حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني
رئيس الحكومة رامي الحمد الله
رئيس الحكومة رامي الحمد الله

رئيس وزراء دولة فلسطين رامي الحمد الله
بداية 2 يونيو 2014
المدة 4 سنة،107 يومًا
كرونولوجيا

حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني "الحكومة الفلسطينية السابعة عشرة" هي أول حكومة وفاق وطني فلسطيني منذ 2007، تشكلت الحكومة في 2 يونيو 2014، بعد مشاورات مع كافة الفصائل الفلسطينية، ويرأس الحكومة رامي حمد الله، بعد تكليفه بذلك في 29 أيار 2014[1]، وقد أدى وزراء الحكومة ال17 اليمين الدستورية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر المقاطعة برام الله[2]، وتأتي هذه الحكومة بعد 7 سنوات من الانقسام الفلسطيني[3]، وبعد فشل عدة محاولات لرأب الصدع بين الفصائل الفلسطينية.[4][5][6][7]

اجتمعت الحكومة بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله في غزة يوم 9 أكتوبر 2014 لأول مرة بعد تشكيلها أي بعد نحو أربعة شهور.[8] واقتصرت الزيارة التي انتهت صباح اليوم التالي على تفقد الدمار الهائل الذي خلفته الحرب الأخيرة على القطاع والاجتماع بنائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية وعدد من قادة الفصائل والشخصيات المستقلة والمؤسسات.[9] وقاطعت حركة فتح في غزة زيارة الحكومة احتجاجًا على "تجاهل الحكومة بشكلٍ كاملٍ قيادة حركة فتح في غزة، وقراراتها التعسفية "المتواصلة" ضد موظفي السلطة الوطنية المدنيين والعسكريين في القطاع".[9]

تشكيلة الحكومة[عدل]

عُدلت تشكيلة الحكومة السابعة عشرة ثلاث مرات، الأولى في تموز 2015، بتعديل مناصب وزراء التربية والتعليم العالي، والزراعة، والحكم المحلي، والاقتصاد الوطني، والنقل والمواصلات.[10] والثانية في كانون الأول 2015، بتعديل وزراء العدل، والثقافة، والتنمية الاجتماعية.[11] أما الأخيرة فكانت في آب 2018، بتعيين وزير للإعلام ونائب لرئيس الوزراء.[12]

تشكيلة الوزراء في الحكومة الفلسطينية السابعة عشرة (حكومة الوفاق الوطني) [12]
الاسم المناصب التعديل
رامي حمد الله رئيس الوزراء ووزير الداخلية
صلاح عليان أمين عام مجلس الوزراء
نبيل أبو ردينة وزير الإعلام ونائب رئيس الوزراء عُين وزيراً في التعديل الوزاري الثالث
رياض المالكي وزير الشؤون الخارجية
علي أبو دياك وزير العدل عُين وزيراً للعدل في التعديل الوزاري الثاني
شكري بشارة وزير المالية والتخطيط
عدنان الحسيني وزير شؤون القدس
رولا معايعة وزيرة السياحة والآثار
جواد عواد وزير الصحة
صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي عُين وزيراً في التعديل الوزاري الأول
علام موسى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة والإسكان
سفيان سلطان وزير الزراعة عُين وزيراً في التعديل الوزاري الأول
هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة
مأمون أبو شهلا وزير العمل
حسين الأعرج وزير الحكم المحلي عُين وزيراً في التعديل الوزاري الأول
يوسف إدعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية
عبير عودة وزيرة الاقتصاد الوطني عُينت وزيرةً في التعديل الوزاري الأول
سميح طبيلة وزير النقل والمواصلات عُين وزيراً في التعديل الوزاري الأول
إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية عُين وزيراً في التعديل الوزاري الثاني
إيهاب بسيسو وزير الثقافة عُين وزيراً للثقافة في التعديل الوزاري الثاني

تحديات[عدل]

تواجه الحكومة الفلسطينية الجديدة تحديات كثيرة، ومن أبرزها[13]:

  • القبول الدولي والأوروبي لها؛ حيث رحبت بعض الدول بتشكيل الحكومة، فيما رفضت إسرائيل تشكيل الحكومة، وناشدت المجتمع الدولي برفض الحكومة الجديدة. ويُعتبر التأييد الأوروبي للحكومة مهماً جداً؛ حيث يدعم الاتحاد الأوروبي السلطة الفلسطينية بأكثر من 500 مليون يورو سنوياً، ضمن برنامج مساعدة الفلسطينيين (بيغاس).[14]
  • فك حصار غزة، والمفروض منذ يوليو 2007[15]، عقب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، ويعاني سكان قطاع غزة منذ فرض الحصار من أوضاع اقتصادية صعبة[16]، وتدني كبير في مستوى الدخل[17]، وارتفاع نسبة البطالة[18]. خاصةً بعد إغلاق معبر رفح البري، والأنفاق الحدودية مع مصر، وإغلاق إسرائيل للمعابر التجارية مع القطاع.
  • الملف الأمني الداخلي: حيث أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية حالياً تتبع لفصائل معينة، ويُتوقع أن تبقى الأجهزة الأمنية كما هي حتى إجراء انتخابات الرئاسة والمجلس التشريعي[19]. عدا قوات حرس الرئيس، والتي ستكون موجودة للإشراف على معبر رفح البري.[20]
  • العراقيل الإسرائيلية: مثل منع الوزراء من التنقل بحرية، والاستيطان، وسعي الحكومة الإسرائيلية لمنع الاعتراف بهذه الحكومة دولياً.

