حسن فتحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حسن فتحي
Hassan Fathi.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 23 مارس 1900(1900-03-23)
الأسكندرية،  مصر
الوفاة 30 نوفمبر 1989 (89 سنة)
القاهرة،  مصر
الجنسية مصري
الحياة العملية
مشاريع مهمة قرية القرنة
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مهندس معماري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة نوبل البديلة

حسن فتحي (23 مارس 1900 - 30 نوفمبر 1989) هو معماري مصري بارز. من مواليد مدينة الأسكندرية، وتخرج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليًا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا). اشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمد مصادره من العمارة الريفية النوبية المبنية بالطوب اللبن ومن البيوت والقصور بالقاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني. تعد القرنة التي بناها لتقطنها 3200 أسرة جزءا من تاريخ البناء الشعبي الذي أسسه بما يعرف عمارة الفقراء.[2]

يعد بروفيسور عالمي لثلاث لغات، مهندساً وهاوي موسيقي وكاتب مسرحي ومخترع، صمم ما يقارب 160 مشروع منفصل، بدءاً من معتكفات البلد المتواضعة وانسحبت إلى المجتمعات المخطط لها بالكامل مع الشرطة والخدمات الطبية والأسواق والمدارس والمسارح والساحات وأماكن للعبادة والترفيه والاستراحة، تضمنت هذه المجتمعات العديد من المباني الوظيفية مثل مرافق غسيل الملابس والأفران والأبار، لقد استخدم أساليب ومواد التصميم القديمة، بالإضافة إلى معرفة الوضع الاقتصادي في الريف المصري مع معرفة واسعة بتقنيات التصميم المعماري والمدن القديمة، ولقد قام بتدريب السكان المحليين على صنع المواد الخاصة بهم وبناء المباني الخاصة بهم ايضا.[3]

بدأ فتحي التدريس في كلية الفنون الجميلة عام 1930،حصل على كثير من الاشادات الدولية من أجل مشاركته في بناء كوريا التي تقع على الجهة الغربية للمدينة الأقصر، وكان سبب البناء اعادة توطين اللصوص الذين اعتادوا على سرقة المقابر في منطقة وادي الملوك ووادي الملكات، حصل هذا العمل على الكثير من المدح في أسبوعية بريطانيا المعروفة في عام 1947،بعد فترة وجيزة حصل هذا العمل على الإشادة ايضاً في المجلة المهنية البريطانية، ونشرت الكثير من المقالات التي تتحدث عن هذا المشروع بلغات أخرى مثل اللغة الاسبانية والفرنسية والهولندية، وفي عام 1953 عاد فتحي إلى القاهرة وقد ترأس القسم المعماري لكلية الفنون الجميلة عام 1954.[4]

شارك حسن فتحي في تصميم وكذلك الاشراف على بناء المدارس للوزارة التربية والتعليم المصرية، في سنة 1957 أُحبط فتحي بالبيروقراطية وكان مقتنعاً بأن تصميم البنايات بأساليب تقليدية مناسباً لمناخ المنطقة الذي كان من شأنه يتكلم بصوتٍ اعلى من الكلمات وانتقل إلى أثينا ليتعامل مع المخططين الدوليين، لادارة مبادئ التصميم الاكستيكالي، عمل كمحامي لحلول الطاقة الطبيعية التقليدية في مشاريع رئيسية مجتمعية للعراق وباكستان، قام بالسفر والبحث الموسع للبرنامج "مدن المستقبل"في افريقيا.[5]

بعد عودته إلى القاهرة في عام 1963 انتقل إلى درب اللبانة، بالقرب من قلعة القاهرة، عاش فيها وعمل لبقية حياته، كما وانه القى خُطب واستشارات خاصة، لقد كان رجلاً له رسالة مثبتة في عصر يبحث عن بدائل في الوقود والتفاعلات الشخصية والدعم الاقتصادي، ترك أول منصب عالمي رئيسي له، في الجمعية الأمريكية لتقُدم العلوم في بوسطن، في عام 1969 لاستكمال رحلات متعددة في السنة كعضو نقدي رائد في المهنة المعمارية، نُشر كتاب رسمي له حول (جورنا)،والذي كان في طبعة محدودة في عام 1969، أصبح ذو نفوذاً أكثر عام 1973 عندما حصل على لقب إنجليزي جديد،"Architecture for the poor".[6]

