حصن عامر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حصن عامر
Jaipur 03-2016 05 Amber Fort.jpg

إحداثيات 26°59′00″N 75°52′00″E / 26.98333333°N 75.86666667°E / 26.98333333; 75.86666667  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
نوع المبنى حصن
الدولة Flag of India.svg الهند  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
المساحة 30 هكتار،  و498 هكتار  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
سنة التأسيس 1592  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
رقم التعريف 247rev-005  تعديل قيمة خاصية (P757) في ويكي بيانات

التفاصيل التقنية
المواد المستخدمة حجر رملي  تعديل قيمة خاصية (P186) في ويكي بيانات

حصن عامر (الهندية: आमेर क़िला أو حصن العنبر) يقع في عامر، هي مدينة تبلغ مساحتها 4 كيلومتر مربع (1.5 ميل مربع) [1] يقع على بعد 11 كيلومترا (6.8 ميل) من جايبور، ولاية راجستان، الهند. وتقع في مناطق الجذب السياحي الرئيسية في منطقة جايبور.[2][3] مدينة عامر بنيت أصلاً قبل ميناس، [4] وفي وقت لاحق كان يحكمها "راجا مان سينغ" الأول (كانون الأول/ديسمبر 21، 1550-6 يوليو 1614).

يشتهر حصن عامر بعناصره الفنية الهندوسية، مع الأسوار الكبيرة وسلسلة من البوابات والمسارات المرصوفة بالمياه، ويطل على بحيرة ماوتا،[3][5][6][7][8][9]التي تشكل المصدر الرئيسي للمياه في قصر عامر.

تم بناؤه من الحجر الرملي الأحمر والرخام، على أربعة مستويات، كل منها يحتوي على فناء. وهو يتألف من الديوان العام، أو "قاعة الجمهور العام"، وديوان-خاس، أو "قاعة الجمهور الخاص"، حيث يتم إنشاء مناخ بارد بشكل مصطنع من قبل الرياح التي تهب على سلسلة المياه داخل القصر. ومن ثم، فإن قلعة عامر معروفة أيضا باسم قصر عامر.[5]كان القصر مقر إقامة راجبوت ماهاراجا وأسرهم. هناك معبد مخصص ل شيلا ديفي عند مدخل القصر بالقرب من بوابة غانيش في الحصن، آلهة الطائفة تشايتانيا في عام 1604.[3][10][11]

يقع هذا القصر بجانب قلعة جيغارة، ويعتبر كل منهما مجمع واحد، حيث أن الاثنين متصلان بممر تحت الأرض. وكان الهدف منه أن يكون طريقاً للهروب في أوقات الحرب لتمكين أفراد العائلة المالكة وغيرهم في قلعة عامر من الانتقال إلى حصن جيجارة.[5][8][12][13] أفاد مدير الآثار والمتاحف بأن الزيارات السياحية السنوية إلى قصر عامر تقدر بحوالي 5000 زائر في اليوم، مع 1,400,000 زائر خلال عام 2007.[1]

وفي الدورة السابعة والخمسين للجنة التراث العالمي، التي عقدت في بنوم بنه-كمبوديا في عام 2013، أصبح حصن عامر بالإضافة إلى خمس حصون أخرى في راجستان، موقعاً للتراث العالمي التابع لليونسكو كجزء من حصون مجموعة تل حصون راجاسثان.[14]

أصل التسمية[عدل]

العنبر أو عامر، ويستمد اسمه من معبد أمبيكشوار، وبني على قمة تشييل كا تييلا. أمبيكشوارا هو اسم محلي للآلهة شيفا. غير أن الفولكلور المحلي يوحي بأن الحصن يستمد اسمه من أمبا، آلهة الأم دورجا.[15]

الجغرافيا[عدل]

يقع عامر بالأساس على تلة حُرجية في بحيرة ماوتا بالقرب من بلدة عامر، على بعد 11 كيلومتر من مدينة جايبور تقريبا، عاصمة راجستان. ويقع القصر بالقرب من الطريق السريع الوطني 11 سي لدلهي.[7]الطريق الضيقة تؤدي إلى بوابة المدخل، والمعروفة بإسم (بوابة الشمس) من الحصن. ويتم ركوب الفيلة من خلال بوابة الشمس الضيقة.[5]

التاريخ[عدل]

