حقيقيات النوى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
حقيقيات النوى
العصر: 2.1 مليار سنة مضت (محتمل 2.7 مليار سنة مضت) - الآن
حقيقيات النوى وبعض الأمثلة على تنوعها

المرتبة التصنيفية نطاق[1]،  ومملكة عليا  [لغات أخرى][2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
الاسم العلمي
Eukaryota[2][3]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
إدوارد شاتون  ، 1925  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
مملكة
بدائل تصنيفية

حقيقيات النوى[4] (الاسم العلمي: Eukaryote يوكاريوت) من اليونانية (ευ = "eu" = «جيد») + (κάρυον - "karyon" = «نواة»). هي مجموعة من الكائنات الحية ذات بنية خلوية معقدة، تتميز بأن المادة الجينية (بالإنجليزية: Genetic material)‏ فيها تكون محصورة ضمن النواة المغلفة بغشاء. وتكون عصيانها محاطة بأغشية. تضم حقيقيات النوى: النباتات والحيوانات والفطريات- وهي بشكل عام متعددة الخلايا - إضافة إلى بعض الأنواع المصنفة كالأوليات (بالإنجليزية: Protista)‏ (العديد منها يكون وحيد الخلية).

نظرة تاريخية[عدل]

يُنسب مفهوم حقيقيات النوى إلى عالم الأحياء الفرنسي إدوارد تشاتون (1883-1947). أُعيد تقديم مصطلحي بدائيات النوى وحقيقيات النوى بشكل أكثر تحديدًا من قبل عالم الأحياء الدقيقة الكندي روجر ستانير وعالم الأحياء الدقيقة الهولندي الأمريكي سي. بي. فان نيل في عام 1962. في بحثه المنشور عام 1937، بعنوان ألقاب وأعمال علمية، اقترح تشاتون المصطلحين، ووصف البكتيريا بأنها بدائيات النوى بينما وصف الكائنات الحية ذات النواة بأنها كائنات حقيقية النوى. مع ذلك، فقد ذكر هذا الوصف في فقرة واحدة فقط، وتم تجاهل الفكرة فعليًا حتى إعادة اكتشافها من قِبل ستانير وفان نيل.[5]

في عامي 1905 و1910، جادل عالم الأحياء الروسي كونستانتين ميريشكوفسكي (1855-1921) بأن البلاستيدات ظهرت نتيجة تقايض البكتيريا الزرقاء مع مضيف غيري التغذية ظهر نتيجة تقايض بين مضيف يشبه الأميبا وخلية شبيهة بالبكتيريا شكلت النواة. بالتالي ورثت النباتات عملية التركيب الضوئي من البكتيريا الزرقاء.

في عام 1967، قدمت لين مارغوليس دليلًا في علم الأحياء الدقيقة على أن التعايش الجواني هو أصل البلاستيدات الخضراء والميتوكوندريا في الخلايا حقيقية النواة في بحثها بعنوان حول أصل الخلايا المنقسمة انقسامًا متساويًا. في سبعينات القرن العشرين، استكشف كارل ووز علم الوراثة العرقي، ودرس الاختلافات في الحمض النووي الريبوزي الريبوسومي 16 إس. ساعد هذا في الكشف عن أصل حقيقيات النوى والنشوء التعايشي بين عضيتين مهمتين في حقيقيات النوى، الميتوكوندريا والبلاستيدات الخضراء. في عام 1977، قدم ووز وجورج فوكس «شكلًا ثالثًا من أشكال الحياة»، أطلقا عليه اسم بكتيريا العتائق. في عام 1990، أعاد ووز وأوتو كاندلر ومارك إل. ويليس التسمية إلى العتائق.[6]

في عام 1979، اقترح جي. دبليو. جولد وجي. جاي. درينغ أن نواة الخلية حقيقية النواة جاءت من قدرة البكتيريا متينة الجدار على تكوين أبواغ داخلية. في عام 1987 وفي أبحاث لاحقة، اقترح توماس كافاليير سميث بدلًا من ذلك أن غشاء النواة والشبكة الإندوبلازمية تشكلت أولًا عن طريق الانطواء الداخلي للغلاف البلازمي لبدائيات النواة. في تسعينات القرن العشرين، اقترح العديد من علماء الأحياء أصولًا للنواة مبنية على التعايش الجواني، ما أدى إلى إحياء نظرية ميريشكوفسكي بشكل فعال.