بعد فترة قصيرة من مشاركته في مؤتمر الموئل الأول للامم المتحدة في عام 1976 في فانكوفر شكلا بشكل كبير بقية أنشطته، حيث بدأ العمل في اللجنة التوجيهية لجائزة الاغاخان للهندسة المعمارية واسس ووضع مبادئ توجيهية للمعهد التكنولوجيا المناسبة التابع له، وفي عام 1980 حصل على جائزة (بلزان) للعمارة والتخطيط الحضاري، وجائزة سبل العيش المناسبة.[7]

صمم فتحي المسجد والمدرسة التي شيدت من الطوب واللبن في دار السلام، وهو مركز تعليمي بالقرب من أبيك، [8]نيومكسيكو في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم الانتهاء من المباني الرئيسية في عام 1981،[9] كما وافتتح دار الإسلام في عام 1982،[10] وهو ممن شغلوا عدة مناصب حكومية.

وفي 23 مارس 2017، احتفلت شركة جوجل بذكرى ميلاد المعماري الشهير حسن فتحي الـ "117" وذلك من خلال شعار احتفالي خاص ظهر على موقعها المخصص للبحث في الدول العربية والعديد من الدول الأوروبية ودول أمريكا الجنوبية واليابان وكوريا الجنوبية، وقالت جوجل أن حسن فتحي كان مهتما ببناء المجتمعات أكثر من تشييد المباني، وأن الراحل كان رائدا في تقديم نماذج لمباني تحترم تقاليد الأماكن وتراعي جميع مناحي الحياة.[11]


سيرته[عدل]

ولد المعماري حسن فتحي في 23 مارس عام 1900، بمحافظة الأسكندرية، مصر، لأسرة مصرية ثرية. انتقل في الثامنة من عمره مع أسرته للإقامة بحلوان جنوب القاهرة. عاش طول حياته في منزل بدرب اللبانة بحي القلعة بمدينة القاهرة. كان له ثلاث اخوه; الأكبر محمد الذي التحق بمدرسة الحقوق (كلية الحقوق) ثم عمل بالسلك القضائي، لكن غلبت عليه موهبته الفنية التي ترك من أجلها العمل بالقضاء. أخوه الآخر علي تخرج من كلية الهندسة وعمل بالتعليم الجامعي حتى أصبح عميد كلية الهندسة بجامعة الأسكندرية و عبد الحميد' والذي كان يعمل كتاجر وكان مساعدا للفقراء. تأثر فتحي بالريف وبحالة الفلاحين أثناء زيارته له وهو في سن الثامنة عشر، وكان يود أن يكون مهندس زراعي، لكنه لم يستطع الإجابة في امتحان القبول. حصل فتحي على دبلوم العمارة من المهندس خانة (كلية الهندسة حالياً)بجامعة الملك فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا)، .[12]

عمل بعد تخرجه مهندسًا بالإدارة العامة للمدارس بالمجالس البلدية (المجالس المحلية حالياً)، وكان أول أعماله مدرسة طلخا الابتدائية بريف مصر ومنها أتى اهتمامه بالعمارة الريفيه أو كما كان يسميها عمارة الفقراء. ثم كُلّف بتصميم دار للمسنين بمحافظة المنيا بجنوب مصر، وأمره رئيسه بأن يكون التصميم كلاسيكيًا، فلم يقبل فتحي تدخله واستقال من العمل في عام 1930. عاد إلى القاهرة وقابل ناظر مدرسة الفنون الجميلة -كان فرنسي الجنسية- فقبله كأول عضو مصري في هيئة التدريس،[13] ولم يقم بتدريس العمارة الريفية طوال فترة تدريسة نظرًا لانتشار العمارة الكلاسيكية في هذا الوقت حتى عام 1946، ثم كُلّف بوضع تصميم لمشروع قرية القرنة بالأقصر، عام 1946. عُيّن رئيس إدارة المباني المدرسية بوزارة المعارف (وزارةالتربية والتعليم حاليًا) من عام 1949 حتى 1952، في أثناء هذه الفترة عمل كخبير لدى منظمة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين. ثم عاد للعمل بمدرسة الفنون الجميلة من عام 1935 إلى غاية عام 1957 الذي تزوج فيه من السيدة عزيزة حسنين شقيقة أحمد حسنين باشا الرحالة والمستكشف المصري.

