جيلهاوس روك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Jailhouse Rock
أغنية إلفيس بريسلي
من ألبوم جيلهاوس روك (إصدار موسع)
Elvis Presley promoting Jailhouse Rock.jpg 

الوجه الثاني تريت مي نايس
الفنان إلفيس بريسلي
تاريخ الإصدار 24 سبتمبر 1957  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
الشكل أسطوانة 45 لفة في الدقيقة
اسطوانة 78 لفة في الدقيقة
التسجيل 30 أبريل 1957
النوع روكابيلي،[1] روك أند رول
المدة 2:35 دقيقة
الكاتب جيري لايبر ومايك ستولر
إنتاج جيري لايبر ومايك ستولر
التسلسل الزمني لأغاني إلفيس بريسلي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png تيدي بير
دونت Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

"جيلهاوس روك" هي أغنية من تأليف جيري لايبر ومايك ستولر والتي أصبحت إحدى أغاني إلفيس بريسلي الناجحة. أصدرت آر سي أيه فيكتور الأغنية على أسطوانة منفردة 45 لفة في الدقيقة في 24 سبتمبر 1957، كما أصدر فيلم بنفس عنوان الأغنية من تمثيل بريسلي.

وضعت مجلة رولينج ستون الأغنية في المرتبة 67 على قائمتها عن أعظم 500 أغنية في كل العصور،[2] ووضعت في قائمة 500 أغنية شكلت موسيقى الروك آند رول. في عام 2004، كما وضعت في المرتبة 21 على قائمة 100 سنة 100 أغنية في استبيان لأفضل الألحان في السينما الأمريكية. في 27 نوفمبر 2016، أعلنت قاعة غرامي للمشاهير إدخال هذه الأغنية في القاعة إلى جانب مع 24 أغنية أخرى. [3]

قام بريسلي بأداء الأغنية في الفيلم ورافقه راقصون على شكل مجموعة كبيرة من السجناء، وتم إدخالها مع غيرها من وصلات إم جي إم الموسيقية الكلاسيكية في الفيلم الوثائقي That's Entertainment! III عام 1994. تختلف نسخة الفيلم عن نسخة الأغنية المنفردة، حيث تضم آلات موسيقية داعمة وغناء خلفي لا يسمع على التسجيل.

الشخصيات والمواضيع[عدل]

بعض الشخصيات المسماة في الأغنية هي شخصيات حقيقية. "شيفتي هنري" هو موسيقي معروف من لوس أنجلس وليس مجرما. العصابة الأرجوانية هي عصابة حقيقية. "ساد ساك" هو لقب أطلق على الشخص الفاشل في الجيش الأمريكي خلال الحرب العالمية الثانية، والذي أصبح أيضا اسم قصص مصورة شعبية.

وفقا لمجلة رولينج ستون، كانت أغنية ليبر وستولر هي أغنية "سخيفة"، من نفس نوع الأغاني الفكاهية التي ألفها الاثنان لفريق كوسترز، إلا أن بريسلي غناها على أنها أغنية روك اند رول صافية، وغفل عن الإشارات والنكت في الكلمات ومن ثم قدم وصلة الغيتار من سكوتي مور. [4] تضمنت الكلمات إشارات إلى العلاقات المثلية: "قال الرقم 47 للرقم 3، أنت أجمل سجين رأيته"، ويرى باحثو الدراسات الجنسانية أن الأغنية كانت إشارة مهمة للعلاقات المثلية وراء القضبان"، [5] بينما كتب الناقد الموسيقي غاري مولهولاندر "كانت جيلهاوس روك أغنية غريبة بجميع المعاني". [6] كتب دوغلاس برود عن الإنتاج المصور أنه "من المدهش أن الكلمات مرت من خلال الرقابة". [7]

الإصدارات والأداء على القوائم[عدل]

تم إصدار المفردة مع أغنية "تريت مي نايس" في الوجه الثاني (وتم إدخالها أيضا في الموسيقى التصويرية للفيلم) وتصدرت قوائم الأغاني في الولايات المتحدة لسبعة أسابيع في خريف عام 1957، بينما تصدرت قائمة أغاني المملكة المتحدة لثلاثة أسابيع في بدايات العام 1958. وكانت هذه أول منفردة تتصدر القائمة البريطانية منذ أسبوعها الأول. [8] وإضافة إلى ذلك، تصدرت الأغنية قائمة بيلبورد لأغاني الكانتري لأسبوع واحد، [9] وكذلك قائمة الريذم أند بلوز. [10]

في عام 1957 أيضا، كانت "جيلهاوس روك" هي الأغنية الرئيسية في إصدار موسع إلى جانب الأغاني الأخرى من الفيلم. وتصدرت قائمة بيلبورد للإصدارات الموسعة، وبيع منها مليوني نسخة وكسبت تصنيف البلاتين المزدوج من رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية.

في عام 2005، أعيد إصدار الأغنية في المملكة المتحدة وتصدرت القائمة لأسبوع واحد، وأصبحت صاحبة أقل مبيعات بين أغاني المرتبة الأولى في تاريخ المملكة المتحدة، وأول من تتصدر من أسبوعها الأول مرتين.

القوائم[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "ROCKABILLY Definition". shsu.edu. 
  2. ^ "The RS 500 Greatest Songs of All Time". RollingStone.com. اطلع عليه بتاريخ 02 يونيو 2007. 
  3. ^ Rolling Stone نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Jailhouse Rock". In Rolling Stone, December 9, 2004.
  5. ^ Philip Brett, Elizabeth Wood and Gary Thomas, Queering the Pitch: The New Gay and Lesbian Musicology (Routledge, 2006), p.363.
  6. ^ Garry Mulholland, Popcorn: Fifty Years of Rock'n'Roll Movies (Orion Books, 2010).
  7. ^ Douglas Brode, Elvis Cinema and Popular Culture (McFarland & Co., 2006), p.46.
  8. ^ Rice، Jo (1982). The Guinness Book of 500 Number One Hits (الطبعة 1st). Enfield, Middlesex: Guinness Superlatives Ltd. صفحة 34. ISBN 0-85112-250-7. 
  9. ^ Whitburn، Joel (2004). The Billboard Book of Top 40 Country Hits: 1944–2006, Second edition. Record Research. صفحة 272. 
  10. ^ Billboard December 16, 1957. page 61
  11. ^ أ ب Kent، David (2005). Australian Chart Book: 1940–1969: the Hit Songs and Records from Thirty Years of Specially Compiled Charts. Australian Chart Book Limited. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2013. 
  12. ^ أ ب ت "Elvis Presley – Awards". أول ميوزيك. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2013. 
  13. ^ أ ب ت ث ج Joel Whitburn's top pop singles 1955–2006. Record Research. January 8, 2008. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2013. 
  14. ^ "Billboard Top 50 – 1957". بيلبورد (مجلة). Longbored Surfer. 1957. تمت أرشفته من الأصل في June 23, 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2013. 
  15. ^ "The CASH BOX Year-End Charts: 1957". Cash Box Magazine. 1957. اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2013. 

وصلات خارجية[عدل]