حادث إطلاق النار في إل باسو 2019

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Ambox currentevent.svg
الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.
حادث إطلاق النار في إل باسو 2019
المعلومات
البلد
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع مركز سيلو فيستا التجاري  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
الإحداثيات 31°46′54″N 106°23′28″W / 31.781593°N 106.390984°W / 31.781593; -106.390984  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 3 آب/أغسطس 2019
18:00 (توقيت عالمي منسق)
الهدف أمريكيون لاتينيون  تعديل قيمة خاصية الهدف (P533) في ويكي بيانات
نوع الهجوم هجوم مُسلَّح
الأسلحة بندقية اقتحام
الدافع مناهضة الهجرة،  وهيسبانوفوبيا،  ونظرية مؤامرة الإبادة الجماعية البيضاء  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات
22 [1]  تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الاصابات
26 [2]  تعديل قيمة خاصية عدد الإصابات (P1339) في ويكي بيانات

حادث إطلاق النار في إل باسو 2019 هيَ عمليّة إطلاق نار جماعي حصلت صبيحة الثالث من آب/أغسطس 2019 في متجر وول مارت بمدينة إل باسو في تكساس بالولايات المتحدة. وقعّ الهجوم في حوالي الساعة 10 صباحًا بالتوقيت المحلي (18:00 بالتوقيت العالمي) وأسفرَ عن مقتل 20 شخصًا وإصابة 26 آخرين على الأقل.[3] حسبَ البيانات والمُعطيات الأوليّة؛ فإنّ منفذ الهجوم هو شاب مُسلَّح منفرد تمكّنت الشرطة من إلقاء القبضِ عليهِ بعد وقت قصير من الهجوم وحققت لمعرفة تفاصيل الجريمة والتأكّد فيما إذا كانت جريمة كراهية أو عمل إرهابي.[4]

يعتقد "بثقة معقولة" من قبل الشرطة أن بيانا قوميا أبيضا قد كتبه المتهم ونشره قبل إطلاق النار على موقع 8شان تحت عنوان "الحقيقة المزعجة".[5] يعبر البيان عن دعم وتلقي الإلهام من إطلاق النار في مسجد كرايستشيرش، ويشير إلى نظرية مؤامرة الإبادة الجماعية البيضاء كحافز وراء المذبحة، ويحث على التطهير العرقي للهسبان من تكساس، ويجادل ضد "الاختلاط العرقي".[6] وكان المشتبه به، باتريك كروسيوس البالغ من العمر 21 عاما، متابعا لليمين البديل ومؤيدا لدونالد ترامب على وسائل التواصل الاجتماعية.[7] اثنان من ضباط إنفاذ القانون ذكرا لـ ABC News إنه بعد اعتقال كروزيوس، أخبر المحققين أنه "أراد إطلاق النار على أكبر عدد ممكن من المكسيكيين".[8]

الحادث[عدل]

وقعَ الحادث في مركز وول مارت سوبر بالقرب من مركز سيلو فيستا التجاري - وهو أكبر مركز تجاري في المنطقة - في جيتواي بوليفارد بإل باسو.[9] حسبَ بيان الشرطة؛ فإنّ «المُهاجمَ» اقتحمَ مركز التسوّق حاملًا معه بندقية هجومية وفتحَ النار قبل الساعة 10:40 صباحًا بالتوقيت المحلي.[10] كان يتواجد في المتجر ذلك الوقت حوالي 3000 متسوق و 300 موظف؛ وفي حوارٍ مع أحدِ القنوات المحليّة قالَ موظفٌ في المتجر أن المسلح اقتحم المتجر عَبْرَ قسم السيارات.[11]

بعد الاتصال بالشرطة؛ استجابت هذه الأخيرة في مدة زمنية قُدّرت بالست دقائق[11] حيثُ وصلت لمكان الهجوم وطوّقت المكان بالكامل كما شاركَ في عمليّة القبض على مُطلق النّار ضباط شرطة خارج الخدمة.[12]

الضحايا[عدل]

