حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني
حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني

قائمة رؤساء وزراء قطر
في المنصب
3 أبريل 2007 – 26 يونيو 2013
العاهل حمد بن خليفة آل ثاني
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد الله بن خليفة آل ثاني
عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزارة الخارجية
في المنصب
11 يناير 1992 – 26 يونيو 2013
رئيس الوزراء عبد الله بن خليفة آل ثاني
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
خالد بن محمد العطية Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 10 يناير 1959 (العمر 59 سنة)
الدوحة
الجنسية قطر قطري
الديانة إسلام
الحزب مستقل
عائلة آل ثاني  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة القاهرة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني (10 يناير 1959[1] -). رئيس وزراء و وزير خارجية سابق في دولة قطر حتى 26 يونيو 2013 ليخلفه الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني في رئاسة الوزراء، والدكتور خالد بن محمد العطية في وزارة الخارجية [2]. في 3 أبريل 2007 عينه أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيسًا للوزراء بعد استقالة رئيس الوزراء الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني. أستلم عدة مهمات أخرى من بينها رئاسة مجالس إدارات شركات ومؤسسات ضخمة مثل الخطوط الجوية القطرية وجهاز قطر للاستثمار وشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري ومشروع اللؤلؤة. يجمع حمد بن جاسم بين الدهاء السياسى والنفوذ الاقتصادي ، ينسب له دور كبير في نجاحات قطر الإقتصادية و يعتبره البعض مهندس السياسة القطرية [3] .

المسيرة المهنية[عدل]

بين عامي 1982 و 1989 كان حمد مدير مكتب وزير الشؤون البلدية والزراعة. في يوليو 1989 تم تعيينه وزيرا لشؤون البلدية والزراعة وفي مايو 1990 تم تعيينه نائبا لوزير الكهرباء والمياه إلى جانب منصبه كوزير لشؤون البلدية والزراعة حيث أشرف على العديد من المشاريع الناجحة وقام بتطوير قطاع الزراعة.[4]

في 1 سبتمبر 1992 تم تعيين حمد كوزير للخارجية في قطر من قبل الأمير الثامن خليفة بن حمد آل ثاني. احتفظ بمنصبه عندما تولى حمد بن خليفة آل ثاني الحكم بعد الانقلاب على أبيه في عام 1995. لعب حمد دورا هاما في الإطاحة بالأمير الثامن. في 16 سبتمبر 2003 عين حمد نائبا أول لرئيس الوزراء مع الإبقاء على منصبه وزير للخارجية. في 2 أبريل 2007 تم تعيينه رئيسا للوزراء بعد استقالة عبد الله بن خليفة آل ثاني. كما واصل حمد عمله كوزير للخارجية.[5] كان لدى حمد أهداف واسعة للسياسة الخارجية في قطر خلال فترة ولايته. قيل أن قطر "أقل حجما من تطلعاته" تحت توجيه حمد ولكن وزارة الخارجية اعتبرت عموما أنها تفتقر إلى البنية التحتية اللازمة للوفاء بتطلعاته.[6]

أفيد أن حمد كانت له صلات قوية مع الحكومة الأمريكية. يعمل حمد في المجلس الاستشاري الدولي لمؤسسة بروكينغز ويرأس المجلس الاستشاري الدولي لمركز بروكينغز الدوحة. لديه حصص في العديد من الشركات القوية مثل الخطوط الجوية القطرية وشركة الاستثمار الأجنبي وشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري ومشروع اللؤلؤة وشركة هارودز. حمد شريك في مشروع غراندي (غيرنسي) وأحد مطوري هايد بارك واحد في لندن، المملكة المتحدة.[7]

بالإضافة إلى ذلك شغل حمد عدة مناصب رئيسية أخرى بما في ذلك عضو في مجلس الدفاع الأعلى الذي أنشئ في عام 1996 ورئيس لجنة قطر الدائمة لدعم القدس التي تشكلت في عام 1998 وعضو لجنة الدستور الدائم التي شكلت في عام 1999 وعضو مجلس الأسرة الحاكمة الذي أنشئ في عام 2000 وعضو المجلس الأعلى لاستثمار احتياطيات الدولة الذي أنشأ في عام 2000.