غادر مصر عام 1959 للعمل لدى مؤسسة دوكسياريس للتصميم والإنشاء بأثينا، اليونان، لمدة عامين ثم عاد لمصر مرة أخرى. كان سبب تركه لمصر روتين النظام الحكومي وفشله في إقامة العديد من المشروعات. ترأس في الفترة المُمتدة ما بين عامي 1963 و1965 مشروعًا تجريبيًا لإسكان الشباب تابع لوزارة البحث العلمي المصرية. في 1966 عمل كخبير لدى منظمة الأمم المتحدة في مشروعات التنمية بالمملكة العربية السعودية. عمل كخبير بمعهد أدلاي أستفسون بجامعة شيكاغو بين عامي 1975 و1977. توفي حسن فتحي وهو في 89 من عمره في 30 نوفمبر 1989.[14]

فكره[عدل]

بدأ فتحي أولى خطواته المعمارية عام 1928 وكان أول مشروع له هو مدرسة طلخا الابتدائية التي غلب عليها الطابع الكلاسيكي الذي درسه بكلية الفنون الجميلة. وتضم أعمالة الأولي الفترة ما بين عامي 1928 و 1945.

فتحي يُدعى بلقب المهندس تقديراً لأهمية اسهام فتحي في الهندسة المعمارية العالمية أصبح واضحاً فقط مع انتهاء القرن العشرين، حالات الطقس، اعتبارات الصحة العامة، ومهارات الحرف القديمة أثرت أيضا على قرارات تصميمه على أساس الهيكل المفقود للمباني القديمة،[15] فتحي قام بدمج حوائط من الكحجارة الكثقية وأشكال فناء تقليدية للتوفر التبريد السلبي.[16]

أجرت قصص الحياة الوطنية مقابلة تاريخية عبر الفم (467/37) مع حسن فتحي عام 1986 للمجموعة من المهندسين المعماريين الذين يعيشون في المكتبة البيرطانية.[17]

قرية القرنة[عدل]

مسجد القرنة الجديدة

قرية القرنة الجديدة بغرب مدينة الأقصر في مصر، بدأ فيها عام 1946م. وكانت لقرية القرنة شهرة عالمية بسبب كتاب عمارة الفقراء، الذي يسرد فيه قصة بنائها. وأنشئت القرية لاستيعاب المهجرين من مناطق المقابر الفرعونية بالبر الغربي لإنقاذها من السرقات والتعديات عليها، وخصوصًا بعد أن اكتشف المختصين وعلماء الآثار سرقة نقش صخري بالكامل من أحد القبور الملكية، فصدر قرار بتهجيرهم من المقابر، وإقامة مساكن بديلة لهم. وخصّصت الدولة ميزانية قدرها مليون جنيه لبناء القرية الجديدة، وتم اختيار الموقع ليكون بعيدًا عن المناطق الأثرية وقريبًا من السكك الحديدية والأراضي الزراعية.[18]

بدأ حسن فتحي المرحلة الأولى من مشروع بناء القرية ببناء 70 منزلًا، بحيث يكون لكل منزل صفة مميزة عن الآخرين حتى لا يختلط الأمر على السكان. وأعتمد في تصميم المنازل على الخامات والمواد المحلية، وظهر تأثّره بالعمارة الإسلامية. كانت للقباب تصميمها الفريد والتي أستخدمت بدلا من الأسقف التي تعتمد على الألواح الخشبية أو الأسياخ الحديدية المعتادة. تم تخصيص بابٍ إضافيٍ في المنازل للماشية، التي يقتنيها سكان المنطقة، كنوع من أنواع العزل الصحي، حفاظًا على سلامة الأفراد.

