حليب جوز هند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حليب جوز الهند
Cononut milk.JPG
معلومات عامة
المنطقة
النوع
المكونات الرئيسية

حليب جوز الهند (بالإنجليزية:coconut milk)هو سائل معتم أبيض حليبي يُستخرج من اللب المبشور[1] [2] لجوز الهند الناضج.[3] يرجع السبب في عدم شفافية حليب جوز الهند وطعمه الغني إلى محتواه العالي من الزيت[4]، ومعظمها عبارة عن دهون مشبعة، حليب جوز الهند مكون غذائي تقليدي مستخدم في جنوب شرق آسيا، أوقيانوسيا ، جنوب آسيا، وشرق أفريقيا. كما أنها تستخدم لأغراض الطهي في منطقة البحر الكاريبي، أمريكا اللاتينية الاستوائية، وغرب أفريقيا، حيث تم إدخال جوز الهند خلال الحقبة الاستعمارية.

الفرق بين حليب جوز الهند وماء جوز الهند[عدل]

إنتاج حليب جوز الهند

قد يخلط العديد من الناس بين حليب جوز الهند وماء جوز الهند، ولكن هناك فرق بينهما، فماء جوز الهند هو السائل الطبيعي الموجود داخل ثمرة جوز الهند، بينما حليب جوز الهند يتم صنعه من اللب الأبيض كما ذُكِر سابقاً.[5]

طريقة التحضير[عدل]

  • يُبَشَّر لب جوز الهند الأبيض إلى رقائق.
  • ينقع لب جوز الهند المبشور في الماء المغلي حتى يكتسب الماء لون الحليب ويُترَك حتى يبرد، وخلال هذه المرحلة ستظهر كريمة جوز الهند وترتفع إلى سطح الماء، فيمكن أخذها واستخدامها في الحلويات، وأيضًا يمكن تجفيفها وتحويلها إلى مسحوق حليب جوز الهند الذي يتمتع بفترة صلاحية أطول، تُعالَج عن طريق إضافة المالتوديكسترين والكازين إلى كريمة جوز الهند لتحسين السيولة ثم يُجفَّف الخليط بالرش، بعد ذلك يُعبَّأ المسحوق في عبوات مقاومة للرطوبة. للاستخدام، ببساطة قم بإضافة الماء إلى مسحوق حليب جوز الهند. [6]
  • يوضَع في منخل ويصفَّى من شوائب جوز الهند المبشور، ويُعصَر ما تبقى من الحليب فيها، وينتج حليب جوز الهند الأبيض، ومن ثم يستخدم بطريقة مباشرة أو لتحضير وصفة يكون الحليب أحد مكوناتها.

ويمكن صنع الحليب باستخدام الخلاط، فتوضَع رقائق جوز الهند ومعها ماء في خلاط وخلطها، ومن ثم تصفية الحليب عن بقايا اللب.[5][7][8]

حليب جوز الهند الخام (سائل مستخلص من اللب المبشور والماء)
Brokencoconut.jpg
 

القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
حجم الحصة 100 g
الطاقة الغذائية 962 كـجول (230 ك.سعرة)
الكربوهيدرات 5.5 g
السكر 3.3 g
البروتين
بروتين كلي 2.3 g
ماء
ماء 67.6 g
الدهون
دهون 23.8 g
دهون مشبعة 21.1 g
دهون أحادية غير مشبعة 1.0 g
دهون ثنائية غير مشبعة 0.26 g
الفيتامينات
فيتامين أ معادل. 0 ميكروغرام (0%)
الثيامين (فيتامين ب١) 0.03 مليغرام (2%)
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0 مليغرام (0%)
نياسين (Vit. B3) 0.76 مليغرام (5%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 0.18 مليغرام (4%)
فيتامين بي6 0.03 مليغرام (2%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9) 16 ميكروغرام (4%)
فيتامين ج 2.8 مليغرام (5%)
فيتامين إي 0.15 مليغرام (1%)
فيتامين ك 0.1 ميكروغرام (0%)
معادن وأملاح
كالسيوم 16 مليغرام (2%)
الحديد 1.6 مليغرام (13%)
مغنيزيوم 37 مليغرام (10%)
منغنيز 0.92 مليغرام (46%)
فسفور 100 مليغرام (14%)
بوتاسيوم 263 مليغرام (6%)
صوديوم 15 مليغرام (1%)
زنك 0.67 مليغرام (7%)
معلومات أخرى
Full Report from the USDA Nutrient Database
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.

