جنزور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 32°49′02″N 13°00′40″E / 32.81722°N 13.01111°E / 32.81722; 13.01111

جنزور
تقسيم إداري
البلد علم ليبيا ليبيا
بلدية جنزور
خصائص جغرافية
المساحة (كم²) 24
الارتفاع عن
مستوى البحر(م)
2–60 متر
السكان
التعداد السكاني 88073 نسمة (في سنة 2006 [1])
معلومات أخرى
خط العرض 32.81722
خط الطول 13.01111
التوقيت WAT (توقيت غرب أفريقيا +2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +1 غرينيتش
الرمز الهاتفي 0021

جنزور في ليبيا
جنزور

جنزور هي بلدة ليبية وبوابة طرابلس الغربية تبعد حوالي 12 كيلومتر غرب مركز العاصمة الليبية طرابلس. يمتد طول ساحلها حوالي 20 كيلومتر وتتمتع بأشجار النخيل والزيتون و بمناخ ساحلي مطل علي البحر الأبيض المتوسط ,وتتكون جنزور الكبرى من 9 مناطق كبرى وهي: جنزور السوق وجنزور الغربية وجنزور الشرقية وجنزور الوسط والسراج والنجيلة وشهداء عبد الجليل والصياد والحشان ,ويحدها محلة قرقارش شرقا، ومنطقة الماية غربا و البحر الأبيض المتوسط شمالا و منطقة السواني جنوبا. وتعتبر ضاحية من ضواحي طرابلس الكبرى.

التسمية والسكان[عدل]

جنزور إسم معروف للمنطقة منذ القدم وتعرف أيضاً بزنزور وذلك لأن البعض حسب اللهجة الليبية فإن "جنزور" عندما ينطقها تنطق بالحرف الأقوى لتصبح "زنزور" بزاء مفتوحة ونون ساكنة وبعدها زاء مضمومة وواو وراء، وأيضاً السكان الأصليين هم بني مجريس وبني تاسا وهم بنو أب واحد يدعي وخيعن، أصولهم بربرية، إلا إنهم أصبحوا عرباً في لغتهم وعاداتهم وجميع مقومات حياتهم نتيجة إختلاطهم مع العرب بعد الفتح الإسلامي لليبيا على يد عمرو بن العاص إثناء الحرب العربية البيزنطية، بالإضافة إلى ذلك فإن جنزور يسكنها أيضاً بعض من بطون هوارة الأخرى كغريان ومسلاتة ومصراتة وترهونة وورفلة وكذلك بعض من العائلات من نفوسة وزناتة وورشفانة، وأيضاً هناك عائلات من أماكن مختلفة من ليبيا تسكن في جنزور وذلك نظراً لقرب المنطقة من العاصمة.

التاريخ[عدل]

كانت جنزور في العهد العثماني تشكل قضاء تابع لسنجق طرابلس، وفقاً للتنظيم المعمول في فترة سابقة لسنة 1845 والذي وضعه أمين باشا حيث كانت العزيزية من ضمن القضاء والمناطق الغربية لجنزور كالماية والطوبية وغيرها فكانت تشكل ناحية، وفي سنة 1862 تشكل مكان القضاء ناحيتي جنزور وناحية العزيزية التي أصبحت قضاء عام 1904.[2]

وقع في جنزور أيام الإستعمار الإيطالي عدة معارك منها معركة سيدي عبد الجليل وهي معركة وقعت في اليوم الثامن من شهر يونيو عام 1912 م وتحديداً في منطقة سيدي عبد الجليل والتي هدف الإيطاليون إحتلالها نظراً لإرتفاعها ووقوعها علي الساحل، وأيضاً معركة سيدي بلال وهي معركة وقعت في يوم 20 من شهر سبتمبر عام 1912 م و سميت بسيدي بلال لأنها كانت منطقة مرتفعة قرب البحر غرب جنزور لذا قرر الإيطاليون إحتلالها، وأيضاً وقعت معركة شهداء الجمعة وهي معركة وقعت في اليوم التاسع من شهر سبتمبر عام 1917 م وبالتحديد بمنطقة المشاشطة، ومعركة النجيلة التي وقعت في 20 سبتمبر عام 1917 م في منطقة النجيلة.

