جيم مكغريفي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جيم مكغريفي
Jim McGreevey
Jim McGreevey 2009 Exodus 6.jpg

حاكم نيوجيرسي
في المنصب
15 يناير 2002 – 15 نوفمبر 2004
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ريتشارد كودي (مؤقت)
ريتشارد كودي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس بلدية وودبريدج
في المنصب
1 يناير 1992 – 15 يناير 2002
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جوزيف ديمارينو
فرانك بيلزمان Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة جيمس إدوارد مكغريفي
الميلاد 6 أغسطس 1957 (العمر 62 سنة)
جيرسي سيتي، الولايات المتحدة
الزوجة كاري شوتز (1991–1997)
دينا ماتوس (2000–2008)
الشريك مارك أو'دونيل (2005-الآن)
أبناء 2
الحياة العملية
المدرسة الأم الجامعة الكاثوليكية
جامعة كولومبيا (بكالوريوس آداب)
جامعة جورجتاون (دكتوراه في القانون)
جامعة هارفارد (ماجستير تعليم)
الحزب الديمقراطي
المواقع

جيمس إدوارد مكغريفي (بالإنجليزية: James Edward McGreevey) (ولِدَ في 6 أغسطس 1957) هو سياسي أمريكي وعضو في الحزب الديمقراطي، شغل منصب حاكم ولاية نيوجيرسي منذ عام 2002 وحتى استقالته في عام 2004. وكان أيضًا مدرس في ندوات. وقد شغل مقعدا في الجمعية العامة لولاية نيوجيرسي بين عامي 1990-1992، وشغل منصب رئيس بلدية وودبريدج بين عامي 1991-2002 وشغل مقعدا في مجلس شيوخ ولاية نيوجيرسي من عام 1994 إلى عام 1998. وكان المرشح الديمقراطي لحاكم ولاية نيوجيرسي عام 1997، لكنه هُزِمَ بفارقٍ ضئيل مقابل مرشحة الحزب الجمهوري كريستين تود ويتمان. وترشح مرة أخرى لمنصب حاكم ولاية نيوجرسي 2001 وانتخب بفارق كبير.[1]

في أوائل عام 2002، تم انتقاد مكغريفي لتعيين حبيبه السري، الإسرائيلي غولان سيبل، كمستشار للأمن الداخلي على الرغم من أن "سيبل" لم يكن لديه خبرة أو مؤهلات أخرى لهذا المنصب.[2]

استقال "سيبل" لكن التهديدات من محاميه حول دعاوى التحرش الجنسي دفعت ماكغريفي للإعلان، في 12 أغسطس/آب 2004، أنه مثلي الجنس وسيستقيل من منصب الحاكم، اعتبارًا من 15 نوفمبر 2004. وهذا جعل مكغريفي أول حاكم ولاية مثلي الجنس بشكل علني في تاريخ الولايات المتحدة.

درس مكغريفي "المدرسة اللاهوتية العامة" في مدينة نيويورك للحصول على درجة الماجستير في اللاهوت، وهو شرط ليصبح كاهناً أسقفيًا.[3] تطوع بالخدمة في "إكسودس ترانسيشينال كوميونيتي" وفي "السجناء السابقين الذين يسعون لإعادة التأهيل" في "كنيسة ليفنغ هوب" في مدينة نيويورك.[4] في يوليو 2013، تم تعيين مكغريفي مديرا لبرنامج التوظيف والتدريب في مدينة نيوجيرسي. في يناير 2019، صوت مجلس البرنامج لإنهاء تعيينه.[5]

النشأة[عدل]

ولِد مكغريفي في جيرسي سيتي بولاية نيو جيرسي، لعائلة من أصول كاثوليكية أيرلندية،[6] وترعرع في منطقة كارتيريت المجاورة. درس في الجامعة الكاثوليكية الأمريكية قبل تخرجه من جامعة كولومبيا عام 1978.[7] حصل على شهادة في القانون من مركز القانون بجامعة جورجتاون عام 1981 ودرجة الماجستير في التعليم من جامعة هارفارد عام 1982.[8][9] كما حضر برنامج دبلوم الصيف في القانون في كلية لندن للاقتصاد. [10]

