المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

حسونة الشيخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حسونه الشيخ)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2014)


حسونة الشيخ
معلومات شخصية
الاسم الكامل حسونة يوسف الشيخ قاسم
الميلاد 26 يناير 1977 (العمر 39 سنة)
الأردن
الجنسية الأردن   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة المهنية
مركز اللعب خط وسط مهاجم
معلومات النادي
النادي الحالي االفيصلي الأردني
الرقم (6)
المنتخب الوطني
انضم إلى منتخب عام 1997 منتخب الأردن لكرة القدم الدورة العربية 1997

** عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

حسونة الشيخ لاعب كرة قدم أردني من أصل فلسطيني. يعد أفضل لاعبي نادي الفيصلي الأردني ,حسونة الشيخ من مواليد 26/1/1977

كانت البداية في صفوف نادي شباب الحسين وتم انتقاله للنادي الفيصلي حيث شارك الفريق لاول مرة عربيا في البطولة العربية ابطال الكأس عدا عن مشاركة الفريق في معظم المباريات المحلية والعربية والإقليمية وجمع البطولات الأردنية الأربعة (دوري - كأس - درع - كأس الكوؤس) لاكثر من مرة. احترف في صفوف الرفاع البحريني حسونه يعد من أبرز نجوم المنتخب الأردني وشارك في الدورة الرياضية العربية في بيروت وعمان وحقق الذهبية مع منتخب بلاده مرتين، كما شارك المنتخب في البطولة الآسيوية وكان أحد أهم نجوم الأردن في البطولة.

يلعب حسونه بالنادي الفيصلي، كانت بداية الحقيقية في بدايه عام 1996, حين انضم للنادي الفيصلي وعمره 17 عاما، أولى مشاركاته مع الفيصلي كانت في بطولة كأس الكوؤس العربية، في عمان، حيث كانت هذه البطولة بداية مولد النجم حسونه، ولم يتأخر في إظهار مواهبه الكامنة، ليسطع نجمه حيث ساهم بشكل فعال في وصول فريقه إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الكؤوس العربية أمام أولمبيك خريبكه المغربي بعد أن سجل ثلاثية في مرمى الموردة السوداني.

وبعد ذلك استطاع حسونه ان يفرض نفسه على الساحة المحلية، لينضم فورا إلى المنتخب الوطني الذي شارك في بطولة كأس العرب في قطر، وسجل هدف الفوز في مرمى المنتخب الليبي، ومنذ تلك اللحظة حافظ على مقعده بين الأساسيين فشارك في تصفيات كأس العالم في فرنسا عام 1998 وقدم عروضاً جيدة، ثم ساهم بحصول المنتخب على الميدالية الذهبية في الدورة العربية الثامنة في بيروت، فكان من الأعمدة الرئيسية التي سطرت اسمها بأحرف من ذهب، ليلمع الذهب من جديد على صدر حسونه في دورة الحسين 99 (الدورة العربية التاسعة).

ومع ناديه الذي احبه، واصل حسونه مع الفيصلي مسيرة نيل اللالقاب، فاحرز مع الفيصلي أكثر من لقب لبطولة الدوري وكأس الأردن والدرع، وكأس الكوؤس، ليصل العدد إلى أكثر من 12 لقب.