شُيّدت ثلاث مدارس بالقرية؛ الأولى للأولاد والثانية للبنات. أما الثالثة فكانت مدرسة لتعليم الحِرف اليدوية التي أشتهرت بها منطقة القرنة، مثل الألباستر والغزل والنسيج وصناعة منتجات النخيل، كما حاول من خلال هذه المدرسة الحفاظ على روح الإبداع الفرعونية في الأجيال الجديدة. ومثلما أهتم فتحي بالجانب التعليمي لم يغفل الجانب الديني الذي يميز أهل القرية، أو الجانب الترفيهي لتعويضهم عن منازلهم التي تم تهجيرهم منها عنوة، حيث عمل فتحي على إنشاء مسجد كبير في مدخل القرية حمل أجمل النقوش المعمارية في تصميمه، حيث تأثر فيه بالفن المعماري الطولوني ممتزجا مع الفن الإسلامي في العهد الفاطمي، وفيما يخص الجانب الترفيهي قام فتحي بإنشاء قصر ثقافة حمل اسمه، ومسرحًا مبنيًا على الطراز الروماني، إلى جانب حمام سباحة.[12][18]

أعماله الأخرى[عدل]

العام الموقع العمل
1930 القاهرة مطبعة الكاشكاشين بشارع الدخيلة، حي بولاق، بالقاهرة. صُمّمت لمصطفى بك الكاشكاشين من النمط الحديث.
1930 القاهرة كشك لا جيادينارا ببولاق القاهرة وتجلت ميزاته في استخدام الحوائط القائمة واستغلال المساحات.
1930 القاهرة فيلا حسني عمر بالجيزة منزل ذو طابع حديث تم تصميمه بالتعاون مع أحمد عمر الذي كان قريب لصاحب الفيلا التي كانت من أوائل المباني التي أنشئت طبقاً للنمط العالمي
1930 فم الخليج بالقاهرة فيلا صدي البرية
1932 القاهرة كازينو البسفور يقع بميدان رمسيس القاهرة وتعامل فيها مع قطعة أرض تقع بزاوية وأحد جوانبها مقوس.
1934 القاهرة فيلا عزمي بك عبد الملك، استخدم فيها النمط الغربي في توزيع الحجرات حول طالة
1934 القاهرة فيلا البيلي، منزل ومتاجر مدكور الموسكي القاهرة
1937 القاهرة فيلا جرافيس كانت نقطة تحول في اعماله الي الاتجاه الجديد والمتعارف عليه، مملوكة للسيدة ايزابيل جرافيس
1937 الفيوم فيلا طاهر العمري بك
1938 الجيزة فيلا الحريني
1938 الجيزة فيلا محمد فتحي
1938 القاهرة فيلا حياة
1938 القاهرة فيلا حشمت
1940 القاهرة فيلا بدران
1940 كفر الهيما استراحة البقلية
1940 الفيوم مزرعة الفيوم
1940 مستشفيات قروية
1941 فيلا إسماعيل عبد الرازق أبو جيرج
1941 فيلا فريد بك الشلقان
1941 بهتيم مزرعة الجمعية الملكية الزراعية
1941 كفر الهيما استراحة تكلا باشا
1942 سفاجا استراحة شركة تعدين
1942 القاهرة منزل الفنان حامد سعيد
1942 عزبة البصري منزل نموذجي بعزبة البصري
1943 بني مزار، المنيا فيلا حسن عبد الرازق
1943 القاهرة فيلا سيد البكري
1945 الفيوم منزل حمدي سيف النصر
1945 سمالوط منزل فوزي بك قليني
1946 القاهرة ضريح حسنين
1947 الجيزة منزل طوسون أبو جبل
1948 الزقازيق مسكن عيد
1949 القاهرة فيلا عزيزة هانم حسنين
1950 قنا مصنع سيراميك
1950 قنا مركز ثقافي
1950 الجيزة لؤلؤة الصحراء
1950 الجيزة بيت المناستيرلي
1950 البنجاب، الهند مسجد بمدينة البنجاب
1950 الأقصر منزل ستوبلير
1951 القاهرة فيلا زكي
1952 القدس، فلسطين مصنع قرميد
1954 الفيوم قرية ميت النصارى
1955 اسوان استراحة الإسكندرية
1955 الجيزة فيلا محمد موسي
1957 الجيزة توسعة قرية الحرانية
1957 قرية فارس مدرسة فارس
1957 غزة، فلسطين اسكان اللاجئيين العرب
1958 المسيب، العراق برنامج الاسكان في العراق
1959 الخارجة استراحة شركة باوم ماربينت
1960 القاهرة شقة علي بك فتحي
1960 مطعم عطية
1960 القاهرة منزل معروف محمود معروف
1960 حظائر التهامي
1960 نيامي،النيجر فيلا سفير نيجيريا
1960 الجزائر جامعة بالجزائر
1960 باكستان مسجد كبير بباكستان
1962 اسوان المعهد العالي للفنون الشعبية
1963 حيدر أباد، الهند فيلا شيري زاهر أحمد
1964 اثينا، اليونان منزل كار
1965 القاهرة منزل رشدي سعيد
1967 الجيزة منزل فؤاد رياض
1967 القاهرة شقة شهيرة محرز
1980 الجيزة منزل ميت ريحان، أو قصر نازلي كاساروني