جنزور كانت جزء من شعبية الجفارة منذ عام 2001 إلي 2013 ثم أصبحت بلدية في سبتمبر بأوامر من نوري أبو سهمين إستجابة لمطالب السكان بعد حادثة مقتل أحد السكان يدعي فاتح التومي والذي وجدت جتته في وادي الهيرة قرب العزيزية، ولوقف الإحتقان الذي يمر به السكان قبل أن يتفاقم ويسوء الوضع ولحل مشكلتهم مع الشعبية, وقبل إنضمامها إلي شعبية الجفارة كانت جزء من شعبية طرابلس، كما تشتهر جنزور بزوايا تحفيظ القران وقد أصبحت الأن معالم تاريخية كزاوية(عمورة)غرب جنزور وزاوية(بن حسين)، والتي تعرف باسم زاوية العريفي وقد تتلمذ في هذه الزوايا بعض علماء طرابلس وجنزور .

الزراعة[عدل]

تعتبر المنطقة ذات قيمة زراعية كبيرة بسبب الأمطار في الشتاء والطقس المعتدل وتتميز بإنتشار أشجار , كأشجار النخيل والزيتون المنتشرة علي نطاق واسع , ولكن نظراً للزحف العمراني والزيادة الهائلة في عدد السكان , الكثير من هذه الأشجار إختفت وخاصة أشجار البرتقال و اللوز والرمان والبرقوق و التفاح و التين و العنب .

ويصف التجاني في كتابه:[3]

«ثم أصبحنا يوم الاربعاء الثامن والعشرين من هذا الشهر وهو شهر ربيع الاول فحللنا بمنزل جنزور , فرأيت غابة متسعة الاقطار ملتفة الاشجار وبها مياه عذبة وأكثر شجرها الزيتون وأكثره من الغرس القديم علي نحو زيتون الساحل , وليس يعظم شجره في موضع من المواضع ما يعظم في هذة القرية , وبها مع ذلك نخل كثير ورطبه متناهي الطيب , وبها أيضا من شجر التفاح والرمان والعنب والتين كثير»

مناطق جنزور[عدل]

  • السوق
  • أولاد أبوغرارة
  • القصيبة
  • البيابصة
  • أولاد بن حمد
  • الشعابنة
  • جنزور الشرقية
  • سيدي عبد الجليل
  • قمارة
  • زاوية عمورة
  • أولاد سويسي
  • الرشاح
  • حي الكويت
  • حوازة ماورو
  • الغيران
  • الصياد
  • الرتيمي
  • الطريق الدائري
  • السراج
  • الحشان
  • خلة الفاندي

الرياضة[عدل]

نادي اليرموك[عدل]

تأسس بتاريخ 1/1/1965 ويعد نادى اليرموك من أبرز الاندية في غرب ليبيا وخاصته في الألعاب مثل السلة والطائرة والتكواندوا ويرتدى شعار اصفر واسود ,كما يساهم أهالي المدينة في رفع مستوى لعبة كره القدم التي كان تداعي صيتها في بداية التسعينات

التعليم[عدل]

بجنزور 32 مدرسة مختلطة للتعليم الأساسي، منها 22 مدرسة صباحية ومسائية و8 صباحية و2 مسائية ويبلغ عدد التلاميد 14689 بإحصائية 2012[4][5]، بينما بلغ عدد الطلبة بالتعليم الثانوي 8512 بعام 2012[6].

