حرب الخلافة البرتغالية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حرب الخلافة البرتغالية
جزء من أزمة خلافة البرتغالية  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
Desembarcoislasterceiras.jpg
معلومات عامة
التاريخ 1580 - 1583
الموقع البرتغال، المحيط الأطلسي، جزر الأزور
النتيجة إنتصار إسبانيا [1][2]
المتحاربون
إسبانيا الإمبراطورية الإسبانية
البرتغال البرتغاليون المؤيدون لفيليب الثاني



البرتغال البرتغاليون المؤيديون لأنطونيو من كراتو
 فرنسا
إنجلترا مملكة إنجلترا
هولندا المحافظات المتحدة


القادة
فيليب الثاني ملك إسبانيا
فرناندو ألفاريز دي توليدو، دوق ألبا الثالث
سانشو دي فيلا
ألفارادو دي بازان
تيودوسيو الثاني دوق براغانزا
أنطونيو من كراتو
فرنسيسكو البرتغالي
هنري الثالث ملك فرنسا
فرنسيس دريك
فرنسيس والسينغهام

حرب الخلافة البرتغالية وهي حرب نشبت من سنة 1580 إلى 1583 بين مملكة إسبانيا مع القوات البرتغالية المؤيدة لتولي الملك فيليب الثاني ملك إسبانيا لحكم البرتغال ضد القوات البرتغالية المؤيدة لتولي أنطونيو من كراتو لحكم البرتغال والذي كان من الأسرة الحاكمة وساندته في ذلك مملكة فرنسا و مملكة إنجلترا و جمهورية هولندا وكانت حملة الملك فيليب الثاني مؤيدة من الدوق البرتغالي تيودوسيو دوق براغانزا. انتهت الحرب بانتصار فيليب الثاني ملك إسبانيا الذي أنشأ بعد ذلك الإتحاد الأيبيري واستطاع فيليب خلافة سبستيان الأول ملك البرتغال.

الكاردينال الملك[عدل]

كان الكاردينال هنريك العم الأكبر لسيباستيان ملك البرتغال وألذي كان وصي للعرش، إلا أن سيباستيان مات موت مفاجئ في عمر 24 سنة فقط سنة 1578 فعاد عمه هنريك ملكا للبرتغال إلا أن هنريك بسبب كونه كاردينال (كاهن كاثوليكي) لم يترك خلف له بعد موته، فإنتهى حكم سلالة أفيز، وبعد موت هنريك طالب البابا غريغوري الثالث عشر أن يكون ملك البرتغال القادم من سلالة هابسبورغ وسانده العديد من النبلاء في البرتغال.

المطالبون بالعرش[عدل]

طبقة النبلاء البرتغالية كَانتْ قلقة بشأن صيانةِ إستقلالِهم وأرادتْ المساعدةَ في أَنْ تَجدَ ملك جديد. بهذا الوقتِ، العرش البرتغالي طالب به عدة أشخاص ؛ بينهم كَانتْ كاثرين، دوقة براغانزا (1540 -1614) وابن أخها رانوكسيو أنا فارنيس دوق بارما و فيليب الثاني ملك إسبانيا وأنطونيو من كراتو. الدوقة أقرّتْ بلاحقاً مِن قِبل هابسبيرغس كالوريث الشرعي، بَعْدَ أَنْ أحفادَها حَصلَ على العرشِ في 1640 (في شخصِ جون الرّابع البرتغالي)، لكن في ذَلِك الوَقت، هي كَانتْ فقط إحدى الورثة المحتملين. طبقاً للعادةِ الإقطاعيةِ، ابن رينوكسيو أختها الراحلة الأكبر سنّاً، إيطالي، كَانَ الوريثَ الأقربَ، ثمّ الدوقة بنفسها، وفقط بعدهم، الملك فيليب. فيليب الثّاني إسبانيا كَانَ أجنبي (بالرغم من أن أمِّه كَانَت برتغاليَة) وإنحدرَ مِنْ مانويل أنا مِن قِبل خطّ إناث؛ أما بالنسبة إلى أنطونيو كراتو، بالرغم من أنّه كَانَ مانويل أنا حفيد في خطِّ الذكور، هو كَانَ حفيداً غير شرعيَ.

رانوكسيو فارنيس (1569 -1622)، الدوق الوراثي لبارما وبياسينزا، كَانَ إبنَ البنتِ الأقدمِ الراحلةِ لدويرت البرتغال، دوق جويمار، الابن الوحيد لمانويل أنا الذي أحفاد شرعيون بَقوا في ذَلِك الوَقت، رانوكسيو كَانَ طبقاً للعادةِ الإقطاعيةِ، الوريث الأول إلى عرشِ البرتغال. هو كَانَ إبنَ دون ألكساندر فارنيس، دوق بارما وبياسينزا وماريا البرتغالية. خال أبّه هنري أنا مِنْ موتِ البرتغال سبّبتُ الكفاحَ لعرشِ البرتغال عندما رانوكسيو كَانتْ بعمر 11 سنةً. على أية حال، أبوه كَانَ حليفاً وحتى موضوع الملكِ الإسبانيِ، منافس آخر، لذا حقوق رانوكسيو لَمْ تُدَّعي بالقوّة جداً في ذَلِك الوَقت. أصبحَ رانوكسيو دوق سائد بارما في 1592.

