المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حركة الصابرين حصن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
حركة المقاومة الإسلامية (الصابرين)
التأسيس
تاريخ التأسيس 2014 (منذ 4 سنوات)
المؤسسون هاشم سالم
عدد الأعضاء 200 - 800
المقرات
المقر الرئيسي غزة،  فلسطين
الأفكار
الأيديولوجيا شيعية
قومية فلسطينية
شريعة إسلامية

حركة الصابرين نصرا لفلسطين حصن هي حركة فلسطينية تميل إلى المذهب الشيعي ولدت بعد انشقاقها عن حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين عام 2014 . وهي تظم نخبة من المنشقين عن حركة الجهاد الاسلامي . وقد تم تأسيس الحركة لتكون بديل مستقبلى عن حركة الجهاد الإسلامى ، فهى بمثابة الذراع العسكرى لإيران في الأراضى الفلسطينية.

قيادة الحركة[عدل]

  • مؤسس حركة الصابرين: القيادي المنشق عن حركة الجهاد الإسلامي “هشام سالم”.
  • تمويل الحركة : “إيران – حزب الله”الميزانية : 12 مليون دولار أمريكي سنوياً، أى بمعدل 1 مليون دولار شهرياً.
  • القائد العسكري لحركة الصابرين : “هشام سالم” وهو قيادى منشق عن حركة الجهاد الإسلامي.
  • المرجعية الشرعية : محمود جودة ، عبد العزيز عودة ، عبدالله الشامي

علاقاتها بالتشيع[عدل]

تربط حركة الصابرين علاقة قوية وحميمة بإيران أكبر دولة شيعية فهى ترى أن إيران رأس حربة الإسلام والدولة الوحيدة التى تحمل هموم القضية الفلسطينية .. وتربطهاايضا علاقة قوية ومتينة بـ حزب الله اللبناني الشيعي التابع لايران وهي تعتبر نفسها النسخة الفلسطينية من حزب الله ، حيث يتم تدريس كتب ومحاضرات حسن نصرالله والمقاومة اللبنانية داخل مؤسسات الحركة . ويتشابه شعار الحركة كثيرا بشعار حزب الله .. وايضا توقفت في الشهور الأخيرة عن استخدام التقية وظنت أن الوقت أصبح مناسبا للكشف عن هويتها فعقدت مؤتمرات عديدة ذات سمت وطابع إيراني، وتكلمت عن الوصية والدعوة إلى التشيع.

علاقاتها الداخلية[عدل]

تم اشاعت ان حماس قامت بحضر هذه الحركة بعد ضغوط كبيرة من حركة الجهاد الاسلامي التي بدأت تشعر بخطورة الحركة المنشقة على لحمة حركة الجهاد، التي أقامت بنيتها الفكرية الأساسية على أنه لا فرق بين السنة والشيعة، وأن العلاقة مع إيران هي علاقة إستراتيجية... وايضا تجتذب الكثير من أعضاء حركة الجهاد وأنصارها، وخصوصا في أعقاب حجب المساعدات الإيرانية عن حركة الجهاد الإسلامي وتحويل قسم كبير منها لجماعة الصابرين .. ويرى الكثيرون ان حركة الصابرين باتت أكثر خطورة على المجتمع الغزي الفقير الذي يجتذب بالمال السياسي الموجه .. فعندما تتدعوه لمذهب معين فعندهامن المحتمل ان ينجر وراء هذا المذهب .. ولكن بالنسبة للحضر لم تأكد حركة حماس هذا الموضوع ولم تنفيه ايضا ..ولقد تعرض مؤسسها لمضايقات من حركة حماس .. وفي الانتفاضة الثالثة انتفاضة القدس 2015 تعرض لطعنة برقبته عندما كان يشارك في مسيرة شعبية على حدود غزة ووصفت اصابته وقتها بالطفيفة ..