جوبانيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جوبانيون
Chupanid - Jalayerid dyansty 1337–1432 ad.PNG
 

الأرض والسكان
عاصمة تبريز  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية الفارسية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
الحكم
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1335  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات

السلالة الجوبانية أو جوبانيون ؛ آل جوبان ( (بالفارسية: سلسله امرای چوپانی) ) وهم من نسل عائلة مغولية برزت في بلاد فارس في القرن الرابع عشر. [1] في البداية خدموا تحت قيادة الدولة الإلخانية ، وسيطروا بحُكم الواقع على المنطقة بعد سقوط الإلخانية. حكم جوبانيون أذربيجان (حيث كانوا متمركزين) وأران وأجزاء من آسيا الصغرى وبلاد ما بين النهرين وغرب وسط بلاد فارس ، بينما سيطر الجلائريون على بغداد. [2] [3]

سلاطين الإلخانيين[عدل]

أُصيبت الدولة الإلخانيَّة، بعد وفاة أبو سعيد بهادر خان، بِالتصدُّع، وتمزَّقت إلى أقاليم لِكُلٍ منها وضعٌ خاص. والواقع أنَّ علائم الانهيار كانت قد بدأت تظهر على جسم الدولة خِلال حُكم أبي سعيد، الذي يُعد آخر الإلخانيين الكبار، وذلك بِفعل تنازُع القادة والأُمراء والوُزراء، وظهرت أزمة السُقُوط بعد وفاته المُفاجئة إذ لم يكن هُناك من المُرشحين رسميًّا لِولاية العهد أحد من أبناء الأُسرة، لِأنَّهُ لم يعقب، فانقطعت ذُريَّة هولاكو من الذُكُور، فضلًا عن أنَّ وفاته لم تكن مُتوقَّعة، وحلَّ الأُمراء الأقوياء مكان بقايا السلاطين الإلخانيين من الذين كان آباؤهم قد اختفوا بين أواسط العامَّة خوفًا من بطش الألاخين بهم، وأمسكوا بِزمام الأُمُور يتلاعبون بِهؤلاء ويُحرِّكونهم كالدُمى. وانقسمت إيران، في هذا العهد، إلى قسمين كبيرين بين عائلتين، عائلة جوبان وورثته، وعائلة حسن الجلائري، وكان في كُل أُسرة أمير يُدعى «حسن»، ولِلتفرقة بينهما سُمِّي حفيد جوبان «حسن الصغير» وسُمِّي مُؤسس الدولة الجلائريَّة بِـ«حسن الكبير»، وسُرعان ما طغى اسماهُما على أسماء الألاخين الذين نُصِّبوا في تلك الحقبة.[4] ووصف ابن بطُّوطة وضع الدولة الإلخانيَّة بعد وفاة أبي سعيد، وذكر المُتغلِّبين على أقاليمها، فقال إنَّ حسن الجلائري استقلَّ بِمُلك عراق العرب، وتغلَّب إبراهيم شاه بن سنيته على الموصل وديار بكر، وسيطر الأمير أرتنا على الأناضول، وحسن خواجة بن تيمورطاش بن جوبان على تبريز وسُلطانيَّة وهمذان وقُم وقاشان والرّي ورامين وفرغانة والكرج، والأمير طُغتيمور على بعض بلاد خُراسان، والأمير حسن بن غيَّاث الدين على هراة ومُعظم بلاد خُراسان، وملك دينار على بلاد مكران وبلاد كبج، ومُحمَّد شاه بن مُظفَّر على يزد وكرمان وورقو، وقُطب الدين يمهتن على هُرمُز وكيش والقطيف والبحرين وقلهات، والسُلطان أبو إسحٰق على شيراز وأصفهان وفارس، وأفراسياب أتابك الذي تغلَّب على إيذج وغيرها من البلاد.[5] والواقع أنَّهُ ساد هذه الحقبة، التي سبقت السُقُوط، اضطرابٌ شديد، حيثُ تعاقب الألاخين على العرش بِشكلٍ مُتسارع، وقد اتصفوا بِالضُعف والتخاذل وأضحوا أُلعُوبة في أيدي الأُمراء يُحرِّكونهم وفقًا لِأهوائهم ورغباتهم، كما انتشرت الفتن والقلاقل في كُل أنحاء إيران، وراودت المُتغلبين فكرة الانفصال عن الحُكُومة المركزيَّة والاستقلال بما تحت أيديهم.[4] وكان أنوشيروان بن تيمورطاش آخر الألاخين المعروفين في تاريخ مغول فارس، وقد نصَّبه الأمير الجوباني ملك أشرف على العرش، فحكم في ظلِّه حتَّى قُتل ملك أشرف على يد جاني بك بن أوزبك، خان مغول القفجاق، بِتحريضٍ من سُكَّان تبريز الذين ضاقوا ذرعًا منه بسبب أعماله السيِّئة وسيرته البشعة، فزال بِمقتله مُلك الإلخان الصوري أنوشيروان، ولا يُعرف ما حلَّ به، وقد وُجدت سكَّة تحملُ اسمه حتَّى سنة 756هـ المُوافقة لِسنة 1355م،[ْ 1] وهي السنة التي انقرضت فيها الدولة الإلخانيَّة في إيران وزالت نهائيًّا بعد أن انقضت فعليًّا بعد وفاة أبي سعيد خان.

شجرة العائلة[عدل]

أمير جوبان
شیخ حسن الجلائريتیمورطاش الجوبانيدمشق خواجهشیخ محمودبغداد خاتون
شیخ حسن الجوبانيالملك الأشرف بن تيمورطاشدلشاد خاتون

طالع أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Ta'rīkh-i Shaikh Uwais: History of Shaikh Uwais – by Abū Bakr al-Quṭbī Aharī, Abu Bakr al Qutbi al-Ahri, Johannes Baptist van Loon
  2. ^ Melville & Zaryāb 1991.
  3. ^ Encyclopædia Britannica نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب طقُّوش، مُحمَّد سُهيل (1428هـ - 2007متاريخ المغول العظام والإيلخانيين (ط. الأولى)، بيروت - لُبنان: دار النفائس، ص. 333 - 334، ISBN 9953184348، اطلع عليه بتاريخ 16 نيسان (أبريل) 2019م. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|سنة= (مساعدة)
  5. ^ ابن بطُّوطة، أبو عبد الله مُحمَّد بن عبد الله بن مُحمَّد اللوَّاتي الطنجي (1407هـ - 1987متُحفة النُظَّار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار (ط. الأولى)، بيروت - لُبنان: دار إحياء العُلُوم، ص. 240، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 16 نيسان (أبريل) 2019م. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|سنة= (مساعدة)
  1. ^ JACKSON؛ LOCKHART (1986)، The Cambridge history of Iran. Vol. 6: The Timurid and Safavid periods، Cambridge, UK: University Press، ص. 3، ISBN 0-521-20094-6.

المصادر[عدل]

  • Melville, Charles; Zaryāb, ʿAbbās (1991). «تشوبانيدز» . موسوعة ايرانيكا ، المجلد. V ، فاس. 5 . ص. 496-502.

قراءة متعمقة[عدل]

  • Fleet, Kate؛ Krämer, Gudrun؛ Matringe, Denis؛ Nawas, John؛ Rowson, Everett (المحررون)، "Chūbānids"، Encyclopaedia of Islam, THREE، Brill Online، ISSN 1873-9830.