بدلاً مِن ذلك، أخت أمِّ رانوكسيو الأصغر كاثرين، دوقة براغانزا، إدّعى العرشَ، بطموح جداً، لكن فاشلَ. كاثرين، دوقة براغانزا كَانتْ متزوّجة مِنْ دوقِ جون أنا براغانزا (سليل في خطِّ الذكور مِنْ أفونسو، أولاً دوق براغانزا، ابن غير شرعي لجون أنا البرتغال)، مَنْ نفسه كَانَ حفيدَ الراحلينِ الدوق جيمس دوق براغانزا، أيضاً a أُشرّعُ وريثَ البرتغال، أنْ يَكُونَ إبنَ أميرة إسبانيةِ إيزابيلا البرتغالية، أخت مانويل أنا وبنت إنفانتي فيردناند، دوق فيسيو، ابن ثاني مِنْ الملكِ دويرت . الذي الدوقة كَانَ عِنْدَها أيضاًإبن، دوم تيودوسيو مِنْ براغانزا، الذي سَيَكُونُ وريثَها الملكيَ ووريثَها إلى العرشِ. إدّعاء الدوقةَ كَانَ قويَ نسبياً، كما هو عُزّزَ بموقعِ زوجِها كأحد الورثةِ الشرعيينِ؛ هكذا هم كلاهما يَكُونونَ عِنْدَهُمْ الحق في حَمْل الملوكيةِ. علاوة على ذلك، الدوقة كَانتْ تَعِيشُ في البرتغال، لَيسَ في الخارج، وما كَانَ تحت سنّ البلوغَ، لكن بعمر 40 سنةً. ضعفها كَانتْ جنسَها (البرتغال مَا كَانَ عِنْدَها ملكة سائدة معترف بها عموماً) والوجود البنتِ الثانيةِ، هناك هكذا وَجدَ مدّعي كبير بشكل نسبي.

طبقاً للعادةِ الإقطاعيةِ القديمةِ، خَطّ تعاقبِ العرشِ البرتغاليِ كَانَ يمكنُ أَنْ يَكُونَ:

الخلافة[عدل]

في الأخير أصبح فقط فيليب الثاني ملك إسبانيا و أنطونيو من كراتو هم المطالبين بالعرش وكلاهما كانا حفيدي مانويل الأول ملك البرتغال.

  • أنطونيو كان لديه الدعم الأكبر من الوطنيين البرتغاليين ألذين رفضوا أن يحكمهم ملك من إسبانيا وألذين كانوا يريدوه أن يحكم الإمبراطورية البرتغالية، إضافة لدعم فرنسا وإنجلترا.
  • فيليب الحفيد الأكبر لمانويل من إبنته إيزابيل أفيس ملكة إسبانيا وقد قضى حياته في صغره ما بين إسبانيا وبلد والدته البرتغال وقد كان يحظى بالدعم البابوي وهابسبورغ.

الحرب[عدل]

في 24 يوليو 1580 أعلن أنطونيو نفسه ملك للبرتغال وألغارفيز و شنترين خلفاً لهنريك ملك البرتغال، وهذا الإعلان أغضب فيليب الثاني ملك إسبانيا فجهز جيشاً ليغزو البرتغال وهزم أنطونيو في معركة ألكانتارا وهرب أنطونيو من لشبونة إلى الأزور وطالب هناك بدعم فرنسا فأرسل ملك فرنسا الأدميرال فيليبو ستروتزي لمساعدة كراتو، إلا أن هذا الدعم لم يكن كبيراً كما توقع كراتو فطالب بدعم الأدميرال الإنجليزي فرانسيس كريك و جون نوريس إلا أن البحرية الملكية الإسبانية فاجأت أسطول كريك ونوريس وتمكنت من هزيمتهم ومنعتهم من دعم كراتو فإتجهت الأساطيل فيما بعد إلى الأزور وهزموا كراتو في معركة بونتا ديلغادا وهزم الإسبان كراتو هزيمة ساحقة.

النتائج[عدل]

بعد إنتصار البحرية الإسبانية في الأزور وزوال خطر كراتو، تم دمج الإمبراطوريتين الإسبانية والبرتغالية مع مستعمراتها من قبل الملك فيليب، وألذي لقب نفسه بفيليب الأول ملك البرتغال وألغارفيز وشكل الإتحاد الأيبيري وقد استمر حكم هذا الاتحاد لمدة 60 سنة قبل أن يتفكك بعد حرب الإستعادة البرتغالية.[3]

مراجع[عدل]

  1. ^ Geoffrey Parker p.35
  2. أ ب Geoffrey Parker p.73
  3. ^ Parker, Geoffrey. The Spanish Armada .. Mandolin Publishing, Manchester University Press.