جين بارتيك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جين بارتيك
Two women operating ENIAC.gif
بيتي جين إلى اليسار وفران بيلاس إلى اليمين.

معلومات شخصية
اسم الولادة جين بارتيك
الميلاد 27 ديسمبر 1924(1924-12-27)
مقاطعة جينتري  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 23 مارس 2011 (86 سنة)
بكبسي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة سكتة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بنسيلفانيا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مبرمجة،  ورياضياتية،  وعَالِمَة حاسوب،  وكاتبة تقنية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل رياضيات،  ومقذافية  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظفة في ريمينغتون رآند[1]،  وهانيويل[1]،  وجامعة بنسيلفانيا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة رائدة في أعمال الحاسب
أعمال بارزة من مخترعي إينياك
الجوائز
زمالة متحف تاريخ الحاسوب (2008)[2]
قاعة مشاهير النساء العاملات في مجال التقانة (1997)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

جين بارتيك (27 ديسمبر عام 1924- 23 مارس عام 2011) [3] وهي واحدة من المبرمجين الاصليين لحاسوب إينياك. درست بارتيك الرياضيات في المدرسة ثم بدأت العمل في جامعة بنسلفانيا، حيث قامت أولاً بحساب مسارات المقذوفات بشكلٍ يدويّ ثم استخدمت كومبيوتر إينياك للقيام بذلك. قامت بارتيك بالتعاون مع زملائها بتطوير وتدوين العديد من أساسّيات البرمجة أثناء العمل على حاسوب إينياك، لأنّه كان الكومبيوتر الأول من نوعه.

بعد عملها على حاسوب إينيا، تابعت بارتيك عملها على حاسوب بيناك (الحاسوب الثنائي الآلي، بالانكليزية BINAC) وحاسوب يونيفاك (الحاسوب الآلي ذو الاستخدامات العامّة، بالانكليزية (UNIVAC ، وقضت بعض من عمرها أيضاً بالعمل في مجموعة متنوّعة من الشركات الفنّيّة ككاتبة ومديرة ومهندسة ومبرمجة. أمضت سنواتها الأخيرة كوكيلةِ عقاراتٍ وتوفّيت في عام 2011 بسبب مضاعفات قصور القلب الاحتقاني.

حياتها[عدل]

ولدت جين في ميسوري عام 1924 في مقاطعة جينتري [4] درست في كليَّةِ معلمي شمال غربِ ولاية ميسسوري.

التعليم والمهنة[عدل]

بالأضافة إلى باكلورياس في الرياضياتِ مِنْ كليَّةِ معلمي شمال غربِ ولاية ميسسوري، حصلت أيضاً على درجة الماجستير في اللغة الإنجليزيِة مِنْ جامعة بنسلفانيا ودّكتورِاه فخريِة بالعلوم مِنْ جامعةِ شمال غربِ ولاية ميسسوري.[5]

في عام 1945 اختارتها جامعة بنسلفانيا للعمل مع الجيش في المعدات الحربية في منطقة Aberdeen Proving Ground وعندما طُور حاسوب إينياك بهدف حساب مسارات القذائف، تم اختيارها لتكون أول مبرمجة.

أصبحت باتريك فيما بعد جزءا من الفريق المكلف بتغيير إينياك إلى حاسوب البرنامج المخزون. بالنسبة للتطبيقات الأساسية تمت برمجة إينياك عبر تحديد الاتجاه وتغيير وصلات الكابلات ومن ثم تابعت عملها في حواسيب بينياك و يونيفاك 1.[3]

أصبحت بارتيك محررة للناشرين في مجلة الأورباخ، كما كانت سابقة بنشر معلومات عن التكنولوجيا العاليا. ثم غادرت أورباخ للانضمام لداتا ديسيشن، المنافسة لداتابرو ريسرش (الآن جزء من مجموعة غارتنر) وأورباخ.

أسست اليزابيث ماكيون سوسمان Data Decisions في عام 1980 من قبل (داتا برو سابقاً) وساندرا ايسينبرج,أيضا داتابرو، ثم تمويل قرارات البيانات من قبل الناشر زيف-دايفس عام 1980.

