حقوق المثليين في تيمور الشرقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حقوق مجتمع الميم في تيمور الشرقية تيمور الشرقية
تيمور الشرقية
الحالة قانوني منذ عام 1975[1]
هوية جندرية/نوع الجنس لا
الخدمة العسكرية لا
الحماية من التمييز لا
حقوق الأسرة
الإعتراف
بالعلاقات
لا اعتراف قانوني بالعلاقات المثلية
التبني لا

يواجه الأشخاص من المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً (اختصاراً: مجتمع الميم) في تيمور الشرقية تحديات قانونية واجتماعية لا يواجهها غيرهم من المغايرين جنسيا. يعتبر النشاط الجنسي بين الرجال وبين النساء في تيمور الشرقية قانونيا. لا يقدر الشركاء والأزواج المثليون على الزواج أو التبني، كما أن المنازل التي يعيش فيها الشركاء المثليون غير مؤهلة للحصول على نفس الحماية القانونية المتاحة للأزواج المغايرين.[1]

تعتبر تيمور الشرقية رائدة في مجال حقوق الإنسان بما في ذلك حقوق المثليين في جنوب شرق آسيا،[2] على الرغم من أنه لم يتم سن أي حماية قانونية للمواطنين من مجتمع الميم بعد.[3] في عام 2011، وقعت البلاد "بيانًا مشتركًا بشأن إنهاء أعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان ذات الصلة القائمة على التوجه الجنسي والهوية الجندرية" في الأمم المتحدة، تدين العنف والتمييز ضد مجتمع الميم.[4] في يوليو 2017، بعد 15 سنة فقط من الاستقلال، تم تنظيم أول مسيرة فخر على الإطلاق في البلاد بدعم من الحكومة التيمورية.[5] وكان من بين المشاركين في مسيرة الفخر مواطنون من مجتمع الميم، وراهبات، ورهبان دينيين، ومن سكان القبائل والطلاب والمسؤولين الحكوميين، واصبح الحدث يعقد سنويا منذ ذلك الوقت.[6][7]

قانونية النشاط الجنسي المثلي[عدل]

يعتبر النشاط الجنسي المثلي قانونيًا منذ عام 1975.[1]

يعتبر السن القانونية للنشاط الجنسي في تيمور الشرقية 14 عامًا، وفقًا للمادة 177 من قانون العقوبات..[8]

الاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية[عدل]

لا تعترف تيمور الشرقية بزواج المثليين ولا الاتحادات المدنية.

الحماية من التمييز[عدل]

لا توجد حماية قانونية قائمة على التوجه الجنسي أو الهوية الجندرية. كان هناك بند ضد التمييز على أساس التوجه الجنسي مدرج في المسودة الأصلية للدستور التيموري، لكن تم التصويت عليه من قبل 52 من أصل 88 نائبا قبل تفعيل الدستور في عام 2002.[9]

ومع ذلك، منذ عام 2009 ، يعتبر التحيز على أساس التوجه الجنسي ظرفًا مشددًا في حالة الجرائم (إلى جانب العرق والجنس والدين والإعاقة، إلخ).[10]

ظروف الحياة[عدل]

لدى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية تأثير قوي في البلاد، وكانت الرافض الرئيسي للبند الدستوري لحماية المثليين والمثليات من التمييز. في عام 2002، عندما نوقش البند في البرلمان، قال سياسي مسيحي بارز إنه لم يكن هناك أي أشخاص مثليونن في تيمور الشرقية ووصف المثلية الجنسية بأنها "مرض".[11]

لا يزال التمييز والعنف من أفراد الأسرة والمجتمع الأوسع يؤثر على الأشخاص من مجتمع الميم.[7] وجدت دراسة استقصائية لعام 2017 شملت 57 امرأة شابة من من مجتمع الميم وشاركت في تأليفها الناشطة بيلا غالهوس أن 86% من المجيبات تعرضن للعنف البدني والنفسي.[12]

الحراك والنشاط[عدل]

