاته واصدارته موسوعة العتبات المقدسة هكذاعرفتهم كنت معهم في السجن (القصة التي اثارت جدلا واسعا واصبحت مادة مهمة في علم الاجتماع) القصة العراقية قديما وحديثا (يروي فيها تاريخ القصة ويثبت عراقة القصة على مستوى العالم) الكتب كتاب العرب واليهود في التاريخ للكاتب الكبير المهندس احمد سوسة وقد طلبت الحكومة العراقية في السبعينات من الخليلي تلخيص الكتاب لاعداده كمادة دراسية لطلبة المتوسطة فكان العنوان (الملخص لكتاب العرب واليهود في التاريخ) ولكن الحكومة تخلت عن رايها لاسباب مجهولة ويوميات (صور مختلفة عن الحياة العامة)، الضائع (قصة) عندما كنت قاضياً (حيث استعرض مقتضب للأحوال الشخصية العراقية من زواج وطلاق ومواريث واوقاف)، قرى من فوق الرابية (مجموعة قصص قصيرة متنوعة) وتسواهن وعلى هامش الثورة العراقية (حقائق لم يسبق نشرها) واولاد الخليلي (مجموعة قصص) ومجمع المتناقضات (قصص موضوعة ومترجمة) واعترافات (مجموعة قصص)، ومقدمة في تاريخ القصة العراقية وهؤلاء الناس جغرافية البلاد العربية (للدراسة المتوسطة)آل فتله كما عرفتهم، نفحات من خمائل الأدب الفارسي حديث القوة (مجموعة قصص) (ما أخذ الشعر العربي من الفارسية والشعر الفارسي من العربية) وجريدة الراعي، وجريدة الهاتف)


نبذة عنه[عدل]

في العام 1904 ولد ( جعفر الخليلي ) في مدينة النجف الأشرف في بيت يوصف بانه ( بيت علم وادب) وفي اسرة عرف عنها اتقانها ( للطب الشعبي ) ولد وفيه ميلٌ يتنامى ويتطلع نحو الثقافة الادبية وميلٌ نحو مهنة الصحافة فكان ان اصدر جريدة ( الراعي ) العام 1932 وكانت تلك بواكير اصداراته ثم كانت مجلة الهاتف الأسبوعية الأدبية في العام 1935 والتي بدورها لم تكن دار اصدار مجلة فحسب بل كانت بمثابة نادي ثقافي وفكري ارتادته النخبة من اعلام العراق وخارج العراق واستمرت بالصدور الى العام 1954 الكثير من المهتمين بشؤون الثقافة والفكر والادب وكتاب السيرة يعتبرون الخليلي ذا نمط متميز في الكتابة والقصة وبلغ القمة في تصويره لشخصيات الاعلام والعظماء والمتميزين في كل المجالات

وفاته[عدل]

عام 1985 توفي الأديب والصحفي العراقي الرائد جعفر الخليلي في الامارات العربية المتحدة٬ عن واحد وثمانين عاما ومسيرة حافلةبالإنجازات الأدبية الجديرة بالتقدير والإكبار.

المصادر[عدل]

  1. ^ "العراق في مثل هذها اليوم وفاة جعفر الخليلي، جريدة المدى". اطلع عليه بتاريخ 2014-12-02. 
  2. ^ "طلائع التنوير في الثقافة العراقية .. (جعفر الخليلي) من رواد القصة العراقية". اطلع عليه بتاريخ 2014-12-02. 
  3. ^ "بلاد نيوز - رائد القصة العراقية جعفر الخليلي في ذاكرة منتدى نادي الصيد الثقافي العراقي". اطلع عليه بتاريخ 2014-12-02. 
Ghazi.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عراقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.