بداية العمل السياسي[عدل]

قبل دخوله في السياسة، كان مكغريفي مساعداً للمدعي العام ومديراً تنفيذياً لمجلس الولاية لإطلاق السراح المشروط.[11] كما قام بتدريس الأخلاق والقانون والقيادة في "جامعة كين" في يونيون، نيو جيرسي.[12]

كان مكغريفي عضوًا في الجمعية العامة لنيوجيرسي، ممثلاً عن الدائرة التشريعية التاسعة عشر من عام 1990 إلى عام 1992، عندما أصبح رئيس بلدية بلدة وودبريدج، نيو جيرسي.[13][14] أعيد انتخابه رئيسا للعمود في عام 1995 وعام 1999. تم انتخابه لمجلس الشيوخ في ولاية نيوجيرسي عام 1993، في نفس الوقت الذي كان يعمل فيه كرئيس بلدية خلال فترة ولاية مجلس الشيوخ ذات الأربع سنوات.

حاكم ولاية نيوجيرسي[عدل]

ترشح مكغريفي لأول مرة لحاكم نيوجيرسي في عام 1997، لكنه هُزم في سباق متقارب (47% مقابل 46%) من قبل مرشحة الحزب الجمهوري "كريستين تود ويتمان". وحصل المرشح الليبراتيني "موراي صابرين" على أكثر قليلا من 5٪ من الأصوات.[15] ترشح مكغريفي لمنصب الحاكم مرة أخرى في عام 2001 وفاز بنسبة 56% من الأصوات،[16] مما جعله أول حاكمًا منتخبًا للأغلبية منذ "جيمس فلوريو".[17] وكان خصمه الجمهوري في هذا السباق هو "بريت شوندلر".[18]

بعد انتخابه كحاكم في محاولة ترشحه الثانية (في 6 نوفمبر 2001)، ورث مكغريفي عجزا في الميزانية قدره 5 مليارات دولار[19]. وخلال فترة شغله للمنصب، رفع مكغرفي الضريبة على السجائر[20] وزاد ضريبة دخل الولاية للأثرياء.[21] نشأ ماكغريفي ككاثوليكي[22] ولكنه حافظ على موقف مؤيد للإجهاض،[23] كما صرح كونه حاكما بأنه لن يتلقى أفخارستيا في خدمات الكنيسة العامة.[24]

من بين إنجازات مكغريفي كحاكم: تنفيذ خطة أبحاث الخلايا الجذعية لنيوجيرسي،[25] ممارسة ضغط من أجل قانون الشراكة المنزلية الأول للشركاء المثليين في الولاية،[26] وكان قد وقع مثل هذا القانون في أوائل عام 2004.[27]

كانت عهدة مكغريفي مثيرة للجدل، مع تساؤلات حول أوراق اعتماد عدد من معاونيه،[28] وفضائح الابتزاز التي تنطوي على الداعمين الرئيسيين لجمع التبرعات للحزب الديمقراطي نيوجيرسي، بما في ذلك جاريد كوشنر والد تشارلز كوشنر.[29][30][31]

الجدل حول غولان سيبل[عدل]

تم انتقاد مكغريفي لتعيينه غولان سيبل كمستشار للأمن القومي بولاية نيوجيرسي، كونه يفتقد الخبرة أو المؤهلات الأخرى لهذا المنصب. بالإضافة إلى ذلك، لم يتمكن سيبل من الحصول على موافقة أمنية من الحكومة الفيدرالية، لأنه كان مواطنا إسرائيليًا ولم يكن مواطنا أمريكيًا. كان مكغريفي قد التقاه في إسرائيل خلال رحلته هناك عام 2000.[32]

وفقا لمكغريفي في كتابه "الاعتراف"، كانت " ذا ريكورد" أول جريدة تنشر أخبار العلاقة بين مكغريفي وسيبل. ذكر مكغريفي اسم سيبل بعد ستة أسابيع من بداية إدارته في 14 فبراير 2002، في مقابلة مع هيئة تحرير "ذا ريكورد" في مكاتبها قائلاً: "نحن لن نتهاون في الأمن. جلبنا في الواقع مستشارًا أمنيًا من قوات الدفاع الإسرائيلية، ربما يكون الأفضل في العالم."[33]