فخر المثليين في مارس 2019 في ديلي

في 29 يونيو 2017، نُظّم أول موكب فخر في تيمور الشرقية في العاصمة ديلي بحضور 500 شخص.[13] تحدثت راهبة كاثوليكية في بداية الحدث.[2] في نفس الأسبوع، أعلن رئيس وزراء تيمور الشرقية السابق روي ماريا دي أراخو أن "التمييز وعدم الاحترام والإيذاء تجاه الناس بسبب توجههم الجنسي أو هويتهم الجندرية لا يوفر أي فائدة لأمتنا".[2][14]

يواصل الناشطون التحدث عن العنف ضد مجتمع الميم بشكل منتظم.[15][16] في أبريل 2018، أطلقت منظمة المثليين التيموري "هاتوتان" (باللغة التيتومية: ل) فيلمًا وثائقيًا عن قبول المثليين داخل أسرهم ، بعنوان "طريق القبول" (باللغة التيتومية: Dalan ba Simu Malu). حضر حفل الإطلاق الرئيس السابق ورئيس الوزراء السابق شانانا غوسماو وممثلون عن العديد من السفارات والمنظمات.[17][7]

أقيمت مسيرة فخر المثليين الثانية في 20 يوليو 2018 في ديلي. شارك حوالي 1500 شخص، أي ثلاثة أضعاف مشاركة العام السابق. بدأ الحدث بعرض للفيلم الوثائقي المذكور أعلاه "طريق القبول" (باللغة التيتومية: Dalan ba Simu Malu)، تلاه مسيرة قادتها فرقة محلية عزفت أغاني مقاومة تيمورية تقليدية.

تقارير حقوق الإنسان[عدل]

تقرير وزارة الخارجية الأمريكية 2017[عدل]

في عام 2017، أبلغت وزارة الخارجية الأمريكية بما يلي، فيما يتعلق بحالة حقوق المثليين في تيمور الشرقية:

  • أعمال العنف والتمييز وغيرها من الانتهاكات القائمة على التوجه الجنسي والهوية الجندرية
    "إن الدستور والقانون صامتان بشأن العلاقات الجنسية المثلية وغيرها من المسائل المتعلقة بالتوجه الجنسي والهوية الجندرية. عمل [مكتب أمين حقوق الإنسان والعدالة] مع منظمة المجتمع المدني "CODIVA" (التحالف من أجل التنوع والعمل) لزيادة الوعي حول المثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً، وثنائيي الجنس. فيما يتعلق بالعمليات المتاحة لشكاوى حقوق الإنسان. بينما كان الاعتداء الجسدي في الأماكن العامة أو من قبل السلطات العامة أمرًا غير شائعً، فقد تعرض الأشخاص من مجتمع الميم في كثير من الأحيان إلى الإساءة اللفظية والتمييز في بعض الخدمات العامة، بما في ذلك المراكز الطبية. كان المجتمع معرضًا بشكل خاص للمضايقات والتمييز، وقد أوضحت دراسة أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني لصالح شبكة ريدي فيتو، وهي شبكة وطنية للدفاع عن النساء، تضم النساء المثليات ومزدوجات التوجه الجنسي والرجال المتحولين جنسياً في ديلي وبوبونارو استخدام أفراد الأسرة للاغتصاب التصحيحي والإيذاء البدني والنفسي والنبذ والتمييز والتهميش ضد الأفراد من مجتمع. كان التعليم مقصوراً على بعض الأشخاص من مجتمع الميم الذين تم نقلهم من منزل الأسرة أو الذين كانوا يخشون الإساءة في المدرسة. كان الطلاب المتحولون جنسيا أكثر عرضة للتنمر والانقطاع عن الدراسة في المرحلة الثانوية. في يونيو/حزيران، نظم أعضاء المجتمع المدني أول مسيرة فخر في تيمور الشرقية في ديلي. وشملت المسيرة مشاركة الطلاب والناشطين وممثل عن مكتب رئيس الوزراء. ثم التقى رئيس الوزراء آروجو مع منظمات المثليين ودعا إلى قبول أفراد من مجتمع الميم على حسابه الرسمي على فيسبوك و تويتر.[18]
  • التمييز فيما يتعلق بالعمل والمهنة
    "لا توجد حماية محددة ضد التمييز على أساس التوجه الجنسي."[18]