الفوائد[عدل]

لبُّ جوز الهند غني بالألياف والفيتامينات، مثل: (c) و(E) و(B1) و(B3) و(B5) و(B6)، وأيضاً الحديد والصوديوم والكالسيوم والفسفور.[9]

يعمل حليب جوز الهند أيضاً على:

بالإضافة إلى أن حليب جوز الهند خالٍ من اللاكتوز، فيمكن أن يكون بديلاً للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز. [8] [5][10]

القيمة الغذائية[عدل]

يحتوي حليب جوز الهند في حصة 100 مليلتر[11] (مل) على 230 سعر حراري[12] و68٪ ماء ، 24٪ دهون إجمالية ، 6٪ كربوهيدرات ، و2٪ بروتين (انظر الجدول). تشتمل تركيبة الدهون على 21 جرامًا من الدهون المشبعة[13] ، نصفها من حمض اللوريك.[10]

حليب جوز الهند هو مصدر غني (20٪ أو أكثر من القيمة اليومية ، DV) من المنغنيز (44٪ DV) ومصدر مناسب (10-19٪ DV) من الفوسفور ، الحديد ، والمغنيسيوم.[14](انظر الجدول).

التخزين[عدل]

إذا كان حليب جوز الهند طازجاً فيجب استخدامه في نفس يوم صنعه، أو تخزينه في الثلاجة لمدة تصل لأربعة أيام.

أما بالنسبة للحليب المُعلَّب فيمكن تخزينه لمدة طويلة في درجة حرارة الغرفة، وعند فتحه فيجب نقل الحليب إلى الثلاجة داخل علبة مغلقة، واستخدامه خلال أيام قليلة. [5]

حليب جوز الهند المعلب[عدل]

علبة من حليب جوز الهند
حليب جوز الهند

تقوم الشركات المصنعة لحليب جوز الهند المعلب عادة بالجمع بين الحليب الرقيقة والسميك، مع إضافة الماء كمادة مالئة.

يتوقف ذلك على نوع وعمر الحليب نفسه، فهو أكثر سمكا وأكثر عجينة بشبه الاتس اق ويتحرك إلى أعلى العلبة حين يكون جديدا، ويفصل في بعض الأحيان، ويستخدم في الوصفات التي تتطلب كريم جوز الهند بدلا من حليب جوز الهند. ويمكن قبل فتحه ان يتحول إلى مادة دسمة. بعض العلامات التجارية التي تباع في الدول الغربية إضافة سماكة وكلاء لمنع الحليب من فصل داخل العلبة، ومنذ انفصال يميل إلى يساء تفسيرها على أنها مؤشرا على التلف من قبل أشخاص غير مألوف مع حليب جوز الهند. وعند فتحها تكون علب حليب جوز الهند محتاجة أن توضع في جهاز التبريد وعادة ما تكون صالحة فقط لبضعة أيام. وفي حالة عدم القيام بذلك يتحول الحليب للبن رائب ويفسد بسهولة. يتمتع حليب جوز الهند الطازج بخاصية الثبات والطعم المشابه لطعم حليب البقر إذا وقع اعداده بشكل صحيح، ويفضل ألا يكون له رائحة جوز الهند أو على الاقل بشكل طفيف. ويمكن استهلاكه كحليب للشرب في حد ذاته، أو يستخدم كبديل للحليب في الشاي والقهوة.