كان حمد أول سياسي عربي التقى نيكولا ساركوزي بعد انتخاب الأخير للرئاسة الفرنسية في مايو 2007.[8] كانت الحكومة الفرنسية جعلت من قطر تحت قيادة حمد شريكا استراتيجيا وقائمة الشراكات بين الدولتين تشمل توتال وإيرباص وتكنيب وإير ليكيد وفينشي سا وإنغي وآرافا. تحت حكومة حمد كانت فرنسا المورد الرئيسي للأسلحة إلى الإمارة.[9] في فبراير 2009 وفي إطار حكومة ساركوزي منحت فرنسا امتيازات استثمارية خاصة لما وراء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لقطر وعائلتها الحاكمة ومؤسساتها المملوكة للدولة ومن الأمثلة على الامتيازات إعفاءات الأرباح الرأسمالية في فرنسا.

قالت السفارة الأمريكية في الدوحة في برقية كشف عنها ويكيليكس في ديسمبر 2010 أن "حمد قال للنائب المستقبلي في مجلس الشيوخ الأمريكي جون كيري أنه اقترح صفقة مع الرئيس المصري حسني مبارك تشمل وقف البث في مصر في مقابل تغيير موقف القاهرة من المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية وأننا سنوقف قناة الجزيرة لمدة عام إذا وافق مبارك في ذلك الوقت على التوصل إلى تسوية دائمة للفلسطينيين".[10]

في 25 يونيو 2013 تخلى حمد بن خليفة آل ثاني عن الإمارة في قطر[11] وفي اليوم التالي 26 يونيو استقال حمد من منصبه. تساءل البعض عما إذا كان ذلك لأن الأمير الجديد تميم بن حمد آل ثاني أقاله من منصبه بعد أن أدرك قوته. حل محله عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيسا للوزراء[12] وخالد بن محمد العطية وزيرا للخارجية.[13] في 3 يوليو تم إعفاء حمد من منصب نائب رئيس جهاز قطر للاستثمار.[14] أدى تدخل حمد في العديد من المناصب والمنظمات في قطر إلى تساؤلات حول قدرته على معالجة قضايا قطر بالتطرف وتمويل الإرهاب وهو مصدر قلق للعديد من الدول الغربية التي تتعامل مع قطر.[15]

تحت قيادة حمد بدأت قطر في مساعدة المتمردين في سوريا من خلال تزويدهم بالأسلحة. أثارت هذه الخطوة انتقادات على قطر حيث تساءل البعض عما إذا كانت هذه الأسلحة انتهت في نهاية المطاف في أيدي خاطئة.

جهود الوساطة[عدل]

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني يلقي خطابا في المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط في البحر الميت في الأردن، 15 مايو 2009.

عمل حمد بنشاط على تسوية النزاعات السياسية في أفريقيا والشرق الأوسط على مدى السنوات العشرين الماضية.

في عام 2010 قاد جهود الوساطة التي أسفرت عن توقيع اتفاق سلام بين جيبوتي وإريتريا لتسوية نزاعهما الحدودي وبالتالي تمهيد الطريق لمحادثات سلام أوسع لإنهاء الصراع المستمر منذ ست سنوات في المنطقة. وفقا لإعلان السلام المتفاوض عليه تعهد الطرفان بإعطاء الوسائل السلمية "أولوية استراتيجية لتسوية الصراع في دارفور" واتخاذ التدابير اللازمة لخلق "بيئة ملائمة لتحقيق تسوية دائمة" بما في ذلك وقف "إزعاج النازحين وضمان تدفق المساعدات الغوثية". علاوة على ذلك التزم الطرفان بمبادلة السجناء وإطلاق سراح المحتجزين بسبب النزاع.

