جوليان أسانج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جوليان أسانج
(بالإنجليزية: Julian Assangeتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
أسانج خلال مؤتمر صحفي في السفارة الإكوادورية بلندن (أكتوبر 2014)
أسانج خلال مؤتمر صحفي في السفارة الإكوادورية بلندن (أكتوبر 2014)

معلومات شخصية
الاسم عند الميلاد (بالإنجليزية: Julian Paul Hawkinsتعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 3 يوليو 1971 (العمر 46 سنة)
تاونزفيل، كوينزلاند، أستراليا
الإقامة سفارة الإكوادور في لندن (19 يونيو 2012–)
ملبورن  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الجنسية Flag of Australia.svg أستراليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
اللغات المحكية الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
أبناء دانيال أسانج
الحياة العملية
المهنة صحفي،  وناشِط إنترنت،  وكاشف الفساد،  ومخترق[2]،  ومبرمج[3][4]،  وعالِم حاسوب،  ومنتج تلفزيوني[5][6][7]،  ومخرج تلفزيوني[8][9]،  ومنتج أفلام[10][11]،  وكاتب،  ومسير أعمال  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في ويكيليكس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة كوينزلاند المركزية
جامعة ملبورن  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
الجوائز

جوليان أسانج (3 يوليو 1971، تاونسفيل، كوينزلاند) هو صحفي وناشط ومبرمج أسترالي، أسس موقع ويكيليكس ويرأس تحريره. حصل على جائزة من منظمة العفو الدولية في 2009.[13] وكان أسانج هاكر عندما كان مراهقا، ثم مبرمج الكمبيوتر قبل أن يصبح معروفا لعمله مع ويكيليكس ، وجعل ظهوره العلني في جميع أنحاء العالم للتحدث عن حرية الصحافة، والرقابة، والصحافة الاستقصائية. أصبحت ويكيليكس معروفة عالميا في عام 2010 عندما بدأ في نشر وثائق عسكرية ودبلوماسية عن الولايات المتحدة بمساعدة من شركائها في وسائل الإعلام. ومنذ ذلك الحين تم اعتقال برادلي مانينغ للاشتباه في توريد الكابلات إلى ويكيليكس. ورد وثائق سلاح الجو الاميركي أن العسكريين الذين يجرون اتصالات مع ويكيليكس أو "مؤيدي ويكيليكس" معرضون لخطر اتهامه ب "التواصل مع العدو"، ووزارة العدل في الولايات المتحدة نظرت في مقاضاة أسانج لعدة الجرائم. خلال محاكمة مانينغ قدم ممثلو الادعاء أدلة يدعون أن مانينغ وأسانج تعاونوا لسرقة ونشر وثائق عسكرية ودبلوماسية عن الولايات المتحدة. منذ نوفمبر 2010، وكان أسانج الذي صدر بحقه أمر الاعتقال الأوروبي في استجابة لطلب الشرطة السويدية لاستجوابهم فيما يتعلق بتحقيق في تهمة الاعتداء الجنسي.

نشأته[عدل]

ولد أسانج في بلدة تاونسفيل، في كوينزلاند شمال أستراليا، لأبوين عملا في صناعة الترفيه، وبسبب أسلوب حياة والدته المضطربة، تقول تقارير إنه ارتحل عن منزله نحو 35 مرة قبل أن يبلغ عمره 14 عاما. ولأسانج ابن انفصل عنه من منذ عام 2007[14][15].

كان مولعاً بالعلوم والرياضيات والكمبيوتر، وأدين بتهمة قرصنة الكمبيوتر في عام 1995، ويقال أنه كان يسمي نفسه "مينداكس،" عندما ارتكب تلك المخالفات. واستمر ولع الرجل بأجهزة الكمبيوتر حتى أواخر عقد التسعينيات، حيث عمل على تطوير نظم التشفير، وفي عام 1999 سجل أسانج موقعه الأول "ليكس دوت كوم،" وبقيت صفحاته غير مفعلة.

