هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حافظ أبو سعدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حافظ أبو سعدة
HafezAbuSeada.jpg

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1965
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة نهاد أبو القمصان
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (يوليو 2018)

حافظ أبو سعده هو سياسي مصري، و ناشط في مجال حقوق الإنسان والرئيس الحالي للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان ,عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان.

حياته[عدل]

ولد أبو سعدة في عام 1965 بالعاصمة المصرية القاهرة. شارك في الحركة الطلابية في الثمانيات ضد حكومة الرئيس مبارك ، واعتقل عدة مرات بسبب أنشطته المعارضة. بعد تخرجه من كلية الحقوق عمل كمحام في مجال حقوق الإنسان وانخرط في المجتمع المدني المصري، وطوال حياته المهنية في مجال حقوق الإنسان تبوق العديد من المناصب منها رئاسة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، تم تعيينه في منتصف الالفينيات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان الذي شكلته الحكومة المصرية انذاك، وهو أيضا عضو في الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وكان مبعوثها إلى جامعة الدول العربية من عام 2004 إلى عام 2007. أبو سعدة شارك في عشرات المؤتمرات الدولية لحقوق الإنسان، وكذلك يحضر جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بانتظام كممثل للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان التي لديها عضوية استشارية لدى الأمم المتحدة تعطيها الحق في مراقبة جلسات الأمم المتحدة المختلفة. كان أبو سعدة مؤيد للثورة المصرية ضد نظام مبارك، وشارك في الاحتجاجات التي أطاحت بحسني مبارك في 11 فبراير 2011، كما عارض بشدة نظام الإخوان المسلمين وشارك في مظاهرات 30 يونيو 2013 التي أدت في نهاية المطاف إلى خلع الرئيس مرسي في 3 يوليو 2013.

سبتمبر 2017، قالت الهيئة المستقلة لمراقبة الأمم المتحدة إن حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان استغل منصبه في التغطية على جرائم وانتهاكات ارتكبها الجيش المصري خلال عامي 2013 و 2014. منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير لها عام 2014 وثقت طرد المنظمة المصرية ومديرها أبو سعدة من الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان على خلفية تقارير غير دقيقة للمنظمة أخفت انتهاكات وفظائع ارتكبها الجيش المصري بحق مدنيين مصريين. الهيئة المستقلة لمراقبة الأمم المتحدة رصدت أيضًا دور أبو سعدة في تسييس دولة الإمارات عمل مجلس حقوق الإنسان من خلال تسهيل عمل مؤسسة إماراتية محلية في مجلس حقوق الإنسان.[1]

انتخابات برلمانية[عدل]

في عام 2015 قام بترشيح نفسه في انتخابات مجلس النواب علي مقعد دائرة المعادي و طرة، ولكنه لم ينجح فيها.

مراجع[عدل]

  1. ^ "هيئة دولية تدعو لسحب الصفة الاستشارية بالأمم المتحدة من "المصرية لحقوق الإنسان"". العربي الجديد. 29-09-2017. تمت أرشفته من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2017.