المدارس والثانويات[عدل]

  • ثانوية المهن الشاملة جنزور السوق
  • ثانوية شهداء الجمعة المشاشطة
  • ثانوية أولاد سويسي أولاد سويسي
  • ثانوية المشاشطة المشاشطة
  • ثانوية الدراسات البحرية الصياد
  • ثانوية عمر المنصوري الصياد
  • ثانوية شهداء الجمعة الرشاح
  • ثانوية صقر قريش النجيلة
  • ثانوية النجيلة التخصصية النجيلة
  • مدرسة الوطن العربي المشاشطة
  • مدرسة العريفي الشارف جنزور السوق
  • مدرسة ابطال الحجارة جنزور الغربية
  • مدرسة ذات السواري
  • مدرسة حي المجاهد النجيلة
  • مدرسة اليرموك الابتدائية والإعدادية أولاد أبوغرارة
  • مدرسة عبد الكريم الخطابي جنزور السوق
  • مدرسة فجر عروس البحر جنزور الغربية
  • مدارس المعرفة جنزور الشرقية والسراج
  • مدرسة شهداء الرملة أولاد سويسي
  • مدرسة ام القري جنزور الشرقية
  • مدرسة جنزور الغربية جنزور الغربية
  • مدرسة شمس الحرية
  • مدرسة علم الضياء
  • مدرسة عبد الرحمٰن الداخل النجيلة
  • مدرسة الفالوجا السراج
  • مدرسة السواعد شهداء عبد الجليل
  • مدرسة البراعم النجيلة
  • مدرسة قاريونس شهداء عبد الجليل
  • مدرسة شهداء عبد الجليل شهداء عبد الجليل
  • مدرسة التحدي النجيلة
  • مدرسة العباس
  • مدرسة الصياد الإعدادية الصياد
  • مدرسة بلقيس
  • مدرسة الوسط الجديدة
  • مدرسة أبطال الثورة
  • مدرسة عبد الكريم الخطابي جنزور السوق
  • مدرسة الطالب الثائر جنزور الشرقية
  • مدرسة عمار بن ياسر
  • مدرسة اجنادين للتعليم الأساسي
  • مدرسة شهداء جنزور المشاشطة
  • مدرسة شهداء ابوروين منطقة القرود
  • مدرسة الثورة الرشاح
  • مدرسة أفاق النور الرشاح
  • مدرسة النور شهداء عبد الجليل
  • مدرسة شهداء معركة الرملة جنزور الشرقية
  • مدرسة بيت الحكمة شهداء عبد الجليل
  • ثانوية جنزور جنزور السوق
  • ثانوية المعز لدين الله جنزور السوق
  • ثانوية أشبال الغد جنزور الغربية سيدي عبد اللطيف
  • مدرسة ابن هشام المشاشطة
  • مدرسة جنزور الجديدة النجيلة
  • ثانوية نسيم الحرية
  • مدرسه نجلاء الخالديه الصياد

الجامعات والأكاديميات والكليات والمعاهد[عدل]

الكليات[عدل]

  • كلية البحرية بمنطقة الصياد أقصى غرب جنزور
  • كلية التربية الواقعه بمنطقة جنزور السوق - طريق الساحلي
  • كلية القانون الواقعة بمنطقة النجيلة
  • كلية التقنية الطبية

الجامعات[عدل]

  • جامعة ليبيا
  • الجامعة المفتوحة
  • الجامعة الدولية الليبية

الأكاديميات[عدل]

المعاهد[عدل]

  • معهد نصر الدين القمي
  • معهد التربية الذهنية
  • معهد المهن الشاملة
  • معهد إعداد المعلمين

القري السياحية[عدل]

قرية جنزور السياحية[عدل]

وهي قرية سياحية تطل علي البحر الأبيض المتوسط علي مساحة أرض تبلغ 18 هكتار

قرية أويا[عدل]

وهي قرية سياحية سكنية حديثة تقع شرق قرية جنزور السياحية تم افتتاحها 2008

قرية المغرب العربي[عدل]

وهي قرية سياحية تقع في منطقة الغيران حيث كانت تتبع مدينة طرابلس أما الان فهي تقع في حدود جنزور الادارية

الريقطا[عدل]

وهي قرية سياحية قديمة بعض الشي تم استحداثها مؤخرا وتعتبر اشهر القرى في ليبيا تقع في مدخل جنزور الشرقي بعد معهد النفط في السياحية وهي تتبع جنزور اداريا

قرية النخيل[عدل]

قرية النخيل أو البالم سيتي وهيا احدث القرى السياحية واكثرها جوده وتحتوي على العديد من الفنادق والأحواض وهي مملوكة من قبل شركة كورنثيا الفندقية وموقها خلف محلة شهداء عبد الجليل من الناحية الشرقية على البحر .