انضمت جين إلى Data Decisions في عام 1981 إذ كانت من كبار محرري نشر الأبحاث حول خدمات الاتصال، امتلكت مكغرو هيل Data Decisions (ثم امتلكت فيما بعد Datapro)عام 1985 ومن ثم أغلقت على الفور .

العمل[عدل]

اعتاد الجيش الأمريكي منتصف القرن العشرين تجنيدَ علماءِ الرياضيّات من الجامعات للمساعدة في المجهود الحربي. قررت بارتيك المعروفة في ذلك الوقت باسم بيتي جينينغز Betty Jennings أن تصبح حاسباً بشريّاً في الجيش على الرغم من التحذير الذي قدّمه لها موجّهها بأنها ستكون مجرد "عثرة في دولاب" هناك، وعلى الرغم من التشجيع التي حظيت به لتصبح معلمة للرياضيات بدلاً من ذلك، فقد تلقّت بارتيك تشجيعاً كبيراً أيضاً من أستاذها في علم التفاضل والتكامل على تولي الوظيفة في جامعة بنسلفانيا لأنّهم كانوا يوظّفون محلّلاً تفاضليّاً.[6]

تقدمت بارتيك بطلب إلى كل من شركة آي بي إم وجامعة بنسلفانيا في سن ال 20. تلقّت رفضاً من آي بي إم، ولكنّها عُيّنت من قبل جامعة بنسلفانيا للعمل قي قسم المعدّات الحربيّة في الجيش داخل ميدان للاختبار بمدينة إيبردين، لحساب مسارات المقذوفات باليد.[7][8] التقت بارتيك أثناء عملها هناك بزوجها ويليام بارتيك، الذي كان مهندسًا يعمل في مشروع البنتاغون في جامعة بنسلفانيا، وتزوجا في ديسمبر/ كانون الأوّل من العام 1946.[3]

عندما تمّ تطوير وحدة معالجة جهاز التكامل الرقمية (Integrator) والكمبيوتر (ENIAC) بغرض حساب المسارات الباليستية التي كانت إحدى المهامّ اليدويّة للحواسب البشرية (مثل بارتيك)، تقدّمت بطلب لتصبح جزءًا من المشروع وتم اختيارها في النهاية لتكون واحدة من أوائل المبرمجين. طُلِب من بارتيك خلق معضلات لكي يحلّها حاسوب إينياك ENIAC دون تعليمها أيّة تقنيّات.[9] تمّ اختيار ست نساء، بما في ذلك جان جينينغز بارتيك، وبيتي هولبيرتون، ومارلين ويسكوف، وكاثلين ماكنوليتي، وروث تيتلبوم، وفرانسيس سبنس، ليكنّ المبرمجات الرئيسيّات لإينياك.[6] ساهمت العديد من النساء الأخريات اللائي لم يتمّ التعرّف عليهنّ في كثير من الأحيان في صناعة إينياك خلال فترة من النقص في عدد الذكور في وقت العمل.[10] أصبحت كل من بارتيك، التي حصلت على مرتبة المبرمجًة الرائدة بالتشارك مع بيتي هولبيرتون، والمبرمجات الأربعة الأخريات بارعاتٍ للغاية في التعامل مع الإينياك وإدارته، استعرضت المجموعة المخطّطات الخاصة بالجهاز بدون وجود دليلٍ خاصّ به للاعتماد عليه، وأجربن مقابلاتٍ مع المهندسين الذين قاموا ببنائه، واستخدمن هذه المعلومات لتعليم أنفسهنّ المهارات التي يحتاجون إليها.[11] لم يُسمح لهنّ في بادئ الأمر برؤية أجهزة إينياك على الإطلاق لأنّها كانت لا تزال سرّيّة ولم يتلقين أيّ تصاريح أمنية تسمح لهنّ بذلك، فكان عليهنّ أن يتعلمن كيفية برمجة الآلة فقط من خلال دراسة الرسومات التخطيطيّة.[12] لم يُمنح الفريق المكون من ست نساء في البداية أيّة مساحةٍ للعمل معًا، فعملن على إيجاد أماكن للعمل معاً حيث أمكنهنّ ذلك، كالفصول الدراسية المهجورة وبيوت الأخوة.