دفعت المقابلة إلى إجراء تحقيق صحفي في خلفية سيبل. في 21 فبراير، نشرت "ذا ريكورد" ملفًا شخصيًا لـ"سيبا"، تم وصفه فيه بـأنه "بحار" و "شاعر". وجاء في المقال أن "الديمقراطيين المقربين من الإدارة يقولون إن مكغريفي وسيبل أقاموا صداقة حميمة وكثيرًا ما يسافران معا"، الأمر الذي دفع أم ماكغريفي لمواجهته حول توجهه الجنسية. أرسلت منظمات إعلامية مختلفة مراسلين إلى إسرائيل لطرح أسئلة حول سيبل وخلفيته.

استقال سيبل في شهر آب/أغسطس من عام 2002، بناءً على طلب مكغريفي، من منصبه كمستشار الأمن القومي في نيوجيرسي.[34][35]

الأمور المثيرة للجدل الأخرى[عدل]

حُكم على دافيد داميانو، وهو أحد كبار المتابعين في جمع الأموال من ماك غريفي، بالسجن لمدة عامين لابتزازه 40 ألف دولار من مزارع، وهو "مارك هالبر"، وهو مالك أرض في مقاطعة ميدلسكس يتعاون مع المحققين. في لائحة الاتهام المكونة من 47 صفحة، هناك إشارات متكررة إلى تورط "مسؤول الولاية رقم1"، الذي تم الكشف عنه فيما بعد بكونه مكغريفي. في محادثة مع هالبر، استخدم ماكغريفي كلمة "مكيافيللي" وهي كلمة سر استخدمها داميانو تهدف إلى طمأنة المزارع بأن مساهمته في الحملة التي تبلغ 40 ألف دولار ستحصل على معاملة تفضيلية في نزاع حول أرضه.[36]

كما شارك مكغريفي في تسهيل مشاريع لتحقيق الربح لتشارلز كوشنر، وهو أحد مليارديات شركات التطوير العقاري الذي سُجن فيما بعد لجرائم تتعلق بدعمه المالي للحاكم والشخصيات السياسية الأخرى.[37] يقال إن كوشنر قدم سيبل إلى ماكغريفي كإغراء من أجل تثبيت ولائه.

استقالته من منصب حاكم ولاية نيوجيرسي[عدل]

أعلن مكغريفي في مؤتمر صحفي بعد ظهر يوم 12 أغسطس عام 2004، "حقيقتي هي أنني أمريكي مثلي الجنس"[38] بعد تهديدات من محامي سيبل أن سيبل رفع دعوى قضائية ضد التحرش الجنسي ضده في محكمة ميرسر كاونتي،[39] وقال أيضًا إنه "قد قام بعلاقة عن طواعية مع شخص آخر" (أطلق عليها مساعدوه على الفور اسم سيبل)،[40] وأنه سيستقيل اعتبارا من 15 نوفمبر 2004. وقد تكهنت دوائر نيوجيرسي السياسية عن الميول الجنسية لـمكغريفي وقد تم التلميح لأسئلة حول علاقته مع سيبل في وسائل الإعلام. إعلان مكغريفي جعله أول حاكم ولاية مثلي الجنس بشكل علني في تاريخ الولايات المتحدة. فازت صحيفة "ستار ليدجر" فاز بجائزة بوليتزر سنة 2005 في الأخبار بسبب "تغطية استقالة حاكم ولاية نيوجيرسي بعد أن أعلن انه كان مثلي الجنس واعترف بالخيانة الزوجية مع عشيقه الذكر."[41]

جنب قرار مكغريفي بتأجيل موعد استقالته إلى ما بعد 3 سبتمبر 2004، إجراء انتخابات خاصة في نوفمبر/تشرين الثاني لانتخاب حاكم جديد.[42] وهذا ما سمح للحزب الديمقراطي بالاحتفاظ بسيطرته على منصب حاكم حتى يناير 2006. وتجنب ذلك احتمال إجراء انتخابات خاصة بالتناغم مع الانتخابات الرئاسية التي كان من الممكن أن تؤدي إلى فوز الجمهوريين وساعدت جورج بوش بأخذ أصوات نيوجيرسي في المجمع الانتخابي.[43] ولا سيما أن بوش لم يفز بأصوات ولاية نيوجيرسي الانتخابية في انتخابات الرئاسة عام 2004، ولكنه حصل على نسبة 46% من مجموع الأصوات على مستوى الولاية، مقارنة بـ40% في سباق عام 2000، وفاز بعهدة رئاسية ثانية.

