جواد أحمد غامدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جواد أحمد غامدي
Javed Ahmed Ghamidi.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 18 أبريل 1951 (69 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Pakistan.svg باكستان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الكلية الحكومية في لاهور  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة متكلم  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الجماعة الإسلامية الباكستانية  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات العربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تأثر بـ أبو الأعلى المودودي،  وابن رشد،  وأمين أحسن إصلاحي،  وشبلي النعماني  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

جواد أحمد غامدي (مواليد 18 أبريل 1951) (بالأردية: جاوید احمد غامدی) باحث مسلم باكستاني، ومُجدّد إسلامي. وهو أيضًا الرئيس المؤسس لمعهد المورد للعلوم الإسلامية.[2] أصبح عضوًا في المجلس الأيديولوجي الإسلامي (المسؤول عن تقديم المشورة القانونية بشأن القضايا الإسلامية للحكومة الباكستانية وبرلمان البلاد) في 28 يناير 2006، حيث بقي لمدة عامين.[3] قام أيضًا بتدريس العلوم الإسلامية في أكاديمية الخدمة المدنية لأكثر من عقد من عام 1979 إلى عام 1991.[4] كان طالبًا للباحث والمفسر المعروف أمين أحسن إصلاحي.[5]

مسيرته[عدل]

بعض من أعمال الغامدي

وُلد جواد أحمد غامدي في 18 أبريل 1951 في قرية تسمى جيفان شاه (بالقرب من باكبتان) في منطقة ساهيوال، بالبنجاب، باكستان.[6] كانت مستوطنته العائلية في بلدة تسمى داود في سيالكوت. كان والده، محمد طفيل الجنيدي، صوفيًا ومالكًا للأراضي من قِبل مهنة الأجداد. بعد وفاة والده، نور الله، أصبح طفيل الجنيدي مهتمًا بالطب وقضى بقية حياته في هذا المجال. لاتباع طريق التصوف، صار طفيل الجنيدي في هذا المسار في سن مبكرة منذ كان عشرينيا، وبقي على نهجه طوال حياته، إلى أن توفي في عام 1986.[7]

جواد أحمد غامدي لديه أختان شقيقتان ونشأ في أسرة صوفية. تضمن تعليمه المبكر مسارًا حديثًا (شهادة الثانوية العامة من المدرسة الإسلامية العليا، باكباتان)، بالإضافة إلى مسار تقليدي (اللغتين العربية والفارسية، ودراسة القرآن الكريم).[5] أراد والده له أن يكون موازيا بين التعليم التقليدي والحديث، وتقسيم وقته بين المدرسة وتعلم اللغة العربية والفارسية. بعد شهادة الثانوية، جاء إلى لاهور في عام 1967 حيث استقر منذ ذلك الحين. في البداية، كان أكثر اهتماما بالأدب والفلسفة. تخرج بعد ذلك من جامعة الكلية الحكومية في لاهور، مع مرتبة الشرف في الأدب الإنجليزي والفلسفة في عام 1972.[8]

أثناء رحلاته المعتادة إلى المكتبة، صادف أعمال الإمام حميد الدين الفراهي، عالم القرآن البارز. كانت في أعماله إشارة إلى أمين أحسن إصلاحي، المتأثر بفكر حميد الدين الفراهي. وبما أن أمين أحسن إصلاحي كان مقيماً في لاهور خلال تلك الأيام، انطلق جواد أحمد غامدي لمقابلته في اليوم نفسه الذي قرأ فيه ذكره لأول مرة. كان هذا اللقاء هو الذي غيّر توجّه الغامدي من الفلسفة والأدب إلى الدين.[9] كان أيضًا على اتصال بالعالم المشهور أبو الأعلى المودودي (المتوفى عام 1979) لعدة سنوات. بدأ العمل معهم في مختلف التخصصات الإسلامية خاصة التفسير والشريعة الإسلامية.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 5 مارس 2020 — الناشر: Bibliographic Agency for Higher Education
  2. أ ب Esposito(2003) p.93
  3. ^ Council's two new members appointed نسخة محفوظة 28 September 2007 على موقع واي باك مشين., Press Release 30-01-06
  4. ^ "The Team". مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب Masud(2007)
  6. ^ Sheikh, Majid (2017-10-22). "The history of Lahore's Kakayzais". DAWN.COM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Early life of Javed Ahmad Ghamidi". مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Ghamidi's resume نسخة محفوظة 1 August 2009 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Baksh, Ammar. "Javed Ahmad Ghamidi: A brief Introduction to his life and works". مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)