ويكيليكس[عدل]

وفي عام 2006، أسس أسانج موقع «ويكيليكس»، والذي يزعم أنه «يهدف إلى نشر الأخبار والمعلومات المهمة إلى الجمهور من خلال نشر وثائق سرية، لا سيما حول الحرب الأمريكية في أفغانستان والعراق».

ويقبل الموقع غير الهادف للربح "إخباريات من مصادر مختلفة،" وهناك لجنة مراجعة تستعرض ما يرد من وثائق وتقرر النشر من عدمه، ووفقاً لما قاله أسانج لصحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد»، فإن الموقع أصدر أكثر من مليون وثيقة سرية، وهو رقم أكثر بكثير مما نشرته الصحافة حول العالم.

ووفقا للرجل فإن ذلك شيء مخز، وهو أن يتمكن فريق من خمسة أشخاص من أن يكشف للعالم كل تلك المعلومات التي عجزت الصحافة العالمية عن كشف ربعها على مدار عشرات السنين.

وقد أصبح ويكيليكس، أحد أهم المواقع التي يزورها أولئك الباحثون عن طرق جديدة لعرض المعلومات السرية أمام العامة، عوضاً عن الأسلوب التقليدي[16].

وقد حظي الموقع باهتمام كبير، بعد نشره عدة تقارير، من بينها تقرير مصور يظهر طائرة هليكوبتر أمريكية وهي تهاجم مجموعة من العراقيين المدنيين وتقتلهم، وكان من بينهم صحفيان لرويترز.

على لائحة أكثر المطلوبين[عدل]

ادرجته الشرطة الدولية "الإنتربول" على لائحة أكثر المطلوبين لدى منظمة الشرطة الدولية، بناء على طلب من محكمة سويدية تنظر في جرائم جنسية مزعومة.[17]

وكانت محكمة ستوكهولم الجنائية قد أصدرت مذكرة اعتقال دولية بـ"سبب محتمل" بدعوى أنه مشتبه به في جرائم اغتصاب، وتحرش جنسي والاستخدام غير المشروع للقوة في وقائع حدثت في أغسطس/آب[18]

اعتقاله[عدل]

اعتقل أسانج في بريطانيا في 7 ديسمبر 2010 بموجب مذكرة توقيف دولية صادرة عن القضاء السويدي بتهمة اغتصاب وتحرش جنسي.

وتهدد الولايات المتحدة بملاحقة جوليان أسانج رداً على نشر موقع ويكيليكس مذكرات دبلوماسية أمريكية سرية أثارت حرجاً للولايات المتحدة والعديد من الدول.[19]

حكم القضاء البريطاني بتسليمه إلى السويد في فبراير 2012، فقدم اعتراضاً إلى محكمة أخرى رفضته، فلجأ إلى المحكمة العليا للمملكة المتحدة [الإنجليزية]، فحكمت في 30 مايو 2012 بتسليمه إلى السويد، ويحق له الطعن في هذا القرار أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.[20]

طلب اللجوء السياسي في الإكوادور[عدل]

فضل أسانج عدم الرجوع إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ولجأ في 19 يونيو 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن وطلب اللجوء السياسي.[21] وعد رئيس الإكوادور رافائيل كوريا دراسة طلبه، وحاولت الإكوادور التوسط بين المملكة المتحدة والسويد لضمان محاكمة عادلة لأسانج، لكنها لم تفلح. وأعلن رئيس الإكوادور أنه سيبت في الطلب بعد انتهاء الألعاب الأولمبية في لندن. وقالت بريطانيا أنها يمكن أن تداهم سفارة الإكوادور في لندن للقبض على أسانج مما أثار استنكاراً من حكومة الإكوادور، إذ اعتبرت ذلك تهديداً بالاعتداء على سيادتها ومخالفة للقانون الدولي.[22] وأعلن وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينيو في 16 أغسطس 2012 أن حكومته قررت منح اللجوء السياسي لجوليان أسانج بناء على ما أورده في طلبه من الأخطار التي يتعرض لها في حال تسليمه إلى السويد،[23] ولكن من غير الواضح كيف تستطيع نقل أسانج من سفارتها في لندن إلى بر الأمان على أرض الواقع.[22]

الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016[عدل]

انتقاده لكلينتون[عدل]

كتب أسانج على ويكيليكس خلال فبراير 2016: "لدي سنوات من الخبرة في التعامل مع هيلاري كلينتون وكنت قد قرأت آلافاً من أسلاكها. تفتقر هيلاري للحكم وستدفع الولايات المتحدة نحو حروب غير منتهية وغبية تنشر الإرهاب. ... بالتأكيد لا ينبغي لها أن تصبح رئيسة الولايات المتحدة."[24] قال أسانج يوم 25 يوليو خلال مقابلة أجرتها آمي غودمان عقب عقد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري أن الاختيار بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب يشبه الاختيار بين الكوليرا أو السيلان. "شخصياً لا أفضل أياً منهما."[25][26][27] كانت محررة ويكيليكس سارة هاريسون قد صرّحت أن الموقع لا يختار أي المنشورات المؤذية التي يصدرها، بل يصدر المعلومات المتاحة المتوفرة لهم.[28]

تسريبات[عدل]

استضاف موقع ويكيليكس يوم 4 يوليو عام 2016 معلومات ومحتوى لبريد إلكتروني مُرسل أو مُتلقى من قبل المرشحة هيلاري كلينتون من خادم البريد الإلكتروني الخاص بها عندما كانت وزيرة الخارجية[29] كما صدر أصلاً عن وزارة الخارجية في شهر فبراير 2016، استناداً على طلب قانون حرية المعلومات.

صورة لديبي واسرمان شولتز تتحدث في المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي.
استقالت ديبي واسرمان شولتز من رئاسة اللجنة الوطنية للحزب اليمقراطي عقب ما نشره موقع ويكيليكس من تسريبات أوحت بوجود تخيز ضد حملة بيرني ساندرز الانتخابية.

نشرت ويكيليكس بتاريخ 22 يوليو 2016 رسائل بريد إلكتروني ووثائق عن اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي تُقدم ظاهرياً طرقاً وأساليب تهدف لإضعاف منافس كلينتون لترشيح الحزب الديمقراطي بيرني ساندرز وتعرض محاباة واضحة لكلينتون، وهو الأمر الذي أدى لاستقالة رئيسة الحزب ديبي واسرمان شولتز.[30][31] أفادت نيويورك تايمز أن "أسانج أتهم السيدة كلينتون بقيامها بين آخرين بالدفع لإسناد تهم له..." وقام بتعيين توقيت نشر التسريبات ليصادف المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي.[32] أوحى أسانج في مقابلة مع الصحفي روبرت بيستون من "آي تي في نيوز" أنه رأى هيلاري كلينتون كخصم شخصي.[25][33]

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

  • ويكيليكس: المدونة التجميعية لوثائق ويكيليكس المتعلقة بالعالم العربي.

