يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

جمعة الزحف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير_2011)

جمعة الزحف أو جمعة التحدي: هي أحد أيام ثورة 25 يناير في مصر التي انطلقت للإطاحة بنظام الرئيس حسني مبارك.

سمي يوم الجمعة الموافق 11 فبراير 2011 بجمعة الزحف حيث قرر المتظاهرون في ميدان التحرير أن يوسعوا من رقعة تظاهراتهم واحتجاجاتهم حتى تشمل عدة مباني استراتيجية وسيادية في الدولة كنوع من الضغط على النظام لإجباره على التنحي والسقوط.

حيث بدأ المتظاهرون الزحف إلى مواقع محددة لمحاصرتها والاعتصام عندها وذلك أيضا بعد أن ضاق ميدان التحرير ولم يعد قادرا على استيعاب تلك الملايين التي توافدت إليه حيث وصلت التقديرات إلى 3 ملايين متظاهر في ميدان التحرير وحده وما يجاوره من جسور وشوارع وقد نجح المتظاهرون بالفعل بالوصول إلى القصر الجمهوري بمنطقة العروبة شرق القاهرة وكذلك مبنى الإذاعة والتليفزيون ومجلسي الشعب والشورى أيضا وبعض الوزارات الموجودة قرب الميدان.

بينما قام المتظاهرون في الإسكندرية والذين تجمهروا في ساحة مسجد القائد إبراهيم والذين وصل عددهم إلى مليونين بالذهاب إلى قصر راس التين الرئاسي ومحاصرته هو الآخر...ومن هنا رجعت تسمية تلك الجمعة بجمعة الزحف..

يرجع البعض تسمية هذه الجمعة باسم جمعة التحدى لأن الكثير من الناس عموما والمتظاهرين خصوصا اعتبروا خطاب الرئيس مبارك الأخير خطابا استفزازيا ومتحديا لكل الإرادة الشعبية فأراد الشعب أن يوجه للنظام خلفية عن تحديه هو الآخر له.

لقد أثبت خطاب الرئيس محمد حسني مبارك الأخير عدم قدرة هذا النظام الحالي على مجاراة الوضع الشعبي الراهن حيث أكد الكثير من المحللين السياسيين والاستراتيجيين أن هذا النظام ماهو الا نظام متداعي وقد انتهت شرعيته منذ بداية الاحتجاجات يوم 25 يناير 2011.[بحاجة لمصدر]

المراجع[عدل]


Flag-map of Egypt (de-facto).svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع متعلق بمصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.