ردود أفعال[عدل]

  •  إسرائيل: رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تشكيل الحكومة الفلسطينية، ودعا المجتمع الدولي لعدم الاعتراف بها.[21]
  • حركة حماس: رحبت حركة حماس بتشكيل الحكومة، واعتبرتها حكومة الشعب.[22]
  • حركة فتح: رحبت حركة فتح بالحكومة الجديدة، ودعت لتطبيق برنامج المصالحة كما هو.[23]

خلافات الحكومة[عدل]

وزارة الأسرى[عدل]

رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس وجود وزارة خاصة بالأسرى والمحررين، واقترح استبدالها بهيئة مستقله لإدارة شؤون الأسرى، في حين رفضت حماس المقترح، وشددت على أهمية وجود وزارة خاصة بشؤون الأسرى والمحررين. وانتهى الخلاف بعدم وجود هذه الوزارة[24].

وزارة الخارجية[عدل]

نشب خلاف بين حركتي فتح وحماس بخصوص شغل منصب وزارة الخارجية، في حين ترفض كل من الحركتين تعيين رياض المالكي وزيراً للخارجية، إلا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصر على تعيينه وزيراً للخارجية، كونه سياسياً مخضرماً[25]. وقد أخّر هذا الخلاف موعد إعلان تشكيل الحكومة. وانتهى بالموافقة على تعيين المالكي وزيراً للخارجية.[26]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ النهار. "من هو رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية؟". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  2. ^ إيلاف. "حكومة الـ 17 تكنوقراطيًا الفلسطينية تؤدي اليمين". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  3. ^ شبكة فلسطين الإخبارية. "بعد 7 سنوات من الشقاق الفلسطيني ... الإعلان عن إنهاء الإنقسام يقابل بدون أي مظاهر إحتفالية". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  4. ^ مصر العربية. "المصالحة الفلسطينية.. 6 محاولات فشل وواحدة تنتظر المجهول". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  5. ^ نص بيان اتفاق المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ عباس يكلف رسميا رامي الحمد الله بتشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني تؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس
  8. ^ "التوافق الفلسطينية" تنعقد لأول مرة في غزة بحضور الحمدالله. روسيا اليوم، 2014-10-9. تاريخ الولوج في 10 أكتوبر 2014.
  9. ^ أ ب لماذا قاطعت "فتح" زيارة حكومة الوفاق لغزة؟. الجزيرة، 2014-10-11. تاريخ الولوج في 12 أكنوبر 2014.
  10. ^ "مركز المعلومات الوطني الفلسطيني". info.wafa.ps. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2018. 
  11. ^ "مركز المعلومات الوطني الفلسطيني". info.wafa.ps. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2018. 
  12. ^ أ ب تشكيلية الحكومة الفلسطينية السابعة عشر بعد التعديل الوزاري بتاريخ 2 آب 2018 http://www.wafainfo.ps/pdf/reshuffle2_8_2018.pdf
  13. ^ تحليل: 4 تحديات أمام "حكومة التوافق" بعد تشكيلها
  14. ^ وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية. "الاتحاد الأوروبي: حولنا للسلطة الوطنية اليوم أربعة ملايين يورو". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  15. ^ وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية. "دراسة تبرز الآثار الاقتصادية للحصار المفروض على غزة". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  16. ^ شبكة راية الإعلامية. "خبراء اقتصاديون: الأوضاع الاقتصادية في غزة على شفا الهاوية". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  17. ^ أنباء موسكو. "ثماني سنوات على حصار غزة .. اقتصاد منهار وبطالة تزداد". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  18. ^ وكالة وطن للأنباء. "تقرير حقوقي: نسبة الفقر 39% والبطالة 40% جراء حصار غزة". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  19. ^ القدس. "عساف: حكومة التوافق هي المسؤولة عن دمج الأجهزة الأمنية". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  20. ^ وكالة فلسطين 24 الإخبارية. "حرس الرئيس يدير "معبر رفح" بعد أيام". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  21. ^ رئيس الوزراء الإسرائيلي: حكومة التوافق الفلسطينية تُعزز الإرهاب نسخة محفوظة 10 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ حماس ترحب بتشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني نسخة محفوظة 08 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ حركة فتح في قطاع غزة ترحب بتشكيل حكومة الحمد لله نسخة محفوظة 02 يونيو 2014 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ حل معضلة وزارة الاسرى.. والحكومة الفلسطينية تؤدي اليمين أمام محمود عباس
  25. ^ بي بي سي عربية. "حقيبة الخارجية ترجئ الإعلان عن الحكومة الفلسطينية". اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2014. 
  26. ^ "حماس": خلاف حول "الخارجية" و"الأسرى" سبب تأخير إعلان حكومة التوافق نسخة محفوظة 05 يونيو 2014 على موقع واي باك مشين.