بعد إعلان مكغريفي، دعا ديمقراطيو وجمهوريو نيوجيرسي على حد سواء على الحاكم إلى عدم الانتظار حتى نوفمبر/تشرين الثاني للإستقالة، وأن يستقيل على الفور بدلا من ذلك.[44][45] وقد كتب في قراءة افتتاحية في صحيفة نيويورك تايمز، "إن إستراتيجية السيد مكغريفي لتأجيل الاستقالة لا تخدم سكان نيوجيرسي جيدا. سيقود الولاية حاكم محاصر غارق في المشاكل الشخصية والقانونية لمدة ثلاثة أشهر."[46]

يوم 15 سبتمبر، تم رفض دعوة قضائية تطالب بإستقالة مكغريفي.[47]

تولى الديمقراطي و رئيس مجلس شيوخ نيوجيرسي "ريتشارد كودي" منصب حاكم نيوجيرسي بعد استقالة مكغريفي،[48] وشغل المنصب في المدة المتبقية لعهدته حتى 17 يناير 2006.[49] وفي وقت استقالة مكغريفي، كان دستور ولاية نيوجيرسي ينص على أن رئيس مجلس الشيوخ يؤدي منصب الحاكم بالنيابة.[50] أدى الاهتمام الجماهيري المكثف والضغط السياسي الموجه لقضية خلافة حاكم الولاية في أعقاب استقالة مكغريفي إلى تعديل دستور الولاية في عام 2006 الذي أنشأ منصب نائب الحاكم في نيوجيرسي.

كتاب الاعتراف[عدل]

مكغريفي مع مذيع الراديو ديفد روثينبيرغ في إحتحاج لحركة احتلوا وول ستريت في 2011

في سبتمبر 2006، نشر مكغريفي كتاب "الاعتراف" وهي مذكرات، مكتوبة بمساعدة من ديفيد فرانس.[51][52] ظهر مكغريفي على برنامج أوبرا وينفري في 19 سبتمبر 2006، لمناقشة وترويج كتابه.[53]

في كتاب "الاعتراف"، يصف مكغريفي ازدواجية حياته قبل أن يعلن عن كونه مثلي الجنس: "كم يكون عظيم ومهما لو كان لديك تجربة جنسية محبة وسليمة مع رجل آخر، كنت أعرف أنني يجب أن أتخلص من سعادتي خطوة بخطوة عندما بدأت بمطاردة حلمي في العمل في المنصب العام ونوع الحياة "المقبولة" التي يجب العيش فيها، لذلك، بدلاً من ذلك، عشت على عدم الكشف عن هويتي في المكتبات ووقفات الراحة - وهو حل وسط، ولكنه كان كليا غير مستوفٍ وغير مرضي من الناحية الأخلاقية."[54][55]

ماجستير في اللاهوت، وتقديم المشورة للسجناء، و فيلم "فال تو غريس"[عدل]

مكغريفي مع ألكسندرا بيلوسي في عرض فيلم "فال تو غريس"

يحضر مكغريفي وشريكه مارك أودونيل بإنتظام كنيسة سانت بارثولوميو الأسقفية في نيويورك، بالإضافة إلى أبرشية محلية في نيوجيرسي.[56] في سانت بارثولوميو، تم استقبال مكغريفي في الكنيسة الأسقفية يوم الأحد 29 أبريل 2007. وقد تم قبوله في المدرسة اللاهوتية العامة، والتي حصل منها على درجة الماجستير في اللاهوت، وهو مطلب ليصبح كاهناً أسقفيًا.[3][57][58]