الاستخدامات[عدل]

استخدام حليب جوزالهند في الحساء

إضافةً إلى شربه، يمكن استخدام حليب جوز الهند في أشياء أخرى، مثل:

المشروبات[عدل]

في جنوب شرق آسيا، يستخدم حليب جوز الهند لصنع العديد من المشروبات التقليدية. كِندول (Cendol) هو مشروب مثلج شهير في هذه المنطقة يحتوي على حليب جوز الهند المُبرد والهُلام الأخضر المصنوع من دقيق الأرز. يستخدم حليب جوز الهند أيضًا في المشروبات الساخنة مثل (Bandrek) و(bajigur)، وهما مشروبان شهيران في إندونيسيا. حليب جوز الهند المحلى وحليب جوز الهند المخفف بالماء هما من المشروبات المشهورة لجوز الهند في جنوب الصين وتايوان. غالبًا ما يتم إضافة اللب الذي يشبه الهُلام من داخل جوز الهند إلى ماء جوز الهند لصنع مشروب استوائي. [17]

استخدامات أخرى[عدل]

يستخدم حليب جوز الهند للعناية بالشعر، ويعد من الوصفات الطبيعية التي قد تساعد على تحسين صحة ومظهرالشعر، وتعود الفوائد المحتملة لماسك حليب جوز الهند للشعرلاحتوائه على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي قد تساعد على تحسين صحة الشعر وفروة الرأس، مثل: فيتامين هـ والبوتاسيوم.[18]

دول الانتشار[عدل]

يستخدم حليب جوز الهند في الأغلب في الدول المدارية مثل بورما وكمبوديا والفلبين والهند وإندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وسريلانكا وتايلاند والبرازيل وجزر المحيط الهادي. ويستخدم في غالب الأحيان لجعل صلصة الكاري تتخثر كالقشطة وفي غيرها من الوصفات.

التجارة[عدل]

يتم إنتاج جوز الهند على نطاق واسع في المناخات الاستوائية ويتم تصديره عالميًا كمنتجات معلبة، في أغلب الأحيان إلى أمريكا الشمالية وأوروبا. [19]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Coconut milk, raw (liquid expressed from grated meat and water) per 100 g". Nutritiondata.com by Conde Nast; republished from the قاعدة البيانات المحلية للأغذية (الولايات المتحدة), version SR-21. 2014. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Coconut oil consumption and cardiovascular risk factors in humans". Nutr Rev. 74 (4): 267–80. 2016. doi:10.1093/nutrit/nuw002. PMID 26946252. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Coconut milk" (PDF). Philippine Coconut Authority. 2014. Retrieved 22 September 2016.
  4. ^ "Nutrition Facts at a Glance - Nutrients: Saturated Fat". إدارة الغذاء والدواء (الولايات المتحدة). 22 December 2009. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت ث ج "The health benefits of coconut milk". BBC Good Food (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "COCONUT MILK" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 06 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Coconut milk recipes". BBC Food (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Beneficial Vegan Milk or High-Fat Trap?". Dr. Axe (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Nuts, coconut milk, raw (liquid expressed from grated meat and water) Nutrition Facts & Calories". web.archive.org. 2021-02-05. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "5 Health Benefits of Coconut Milk and How to Use It". LIVESTRONG.COM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "FoodData Central". fdc.nal.usda.gov. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "FoodData Central". fdc.nal.usda.gov. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Nuts, coconut milk, raw (liquid expressed from grated meat and water) Nutrition Facts & Calories". web.archive.org. 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "FoodData Central". fdc.nal.usda.gov. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Health Benefits of Coconut Milk and Coconut Cream". WebMD (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "30 Delicious Recipes to Make With a Can of Coconut Milk". The Spruce Eats (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Nilda Luz (1995). Cocina Hispano-americana (باللغة الإنجليزية). Citadel Press. ISBN 978-0-8065-1601-1. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "ماسك حليب جوز الهند للشعر: فوائد ووصفات متنوعة". Webteb. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Tinchan, Patcharaporn; Lorjaroenphon, Yaowapa; Cadwallader, Keith R.; Chaiseri, Siree (2015). "Changes in the Profile of Volatiles of Canned Coconut Milk during Storage". Journal of Food Science (باللغة البرتغالية). 80 (1): C49–C54. doi:10.1111/1750-3841.12730. ISSN 1750-3841. مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)