محطات الكهرباء[عدل]

محطة غرب طرابلس[عدل]

محطة توليد كهرباء غرب طرابلس البخارية تعتبر من أقدم وأكبر محطات توليد الكهرباء في ليبيا وتوفر هذة المحطة ما يكفي من الكهرباء لمناطق غرب طرابلس، تم تشغيل المرحلة الأولى من المحطة خلال عام 1976 م والتي تتكون من عدد 5 وحدات توليد وكل منها لها سعة 65 ميجاواط، أما المرحلة الثانية من المحطة فتم تشغيلها خلال عام 1982 م وتتكون من عدد 2 وحدات توليد لكل منها سعة 120 ميجاواط، على الرغم من قدم الوحدات وإستمرار تشغيلها إلا إنها لا زالت تساهم في تغطية الطلب على الطاقة، ويستخدم الوقود الثقيل بكامل المحطة[7].

المعالم[عدل]

المساجد[عدل]

  • جامع عمرو بن العاص: كان يقع في الشعابنة بوسط جنزور ويعد أقدم جامع في ليبيا ومن أقدمها في شمال أفريقيا، إذ تشير الروايات التاريخية ومؤلفات الرحالة بأن عمرو بن العاص هو من بناه عند فتحه طرابلس سنة 22 ه‍ (642م)، العناصر المعمارية التي كان يضمها بيت صلاة مسقوف بثلاث أقبية برميلية تحملها عدد أربعة أعمدة رخامية ذات تيجان كورنثية، وله محراب بسيط عبارة عن تجويف غير عميق في جدار القبلة، وله منبر يتكون من ثلاث درجات حجرية، والمبني خال من الزخرفة بالكامل، إسلوبه المعماري وتخطيطه وطريقة التسقيف وإستعمال الأعمدة القديمة ترجح إن المبني أعيد بنائه في العهد الحفصي (1228 - 1510)، كما تعرض جزء كبير منه للهدم عام 1976 عند بناء مسجد جديد ملاصق له، في 30 سبتمبر 2013 بعد صلاة العصر قام مجموعة من المخربين بضرب قذيفتين صاروخيتين على الجامع ورمانة متفجرة محدثة بعض الأضرار وأحضروا جرافة وقاموا بهدمها وتحويلها لركام.
  • جامع السياح القديم
  • مسجد على السقطي

المقابر[عدل]

مقبرة الزغواني[عدل]

مقبرة الزغواني هي اختصار لـ مقبرة سيدي علي الزغواني وهي تقع في وسط مدينة جنزور بالقرب من كوبري أولاد أبو جعفر في حدود بين منطقة الرشاح جنوباً ومنطقة أولاد أبوغرارة شمالاً ويحدها من الغرب منطقة المشاشطة غرباً ومنطقة القرود شرقاً، وتعتبر إحدى أكبر المقابر في شمال أفريقيا بمساحة تقريبية بـ 1 كيلو متر مربع. نشأت عقب معركة شهداء الجمعة حيث قام علي الزغواني بالتبرع بجزء من أرضه لتصبح مقبرة تمكن الناس من دفن بها

وبعد ثورة 17 فبراير وجدت مقابر جماعية في مقبرة الزغواني، حيث قامت كتائب القدافي بقتل المتظاهرين ودفن جثمانهم في مقابر جماعية في هذه المقبرة، وبعد التحقيقات اتضح بأن رئيس الأمن الداخلي في حكومة القدافي التهامي خالد هو من اعطئ الأوامر بدفن الجثث في المقبرة ليلاً.