أسفرَ إطلاق النار عن مقتل 20 شخصًا وإصابة 26 آخرين بجروح.[3] نقلت 13 ضحية إلى المركز الطبي الجامعي في إل باسو فيما نُقلت أحد عشر ضحية أخرى – تتراوح أعمارهم بينَ 35 حتّى 82 سنة – إلى مركز ديل سول الطبي بينما نُقل طفلين يبلغان من العمر 2 و9 سنوات إلى مستشفى إل باسو للأطفال وهناك استقرت حالتهما.[13] قُتل خلال الهجوم أيضًا ثلاثة مواطنين مكسيكيين فيما أصيب ستة آخرون.[14][15]

المشتبه به[عدل]

حددت وسائل إخبارية متعددة – نقلاً عن الشرطة الفيدرالية وشرطة الولاية – المشتبه به باعتبارهِ شابٌ يبلغُ من العمر 21 عامًا[11][13] ويُدعى باتريك كروسيوس من ألين في تكساس وهو مُحتجزٌ لدى الشرطة البلدية.[16]

المانيفستو[عدل]

"بشكل عام، أنا أدعم مطلق النار في مسجد كرايتشيرش وبيانه. هذا الهجوم هو رد على احتلال الهسبان لتكساس. هم المحرضون، ليس أنا. أنا ببساطة أدافع عن بلدي أمام استبدال إثني وثقافي تم جلبه بواسطة احتلال".

—مقدمة بيان المهاجم، تحت عنوان الحقيقة المزعجة والتي نشرها على 8شان، 4شان، ومواقع أخرى[17]

بعد الهجوم؛ تناقلَ المستخدمون على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بيانًا قيل إنّ مطلق النار نشرهُ على موقع 8شان وفيهِ ذكرَ أنّ هجوم كرايستشيرش قد ألهمهُ في عمليّته هذه؛ فيما أكّدت الشرطة فتحها لتحقيقٍ آخر حول هذا البيان.[18][19] وصفت صحيفة نيويورك تايمز البيان بأنه عنصري كما وصفت كاتبهُ بالمتطرّف ثمّ أشارت إلى عدّة فقرات: «سوف يتولى الإسبان الحكم المحلي و[سيُسطرون على] حكومة ولاية تكساس المُحبّّبة مما يغير سياستها ليناسب احتياجاتهم بشكل أفضل ... سوف يجعلُ السكان من أصل إسباني تكساس معقلًا للديمقراطيين.» وكانَ بعض السياسيين وقائد شرطة إل باسو قد تحدثوا لبعض وسائل الإعلام عن هذا البيان كما تمّت الإشارت له في المؤتمرات الصحفية التي عُقدت في وقتٍ مبكر. على الرغم من أن الشرطة لم تؤكد بعد صحّة البيان من عدمه إلا أنّ نوع السلاح المذكور في المانيفستو هو نفس النوع المُستخدم في الهجوم كما وردَ اسم المشتبه به في ذاك البيان.[18]

ما بعد الهجوم[عدل]

اطّلعَ الرئيس دونالد ترامب على الوضع عن كثب ووعد بأن إدارته ستوفر «الدعم الكامل» للضحايا كما دعا الشعب الأمريكي للصلاة من أجل الجرحى والمكلومين.[20][21][22] على صعيدٍ آخر؛ اضطرت ممثلة إل باسو فيرونيكا إسكوبار إلى إنهاء اجتماع مجلس المدينة في وقتٍ مبكر بسبب الحادث،[23] وحثت زملائها السياسيين على «التجمع وإلى الأبد من أجلِ التصدي لوباء العنف الذي يصيب أمتنا.[24]» أمّا السناتور عن ولاية تكساس تيد كروز فقد أصدرَ بيانًا مكتوبًا قالَ فيه: «إننا نقفُ مع الجميع في إل باسو التي ضربها هذا الشر الذي لا يُوصف.[25][25][26]» من جهتهِ أدانَ حاكم ولاية تكساس جريج أبوت إطلاق النار واصفًا إيّاه بأنه «عمل عنيف وبشع لا معنى له.[20]»

