حجة حرية الإرادة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حجة الإرادة الحرة (بالإنجليزية: Argument from free will) (أيضاً تدعى مفارقة الإرادة الحرة أو القدرية الإلهية) وهي حجة تناقش بأن العلم اللانهائي للإله وحرية الإرادة للإنسان غير متوافقة وبأن أي مفهوم للإله يجمع بين هاتين الخاصتين متناقض.[1][2] يمكن أن تركز الحجة على عدم ترابط فكرة امتلاك الناس لحرية الإرادة أو تركز على امتلاك الإله لحرية الإرادة. تهتم هذه الحجج بشكل كبير بتبعات محتومية القدر وتكرر عادة الحجج القياسية ضد الإرادة الحرة.

الناس وحرية إرادتهم[عدل]

تركز بعض الحجج المعارضة لوجود الإله على عدم الترابط في مفهوم امتلاك البشر لحرية الإرادة. تهتم هذه الحجج بشكل كبير بتبعات محتومية القدر. قام موسى بن ميمون ببناء حجة تتعلق بحرية إرادة الشخص من المفاهيم التقليدية للأفعال الحسنة والسيئة كما يلي:[3]"هل يعلم الإله أو لايعلم بأن شخصأً محدداً سيكون جيداً أو سيئاً؟ إذا قلت بأنه يعلم، فإنه من الضروري أن يكون الشخص ملزماً بالتصرف كما علم الإله مسبقاً أنه سيفعل، وإلا فإن علم الإله سيكون غير تام". تم اقتراح عدة سبلٍ لموافقة علم الإله اللامتناهي مع حرية إرادة الإنسان:

حرية إرادة الإله[عدل]

تم اقتراح فكرة أن هذا سيؤدي إلى "حجة الإرادة الحرة في عدم وجود الإله"[4] على أساس أن العلم اللانهائي للإله غير متوافق مع امتلاك الإله لحرية الإرادة وبأنه إذا كان الإله لايمتلك إرادة حرة فهو ليس كائن ذو شخصية. يتفق المؤمنون بالألوهية عادة على أن الله ذو كيان شخصي وبأنه ذو علم لانهائي[5] ولكن هناك اختلاف ما إذا كان العلم اللانهائي يعني:

  1. "يعلم كل شيءٍ يختار الله أن يعلمه وبالتالي فهذه ممكنٌ منطقياً. أو بصيغة أكثر شدة:
  2. "يعلم كل شيءٍ ممكن المعرفة منطقياً.[6]

إذا تم استخدام العلم اللانهائي للإله بمعناه الأول فإن تطبيق الحجة يعتمد على ما يختار الإله معرفته وبالتالي فهي ليست حجةً كاملةً ضد وجود الإله. وتعتمد الحجة في كلا الحالتين على افتراض أنه من الممكن منطقياً للإله معرفة كل خيار سيقوم باختياره قبل القيام بالخيار. ترى المدرسة التوافقية للأفكار أن حرية الإرادة متوافقة مع الحتمية والقدرية ولذلك لا تقبل بافتراضات هذه الحجة.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Stanford Encyclopedia of Philosophy, Foreknowledge and Free Will
  2. ^ Internet Encyclopedia of Philosophy, Foreknowledge and Free Will نسخة محفوظة 03 يوليو 2009 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Though Moses Maimonides was not arguing against the existence of God, but rather for the incompatibility between the full exercise by God of his علم لانهائي and genuine human حرية الإرادة, his argument is considered by some as affected by Modal Fallacy. See, in particular, the article by Prof. Norman Swartz for Internet Encyclopedia of Philosophy, Foreknowledge and Free Will and specifically Section 6: The Modal Fallacy نسخة محفوظة 03 يوليو 2009 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ The Freewill Argument for the Nonexistence of God by Dan Barker Freethought Today, August 1997 [1]
  5. ^ see e.g. Richard Swinburne Does God Exist? of The Catechism of the Catholic Church
  6. ^ see e.g. جون بولكينغهورن