في عام 2009 ساعد في اتفاق التسوية بين السودان وتشاد. بدأت الحرب الأهلية في تشاد في ديسمبر 2005. في 8 فبراير 2006 وقع اتفاق طرابلس الذي أوقف القتال مؤقتا. غير أن الأعمال العدائية استؤنفت بعد شهرين مما أدى إلى عدة محاولات جديدة للاتفاق وإلى تسوية نهائية بين الطرفين في عام 2009.

في عام 2009 شارك حمد في التوسط في إبرام اتفاق سلام لإنهاء النزاع في دارفور ("ميثاق حسن النية وبناء الثقة") بين حكومة السودان وحركة العدل والمساواة كما فتح الاتفاق أمام بقية الفصائل في دارفور.

شارك في وساطة وقف إطلاق النار في اليمن بين حكومة اليمن وحركة الحوثي في ​​عام 2007. في عام 2010 وافق الطرفان على تفعيل الاتفاق بعد المواجهات التي تهددها وقف إطلاق النار. انتهت الوساطة حربا استمرت ست سنوات بين الجانبين.

في عام 2007 ساعد حمد في تنظيم الحوار الوطني اللبناني واتفاق السلام بين مختلف المجموعات السياسية اللبنانية لإنهاء أسوأ قتال داخلي في لبنان منذ الحرب الأهلية 1975-1990. في محاولة لحل المواجهة السياسية الأوسع التي شلت البلاد لمدة 18 شهر استدعى حمد الحكومة اللبنانية والمعارضة التي يقودها حزب الله إلى قطر لإجراء محادثات. أعلن عن اتفاق برعاية جامعة الدول العربية للتعامل مع الأزمة اللبنانية. تعهدت الأطراف في الاتفاق "بالامتناع عن العودة إلى استخدام الأسلحة أو العنف لتحقيق مكاسب سياسية". كما التزمت الحكومة اللبنانية بإدخال قانون انتخابي جديد يهدف إلى توفير تمثيل أفضل في النظام الطائفي لتقاسم السلطة في البلاد.

كان حمد فعالا في التوصل إلى تسوية سلمية بين السودان وإريتريا في عام 1998. شكلت الحدود غير المرسومة مع السودان مشكلة للعلاقات الخارجية الإريترية بالنسبة لمعظم وجود البلاد. تفاوض على تسوية سلمية بين السودان وإريتريا. بعد توقيع الاتفاق تطورت العلاقات إلى حد ما.

في عام 1996 عمل على تسوية حرب قصيرة بين إريتريا واليمن حول جزر حنيش. كجزء من الاتفاق على وقف الأعمال القتالية اتفقت الدولتان من خلال الجهود التفاوضية التي يبذلها حمد على إحالة القضية إلى محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي في عام 1998. منحت اليمن ملكية كاملة للجزر الأكبر حجما في حين منحت إريتريا الجزر الطرفية إلى الجنوب الغربي من الجزر الأكبر. منذ ذلك الحين ظلت العلاقات بين الحكومتين طبيعية نسبيا.

يسر حمد الاتفاق الذي أدى إلى وضع دستور الوحدة في اليمن في مايو 1990 الذي صدق عليه الشعب في مايو 1991. أكد التزام اليمن بإجراء انتخابات حرة ونظام سياسي متعدد الأحزاب والحق في الملكية الخاصة والمساواة بموجب القانون واحترام حقوق الإنسان الأساسية. أجريت انتخابات برلمانية في 27 أبريل 1993.

كما شارك حمد في الجهود الجارية بين حركة فتح وحركة حماس لتحقيق المصالحة الفلسطينية لتفعيل عملية السلام مع إسرائيل.