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb16509964r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ http://www.nndb.com/media/075/000233373/
  3. ^ http://www.rawstory.com/rs/2010/12/06/swiss-bank-freezes-wikileaks-founders-legal-defense-fund/
  4. ^ http://www.quora.com/What-is-the-leadership-style-of-Julian-Assange
  5. ^ http://www.pbshowfolio.com/juliandismore
  6. ^ http://www.animationmagazine.net/tv/wikileaks-founder-assange-pops-up-on-simpsons-500th/
  7. ^ http://www.pbshowfolio.com/juliangreen
  8. ^ http://www.huffingtonpost.com/2013/11/04/the-fifth-estate-julian-assange_n_4212092.html
  9. ^ http://www.brecorder.com/arts-a-leisure/50-movies/143033-director-blames-assange-for-failure-of-the-fifth-estate.html
  10. ^ http://www.gettyimages.com/detail/video/wikileaks-founder-julian-assanges-defense-lawyer-said-on-news-footage/150011648
  11. ^ http://www.gettyimages.com/detail/video/christine-assange-madre-del-fundador-de-wikileaks-julian-news-footage/149804044
  12. ^ Julian Assange - Sam Adams Associates for Integrity in Intelligence — تاريخ الاطلاع: 15 أكتوبر 2017
  13. ^ موقع ويكيليكس للوثائق المسربة الجزيرة، تاريخ الولوج 24 أكتوبر 2010
  14. ^ وقضية : جوليان اسانج واسرار ويكيليكس
  15. ^ جاسوس أم بطل|| من يحكم على هؤلاء؟.. الحلقة الثانية «جوليان أسانج»
  16. ^ هل هُزم مؤسس ويكيليكس؟.. أسانج يغادر سفارة الإكوادور لكنه لا يعرف مصيره
  17. ^ مطلوب: أسانج الإنتربول، تاريخ الولوج 3 ديسمبر 2010
  18. ^ من هو جوليان أسانغي مؤسس ويكيليكس وطن نيوز، تاريخ الولوج 2 كانون اول 2010
  19. ^ السلطات البريطانية تعتقل "جوليان أسانج" مؤسس "ويكيليكس" في لندن وطن نيوز، تاريخ الولوج 7 كانون اول 2010
  20. ^ "المحكمة العليا ببريطانيا تؤيد ترحيل مؤسس ويكيليكس إلى السويد". بي بي سي عربي. 2012-05-30. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012. 
  21. ^ "مؤسس ويكيليكس يطلب اللجوء في سفارة الإكوادور بلندن". بي بي سي عربي. 20 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2012. 
  22. ^ أ ب "إكوادور غاضبة من "تهديد" بريطانيا باعتقال مؤسس "ويكيليكس"". بي بي سي عربي. 16 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2012. 
  23. ^ "الإكوادور تمنح حق اللجوء السياسي لجوليان اسانج مؤسس ويكيليكس". رويترز عربي. 16 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2012. 
  24. ^ "Why Julian Assange Doesn't Want Hillary Clinton to Be President". The Observer. 24 June 2016. 
  25. ^ أ ب "Assange Warns More Leaks Coming, Compares Trump and Clinton to 'Cholera and Gonorrhea'". Haaretz. 27 July 2016. 
  26. ^ Julian Assange: Choosing Between Trump or Clinton is Like Picking Between Cholera or Gonorrhea, 25 July 2016 (Democracy Now! website)
  27. ^ "Assange: 2016 election is like choosing between 'cholera or gonorrhea'". Politico. 27 July 2016.
  28. ^ "How Julian Assange Turned WikiLeaks Into Trump's Best Friend". Bloomberg.com. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2016. 
  29. ^ Carissimo، Justin (4 July 2016). "WikiLeaks publishes more than 1,000 Hillary Clinton war emails". The Independent. UK. اطلع عليه بتاريخ 5 July 2016. 
  30. ^ Schleifer، Theodore؛ Scott، Eugene (24 July 2016). "DNC treatment of Sanders at issue in emails leaked to Wikileaks". CNN. اطلع عليه بتاريخ 24 July 2016. 
  31. ^ Peters، Maquita (23 July 2016). "Leaked Democratic Party Emails Show Members Tried To Undercut Sanders". NPR.org. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2016. 
  32. ^ Assange, Avowed Foe of Clinton, Timed Email Release for Democratic Convention," The New York Times, 26 July 2016.
  33. ^ "Assange on Peston on Sunday: 'More Clinton leaks to come'". ITV News. 12 June 2016.