هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

حامد الناظر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2016)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (ديسمبر 2016)
حامد الناظر

حامد إدريس الناظر[عدل]

كاتب وروائي وصحفي سوداني، حاصل على بكالوريوس إدارة أعمال من كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة أم درمان الأهلية. يعمل حالياً بوظيفة صحفي أول بغرفة الأخبار بتلفزيون قطر، وعمل قبلها مذيعاً إخبارياً بقناة الشروق السودانية التي كانت تبث من مدينة الإنتاج الإعلامي في دبي، كما عمل مراسلاً إخبارياً لقناة MBC السعودية من السودان. وعمل مذيعاً ومقدماً للبرامج بقناة النيل الأزرق السودانية والإذاعة السودانية، وكاتباً غير متفرغ في عدد من الصحف والمواقع. حاصل على القيد الصحفي وعضو في الاتحاد العام للصحفيين السودانيين. اختيرت روايته “نبوءة السقا” في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر). اختيرت أيضًا روايته “نبوءة السقا” ضمن أفضل عشرة أعمال مبيعاً وتفضيلاً في معرض الشارقة للكتاب 2015 وفق استطلاع أجرته صحيفة الإمارات اليوم الإماراتية.

النتاج الروائي:[عدل]

غلاف فريج المرر

• “فريج المُرر”، المركز الثقافي العربي، 2014

غلاف رواية نبوءة السقا

• “نبوءة السقا”، دار التنوير للنشر، 2015

"يعد الروائي السوداني حامد الناظر من أهم الروائيين الذين يتصدرون المشهد الثقافي السوداني، حيث يقدم مشروعاً أدبياً يصفه بالإنساني، كما أنه يقدم من خلال رواياته أماكن جديدة على الرواية العربية، ففي روايته الأولى "فريج المرر" اختار أثيوبيا كمكان للأحداث وفي روايته الثانية "نبوءة السقّا" اختار أريتريا." [1]

بتلقائية وبلغة سهلة وبسيطة يتحدث الروائي السوداني حامد الناظر، المرشح لجائزة البوكر للرواية العربية، عن عمله الثاني في رصيده الأدبي الذي نقله إلى جمهور أوسع. يتطلع بلهفة للتعرف على صاحب «فريج المرر» و»نبوءة السقا» الذي يشق طريقه بثقة وثبات في عالم الكتابة. عن الجائزة وما يثار عنها من نقاش والأعمال الفائزة وما تثيره من حديث في مختلف المواقع، يتحدث الناظر في هذا الحوار الذي خص به «القدس العربي».[2]

يغوص الروائي السوداني حامد الناظر في آخر أعماله «الطاووس الأسود» الصادر عن دار مداد الإماراتية في دهاليز عالم السياسة، ويتوغل في دروب ملغومة، لكن بأسلوب رمزي لا يمكن تفكيكه واستنباط أبعاده مجزءا دون رصد كافة تفاصيل القطعة الفنية المُحكمة التي صاغ بها نصه حتى النهاية.

الكاتب السوداني الذي وصلت روايته السابقة «نبوءة السقا» إلى القائمة الطويلة في جائزة البوكر ينتقل من ثيمة ثورة الإريتريين على النظام الإمبراطوري الإثيوبي إلى الشأن المحلي لبلده السودان، ليميط اللثام عن حقائق عدة ويحبس أنفاس القارئ من أول صفحة حتى نهاية القصة المأساوية.[3]

أظنني كنت ديمقراطياً جداً مع شخصيات روايتي الأساسية وتركتها تتحرك داخل النص وفق منطق النص نفسه وليس وفق أي منطق آخر متعلق بي ككاتب.. زمان ومكان الرواية فرضا على الشيخ فرج السقا هذا النوع من التقمص ولو أنه فعل غير ذلك لفقدت الرواية مبرر كتابتها من أساسه.. شخصية السقا مؤثرة ويتعاطف معها القارئ من الوهلة الأولى لكن المجد الذي سعى إليه لا يتحقق إلا بمثل هذه الأبعاد المتناقضة في شخصيته حتى يحتفظ بتعاطف القارئ إلى اللحظة الأخيرة التي ينقلب فيها كل شيء إلى نقيضه، كما أن النص الجيد هو الذي يخذل توقعات القارئ كما أظن.[4]

Hamed al-Nazir was born in Sudan in 1975. He currently works as a journalist in the newsroom of Qatar Television and writes for a number of newspapers and websites. Previously, he was a presenter on the Sudanese Shorouk channel, the Sudanese Blue Nile channel and Sudan radio, and was a news correspondent for MBC in Sudan. His first novel, Farij al-Murar (2014), won the Sharjah Award for Arab Creativity and the Qatar Vodafone Prize for the Novel, both in 2014.[5]

The Prophecy of Saqqa is set in the 1960s, in the town of Ajayib in the hills of the Eritrean coast, where the "Ahfad", slaves to their masters the "Awtad", struggle for freedom. When a powerful Awtad asks to marry a beautiful woman from the Ahfad, they see the marriage as their chance for liberation, as prophesied. However, the Awtad look upon the proposed marriage with foreboding and do everything in their power to stop it from taking place. These events coincide with the early days of the Eritrean armed struggle for independence from Ethiopia. Its successes and failures and the divisions within the revolutionary leadership form the background to the events of the novel.[6]

معلومات أخرى (جوائز، ندوات، استضافات)[عدل]

  • جائزة الشارقة للإبداع العربي دورة 2013-2014 عن رواية “فريج المرر”

• جائزة فودافون قطر للإبداع الكتابي 2014 عن رواية “فريج المرر”

  • القائمة الطويلة لجائزة بوكر العربية 2016 عن رواية " نبوءة السقا"

المصادر:

http://www.kataranovels.com/novelist/%D8%AD%D8%A7%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B8%D8%B1/

https://www.goodreads.com/author/show/8080278._

http://www.alhayat.com/Articles/15213865/-%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%B1--%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A2%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A9

http://24.ae/article.aspx?ArticleId=230592

http://www.arabicfiction.org/ar/Hamed-al-Nazir

http://www.banipal.co.uk/contributors/1103/hamed-el-nazir/

http://www.alriyadh.com/1533087

مراجع[عدل]

  1. ^ "حامد الناظر لـ24: مشروعي الروائي إنساني و"البوكر" ربيع للقراءة". حامد الناظر لـ24: مشروعي الروائي إنساني و"البوكر" ربيع للقراءة. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-26. 
  2. ^ alq. "لم يتوقع وصول «نبوءة السقا» إلى القائمة الطويلة للبوكر… السوداني حامد الناظر: كتابة الرواية في العالم العربي فن حديث قياسا بالغرب". القدس العربي Alquds Newspaper (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2016-12-26. 
  3. ^ alq. "كيف تصنع العائلة السياسية أفرادها". القدس العربي Alquds Newspaper (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2016-12-26. 
  4. ^ "«الناظر»: النص الجيد يخذل توقعات القارئ". جريدة الرياض. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-26. 
  5. ^ "Hamed al-Nazir | ipaf.cornish2.co.uk Test". www.arabicfiction.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-26. 
  6. ^ "The Prophecy of Saqqa | ipaf.cornish2.co.uk Test". www.arabicfiction.org. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-26.