جيجل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جيجل
Vue Générale sur la Ville de Jijel (Algérie).JPG
مدينة جيجل

DZ 18 Jijel.svg
خريطة البلدية

إحداثيات: 36°49′14″N 5°46′00″E / 36.820555555556°N 5.7666666666667°E / 36.820555555556; 5.7666666666667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1906  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
البلد  الجزائر
ولاية ولاية جيجل
دائرة دائرة جيجل
عاصمة لـ
المساحة
 • المساحة 62٬38 كم2 (2٬409 ميل2)
ارتفاع 10 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان (2008[1])
 • المجموع 134٬839
 • الكثافة السكانية 2٬161/كم2 (5٬600/ميل2)
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+01:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 18000
رمز جيونيمز 2492913  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

جيجل أو إجيلجلي، مدينة وبلدية تابعة إقليميا إلى دائرة جيجل ولاية جيجل الجزائرية. هي عاصمة الدائرة وعاصمة الولاية، وهي أكبر بلديات الولاية من الناحية السكانية ومدينتها هي أكبر مدن الولاية مساحةً.

الموقع الجغرافي والسكان[عدل]

مقر المجلس الشعبي البلدي لمدينة جيجل.

جيجل مدينة ساحلية تقع في الشرق الجزائري وتقريبا وسط الولاية. تعداد سكّانها : 538.987 نسمة (2015) يتوزعون على مساحة 62,38 كم² أي كثافة 2162 نسمة/كم² .
يحد بلدية جيجل : شمالا: البحر المتوسط جنوبا: بلدية قاوس شرقا: بلدية الأمير عبد القادر غربا: بلدية العوانة

التسمية[عدل]

جيجل هو اسم المدينة الذي تعمم على كل الولاية، وأصل التسمية هو كلمة إجيلجلي. حيث اختلف الكثير في أصلها، فهناك من أشار إلى أنها فينيقية وتعني شاطئ لدوامة، وهناك من قال أنها أمازيغية تعني من ربوة إلى ربوة أو من جبل إلى جبل لسلاسل الجبلية الطاغية على جغرافية المنطقة والتي تمثل 82 % من مساحة الولاية.

نشأتها[عدل]

يعود تاريخ إنشائها إلى القرن السادس قبل الميلاد حسب أرجح الروايات التاريخية. ويعزو المؤرخون بناءها إلى الفينيقيين الذين اتخذوها مركزاً تجارياً ومرفأ آمناً على الساحل الشمالي لغرب المتوسط. ومن الآثار التي تدل على الوجود الفينيقي بالمدينة مقبرة في قمة صخرية تسمى الرابطة بالجهة الشمالية الغربية لمدينة جيجل ما تزال تحتفظ بمجموعة من القبور المحفورة في الصخر. والموقع مصنف ضمن المعالم الأثرية.

تاريخها[عدل]

شاطئ كتامة (مارس 2011).

النورمانديين والجنويون[عدل]

عرف ميناء المدينة مع الحماديين نشاطاً تجارياً مكثفا كما تشير إليه بعض المصادر، بينما تشير مصادر أخرى إلى أن المدينة وخلال الفترة الحمادية كانت تحت سيطرة النصارى النورمانديين، حيث هدمها وخربها أمير بحر روجر الصقلي عام 1143 م. إلا أنه أشير إلى وجود قصر النزهة للأمير الحمادي عبد العزيز وُجِدَ على جبل إيوف المطل على المدينة، مما يثبت الوجود الحمادي بمدينة جيجل.

احتل الجنويون مدينة جيجل عام 1240م، واتخذوا منها مرفأ تجارياً على الساحل الأفريقي وأقاموا فيها حامية لهم. وقد قيل أن مدينة جيجل كانت أكبر سوق لبيع العبيد على عهد الجنويين (نسبة إلى جنوة الإيطالية). وكان بها لكل مدينة إيطالية دكاكينها وحوانيتها، كمدينتي بيزا والبندقية اللتين كثيراً ما ارتبط نشاطهما التجاري مع مدينة جيجل.