في عام 2009، قال مكغريفي لصحيفة نيويورك تايمز إنه متطوع إكسودس ترانسيشينال كوميونيتي" لخدمة "السجناء السابقين الذين يسعون لإعادة التأهيل" في "كنيسة ليفنغ هوب" في هارلم، في مدينة نيويورك.[4] في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2009، أفاد تلفزيون محلي أن مكغريفي يواصل تدريبه في كنيسة "كل القديسين الأسقفية" في هوبوكين، تشير التقارير في أبريل 2011 إلى أنه قد تم رفض تكريسه. عمل مكغريفي بعد ذلك في سجن مقاطعة هدسون مع السجينات اللواتي لديهن تاريخ في استخدام المخدرات.[59]

تمت تغطية حياة مكغريفي بعد السياسة، ودعوته ككاهن وكهنوته إلى نزلاء السجون في فيلم وثائقي لـقناة إتش بي أو لعام 2013، بعنوان "فول تو غرايس"، من إخراج ألكسندرا بيلوسي.[60][61]

برنامج التوظيف والتدريب في مدينة نيوجيرسي[عدل]

في يوليو 2013، تم تعيين مكغريفي مديرا تنفيذيا لبرنامج التوظيف والتدريب في مدينة جيرسي.[62][63][64] يوفر هذا البرنامج تدريبًا جديدًا للذين تم إطلاق سراحهم من السجن، بالإضافة إلى خدمات أخرى، مثل فرص العمل والتدريب، وإعادة تأهيل تعاطي المخدرات.[65][66][67] ومقره في "ذي هاب" في حي جاكسون هيل بالمدينة.[68][69] شعر رئيس بلدية جيرسي سيتي ستيفن فولوب بأن مكغريفي كان "رصيدا قيما"[70] ليكون في هذا المنصب فيما يتعلق بعشر سنوات من العمل في الحكومة.[70] كما أن وجود تجارب مباشرة في مساعدة السكان الذين سبق لهم السجن من خلال العمل كمرشد ومستشار روحي للنساء في سجن مقاطعة هدسون[71] يضيف إلى مؤهلاته لمنصب المدير التنفيذي.[70]

ومن بين هؤلاء في افتتاح سبتمبر 2014 مرفق سمي بمارتن درايف[72] (الموجود في الشارع الرئيسي لمارتن لوثر كينغ درايف) كانت براندان بيرن، توماس كين، ستيفين فولوب، كريس كريستي، روبرت مينينديز، نانسي بيلوسي و كورنيل ويليام بروكس.[73][74] يقع برنامج عودة السجناء، الممول من مجلس نيو جيرسي بمنحة قدرها 4.2 مليون دولار، "في كنيسة القلب المقدس"، في الحي أيضًا، في عام 2015. يعد هذا البرنامج نموذجًا لبرنامج على مستوى الولاية يتم توسيعه في عام 2015, في البداية إلى أربع مقاطعات أخرى.[75][76]

في يناير 2019، صوت مجلس البرنامج لإنهاء تعيينه.[5] اقترح التدقيق الجنائي أن الأموال قد أعيد توجيهها بشكل غير لائق إلى برنامج آخر، هو "NJ ReEntry". يدعي مكغريفي أن جميع الأموال يتم حسابها وأن هذه الخطوة سياسية ضده.[77][78]

الحياة الخاصة[عدل]

مكغريفي في عام 2007

لدى ماكغريفي ابنة، موراغ، من زواجه الأول (1991-1997) إلى الكندية "كارين جوان شوتز".[79] ولديه ابنة أخرى، جاكلين، من زواجه الثاني إلى البرتغالية "دينا ماتوس مكغريفي".

انفصلت دينا ماتوس و مكغريفي بعد أن كشف عن أنه مثلي الجنس، ومنذ أواخر عام 2005، بدأ مكغريفي علاقة عاطفية مثلية مع الأمريكي-الأسترالي "مارك أو'دونيل"[80] وعاش الاثنان في بلينفيلد، نيوجيرسي.[6][81][82]

