حادثة إطلاق النار بمطار لوس أنجلوس الدولي 2002

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حادثة إطلاق النار بمطار لوس أنجلوس الدولي 2002
LAX-International-checkin.JPG


المعلومات
البلد
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع مطار لوس أنجلوس الدولي
لوس أنجلوس، كالفورنيا، الولايات المتحدة.
الإحداثيات 33°56′31″N 118°24′50″W / 33.942°N 118.414°W / 33.942; -118.414  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 4 يوليو 2002
الهدف أهداف إسرائيلية في مطار لوس أنجلوس الدولي (لوس أنجلوس)
نوع الهجوم إطلاق النار
الأسلحة مسدس جلوك 21 .45-كاليبر
مسدس جلوك 9 إم إم
سكين
الخسائر
الوفيات
3 (بما في ذلك المنفذ)
الاصابات
4
المنفذ هشام محمد هدايت

في 4 يوليو 2002، فتح مسلح واحد النار على مكتب شركة طيران إل عال، وهي شركة الطيران الوطنية الإسرائيلية، في مطار لوس أنجلوس الدولي بمدينة لوس أنجلوس، كاليفورنيا. قتل شخصان وأصيب أربعة آخرين قبل أن يقتل المسلح برصاص أحد حراس الأمن الذي أصيب بجروح هو الآخر.

المنفذ[عدل]

تم التعرف على المهاجم على أنه هشام محمد هدايت وهو مواطن مصري في الأربعين من عمره. وهاجر إلى الولايات المتحدة في عام 1992، قادماً بتأشرة سياحية، لكنه طلب اللجوء السياسي.[1] في مصر تم اعتقاله لانتماءه إلى الجماعة الإسلامية. وكان قد أنكر هذا الاتهام لسلطات الهجرة الأمريكية. وقال أنه كان عضواً في جمعية مسجد أسد بن الفرات، التي سعت إلى "فهم وتطبيق الشريعة الإسلامية فعلاً في القرن العشرين تحت أي ظرف من الظروف".[2] وعلى الرغم من هذه الالتزامات الإسلامية، فقد تم تمكينه من العيش في الولايات المتحدة، بينما طلب لجوءه كان قيد الانتظار. تم رفض طلب اللجوء الذي تقدم به في عام 1995 ولكن مكتب البريد أعاد الرسالة التي كانت ستبلغه بحجة أنها غير قابلة للتسليم وعلى ما يبدو لم يتم اتخاذ أي إجراء لتحديد مكانه وترحيله.[2]

كان هدايت يحمل بطاقة خضراء مكنته من العمل كسائق ليموزين. كان متزوجاً، وله طفل واحد على الأقل. كان يعيش في إرفاين، كاليفورنيا حتى وقت إطلاق النار.[3]

آثار الحادثة[عدل]

بالنظر إلى أن الهجوم وقع سنة واحدة تقريباً بعد أحداث 11 سبتمبر، خلص مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن الهجوم كان عملاً إرهابياً، على الرغم من ان المسلح تصرف بمفرده.[4] في سبتمبر 2002، توصل المحققين الفيدراليين إلى أن هدايت كان يأمل في التأثير على سياسة الحكومة الأمريكية لمصلحة الفلسطينيين، وأن الحادث كان بالفعل عمل إرهابي.[5][6]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Panel Probes LAX Gunman Terrorism: House lawmakers say closer scrutiny by INS might have prevented killings by Egyptian immigrant.". Los Angeles Times. 2 أكتوبر 2012. مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  2. أ ب "INS: Airport gunman spoke of terrorism allegation in '92 interview". CNN. 25 سبتمبر 2002. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  3. ^ "Los Angeles airport shooting kills 3". CNN. لوس أنجلوس، كاليفورنيا. 5 يوليو 2002. مؤرشف من الأصل في 04 ديسمبر 2004.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة);
  4. ^ "FBI, Justice: El Al attack was terrorism". CNN. 12 أبريل 2003. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2016. 
  5. ^ "Federal investigators: L.A. airport shooting a terrorist act". CNN. 5 سبتمبر 2002. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2007. 
  6. ^ "FBI, Justice: El Al attack was terrorism". cnn.com. 12 أبريل 2003. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2018. 

روابط خارجية[عدل]