جون كورزاين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جون كورزاين
(بالإنجليزية: Jon Corzine)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
SenatorJonCorzine.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1947 (العمر 74 سنة)
تلورفيل
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في فاي بيتا كابا  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
مناصب
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2001  – 3 يناير 2003 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي السابع بعد المائة  [لغات أخرى] 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2003  – 3 يناير 2005 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الثامن بعد المائة  [لغات أخرى] 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2005  – 17 يناير 2006 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي التاسع بعد المائة  [لغات أخرى] 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
حاكم نيو جيرسي (54 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
17 يناير 2006  – 19 يناير 2010 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إلينوي في إربانا-شامبين (الشهادة:بكالوريوس في الفنون) (–1969)[2]
كلية بوث للأعمال
جامعة شيكاغو (الشهادة:ماجستير إدارة الأعمال) (–1973)[2]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ومصرفي،  ورئيس تنفيذي[2]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل الرقابة على الأسلحة النارية  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في غولدمان ساكس  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
التوقيع
Jon Corzine Signature.svg
 

جون كورزاين (بالإنجليزية: Jon Corzine)‏ سياسي أمريكي.[3][4][5] ولد في الأول من شهر كانون الثاني / يناير من سنة 1947 في ولاية الينوي الأمريكية وهو حاكم ولاية نيو جيرسي الأمريكية وهو عضو في الحزب الديمقراطي الأمريكي شغل جون كورزاين منصب حاكم على ولاية نيو جرسي في 17 كانون الثاني/ يناير سنة 2006 وأستمر كورزاين في منصبه كخاكم للولاية إلى 19 كانون الثاني/ يناير من سنة 2010. جون كورزاين متزوج ولديه ثلاثة أولاد وتجدر الإشارة إلى أن كورزاين كان المدير التنفيذي لشركة جولدمان ساكس ما بين عامي 1994-1999.

تعليمه ومسيرته المهنية المبكرة في إدارة الأعمال[عدل]

وُلد جون في تلورفيل، إلينوي، وهو نجل نانسي جون (المولودة باسم هيدريك) وروي ألين كورزاين جونيور. خدم جده روي ألين كورزاين الأب في جمعية إلينوي العامة. وهو من أصل إيطالي من جانب عائلة الأب. نشأ في مزرعة عائلية صغيرة بجانب محطة ويلي، إلينوي بالقرب من مدينة تلورفيل. بعد انتهاء دراسته في المدرسة الثانوية في تيلورفيل، حيث كان لاعب ظهير رباعي في فريق كرة القدم الأمريكية وكابتن لفريق كرة السلة، التحق بجامعة إلينوي في إربانا-شامبين، حيث كان عضوًا في المنظمة الأخوية المسماة فاي دلتا ثيتا، وتخرج في عام 1969، وتكرم من جمعية فاي بيتا كابا. التحق أثناء وجوده في الكلية بقوات مشاة البحرية الأمريكية وخدم من عام 1969 حتى عام 1975، مُتحصلًا على رتبة رقيب. التحق في عام 1970 بكلية بوث للأعمال بجامعة شيكاغو، حيث حصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال في عام 1973.[6][7][8][9][10]

كانت تجربته الأولى في مجال الأعمال في قسم إدارة السندات في بنك كونتيننتال إلينوي الوطني، حيث عمل عدة أيام في الأسبوع أثناء دراسته في كلية بوث للأعمال للتحصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال. ثم انتقل إلى مصرف بانك أوهايو الوطني (BancOhio National Bank)، وهو بنك إقليمي في كولومبوس بولاية أوهايو، والذي استحوذ عليه بنك سيتي الوطني في عام 1984. عمل جون في بنك بانكأوهايو الوطني حتى عام 1975، إذ نقل عائلته بعد ذلك إلى نيو جيرسي وتُعاقد معه ليكون تاجر سندات لشركة غولدمان ساكس.[11]

شركة غولدمان ساكس[عدل]

انضم جون في عام 1976 إلى شركة غولدمان ساكس كتاجر سندات، ثم أصبح مديرًا مشاركًا لقسم الدخل الثابت والعملات والسلع. أصبح شريكًا رسميًا في عام 1980 وعضوًا للجنة الإدارة في عام 1984. شغل منصب المدير المالي لشركة غولدمان ساكس (1991-1994) ومنصب الشريك الرئيسي (1994-1999). أشرف جون خلال فترة قيادته، على توسع الشركة في آسيا وكان له دور فعال في قيادة انتقال الشركة من شراكة خاصة إلى شركة عامة.[12][13][14]