بينما عملت النساء الست على جهاز إينياك، فقد طوّرن تقنيات فرعية، وطوّرن ما يسمّى في البرمجة بـ "التطعيم"، وغيرها من تقنيات البرمجة الأساسية، ويمكن القول أنّهنّ اخترعن مجال برمجة أجهزة الكمبيوتر الرقمية.[7][3][13] تعلمت بارتيك وغيرها من مبرمجات إينياك تعديل الجهاز فعليّاً، ونقل المفاتيح وإعادة توجيه الكابلات، من أجل برمجتها.[12][13] بالإضافة إلى حساب المسارات الباليستية الأصليّة التي تمّ التعاقد معهم بالأصل لحسابها، سرعان ما أصبحت المبرمجات الستة مشغّلات للحواسيب النوويّة في مختبر لوس ألوموس الوطني، ووسّعن من مجموعة الأدوات البرمجية لها. كانت شريكة بارتيك في برمجة برنامج المسار المهمّ للجيش والتي كان من شأنها أنّ إينياك قد عمل ضمن المواصفات المطلوبة هي هي بيتي هولبيرتون والتي كانت تُعرف آنذام باسم بيتي سنايدر Betty Snyder. تمّ اختيار برنامج بارتيك وهولبيرتون لتقديم حاسوب إينياك إلى المجتمع العلمي والمجتمع الأوسع، وأقيم الاستعراض الخاصّ بذلك في 15 فبراير/ شباط من العام 1946 وكان بمثابة النجاح المزلزل، فقد أثبت حاسوب إينياك أنّه يعمل بشكل أسرع من آلة مارك 1 Mark I، وهي آلة كهروميكانيكية معروفة في جامعة هارفارد، وأظهر أيضًا أنّه يمكنه القيام بالعمل الذي يستغرق من "حاسوبٍ بشريٍّ" 40 ساعة لإكماله، ّ خلال 20 ثانية.[14][6]

وصفت بارتيك أول استعراض علني لإينياك عام 1946 بما يلي:

«كان اليوم الذي تم فيه تقديم حاسوب إينياك إلى العالم أحد أكثر أيام حياتي إثارة. الاستعراض كان رائعاً. فقد حسب إينياك المسار بشكل أسرع من الرصاصة. سلمنا نسخًا من الحسابات أثناء تشغيلها. كان إينياك أسرع بـ1000 مرة من أي آلة موجودة قبل ذلك الوقت. كان أيضًا آلة رائعة توضّح السرعة التي استغرقها عن طريق الحوسبة معتمداً على الأضواء الساطعة.»

كان الاستعراض العامّ ناجحاً، ولكن تحوّلت معظم التهاني إلى المهندستين إيكيرت وماوتشلي.[6]

طُلب من بارتيك لاحقًا تشكيل وقيادة مجموعة من المبرمجين لتحويل حاسوب إينياك إلى حاسوب ذو برنامج مخزن والعمل عن كثب مع جون فون نيومان، وديك كليبجر، وأديل جولدستاين.[14]

قامت بارتيك بتحويل إينياك إلى حاسوب ذو برنامج مخزون بحلول مارس 1948.[14][6] ولكونها رئيسة المجموعة التي قامت بهذه العمليّة، فقد تمّ تكليف بارتيك بالقيام بعمليّات التعديل التي سمحت بتحويل حاسوب إينياك ENIAC إلى حاسوب بدائي ذو برنامج مخزون لاستخدامه في برامج نفق الرياح الخاصة بكليبينغر، مما سمح لـحاسوب إينياك ENIAC بالعمل بسرعة أكبر وكفاءة ودقة.[6] تم اكتشاف رسائل بين بارتيك وأديل غولدستاين من قِبل المؤلفين توماس هاي ومارك بريستلي أثناء القيام بهذا المشروع، بالإضافة إلى حقيقة أنّ جزء كبير من كود الـ 60 ترتيبًا كان في كتابات بارتيك بخط اليد.[15]

وفاتها[عدل]

توفيت بسبب قصور واحتقان في القلب في 23 مارس\آذار سنة 2011.[3] كانت بارتيك صديقة لأرملة جون ماوكهلي كاثلين أنتونيلي لأكثر من 60 سنة حيث كان ماوكهلي مخترع مساعد بـإينياك .مَشى مع جين لأسفل الممرِ عندما تَزوّجتْ وكان ذلك في حَفْلِ إستقبال زفاف جين وامتلك الشجاعةُ اللازمة لمُفَاتَحَة كاي بموضوع الزواج. وكانت كاي واحدة من ضمن ست نساء يعملن كمبرمجين معتمدين بإينياك.