من بين المبادرات الإنسانية الأخرى يسر إطلاق سراح السجناء بمن فيهم السجناء اللبنانيون الخمسة في إريتريا. أيد الجهود المبذولة لإطلاق سراح نواز شريف رئيس وزراء باكستان السابق من السجن وكان له دور أساسي في تحرير الممرضات البلغاريات في ليبيا من السجن. فتح قطر كدولة لاجئين سياسيين في العالم الإسلامي والعالم العربي. خلال الصراع البوسني في التسعينات أرسل كميات كبيرة من الأغذية والأدوية وغيرها من المواد إلى السكان البوسنيين.

في نوفمبر 2010 أطلق النداء الإنساني لعام 2011 في الدوحة بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. من المقرر أن تساعد المبادرة على تحسين الظروف المعيشية لملايين الأشخاص المتضررين من الأزمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم.

المسؤوليات[عدل]

  • 1982-1989 شغل منصب مدير مكتب وزير الشئون البلدية والزراعة.
  • 18 يوليو 1989 أصبح وزيراً للشئون البلدية والزراعة.
  • 14 مايو 1990 تم تكليفه بمسئوليات وزارة الكهرباء والماء بالإنابة لمدة عامين، إلى جانب مهمات منصبه كوزير للشئون البلدية والزراعة.
  • أشرف على الكثير من المشروعات الناجحة وارتقى بالقطاع الزراعي.
  • رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء والماء القطرية.
  • رئيس المجلس البلدي المركزي.
  • رئيس إدارة مكتب المشاريع الأميرية الخاصة.
  • عضو بمجلس إدارة قطر للبترول.
  • عضو بالمجلس الأعلى للتخطيط.
  • ثم في 1 سبتمبر 1992 عيّن وزيراً للخارجية.
  • احتفظ بمنصبه وزيراً للخارجية ضمن التشكيلات الوزارية في الأعوام يوليو 1995 وأكتوبر 1996 ويناير 1999.
  • في 16 سبتمبر 2003 تم تعيينه نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصبه وزيراً للخارجية.
  • عضو في مجلس الدفاع الذي أنشئ العام 1996.
  • عضو في لجنة إعداد الدستور الدائم التي شكلت العام 1999.
  • عضو في مجلس العائلة الحاكمة الذي أنشئ العام 2000.
  • عضو في المجلس الأعلى لاستثمار احتياطي الدولة الذي أنشئ العام 2000.
  • عضو في هيئة التخطيط والتطوير العمراني
  • عضو في هيئة الأشغال العامة
  • عضو اللجنة العليا للتنسيق والمتابعة
  • رئيس مجلس إدارة شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري
  • رأس جلسات الحوار اللبناني اللبناني في الدوحة في شهر مايو 2008 والذي توج باتفاق بين الفرقاء اللبنانيين وانهى الأزمة الدستورية في البلاد بعد فترة طويلة من الفراغ الدستوري

القضايا القانونية[عدل]

بي إيه إي سيستمز[عدل]

بعد مغازلة من قبل مايكل بورتيلو دخلت قطر في صفقة أسلحة بقيمة 500 مليون جنيه استرليني مع بي إيه إي سيستمز.[16] تم تحويل 7 مليون جنيه إسترليني إلى صندوقين استئمانيين في جيرزي وتم تعيين حمد لهما كمستفيد. في محاولة لمنع غسل الأموال جمدت الأموال من 16 يوليو 2000 من قبل لجنة الخدمات المالية في جيرزي التي بدأت بعد ذلك دعوى قضائية والتحقيق. دفع حمد للسلطات في جيرزي 6 ملايين جنيه إسترليني ك "تعويض طوعي" لأن "الهياكل التي وضعها مستشاروه قد تكون قد أسهمت في تكلفة وتعقيد التحقيق". ثم تم إسقاط القضية من قبل سلطات جيرزي.