ملخص[عدل]

قانونية النشاط الجنسي المثلي Yes (منذ عام 1975)
المساواة في السن القانوني للنشاط الجنسي Yes (منذ عام 1975)
قوانين مكافحة التمييز في التوظيف No
قوانين مكافحة التمييز في توفير السلع والخدمات No
قوانين مكافحة التمييز في جميع المجالات الأخرى (تتضمن التمييز غير المباشر، خطاب الكراهية) No
جرائم الكراهية تشمل التوجه الجنسي Yes (منذ عام 2009)
قوانين مكافحة أشكال التمييز المعنية بالهوية الجندرية No
زواج المثليين No
الاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية No
تبني أحد الشريكين للطفل البيولوجي للشريك الآخر No
التبني المشترك للأزواج المثليين No
يسمح للمثليين والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا بالخدمة علناً في القوات المسلحة Emblem-question.svg
الحق بتغيير الجنس القانوني No
علاج التحويل محظور على القاصرين No
الحصول على أطفال أنابيب للمثليات No
الأمومة التلقائية للطفل بعد الولادة No
تأجير الأرحام التجاري للأزواج المثليين من الذكور No (غير قانوني للأزواج المغايرين كذلك)
السماح للرجال الذين مارسوا الجنس الشرجي التبرع بالدم No

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت State-sponsored Homophobia A world survey of laws prohibiting same sex activity between consenting adults نسخة محفوظة 19 July 2013 at WebCite
  2. أ ب ت Timor Leste PM comes out supporting LGBTI rights GayStarNews نسخة محفوظة 29 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Reuters. "East Timor Offers Hope for LGBT Rights". VOA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  4. ^ "Over 80 Nations Support Statement at Human Rights Council on LGBT Rights » US Mission Geneva". Geneva.usmission.gov. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. 
  5. ^ Beh Lih Yi (20 July 2017). "Asia's youngest nation offers glimmer of hope for LGBT rights". Reuters. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  6. ^ "This tiny Southern Asian country just held its first pride parade". Mashable. 4 July 2017. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. 
  7. أ ب ت Raynor، Sophie. "Behind Timor-Leste's Pride - New Naratif". New Naratif. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018. 
  8. ^ Timor-Leste: Penal Code (approved by Decree-Law No. 19/2009) (WIPO Lex) نسخة محفوظة 2 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Sexual Orientation Clause Removed From Constitution نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Article 52 of the Penal Code, page 3 نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Homosexuality in East Timor". www.easttimorlawandjusticebulletin.com. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  12. ^ Galhos، Bella؛ Saeed، Iram. "A Research Report on the Lives of Lesbian and Bisexual Women and Transgender Men in Timor-Leste". aseansogiecaucus.org (باللغة الإنجليزية). ASEAN SOGIE CAUCUS. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2018. 
  13. ^ Ng، Yi Shu. "This tiny Southeast Asian country just held its first pride parade". Mashable. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2017. 
  14. ^ "East Timor holds first LGBTQ pride parade". NBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2017. 
  15. ^ One Young World (2017-10-25)، From hatred to acceptance: ending violence against LGBTI persons in Timor Leste | Natalino Gutterres، اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018 
  16. ^ TEDx Talks (2017-10-18)، Why we seldom hear about LGBTI Women in a male-dominated society? | Bella Galhos | TEDxDili، اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018 
  17. ^ Power، Shannon (13 April 2018). "East Timor's LGBTI community keeps getting stronger together". Gay Star News. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  18. أ ب TIMOR-LESTE 2017 HUMAN RIGHTS REPORT  تتضمن هذه المقالة نصًا من هذا المصدر المُتاح في الملكية العامة.