كما ترأس جون الموازنة الرأسمالية لبيل كلينتون وعمل رئيسًا لوزارة الخارجية الأمريكية في لجنة الاقتراض التابعة لوزارة الخزانة الأمريكية. بصفته الشريك الرئيسي لغولدمان ساكس، ساعد جون في تطوير خطة للقطاع الخاص لإنقاذ صندوق التحوط لإدارة رأس المال طويل الأجل عندما هدد انهيار صندوق الرفع المالي في خريف عام 1998 انهيار بقية النظام المالي الأمريكي. وفقًا ليو إس نيوز آند وورد ريبورت، فلم ينسجم جون مع الرئيس التنفيذي المشارك هنري بولسون، الذي انضم من الفرع الرئيسي الآخر للبنك، الخدمات المصرفية الاستثمارية. سيطر بولسون على الشركة عند انشغال جون بالمشاركة في هيكلة خطة الإنقاذ. كرئيس مشارك للشركة، أشرف على توسعها في آسيا. عندما أعلنت شركة غولدمان ساكس رحيل جون، حقق هذا الأخير 400 مليون دولار.[15][16][16][17][18]

شارك جون في اجتماعات مجموعة بيلدربيرغ، وهي شبكة من القادة في مجالات السياسة والأعمال والمصارف (1995-1997، 1999، 2003 و 2004). وهو عضو سابق في اللجنة التوجيهية للمجموعة.[19][20]

كما أنه عضو في مجموعة كابا بيتا فاي.[21]

مجلس الشيوخ الأمريكي[عدل]

انتخابات سنة 2000[عدل]

بعد طرده من غولدمان ساكس في يناير 1999، قام جون بحملة للحصول على مقعد في مجلس الشيوخ في ولاية نيو جيرسي بعد إعلان فرانك لوتنبرغ تقاعده. على الرغم من تخلفه في البداية عن خصمه في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية بفارق 30 نقطة مئوية، فاز جون وترشح بـ 16 نقطة. ونسب في وقت لاحق مسيرته السياسية الناجحة إلى المستشار السياسي بوب شورم الذي أقنعه بالترشح ليس كـ «مصرفي استثماري مخضرم وخالق لفرص العمل» ولكن كـ «تقدمي ليبرالي». فاز جون في الانتخابات العامة نوفمبر لعام 2000، بفارق ثلاث نقاط فقط على خصمه الجمهوري، عضو مجلس النواب الأمريكي لأربع فترات، بوب فرانكس. أدى اليمين الدستوري في مجلس الشيوخ في يناير 2001.[22][23]

لقد أنفق أكثر من 62 مليون دولارًا من أمواله الخاصة على حملته، وتُعتبر أغلى حملة لمجلس الشيوخ في تاريخ الولايات المتحدة. - أنفق أكثر من 33 مليون دولارًا من هذا المبلغ على الانتخابات الأولية وحدها، التي هزم فيها الحاكم السابق جيمس فلوريو 58-42 %. كان فرانكس الخيار الأخير والسريع نظرًا لتوقع ترشح حاكمة ولاية نيو جيرسي كريستين تود ويتمان لمجلس الشيوخ. تجاوز الرقم القياسي البالغ 62 مليون دولار المبلغ الذي أنفقه ميخائيل هافينغتون، البالغ 28 مليون دولار تقريبًا، في سباق غير ناجح للترشح لمجلس الشيوخ في عام 1994.[17][24][25]

رفض جون الإفصاح عن سجلات ضريبة الدخل الخاصة به خلال الحملة. وادعى وجود مصلحة في القيام بذلك، لكنه استشهد بعد ذلك باتفاقية الإفصاح السري مع شركة غولدمان ساكس. جادل المشككون في أنه كان يجب على جون أن يحذو حذو من سبقه في هذا المنصب، روبرت روبين، الذي حول حصته في الأسهم إلى دين عند مغادرة غولدمان.[26][27][28]

قام جون بحملة لبرامج حكومة الولاية بما في ذلك الرعاية الصحية الشاملة والتسجيل الشامل للسلاح وإلزامية التوجيه العام قبل المدرسي، والمزيد من تمويل دافعي الضرائب للتعليم الجامعي. سعى لتطبيق التمييز الإيجابي وتشريع زواج المثليين. رأى ديفيد بروكس أن جون كان ليبراليًا لدرجة أن انتخابه، على الرغم من حقيقة أن من سبقه في هذا المنصب كان ديمقراطيًا أيضًا، ساعد في دفع مجلس الشيوخ إلى اليسار.[29]

خلال حملته للترشح لمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة، أدلى جون ببعض التصريحات المثيرة للجدل. عندما قُدم لرجل يحمل اسمًا إيطاليًا قال إنه كان يعمل في مجال البناء، قال جون: «أوه، أنت تصنع أحذية الأسمنت!» بحسب إيمانويل ألفانو، رئيس لجنة الصوت الأمريكي الإيطالي الواحد. أفاد ألفانو أنه عند تقديمه لمحامٍ يدعى ديفيد شتاين، قال جون: «إنه ليس إيطاليًا، أليس كذلك؟ أوه، أعتقد أن محاميك اليهودي موجود هنا لإخراجك من السجن». نفى جون مبدأ ذكر الدين، لكنه لم ينكر المزحة حول الإيطاليين، مشيرًا إلى أن بعض أسلافه كانوا على الأرجح إيطاليين، أو ربما فرنسيين.[30]

مراجع[عدل]