دعا العديد من المرشحين للانتخابات الرئاسية لعام 2020 إلى اتخاذ إجراءات للقضاء على «العنف المسلح»،[27] في حين خفّض بيتو أوروك من جولته في الحملة الانتخابية وعاد إلى مسقط رأسه في إل باسو التي كان قد مثلها سابقًا في الكونغرس.[28] دعا أوروك إلى حصر الأسلحة في «ساحة المعركة» بدلاً من ظهورها "في المراكز التجارية أو في المدارس أو في الكنائس أو في المعابد اليهودية، فيما أعربَ بيرني ساندرز عن أسفه إزاء عدم قيام مجلس الشيوخ بأي شيء كرد فعل على إطلاق النار الجماعي.[24]

أصدرت حكومة ولاية شيواوا المكسيكيّة بيانًا قالت فيهِ إن سكان شيواوا والمواطنين المكسيكيين المتضررين من الهجوم ستتم مساعدتهم من قبل اللجنة التنفيذية المكسيكية للضحايا كما فعّلت حكومة الولاية خطًا ساخنًا للمواطنين المكسيكيين للاتصال به في حالة كانو بحاجة للمساعدة. ذكرت قنصلية المكسيك في إل باسو أنها ستقدم المساعدة للمكسيكيين كما فعّلوا خط هاتف مباشر آخر. بالإضافة إلى ذلك؛ أرسلت المكسيك أفرادًا لزيارة الضحايا المكسيكيين الذين عُولجوا في المستشفيات وَأكّدت أمانة الشؤون الخارجية أن القنصل موريسيو إيبارا بونس دي ليون سينسق مع المسؤولين في إل باسو وسيوداد خواريز.

أصدرت شركة وال مارت بيانًا عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر حدّدت فيه موقع إطلاق النار وذكرت أن الشركة في حالة صدمة من هذا الحدث المأساوي. في المُقابل؛ قدّمت وزارة النقل في تكساس معلومات حول كيفية التبرع بالدم للضحايا،[20] كما أقامت الشرطة مركزًا للمّ الشمل في مدرسة ماك آرثر الابتدائية.