خصائص الخلية[عدل]

المقاييس النسبية لحقيقيات النوى وبدائيات النوى حتى الذرّات

تكون خلايا حقيقيات النوى أكبر من نوى بدائيات النوى. وتملك الخلايا تركيبات متنوعة من الأغشية الضامة الداخلية، تدعى العضيات، ويجمع الهيكل الخلوي أنيبيب دقيق وخيط متوسط وخيوط دقيقة، والتي تلعب دوراً هاماً في تحديد شكل وتنظيم الخلية. يقسم الحمض النووي لحقيقيات النوى إلى حزم خيطية تدعى كروموسومات، وتكون منفصلة عن مغزل الأنيبيب الدقيق خلال الانقسام النووي.

الأغشية الداخلية[عدل]

تتضمن الخلايا حقيقيات النوى تركيبات متنوعة من الأغشية الضامة الداخلية، يشار مجتمعة إليها باسم جهاز الغشاء الداخلي.[7]

التكاثر[عدل]

تتكاثر حقيقيات النوى بالولادة والبيض وذلك لأنها تضم الثديات والحشرات أما بالنسبة للفطريات والنباتات فالنباتات تتكاثر بالبذور أو الفسائل أما الفطريات أيضا بالفسائل أو ما يشبهها أو المواد المتعفنة.

مخطط التفرع التطوري[عدل]

حقيقيات النوى
ثنائيات السوط

النباتات الأصلية (نبات بالمعنى العريض)



الهكروبيات



مجموعة سار الرئيسية




اللجفاوات


القدميات

متغايرات الأخاديد


عديمات الشكل/

المتموريات


الخاقيات

القِصارَانية




المونيات عديمة الأقدام


خلفيات السوط
الفطريات الكاملة
البوغيات الحيوانية

خلفيات الأبواغ



الفطريات



العرفيات القرصية

النوكليريات



النويبعيات




البعديات الصحيحة

البويغيات السمكية



عديدات الشكل

Syssomonas



Corallochytrium



الخيطانيات

الخيطيات النجمية


الأبواكيات

السوطيات الطوقية



الحيوانات


950 مليون سنة



1300 مليون سنة


أحاديات السوط


الممالك[عدل]

ممالك هذه المملكة العليا:

#ecewdlist˅ أُنشئت هذه القائمة>أُنشئت هذه القائمةe من البيانات الموجودة في ويكي بيانات وتُحدّث بشكلٍ دوريٍّ من قبل بوت. ستُزال التعديلات التي أُجريت في القائمة خلال التحديث القادم!

اقرأ أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "真核生物ドメイン - JODC Dataset - Biological Information System for Marine Life" (باليابانية). Retrieved 2017-12-27.
  2. ^ أ ب ت Michael A Ruggiero; Dennis P Gordon; Thomas M Orrell; et al. (29 Apr 2015). "A Higher Level Classification of All Living Organisms". PLOS One (بالإنجليزية). 10 (4): e0119248. Bibcode:2015PLoSO..1019248R. DOI:10.1371/JOURNAL.PONE.0119248. ISSN:1932-6203. PMC:4418965. PMID:25923521. QID:Q19858624.{{استشهاد بدورية محكمة}}: صيانة الاستشهاد: دوي مجاني غير معلم (link) (erratum)
  3. ^ أ ب Sina M Adl; Alastair G B Simpson; O Roger Anderson; et al. (1 Sep 2005). "The new higher level classification of eukaryotes with emphasis on the taxonomy of protists". The Journal of Eukaryotic Microbiology (بالإنجليزية). 52 (5): 400. DOI:10.1111/J.1550-7408.2005.00053.X. ISSN:1066-5234. PMID:16248873. QID:Q22065654.
  4. ^ القاموس الطبي الموحد. نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Yamaguchi M، Worman CO (2014). "Deep-sea microorganisms and the origin of the eukaryotic cell" (PDF). Jpn. J. Protozool. ج. 47 ع. 1, 2: 29–48. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2017-08-09. اطلع عليه بتاريخ 2017-10-24.
  6. ^ Marsh M (2001). Endocytosis. Oxford University Press. ص. vii. ISBN:978-0-19-963851-2.
  7. ^ Linka, Marc & Weber, Andreas P.M. (2011). "Evolutionary Integration of Chloroplast Metabolism with the Metabolic Networks of the Cells". Functional Genomics and Evolution of Photosynthetic Systems. Springer. ص. 215. ISBN:9789400715332. مؤرشف من الأصل في 2020-02-05. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط غير المعروف |المحررين= تم تجاهله (مساعدة)صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)