  1. ^ معرف سيرة ذاتية في الكونغرس الأمريكي: https://bioguide.congress.gov/scripts/biodisplay.pl?index=C001042 — تاريخ الاطلاع: 29 يناير 2021
  2. أ ب http://bioguide.congress.gov/scripts/biodisplay.pl?index=C001042
  3. ^ Waller, Douglas (September 15, 2003). "The Reluctant Warriors of the G.O.P." Time. Time Inc. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Corzine Starting Small in Bid for Redemption". The New York Times. Retrieved May 13, 2010. نسخة محفوظة 25 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Adubato, Steve. "Good Faith Politics". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Chicago GSB, From Wall Street to Washington-Sen. Jon Corzine نسخة محفوظة 3 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  7. ^ Peterson, Iver (April 9, 2000). "Around Jon Corzine's Roots, a Casual Indifference to Ethnicity". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ 'Around Jon Corzine's Roots, a Casual Indifference to Ethnicity,' The New York Times, Iver Peterson, April 9, 2000.
  9. ^ "Corzine, Jon Stevens, (1947– )". Biographical Directory of the United States Congress. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Members of Congress / Jon Corzine". The United States Congress Votes Database. The Washington Post Company. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2008. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Burrough, Bryan. "The Inside Story: Jon Corzine's Reckless Gamble". Vanity Fair (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Church, George J. (December 21, 1998). "Diamonds Buried in The Rubble". Time. مؤرشف من الأصل في 05 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Anita Raghavan and Patrick McGeehan (January 12, 1999). "Jon Corzine Resigns as Co-CEO At Goldman Sachs to Focus on IPO". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Ben Protess (May 18, 2017). "In Tumult of Trump, Jon Corzine Seeks a Wall Street Comeback". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ The President's Commission to Study Capital Budgeting, appointed in 1997, terminated September 30, 1999.[1] نسخة محفوظة 22 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب Endlich, Lisa J. (1999). Goldman Sachs: The Culture of Success. Knopf. صفحة 221. ISBN 978-0-679-45080-1. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. أ ب Derer, Mike (June 7, 2000). "Who Wants to Vote for a Multimillionaire?". Time. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Jon Corzine and Henry Paulson Jr.; Gabrielle Reece; William H. ("Holly") Whyte; John W. Hinckley Jr". يو إس نيوز آند وورد ريبورت. January 17, 1999. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Bilderbergers celebrate half a century of intrigue, secrecy". The New American. Vol. 20 no. 13. June 28, 2004. ISSN 0885-6540. Attendees from the U.S. this year reportedly included: Senators Jon Corzine (D-N.J.) and John Edwards (D-N.C.); ... بيتر واينبرغ, CEO of Goldman Sachs International; and جيمس وولفنسون, president of the World Bank. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Former Steering Committee Members". bilderbergmeetings.org. مجموعة بلدربيرغ. مؤرشف من الأصل في February 2, 2014. اطلع عليه بتاريخ February 8, 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Roose, Kevin (2014). Young Money: Inside the Hidden World of Wall Street's Post-Crash Recruits. London, UK: John Murray (Publishers), An Hachette UK Company. صفحة 206. ISBN 978-1-4736-1161-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Hosenball, Mark (June 12, 2000). "The New Jersey Purchase: Jon Corzine's $36 Million Campaign For The Senate". Newsweek. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Jon S. Corzine and Peter J. Woolley (Jan. 2018) "In Defense of Polls, Though Not Necessarily Pollsters, Pundits or Strategists". . 51.1: 159.
  24. ^ Richman, Josh. "Self-funded candidates say it's worth every cent" نسخة محفوظة October 14, 2008, على موقع واي باك مشين., Oakland Tribune, June 5, 2006. Retrieved September 2, 2007. "His [Michael Huffington's] $30 million campaign—including more than three times the previous record for television ad buys—was the costliest in U.S. Senate history until New Jersey Democrat Jon Corzine spent $62.7 million of his own money in 2000."
  25. ^ Cook, Charlie (June 20, 2000). "In New Jersey, Past Is Not Necessarily Prologue". Cook Political Report. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2008. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2009. By the time the June 6 Senate primary in New Jersey rolled around, former Goldman Sachs Co-Chairman Jon Corzine had spent a record shattering $34 million in his successful quest for the Democratic nomination. He defeated former Gov. Jim Florio 58–42 percent الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "The High Price Of Chutzpah: Cheney And Corzine May Be Pushing The Ethical Envelope On Conflict-Of-Interest Rules. That's More Than Daring—It's - Just Plain Galling". Newsweek. August 28, 2000. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Morse, Jodie, Nadya Labi, and Michel Orecklin (November 20, 2000). "New Faces In The Senate". Time. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  28. ^ Halbfinger, David M. (March 30, 2000). "Corzine Assailed for Joke About Italian-Americans". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Adubato, Steve. "Good Faith Politics". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Jacobs, Andrew (September 20, 2000). "Black Minister Criticized for Taking Corzine's Money". نيويورك تايمز. صفحة B4. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)