فواز العطية[عدل]

واجه حمد دعوى قضائية رفعها فواز العطية الناطق الرسمي السابق لقطر الذي يقول أن عملاء يعملون نيابة عن حمد سجنوه وعذبوه في الدوحة لمدة 15 شهرا من 2009 إلى 2011. قال فواز أنه احتجز في الحبس الانفرادي ولم يسمح له إلا بالخروج بالأصفاد للاستجواب والحرمان من النوم وحرمانه من الحصول على الغذاء والماء وأشعة الشمس.[17] ادعى فواز أيضا أنه لم يحصل على تعويض كاف عن أرضه القطرية التي صادرتها الدولة.[18] تشير الوثائق التي قدمها محامو فواز إلى أن حمد عرض في عام 1997 شراء 20 ألف متر مربع من فواز في غرب الدوحة. قال فواز أنه رفض العرض لأنه شعر أن الأرض كانت قيمتها أكبر من عرض حمد وهو ما أثار غضب الأخير. ادعى فواز أن حمد استولى على الأرض وأخضع فواز ل"زيادة التحرش والتهديد والمراقبة". بعد عقد من الزمان في عام 2007 زعم أن حمد حاول اعتقال فواز في دبي. ثم انتقل فواز إلى المملكة العربية السعودية في عام 2008 عندما رفعت سلسلة من القضايا القانونية ضده بما في ذلك قضية ادعى أنه سرب أسرار الدولة خلال فترة خدمته في المناصب العامة. تشير وثائق المحكمة إلى أن فواز "أخذ بالقوة من السعودية إلى قطر" في أكتوبر 2009. منذ ذلك الحين وحتى يناير 2011 كانت فواز محتجزا في سجون مختلفة حول قطر. قال فواز في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية أن مساعد وزير الدفاع القطري أكد خلال هذه الفترة أنه "كان محتجزا بناء على طلب من رئيس الوزراء حمد وأن ليس هناك نية للافراج عنه وأن أي محاولة لضمان الافراج عنه من خلال إصدار أمر من المحكمة ... إما أن يتم منعه أو لن يتم تنفيذ أي أمر من هذا القبيل". تم إطلاق سراح فواز في نهاية المطاف بناء على أوامر من ولي العهد.

بعد الإفراج عنه رفع حمد قضية أخرى ضد فواز مدعيا أنه قام بتزوير شيك بقيمة 3 ملايين ريال قطري ونتيجة لذلك كان مستحقا على بنك قطر الوطني. كما تم إسقاط هذه القضية بسبب تدخل ولي العهد.

ينفي حمد جميع الادعاءات ضده فيما يتعلق بفواز العطية ويقول أنه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية وحصانة الدولة نظرا لموقفه الدبلوماسي في لندن مما يترك المحكمة العليا في لندن بدون ولاية قضائية. لم يتخذ أي قرار حتى الآن بشأن ما إذا كانت حصانته الدبلوماسية ستشمل هذه القضية.[17][19]

الإرث النفطي[عدل]

في يونيو 2014 استحوذ حمد على 80٪ من شركة هريتاد أويل والتي تم إدراجها كشركة لندن للإستكشاف والإنتاج. في الوقت نفسه تم إدراجه في منصب "مستشار" في السفارة القطرية ومن ثم كان يتمتع بالحصانة القانونية بموجب اتفاقية فيينا لعام 1961. تنص المادة 42 من هذه الاتفاقية على أنه "لا يجوز للدبلوماسي أن يمارس أي نشاط مهني أو تجاري في ممارسة الدولة المستقبلة للربح الشخصي" مما يمنعه بالتالي من حيازة حمد. تم تحويل الحصة البالغة 924 مليون جنيه إسترليني وتاريخ 30 أبريل 2014 إلى شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة المرقاب المالية وهي شركة استثمارية مملوكة للقطاع الخاص من قبل بنك حمد وأسرته. يؤكد محامو حمد أن وجود الشركة في لندن ليس دليلا كافيا على أن المادة 42 قد انتهكت.[20]