في 14 مارس 2007، ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن ماكغريفي كان يسعى للحصول على حضانة جاكلين وتقديم طلب للحصول على إعالة الطفل. طالبت ماتوس 600000 دولار إضافية كنفقة.[83] بدأت محاكمة الطلاق في 6 مايو 2008[84] وتم منحه في 8 أغسطس. تلقى مكغريفي رعاية مشتركة وبدفع إعالة الطفل.[85] كما سيستخدمون منسق الأبوة.[86] تم رفض حصول ماتوس على النفقة. في مذكراتها، كتبت ماتوس أنها لم تكون لتتزوج من ماكغريفي أبداً إذا كانت قد عرفت أنه مثلي الجنس، كما أنها لم تكن ستختار أن يكون رجل مثلي الجنس أبًا لطفلتها.[87]

في أكتوبر/تشرين الأول 2015، انتقل ماكغريفي من بلينفيلد إلى جيرسي سيتي، مما خلق شائعات بأنه قد يرشح نفسه لمنصب رئيس بلديتها، الأمر الذي نفاه.[88]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Curry، Tom (August 13, 2004). "McGreevey confession doesn't reveal all". مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2008. 
  2. ^ Jim McGreevey 10 years after resigning: 'It's been a messy journey, but I believe this is where I was always meant to be' - New York Daily News, August 9, 2014 نسخة محفوظة 14 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب "McGreevey applies for priesthood?". May 2, 2007. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  4. أ ب Jersey Boy, Deborah Solomon, New York Times, April 29, 2009. نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب McDonald، Terrence T. (2019-01-08). "McGreevey fired as head of Jersey City job, prisoner re-entry nonprofit". nj.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. 
  6. أ ب "Powell's Books – The Confession by James Mcgreevey". مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  7. ^ "McGreevey Talks To Oprah About His Coming Out". WCBS-TV. Associated Press. September 12, 2006. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2008. 
  8. ^ Halbfinger, David M (November 7, 2001). "Man in the News; Flexibility in Victory; James Edward McGreevey". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008.  "Except for kindergarten, Mr. McGreevey was educated at two parochial schools: St. Joseph elementary school in Carteret, and St. Joseph High School in Metuchen. He spent three semesters at Catholic University in Washington before transferring to Columbia University, where he majored in political science and graduated in 1978. He received a law degree from Georgetown in 1981 and a master's in education from Harvard in 1982."
  9. ^ "James McGreevey". مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  10. ^ "James McGreevey Biography". American Entertainment Institute Speakers Bureau. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ August 10, 2008. 
  11. ^ "Jim McGreevey, N.J. jail program land spot at Sundance Film Festival". January 1, 2013. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2013. 
  12. ^ "Ex-N.J. Gov. McGreevey Now Teaches Ethics". CBS News. Associated Press. April 19, 2007. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  13. ^ "McGreevey accused of 'smear campaign'". MSNBC. Associated Press. August 13, 2004. مؤرشف من الأصل في 2 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  14. ^ Cooper، Chet. "Interview with Governor McGreevey". مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2015. 
  15. ^ Preston، Jennifer (August 5, 1997). "THE 1997 ELECTIONS: THE GOVERNOR; GIULIANI SWEEPS TO SECOND TERM AS MAYOR; WHITMAN HOLDS ON BY A RAZOR-THIN MARGIN". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2008. 
  16. ^ Halbfinger, David M. (August 7, 2001). "THE 2001 ELECTIONS: GOVERNOR; Democrat Vows to Alter Way 'Business Is Done in Trenton'". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  17. ^ Peterson، Iver (February 29, 2004). "ON POLITICS; Is McGreevey Following in Florio's Footsteps?". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  18. ^ Halbfinger، David (August 26, 2001). "ON POLITICS; One Pitches From Inside And the Other From Outside". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  19. ^ Kocieniewsky، David (February 1, 2002). "McGreevey Says Republicans Enacted 'Fraudulent' Budget". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  20. ^ "New Jersey to Increase Nation's Highest Cigarette Tax—Again". June 30, 2004. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  21. ^ Mansnerus، Laura (April 30, 2004). "McGreevey Looks to Wealthy To Fix New Jersey Property Tax". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  22. ^ Campisi، Gloria (May 3, 2007). "FATHER McGREEVEY?". VirtueOnline. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  23. ^ Kengor, Paul D. (August 25, 2004). "Paul D. Kengor on Pro-Choice Catholic Politicians". مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  24. ^ Kocieniewsky، David (May 6, 2004). "McGreevey Won't Receive Communion". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  25. ^ Kocieniewsky، David (May 13, 2004). "McGreevey Signs Bill Creating Stem Cell Research Center". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. 
