حادثة الدالوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حادثة الدالوة 2014
المعلومات
الموقع الدالوة، الأحساء،  السعودية
التاريخ 3 نوفمبر 2014 - 9:35 مساءً (توقيت السعودية)
الأسلحة
الخسائر
الوفيات 8 شخص
الإصابات 9
المنفذون تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
منفذون محتملون مروان الظفر

حادثة الدالوة 2014 هي حادثة اعتداء عن طريق إطلاق النار حصلت في يوم 3 نوفمبر 2014 على حسينية للشيعة في قرية الدالوة بمحافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية ، تسببت في مقتل 8 أشخاص وأصيب 9 آخرون بحادثة إرهابية، وذلك في إطلاق نار قتل جماعي في حسينية المصطفى إذ ترجل ثلاثة ارهابين من إحدى السيارات التي توقفت أمام الحسينية، وبداو بأطلاق النار من أسلحة رشاشات ومسدسات بشكل عشوائي ضد المتواجدين، ما نتج عن هذا مقتل ثمانية وإصابة تسعة آخرين.[1]

خلفية الأحداث[عدل]

وقعت الأحداث بالتقويم الهجري في اليوم العاشر من شهر محرم و هو يوم عاشوراء الذي يحيه الشيعة بالحزن و الأسى لأنها تصادف ذكرى استشهاد الإمام الحسين، وأعلن اللواء منصور التركي المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية عن أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هو المسؤول عن الحادث و أعلن عن القبض على زعيم الخلية المنفذة مروان الظفر.[2]

تشييع ضحايا الدالوة[عدل]

بدأت مراسم التشييع ظهيرة اليوم الجمعة 13 محرم الحرام 1436 إخراج القتلى الثمانية للساحة المقابلة لمسجد المرتضى بالدالوة، وقد لفوا بعلم السعودية وهم: محمد عبد الله المشرف، حسن حسين العلي، زهير حبيب المطاوعة، مهدي عيد المشرف، عبدالله محمد اليوسف، محمد حسين البصري، عبد الله حسين المطاوعة وعادل عبدالله حرابة (من بلدة المنصورة). وقد قدر عدد المشاركين في تشيع جثامين الضحايا بـ 250000 الف مشيع و 4000 متطوع .[3]

الأحداث التي تلتها[عدل]

وأشار المتحدث الأمني إلى أن قوات الأمن نفذت في 13 مدينة في المملكة، عمليات أمنية متزامنة للقبض على كل من ينتمي لداعش سواء من المبايعين لقائد التنظيم أو المشاركين أو الداعمين أو الممولين أو المتسترين، وقد قاوم البعض منهم في عمليتين أمنيتين مختلفتين، إحداهما في محافظة شقراء، والأخرى في محافظة بريدة، ما أدى إلى مقتـل 3 منهم وهم: عبد الله بن فرحان بن خليف العنزي، وسامي بن شبيب بن عواض المطيري (سعوديا الجنسية)، وآخر يحمل الجنسية القطرية، واسمه سالم بن فراج بن عزيز المري، فيما أصيب رابع من الجنسية السعودية بإصابات بليغة، في حين قًتل رجل أمن وأصيب اثنان.

وذكر اللواء التركي، أن 77 شخصا جرى إيقافهم على خليفة ارتباطهم بالتنظيم، من بينهم المنفذون الرئيسيون فعليا في الاعتداء الإرهابي في قرية «الدالوة»، وبلغ عدد السعوديين المشاركين في الخلية، 74 شخصا، إضافة إلى آخرين من الجنسية التركية والسورية والأردنية، وشخص واحد من حملة البطاقات.

ولفت إلى أن منفذي هذه العملية، وعددهم 4 أشخاص، من بينهم 3 سبق إيقافهم على خلفية قضايا انضمامهم للتنظيم، وأطلق سراحهم بعد انتهاء مدد محكومياتهم، وهم، عبد الله بن سعيد آل سرحان، وخالد بن زويد العنزي، ومروان بن إبراهيم الظفر، فيما جرى استغلال المنفذ الرابع، واسمه طارق بن مساعد الميموني، نظرا لسلامة موقفه الأمني، وضبط مع عناصر الخلية في مواقع مختلفة كمية كبيرة من الأسلحة، وفقا لتقرير المعمل الجنائي.[2]

ردود الفعل المحلية[عدل]

أمر وزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز خوجة أنه أمر بإغلاق مكتب قناة وصال في الرياض ومنع أي بث لها من المملكة العربية السعودية.

المراجع[عدل]

  1. ^ حادثة الدالوة نسخة محفوظة 20 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب الداخلية السعودية: هجوم الدالوة في الأحساء نفذ بأوامر من داعش صحيفة الشرق الأوسط نشر في 25 نوفمبر 2014
  3. ^ الأحساء السعودية: مسلحون يقتلون 5 أمام حسينية. العربية نت، بتاريخ 4 نوفمبر 2014. تاريخ الوصول: 4 نوفمبر 2014.