جدل[عدل]

أشارت برقية دبلوماسية في مايو 2008 أرسله القائم بالأعمال الأمريكي في الدوحة إلى نزاع بين حمد ومسؤولين في المخابرات القطرية حول مسؤول قطري كبير في البنك سجن لمدة 6 أشهر على دوره في تمويل خالد شيخ محمد العقل المدبر لتنظيم القاعدة في أحداث 11 سبتمبر 2001. كان مسؤول البنك الكبير خليفة محمد تركي الصبيعي الذي مول خالد شيخ محمد أثناء عمله في مصرف قطر المركزي.

في نوفمبر 2016 أصدر رئيس الوزراء الباكستاني رسالة من حمد بن جاسم للمطالبة بأن الممتلكات التي تم تحديدها على أنها مملوكة لابنته في تسريبات وثائق بنما هي في الواقع هي نتيجة للتسوية التي حدثت في عام 2006. كانت الرسالة في الغالب على أساس الإشاعات وبعد فترة وجيزة من إصدار الرسالة الأولى تم إصدار الرسالة الثانية التي حاولت تغطية الثغرات المتبقية في الرسالة الأولى. تم شراء العقارات من قبل عائلة شريف من 1992 إلى 1996 من خلال شركة نسكول ونيلسون. المالك المستفيد من هذه الشقق الأربعة هي مريم صفدار (ابنة رئيس الوزراء نواز شريف) وفقا لوثائق بنما المسربة. إذا دعت المحكمة حمد إلى أن يكون شاهدا لإثبات قيمة رسالته فإنه يمكن إرساله إلى السجن للكذب. باكستان تسجن الأشخاص المتهمين بالاحتيال والذين يساعدون في تبييض الأموال. يزعم أن شركات حمد حصلت على صفقة الغاز الطبيعي المسال بقيمة مليارات الدولارات من باكستان من خلال علاقته مع نواز شريف. ذكر حمد حتى في قرار قضية وثائق بنما وأثنى عليه القاضي خوسا الذي استخدم هذه المعلومات ليقوم بإعطاء رأيه وإعطاء واحدة من الأحكام التاريخية في باكستان.

أوراق الجنة[عدل]

في نوفمبر 2017 أشار تحقيق أجراه الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين إلى ادراج اسمه في قائمة السياسيين المسماة في مزاعم "أوراق الجنة".[21]

مواقف وآراء[عدل]

في خطاب ألقاه في عام 2015 في معهد تشاتام هاوس وهو مركز أبحاث مقره لندن حذر حمد الإسرائيليين من تذكيرهم بأنهم محاصرون ب 400 مليون عربي قائلا: "لديك اليد العليا الآن ولكنك محاط. اقبل حدود 1967 وحل الدولتين. تفوقكم لن يدوم إلى الأبد. حل القضية الفلسطينية وانزع فتيل الإرهاب".

التجارة[عدل]

أفادت التقارير أن حمد اشترى البنك الدولي في لوكسمبورج وكبل المصرفيين الأوروبيين من خلال بريسيسيون كابيتال[22] مما يجعله واحد من أكبر المجموعات المصرفية في لوكسمبورغ.

وفقا لإيداع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية كان يملك أيضا 3.05٪ من أسهم دويتشه بنك في 20 أغسطس 2015 عن طريق شركة بارامونت للخدمات القابضة المحدودة. حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر السابق حصل على 3.05% من الأسهم في 20 أغسطس 2015 عن طريق شركة سوبريم ونيفرزال هولدينغز جزء منها كانت من أسهم حمد بن جاسم.[23]

الألقاب والأنماط والأوسمة[عدل]

الألقاب والأنماط[عدل]

  • الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني (1959-1989)
  • سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني (1989-2007، 2013-حتى الآن)
  • سمو الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس وزراء قطر (2007 - 2013)

التكريمات[عدل]

أسرته[عدل]

الزوجة الأبناء
جواهر بنت فهد بن محمد آل ثاني[25]
  • جاسم
  • جبر
  • محمد
  • فهد
  • نور
  • لمياء
  • مريم
  • العنود
نور بنت عبد العزيز بن عبد الله السبيعي[25]
  • شريفة
  • تميم
  • فلاح
  • مي
  • مياسة
  • الشيخة نور بنت عبد العزيز بن عبد الله بن تركي السبيعي، هي ابنة وزير التربية والتعليم السابق.

