هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حتى أنت يا بروتس؟

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لوحة موت قيصر لـ"Vincenzo Camuccini".

?Et tu, Brute هي عبارة لاتينية تعني "حتى أنت، يا بروتس؟" وهي مشهورة لكونها في مسرحية وليم شكسبير يوليوس قيصر، حيث يتحدث فيها الديكتاتور الروماني يوليوس قيصر لصديقه ماركوس جونيوس بروتوس في لحظة اغتيال قيصر. ويقال أن الذكر الأولي لهذه العبارة كان في مسرحيتين سابقتين: هنري السادس، الجزء 3 لشكسبير، ومسرحية سبقتها وهي Caesar Interfectus، بقلم ريتشارد إيديس.[1] تستخدم العبارة غالبًا بعيدا عن المسرحيات للدلالة على خيانة غير متوقعة من قبل صديق.

ينطق قيصر هذه الكلمات في فصل III، مشهد 1، حيث يتم طعنه حتى الموت، بعد أن تعرّف على صديقه بروتس كواحد من القتلة. ومع ذلك لا يوجد دليل على أن قيصر قد قال هذه الكلمات فعلا.[2][3]

السياق[عدل]

في 15 مارس، 44 ق.م.، هوجم يوليوس قيصر من قبل مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الروماني، بما في ذلك بروتس، الذي كان صديق قيصر. قاوم قيصر مهاجميه في البداية، ولكن عندما رأى بروتوس، ورد أنه قال العبارة ومات.

الكلمات الأخيرة لقيصر ليست معروفة على وجه اليقين. المؤرخ الروماني سويتونيوس، بعد قرن ونصف من الحادثة، ادعى أن قيصر لم يقل شيئا وهو يموت، لكن الآخرين ذكروا أن كلمات قيصر الأخيرة كانت العبارة اليونانية "καὶ σὺ, τέκνον[4][5] التي تعني "أنت أيضًا، أيها الطفل"؟ أو "أنت أيضًا، أيها الشاب؟".[6]

ذكر فلوطرخس أيضا أن قيصر لم يقل شيئا، ولكن فقط سحب التوجة لأعلى رأسه عندما رأى بروتس بين المتآمرين.[7]

في مسرحية شكسبير يوليوس قيصر (1599)، عندما قال قيصر Et tu ، Brute؟،[8] كانت العبارة قيد الاستخدام بالفعل؛ ادعى إدموند مالون أنها ظهرت في عمل قد تم فقدانه، وهو مسرحية ريتشارد إيديس اللاتينية "قيصر إنترفيستوس" (1582). وقد وردت هذه العبارة أيضًا في مسرحية أخرى لشكسبير، وهي "المأساة الحقيقية لريتشارد دوق يورك، وموت الملك الصالح"، وهي أقدم نسخة مطبوعة من "هنري السادس، الجزء الثالث".[9][10]

المصادر[عدل]

  1. ^ Henderson، John (1998). Fighting for Rome: Poets and Caesars, History, and Civil War. مطبعة جامعة كامبريدج. ISBN 0-521-58026-9. 
  2. ^ Henle, Robert J., S.J. Henle Latin Year 1 Chicago: Loyola Press 1945
  3. ^ Shakespeare، William (1960). المحررون: S.F. Johnson؛ Alfred Harbage. Julius Caesar. Penguin Books. صفحة 74. 
  4. ^ ...uno modo ad primum ictum gemitu sine voce edito; etsi tradiderunt quidam Marco Bruto irruenti dixisse "καὶ σύ, τέκνον". De Vita Caesarum, Liber I, Divus Iulius, LXXXII.
  5. ^ Suetonius, The Lives of Twelve Caesars, Life of Julius Caesar 82.2
  6. ^ Billows، Richard A. (2009). Julius Caesar: The Colossus of Rome. London: Routledge. صفحات 249–250. ISBN 978-0-415-33314-6. 
  7. ^ Plutarch, The Parallel Lives, Life of Caesar 66.9
  8. ^ Julius Caesar, Act 3, Scene 1, Line 77 نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Dyce، Alexander (1866). The Works of William Shakespeare. London: Chapman and Hall. صفحة 648. 
  10. ^ Garber, Marjorie. Shakespeare's Ghost Writers: Literature as Uncanny Causality. Routledge, 2010. (ردمك 9781135154899). p. 72-73