مؤلفاته[عدل]

  • قصة مشربية:
  • قصة قريتين نشرته وزارة الثقافة المصرية عام 9691 م [19]
  • قصة " Le Pays d`Utopie " في مجلة " La Revue du Caire ".
  • كتاب عمارة الفقراء :
  • كتاب العمارة والبيئة :
  • كتاب الطاقة الطبيعية والعمارة التقليدية : مبادئ وأمثلة من المناخ الجاف الحار"، جامعة الأمم المتحدة ->طوكيو، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الطبعة الأولى 1988.

أقواله[عدل]

حسن فتحي هناك 800 مليون نسمة من فقراء العالم الثالث محكوم عليهم بالموت المبكر بسبب سوء السكن، هؤلاء هم زبائني حسن فتحي
حسن فتحي كمهندس، طالما أملك القدرة والوسيلة لإراحة الناس فإن الله لن يغفر لي مطلقًا أن أرفع الحرارة داخل البيت 17 درجة مئوية متعمًدا حسن فتحي
حسن فتحي الحداثة لا تعني بالضرورة الحيوية، والتغير لا يكون دائما للأفضل حسن فتحي
حسن فتحي شخص لا يستطيع بناء منزله ولكن عشرة أشخاص يستطيعون بناء عشرة منازل لهم حسن فتحي
حسن فتحي إن الله قد خلق في كل بيئة ما يقاوم مشكلاتها من مواد وذكاء المعماري هو في التعامل مع المواد الموجودة تحت قدميه لأنها المواد التى تقاوم قسوة بيئة المكان حسن فتحي

المناصب الشرفية[عدل]

الجوائز[عدل]