  26. ^ "McGreevey Urges N.J. To Approve Gay Marriage Law". October 30, 2006. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  27. ^ Mansnerus، Laura (January 9, 2004). "New Jersey To Recognize Gay Couples". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  28. ^ Mansnerus، Laura (March 8, 2002). "After Angry Debate, Senate Confirms State Police Head". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  29. ^ Peterson، Iver (July 18, 2004). "ON POLITICS; When a Campaign Ledger Becomes a Target List". مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  30. ^ "Machiavelli Lives in Trenton". July 13, 2004. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  31. ^ Smothers، Ronald (September 14, 2004). "BRIEFINGS: POLITICS; FUND-RAISER ADMITS FRAUD". مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  32. ^ KOCIENIEWSKI، David (March 4, 2002). "New Jersey Republicans See Shortsighted Cronyism in McGreevey's Appointments". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  33. ^ McGreevey، James (September 18, 2006). "The Making of a Gay American". مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  34. ^ Kocieniewski، David (August 15, 2002). "An Adviser to McGreevey Resigns". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  35. ^ Margolin، Josh (March 8, 2002). "McGreevey reassigns his security adviser". مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 8 مارس 2008. 
  36. ^ SMOTHERS، RONALD (January 28, 2005). "A Fund-Raiser Is Sentenced To Two Years in a Payoff Case". مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ November 12, 2017. 
  37. ^ Horowitz، Craig (January 28, 2005). "Jim McGreevey and His Main Man". مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ November 12, 2017. 
  38. ^ "McGreevey: 'I am a gay American'". CNN. August 13, 2004. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  39. ^ Cloud، John (August 23, 2004). "The Governor's Secret Life". مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  40. ^ Kohen، Yael (August 13, 2004). "McGREEVEY TO QUIT, DECLARES 'I AM A GAY AMERICAN'". مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  41. ^ "Columbia University Announces 2005 Pulitzer Prizes.", PR Newswire, April 4, 2005. Accessed December 23, 2007. نسخة محفوظة 02 يونيو 2009 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ "N.J. Governor: I'm Gay and I Quit". Fox News. Associated Press. August 13, 2004. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  43. ^ Sabato, Larry J. (August 16, 2004). "The McGreevey Matter – The impact on presidential politics". مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2008. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2008. 
  44. ^ Mansnerus, Laura؛ Kocieniewski, David (August 13, 2004). "Ex-Aide Says He Was Victim of McGreevey". مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2008. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  45. ^ Dewar, Helen؛ Garcia, Michelle (August 18, 2004). "Democrats Press McGreevey to Quit". مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  46. ^ The Governor's Secret, The New York Times, August 13, 2004. نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ Linstrum، Erik (September 9, 2004). "Princeton-area lawyers file lawsuit against McGreevey". مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2006. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  48. ^ Mansnerus, Laura؛ Beston, Josh (November 16, 2004). "Transition Ends: A Quiet Goodbye for McGreevey". مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  49. ^ Jones, Richard Lezin؛ Benson, Josh (January 11, 2006). "A Sentimental Last Address as a Temporary Governor". مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2015. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  50. ^ "New Jersey State Constitution". مؤرشف من الأصل في June 30, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  51. ^ Kim، Richard (September 29, 2006). "The passion of Jim McGreevey". مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  52. ^ "Excerpts From 'The Confession,' McGreevey's Autobiography". September 17, 2006. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  53. ^ Two years after declaration, McGreevey finds stride as 'gay American' نسخة محفوظة August 31, 2006, على موقع واي باك مشين. Associated Press, August 12, 2006.
  54. ^ Benson، Wayne (May 25, 2006). "McGreevey's Confession". مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  55. ^ McGreevey discusses his book The Confession at the San Francisco Lesbian Gay Bisexual Transgender Community Center, New York Times' Times Talks Series, ForaTV, October 14, 2006 (video). نسخة محفوظة 29 مايو 2009 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ McGreevey Explores Homosexuality in Memoir نسخة محفوظة May 7, 2007, على موقع واي باك مشين.1010-WINS, April 28, 2006.