مقبرة ساقاطة[عدل]

تقع في جنزور سيدي عبد اللطيف بجانب مسجد على السقطي وهي مقبرة قديمة وقد أعيد الدفن فيها مؤخراً

مقبرة سيدي إبراهيم قنيدي[عدل]

تقع في جنزور الشرقية

مقبرة سيدي خليفة[عدل]

تقع في السياح

مقبرة سيدي حباس[عدل]

تقع في الشعابنة بوسط جنزور

المتاحف[عدل]

متحف جنزور[عدل]

هو متحف به قبور بونيقية وقبور بونيقية رومانية وقبور رومانية متأخرة تم إكتشافها بداية عام 1959 وأيضاً بالمتحف بعض الأدوات القديمة كالجرار والأوان وقطع أخرى، الجدران تحتوي على لوحات رسومية كغابة من الحيوانات البرية يطارد بعضها مثل أسد يطارد حمار وذئب يطارد غزال وكلاب برية تطارد الغزلان ولوحات عن الثور وفرس النهر وفي أعلى الجدران فتحتوي على رسومات عن مزرعة وإمرآه يحيط بها العبيد وأيضاً لوحات عن زورق مع ثلاثة رجال عليها ورسومات تحوي على ملائكة والروح.

من أعلام جنزور[عدل]

  • أبو حسن السيقاطي، يقول التيجاني عنه في كتابه «مسجد يعرف بسيقاطة -بكسر السين المهملة وبالقاف- ابتناه الفقيه الصالح أبو الحسن السيقاطي رحمه الله وبه كان يتعبد وهنالك قبره زرته ودعوت عنده , وكانت وفاته قديماً سنه عشرين وأربعمائة وخرج جميع أهل طرابلس ومن حف بها من النواحي والبلاد فصلوا عليه وكان له يوم مشهود» [8][9].
  • أبو بكر بن رقيق المجريسي الهواري، الملقب بالفقيه أبو يحي[10].
  • أبو جعفر الزنزوري، من أهل القرن التاسع عشر (سنة 878 هجري)[11].
  • عبد الجليل الحكيمي، الملقب بأبو بكر توفي سنة 675 هجري[12].
  • الشيخ عبد السلام محمد خليل، ولد سنة 1923 وتوفي سنة 2004 ودفن في مقبرة الزغواني بجنزور، ويعتبر من أحد أهم علماء ليبيا في العصر الحديث
  • عمر المنصوري، توفي يوم الخميس سنة 1949 ودفن بجامع المنصوري ببلدته الصياد[13].

المراجع[عدل]

  1. ^ 15 سنة فما فوق (لیبیون وغیر لیبیین) راجع bsc.ly
  2. ^ هنريكو دي أغسطيني، سكان ليبيا الجزء الأول، ترجمة وتقديم خليفة محمد التليسي، الدار العربية للكتاب 1974، الصفحة 355
  3. ^ أبو محمد عبد الله بن محمد بن أحمد التجاني - كتاب رحلة التجاني - ص214-215
  4. ^ احصائية تبين عدد انواع المدارس للمناطق التعليمية حسب مكاتب الخدمات التعليمية للعام الدراسى - 2012 م
  5. ^ احصائية شاملة تبين عدد المدارس وعدد التلاميذ وعدد الفصول الدراسية والكثافة الطلابية وعدد المدارس القزمية حسب مكاتب الخدمات التعليمية ومستوى المناطق التعليمية العام الدراسى 2012 م
  6. ^ إحصائيات صادرة عن إدارة شؤون التعليم الثانوي، الإحصائية عن كل منطقة تعليمية، أي أن إحصائية جنزور غير دقيقة لأن المكتب التعليمي جنزور يشمل السواني والمايا
  7. ^ التقرير السنوي 2002 - الشركة العامة للكهرباء
  8. ^ أبو محمد عبد الله بن محمد بن أحمد التجاني - كتاب رحلة التجاني - ص219
  9. ^ الطاهر أحمد الزّاوي - كتاب أعلام ليبيا - ص70
  10. ^ الطاهر أحمد الزّاوي - كتاب أعلام ليبيا - ص62
  11. ^ الطاهر أحمد الزّاوي - كتاب أعلام ليبيا - ص65
  12. ^ الطاهر أحمد الزّاوي - كتاب أعلام ليبيا - ص204
  13. ^ الطاهر أحمد الزّاوي - كتاب أعلام ليبيا - ص293

وصلات خارجية[عدل]