غير أنه كان للوجود الجنوي تأثيراً كبيراً على ساكني المدينة والمنطقة ككل، تأثير تجلى أكثر على المستوى اللغوي والحرفي، حيث ما يزال سكان المدينة حالياً ينطقون في لهجتهم، الحرف من الاصل الإيطالي كأن يقال: «التاريخ دي». وما يزالون كذلك يمارسون نشاطاً بحرياً مرتبطين في غالب الأحيان بالبحر. ويظهر هذا التأثير الإيطالي بنوع خاص في لباس البحارة الفضفاض.

اتُخذت المدينة أول عاصمة للجزائر في العصر الحديث إلى غاية عام 1524 م، بعدما تحول مركز القيادة إلى الجزائر العاصمة.

جيجل تستقبل الإخوة بربروس[عدل]

مع بداية القرن السادس عشر اشتدت الحملات الإسبانية على السواحل الجزائرية والمغاربية فسقطت العديد من الموانئ في أيديهم مثل بجاية ووهران وأصبح الخطر يهدد مدينة جيجل فاتصل سكان المنطقة بالإخوة خير الدين وعروج وسرعان ما لبى هؤلاء النداء وقدموا في قوة بحرية وحاصروا الميناء وساعدهم المجاهدون القدامى من بني عمران وبني فوغال وبني خطاب وبني أحمد واستغل هؤلاء وجود الغابات الكثيفة التي ساعدتهم على إقامة مصانع السفن الحربية وسرعان ما تحرك هذا الجيش لمهاجمة الإسبان في الموانئ المحتلة، وسرعان ما تساقطت هذه الموانئ الواحدة تلو الأخرى في أيدي الأتراك ومن معهم من أهالي جيجل.

الحقبة الاستعمارية[عدل]

في 13 ماي 1839، تسع سنوات بعد سقوط العاصمة الجزائر، استولت القوات الفرنسية على مدينة جيجل

مرحلة الاستقلال[عدل]

عرفت مدينة جيجيل توسعا عمرانيا كبيرا خلال فترة الاستقلال. حيث تمت ترقيتها إلى مقر ولاية سنة 1974. وبنيت بها جامعة عام 2002.

مناطق جيجل البلدية[عدل]

Le Grande Phare, Jijel (Algérie) 02.JPG

بعض مناطق بلدية جيجل:

  • الكلم الخامس (السانكيام)
  • الكلم الثالث (الطروازيام)
  • أولاد بوالنار
  • راس العافية
  • البرقوقة
  • بوالرمل
  • الحدادة
  • الرابطة

بني أحمد

أحياء جيجل المدينة[عدل]

حي موسى - جيجل.

بعض أحياء مدينة جيجل:

  • 40 هكتار
  • حي لعقابي
  • حي أيوف (الاصل عيوف أحد الابطال المحاربين)
  • (مخيم الفرسان (Camp de chevalier)
  • باب السور (نسبة إلى أحد أبواب المدينة القديمة)
  • ليكيثي
  • الكازينو (حي سياحي مقصود بكثرة مقابل للبحر وبه ميناء للصيد)
  • المقاصب
  • حي أولاد عيسى
  • فيلاج مصطفى
  • فيلاج موسى (Village Moussa)
  • وسط المدينة العتيق
  • البيازة (منطقة سكنية)
  • القمم (لاكرات la crête)
  • الفوبور (Faubourg وتعني: الضاحية)
  • باشلو
  • طريق الشورى
  • طريق لاسويس (Rue la suisse)
  • قصادا(نسبة للمعمر Monsieur calzada )
  • بومارشي (نسبة إلى Beaumarchais)
  • الرابطة
  • الحدادة
  • طب الزرارة
  • دي شابرية
  • البرقوقة
  • بوالرمل
  • بلهاين
  • الوازيز (L'oasis)
  • بن عاشور
  • اخرخط
  • دي بن يونس
  • النورموندي
  • فيلاج عنبة
  • ليتوال
  • حجيرة غولة
  • دي صالبة
  • بن عشور
  • حي الزبيرية

مقالات ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ "تنائج إحصاء 2008 الخاصة بولاية جيجل" (PDF).