  57. ^ "McGreevey mulling Episcopal priesthood". May 2, 2007. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  58. ^ Bennett، Chuck (2011-04-25). "Heaven can wait: McGreevey priest bid is rejected". Nypost.com. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2014. 
  59. ^ "Christie and McGreevey talk treatment at Hudson County jail". NJ.com. May 2013. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  60. ^ Reuters. (January 19, 2013). "Jim McGreevey and the 'Fall to Grace' Documentary Looks at New Life of 'Gay American' Governor" from The Jewish Daily Forward. Retrieved March 20, 2013. نسخة محفوظة 24 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ "Associated Press News". bigstory.AP.org. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  62. ^ "Blog News Politics " Former Gov McGreevey to Head Jersey City Employment & Training Commission". The Jersey City Independent. July 12, 2013. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ May 6, 2014. 
  63. ^ "Former Gov. McGreevey to head Jersey City jobs commission". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2014. 
  64. ^ "McGreevey says new role will help create "one Jersey City"". NJ.com. 2013-07-12. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2014. 
  65. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في November 7, 2016. اطلع عليه بتاريخ April 21, 2016. 
  66. ^ Thorbourne، Ken (June 28, 2014). "Former NJ Gov. McGreevey and Jersey City community leader helping ex-offenders". The Jersey Journal. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2014. 
  67. ^ "Nancy Pelosi, Gov. Christie to be there when Jersey City opens prisoner re-entry center". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  68. ^ "Christie joins 3 ex-governors, Jersey City mayor, Nancy Pelosi at opening of prisoner re-entry center". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  69. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في September 15, 2014. اطلع عليه بتاريخ December 31, 2015. 
  70. أ ب ت "Former Gov. McGreevey to head Jersey City jobs commission". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  71. ^ [1] نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  72. ^ "City of Jersey City". www.CityOfJerseyCity.com. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  73. ^ "Chris Christie holds hands with Nancy Pelosi: The Auditor". the Jersey Journal. September 16, 2014. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2014. 
  74. ^ North Jersey News and Information | NorthJersey.com نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ "McGreevey's jail re-entry program gets $3.5M to expand to other counties". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  76. ^ "northjersey.com". NorthJersey.com. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 
  77. ^ "Audit battle: Jersey City says millions missing from second-chance program; McGreevey says every dollar accounted for" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2020. 
  78. ^ "Jersey City official charged with taking bribes vows fight and lashes out at McGreevey" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2020. 
  79. ^ O'Donnell, Michelle؛ Collins, Glenn (August 14, 2004). "THE GOVERNOR RESIGNS: THE WIVES; With Discretion, Two Women Stand By the Governor in His Time of Tribulation". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  80. ^ "A Governor's Confession: Love Conquers All". September 19, 2006. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  81. ^ Friedman، Alexi (June 24, 2006). "A Plainfield mansion for McGreevey and partner". مؤرشف من الأصل في July 5, 2008. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  82. ^ Capuzzo, Jill P (March 18, 2007). "THE WEEK; Custody Dispute Derails McGreevey Settlement". مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2008. 
  83. ^ "McGreevey Seeks Custody of Daughter". ABC News. Associated Press. March 13, 2007. مؤرشف من الأصل في March 15, 2008. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  84. ^ May. 6, 2014 12:01 pm. "wwsb.com, Gay ex-N.J. governor's divorce trial promises sordid details". Wwsb.com. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2014. 
  85. ^ "Judge in N.J. grants McGreevey divorce, orders ex-governor to pay child support but no alimony". Associated Press. August 8, 2008. مؤرشف من الأصل في May 24, 2008. اطلع عليه بتاريخ August 8, 2008. 
  86. ^ "On the Divorce Warpath". مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2018. 
  87. ^ MacIntosh، Jeanne (March 17, 2008). "I Was McG and Wife's Three-way Sex Stud: Ex-driver". مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ March 17, 2008. 
  88. ^ "McGreevey moves to Jersey City: report". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2017. 

وصلات خارجية[عدل]

سبقه
ريتشارد كودي
مؤقت
حاكم نيوجيرسي

2002–2004

تبعه
ريتشارد كودي