مشهد حصن عامر في راجستان؛ لوحة بألوان مائية من عمل وليام سيمبسون،1860

كان حصن عامر في وقت سابق مكانا صغيرا شيده ميناس في البلدة التي خصصوها لأمبا"الآلهة الأم"، التي عرفت بإسم "غاتا راني" أو "ملكة العبور".[7] يعتقد بأن الحصن تم بناؤه من قبل راجا مان سينغ قبل حوالي 967 ق.م،[16] حصن عامر كما هو الآن بني على بقايا الهيكل السابق خلال عهد راجا مان سينغ، وهو ملك عامر.[7][17] مر حصن عامر بعدد من التحسينات والإضافات من قبل الحكام المتعاقبين على مدى السنوات ال150 السابقة، حتى حول كاشوو عاصمتهم إلى جايبور خلال فترة حكم ساواي جاي سينغ الثاني، في عام 1727م.[1][7][8]

السيطرة على حصن عامر بواسطة كاشواها[عدل]

وفقا ل تود كانت تعرف هذه المنطقة بإسم خوغونغ. ملك مينا رجاء رالون سينغ المعروف أيضا بإسم آلان سينغ تشاندا من خوغونغوقد تبنى أما مع طفلها التي تقطعت بهم السبل وقاموا باللجوء إلى مملكته. في وقت لاحق، أرسل ملك مينا الطفل، دولا راي، إلى دلهي لتمثيل مملكة مينا. راجبوت، امتناناً لفضله، وعاد مع المتآمرين لراجبوت وذبح ميناس في أداء الطقوس في بيترا ترابان التي تتطلب عدم وجود الأسلحة، يجب أن يكون الزبون في ميناس بلا سلاح في وقت بيتراترابان "، وملء خزانات المياه التي تستحم فيها ميناس بجثثهم الميتة"[Tod.II.281]، وبالتالي غزاها خوغونغ، وهذا العمل أطلق عليه أنه من أكثر الأعمال جبناً وخجلاً في تاريخ راجستان من كاشواها راجبوتس.

التخطيط[عدل]

المحفوظات[عدل]

المعرض[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت Outlook Publishing (1 December 2008). Outlook. Outlook Publishing. صفحات 39–. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Mancini, Marc (1 February 2009). Selling Destinations: Geography for the Travel Professional. Cengage Learning. صفحة 539. ISBN 978-1-4283-2142-7. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت Abram, David (15 December 2003). Rough guide to India. Rough Guides. صفحة 161. ISBN 978-1-84353-089-3. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ fort "amer(amber)" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث Pippa de Bruyn; Keith Bain; David Allardice; Shonar Joshi (1 March 2010). Frommer's India. Frommer's. صفحات 521–522. ISBN 978-0-470-55610-8. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Amer Fort". Government of India. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب ت ث ج "Amer Palace". Rajasthan Tourism: Government of India. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  8. أ ب ت "Amer Fort". iloveindia.com. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  9. ^ Sarover "Maota Sarover -Amer-jaipur" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). http://amerjaipur.in. Agam pareek. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  10. ^ Rajiva Nain Prasad (1966). Raja Mān Singh of Amer. World Press. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Lawrence A. Babb (1 July 2004). Alchemies of violence: myths of identity and the life of trade in western India. SAGE. صفحات 230–231. ISBN 978-0-7619-3223-9. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Jaipur". Jaipur.org.uk. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ D. Fairchild Ruggles (2008). Islamic gardens and landscapes. University of Pennsylvania Press. صفحات 205–206. ISBN 978-0-8122-4025-2. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Singh, Mahim Pratap (22 June 2013). "Unesco declares 6 Rajasthan forts World Heritage Sites". الصحيفة الهندوسية. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Trudy Ring, Noelle Watson, Paul Schellinger (2012). [Asia and Oceania: International Dictionary of Historic Places]. (ردمك 1-136-63979-9). pp. 24.
  16. ^ "The Fantastic 5 Forts: Rajasthan Is Home to Some Beautiful Forts, Here Are Some Must-See Heritage Structures". DNA : Daily News & Analysis. 28 January 2014. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2015 – عبر مصباح أمامي. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Rani, Kayita (November 2007). Royal Rajasthan. New Holland Publishers. صفحة 5. ISBN 978-1-84773-091-6. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

القراءات الإضافية[عدل]

  • Crump, Vivien; Toh, Irene (1996). Rajasthan (hardback). New York: Everyman Guides. صفحة 400. ISBN 1-85715-887-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • Michell, George, Martinelli, Antonio (2005). The Palaces of Rajasthan. London: Frances Lincoln. صفحة 271 pages. ISBN 978-0-7112-2505-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: يستخدم وسيط المؤلفون (link)
  • Tillotson, G.H.R (1987). The Rajput Palaces – The Development of an Architectural Style (Hardback) (الطبعة First). New Haven and London: Yale University Press. صفحة 224 pages. ISBN 0-300-03738-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

الوصلات الخارجية[عدل]