متحف بارتيك[عدل]

فيما بعد تم بناء متحف يحمل اسم بارتيك في ولاية ميسوري شمال غرب جامعة مرفيل. يضم المتحف نوع فريد من عروض إينياك، بيناك، يونيفاك 1، متضمنة النموذج الاصلي لبائع الوعاء المعدني ليونيفاك.

انجازات[عدل]

  • في عام 1997 كانت من ضمن المشاهير النِساءِ في صالة التقنيةِ الدوليةِ، سويّة مع بقية مبرمجي إينياك.
  • في عام 2008 كَانتْ إحدى الثلاثة الذين حازو على جائزةِ متحف تاريخ الحاسوب، وكان ذلك مع بوب ميتكالف ولينوس تورفالدس.
  • في عام 2008 تلقت أيضا جائزة the IEEE Computer Pioneer Award من جمعية IEEE للحواسيب وذلك نتيجة عملها الرائد كواحدة من اوائل المبرمجين والمديرة لاولى فرق المبرمجين إينياك وجهودها البارزة أيضا في العمل بــ بيناك ويونيفاك 1 .[16][17]

انظر أيضاً[عدل]

المصدر[عدل]

  1. ^ https://www.computer.org/profiles/betty-jean-bartik — تاريخ الاطلاع: 16 أكتوبر 2019
  2. ^ https://www.computerhistory.org/fellowawards/hall/jean-bartik/ — تاريخ الاطلاع: 17 يوليو 2019
  3. أ ب ت ث ج Lohr, Steve (2011-04-07). "Jean Bartik, Software Pioneer, Dies at 86". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Some sources (Goldstine, McCartney) cite her name as Elizabeth Jennings; this is incorrect. Her birth certificate reads Betty Jean Jennings.
  5. ^ "Northwest Missouri State University". مؤرشف من الأصل في 05 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  6. أ ب ت ث ج ح Bartik, Jean Jennings (2013). Rickman, Jon T.; Todd, Kim D. (المحررون). Pioneer programmer: Jean Jennings Bartik and the computer that changed the world. Kirksville, Missouri: Truman State University Press. ISBN 9781612480862. OCLC 854828754. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  7. أ ب O'Connor, J. J.; Robertson, E.F. "Jean Bartik biography". www-groups.dcs.st-and.ac.uk. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Lohr, Steve (2011-04-07). "Jean Bartik, Software Pioneer, Dies at 86". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Beyer, Kurt (2009). Grace Hopper and the Invention of the Information Age. MIT Press. صفحات 178–181. ISBN 978-0-262-01310-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Janet., Abbate, (2012). Recoding gender : women's changing participation in computing. Cambridge, Mass.: MIT Press. ISBN 9780262018067. OCLC 813929041. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  11. ^ Barkley Fritz, W. (1996). "The Women of ENIAC". IEEE Annals of the History of Computing. 18 (3): 13–28. doi:10.1109/85.511940. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب "ENIAC Programmers". WITI Hall of Fame. Women in Technology International (WITI). مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب Walter, Isaacson. The innovators : how a group of hackers, geniuses, and geeks created the digital revolution (الطبعة First Simon & Schuster hardcover). New York. ISBN 1476708703. OCLC 876012030. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. أ ب ت D., Todd, Kim (2015). Jean Jennings Bartik computer pioneer. Kirksville, Missouri. ISBN 1612481450. OCLC 935185503. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ CRISPIN., HAIGH, THOMAS. PRIESTLEY, MARK. ROPE, (2018). ENIAC IN ACTION : making and remaking the modern computer. [S.l.]: MIT PRESS. ISBN 0262535173. OCLC 1002291949. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  16. ^ "Computer Pioneer Award • IEEE Computer Society". مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Jean Bartik". Computer History Museum. مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)

الروابط الخارجية[عدل]