أحيا هذا الهجوم النقاش المُتجدّد حول حقوق حمل السلاح داخل الولايات المتحدة حيثُ دعا بعض المشاهير والشخصيات السياسية إلى إعادة النظر في مسألة تراخيص السلاح كونها – بالنسبة لهم – المسؤولة عن عددٍ من عمليات إطلاق النار الجماعية داخل الولايات المتحدة.[29] تجمّع عدد من المتطوعين من عددٍ من المنظمات أمام البيت الأبيض للاحتجاج على السياسات بخصوص الأسلحة كما أقاموا لحظة الصمت لأرواح الضحايا.[30]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://www.express.co.uk/news/world/1161479/el-paso-shooting-walmart-texas-USA-police
  2. ^ https://www.nbcnews.com/news/us-news/active-shooter-near-el-paso-mall-police-responding-n1039001
  3. أ ب "Texas Walmart shooting: Twenty killed in El Paso gun attack". بي بي سي. August 4, 2019. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  4. ^ Romero، Simon؛ Fernandez، Manny؛ Padilla، Mariel (August 4, 2019). "El Paso Shooting: 20 People Are Dead in Massacre at Walmart". مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. 
  5. ^ Collins، Ben (August 3, 2019). "Investigators 'reasonably confident' Texas suspect left anti-immigrant screed, tipped off before attack". إن بي سي نيوز. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  6. ^ Barrouquere، Brett (August 3, 2019). "El Paso Shooting Suspect May Have Authored Manifesto Containing White Nationalist Talking Points". مركز قانون الحاجة الجنوبي. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  7. ^ Politi، Daniel (August 3, 2019). "El Paso Suspect Reportedly a Trump Supporter Who Wrote Racist, Anti-Immigrant Manifesto". أردواز. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  8. ^ Hoyos، Joshua (August 3, 2019). "Reported Statement From Shooter". تويتر. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  9. ^ Law، Tara؛ Bates، Josiah (August 3, 2019). "20 Killed, Police Investigating Possible Hate Crime in El Paso Walmart Shooting". Time (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  10. ^ "El Paso shooting: what we know so far". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. 
  11. أ ب ت Romero، Simon؛ Fernandez، Manny؛ Padilla، Mariel (August 3, 2019). "El Paso Shooting: 20 People Are Dead in Massacre at Walmart". نيويورك تايمز (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  12. ^ Hennessy-Fiske، Molly (August 3, 2019). "El Paso shooting: Suspect is in custody after shopping mall rampage; 20 are dead and at least 26 wounded". لوس أنجلوس تايمز (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  13. أ ب Kaur، Harmeet (August 3, 2019). "Deadly shooting in El Paso, Texas". سي إن إن (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  14. ^ "AMLO confirma muerte de tres mexicanos en tiroteo en Texas". Milenio (باللغة الإسبانية). August 3, 2019. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  15. ^ "Hay 3 mexicanos muertos en tiroteo de El Paso, informa AMLO". El Universal (باللغة الإسبانية). August 3, 2019. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  16. ^ Evans، Robert (August 4, 2019). "The El Paso Shooting and the Gamification of Terror". Bellingcat. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  17. ^ Politi، Daniel (August 3, 2019). "El Paso Suspect Reportedly a Trump Supporter Who Wrote Racist, Anti-Immigrant Manifesto". سلايت. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  18. أ ب Evans، Robert (August 4, 2019). "The El Paso Shooting and the Gamification of Terror". Bellingcat. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  19. ^ Barrouquere، Brett (August 3, 2019). "El Paso Shooting Suspect May Have Authored Manifesto Containing White Nationalist Talking Points". مركز قانون الحاجة الجنوبي. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  20. أ ب ت "20 killed, dozens injured in El Paso shooting". CBS News. August 3, 2019. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  21. ^ "Trump: El Paso mall shooting reports 'very bad, many killed'". بوليتيكو (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  22. ^ "Texas governor: 20 dead in El Paso shopping-complex shooting". بوليتيكو. August 3, 2019. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  23. ^ Rossman، Sean. "Rep. Veronica Escobar town hall interrupted by news of El Paso, Texas, Walmart shooting". يو إس إيه توداي (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  24. أ ب Siders، David؛ Vasquez، Christian. "'The numbers are going up': Unfolding El Paso massacre stuns Dem presidential forum". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  25. أ ب Aguilar، Julián؛ Blanchard، Bobby (2019-08-03). "Gov. Abbott: 20 dead in mass shooting at El Paso Walmart". The Texas Tribune (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2019. 
  26. ^ Gaytan، Samuel؛ Martinez، Aaron؛ Montes، Aaron؛ Kolenc، Vic؛ Borunda، Daniel؛ Freudenthal، Bethany (August 3, 2019). "Governor Greg Abbott: 20 killed in El Paso Walmart shooting near Cielo Vista Mall". El Paso Times. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  27. ^ Frazin، Rachel. "2020 Dems call for action after El Paso shooting". ذا هل. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 4, 2019. 
  28. ^ Veronica Stracqualursi؛ Caroline Kenny؛ Daniella Diaz. "'Truly heartbreaking': Beto O'Rourke to return to hometown of El Paso after deadly shooting". CNN. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  29. ^ Dorman، Sam (August 3, 2019). "'Senseless and horrific': Celebrities call for gun control, decry political inaction after El Paso shooting". Fox News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2019. 
  30. ^ "If your lawmakers are not making your community safe from gun violence, if they are putting the gun lobby before people's lives, if they are offering thoughts & prayers instead of policies & real change, you know what to do: VOTE THEM OUT! #ElPasoShooting @MomsDemand @Everytownpic.twitter.com/xfaMnx8B8L". @dlbgyd (باللغة الإنجليزية). Twitter. 3 August 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2019.