الجوائز التي حصل عليها من  مصر[20]
  • 1959، جائزة الدولة التشجيعية للفنون الجميلة (ميدالية ذهبية)عن تصميم وتنفيذ قرية " القرنة الجديدة " (النموذجية بالأقصر)، وكان أول معماري يحصل عليها عند تأسيس هذه الجائزة;
  • 1959، ميدالية وزارة التربية والتعليم;
  • 1960، ميدالية هيئة الآثار المصرية;
  • 1967، جائزة الدولة التشجيعية للفنون الجميلة، وكان أول معماري يحصل على تلك الجائزة;[12]
  • 1968، وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى.
  • 1988، الجائزة التذكارية لكلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا.
جوائز عالمية حصل عليها[20]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11902298f — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ "حسن فتحي..القرنة شاهد علي عمارة الفقراء!". بوابة الأهرام. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  3. ^ Wright, William (1994). "The Whitewash of Egypt: Identifying Egypt and Nubia". African Arts. 27 (4): 10. doi:10.2307/3337312. ISSN 0001-9933. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Goldschmidt, Paul R.; Goldschmidt, Jeffrey D.; Lieblich, Stuart E.; Eisenberg, Ellen (1999-01). "Leiomyosarcoma Presenting as a Mandibular Gingival Swelling: A Case Report". Journal of Periodontology. 70 (1): 84–89. doi:10.1902/jop.1999.70.1.84. ISSN 0022-3492. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ Vernacular architecture : principles and examples with reference to hot arid climates. University of Chicago Press. 1986. ISBN 0-226-23917-9. OCLC 498857506. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Khalifa, Fathy A. (1990-06). "Synthesis and reactions of some pyridazine derivatives". Archives of Pharmacal Research. 13 (2): 198–200. doi:10.1007/bf02857800. ISSN 0253-6269. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  7. ^ Amer, Fathy Abdel-Kader; Hammouda, Metwally; Abdel-Wahab, Bakr Fathy; El-Ahl, Abdel-Aziz Sayed (2008-11). "Synthesis and reactions of 3-pyrrolidinones". Journal of Heterocyclic Chemistry. 45 (6): 1549–1569. doi:10.1002/jhet.5570450602. ISSN 0022-152X. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  8. ^ Amer, Fathy Abdel-Kader; Hammouda, Metwally; Abdel-Wahab, Bakr Fathy; El-Ahl, Abdel-Aziz Sayed (2008-11). "Synthesis and reactions of 3-pyrrolidinones". Journal of Heterocyclic Chemistry. 45 (6): 1549–1569. doi:10.1002/jhet.5570450602. ISSN 0022-152X. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  9. ^ Rudolf (2008-01-31). Entwurfsatlas Sakralbau. Berlin, Boston: DE GRUYTER. ISBN 978-3-0346-0974-6. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ The great deception : Anglo-American power and world order. Pluto Press. 1998. ISBN 0-585-34130-3. OCLC 47008903. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "جوجل تحتفل بذكرى ميلاد المعماري المصري حسن فتحي - صدى التقنية". صدى التقنية. 2017-03-23. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب ت "قرية حسن فتحي بالقرنة تستغيث باليونيسكو لإنقاذ ما تبقى منها". موقع الشرق الأوسط. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  13. ^ "حسن فتحي .. فيلسوف العمارة ومهندس الفقراء". مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  14. ^ موقع مجلة سطر المعرفة، تاريخ الوصول 1 يوليه 2013 نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Novels, 1993-1995. Library of America. 2010. ISBN 978-1-59853-078-0. OCLC 548596923. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Khan, Hasan-Uddin; Blair, Sheila S.; Bloom, Jonathan M. (2003). "Fathy, Hassan". Oxford Art Online. Oxford University Press. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Badr-El-Din, Amr; Fathy, Ramy (2015-07-10). "Egypt National Railways: ICT Can Save Egyptian Lives". IBIMA Business Review: 1–16. doi:10.5171/2015.375305. ISSN 1947-3788. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب حسن فتحى يقلق منام محافظ الأقصر، بوابة الأهرام المصرية. تاريخ ولوج 1 يوليه 2013. نسخة محفوظة 1 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ مجلة عالم البناء، العدد الأول، أغسطس 1980
  20. أ ب الهيئة العامة للاستعلامات، أعلام وشخصيات مصرية معاصره -حسن فتحي. تاريخ الوصول 30 يونيو 2013. [وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 22 يوليو 2013 على موقع واي باك مشين.