جامع التحف الفنية[عدل]

في مايو 2015 اشترى حمد لوحة بيكاسو نساء الجزائر (النسخة O) مقابل 179.4 مليون دولار بما في ذلك الرسوم وهو سعر قياسي للرسم في المزاد العلني.[26][27]

 حياته الشخصية[عدل]

يمتلك ثروة شخصية تزيد عن مليار دولار أمريكي، وقد وضعته مجلة فوربس الأمريكية بين أثرياء العالم حيث قدرت المجلة ثروته بـ 1.36 مليار دولار أمريكي[28]

مصادر[عدل]

  1. ^ معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني. ، دخل في 26 يونيو 2013
  2. ^ عبد الله بن ناصر رئيسا لوزراء قطر وخالد العطية للخارجية، BBC عربي، دخل في 26 يونيو 2013 نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2014 على موقع Wayback Machine.
  3. ^ "الشيخ «حمد بن جاسم».. مُهندس سياسة قطر الإقليمية يعود من جديد - ساسة بوست". ساسة بوست. 2017-10-28. اطلع عليه بتاريخ 2018-01-26. 
  4. ^ 2006 U.S.-Islamic World Forum Biographies – Hamad bin Jassim bin Jabr Al Thani نسخة محفوظة 5 June 2011 على موقع Wayback Machine. – مؤسسة بروكينغز
  5. ^ "Qatar’s emir appoints new PM", Middle East Online, 3 April 2007.
  6. ^ "Smooth operator: Qatar's ex-PM breaks his silence". Middle East Eye. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  7. ^ "What recession? Flats in Central London go on sale at £5m-plus". The Times. 18 April 2010. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2010. 
  8. ^ slate.fr: "Comment le Qatar a acheté la France (et s'est payé sa classe politique)", 6 Jun 2011
  9. ^ lemonde.fr "La France accorde une exonération d'impôts aux avoirs du Qatar", 21 Feb 2009
  10. ^ theguardian.com: "WikiLeaks cables claim al-Jazeera changed coverage to suit Qatari foreign policy", 6 Dec 2015
  11. ^ The Report: Qatar 2014. Oxford Business Group, 15 Apr 2014
  12. ^ Tuttle، Robert (26 June 2013). "Qatar's Emir Tamim Forms Cabinet Lead by Bin Nasser". Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2013. 
  13. ^ Aboudi، Sami (26 June 2013). "Qatar drops influential prime minister in cabinet reshuffle". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2013. 
  14. ^ "Qatar's former PM loses role at wealth fund". Arabian Business. Reuters. 3 July 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2013. 
  15. ^ "Banker who financed 9/11 mastermind now funding terrorists in Syria and Iraq". Telegraph.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  16. ^ "Former Qatari PM has eyes on top UN job". Telegraph.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  17. ^ أ ب Ramesh، Randeep؛ Donaghy، Tori (2015-10-18). "Ex-PM of Qatar to invoke diplomatic immunity in UK torture case". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  18. ^ Croft، Jane (2016-01-12). "Qatar's ex-prime minister claims diplomatic immunity over lawsuit". Financial Times. ISSN 0307-1766. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  19. ^ "Former Qatari PM tries to quash Brit's 'torture' claim". Channel 4 News. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  20. ^ "Qatari sheikh bought UK oil company while bound by diplomatic rules". Telegraph.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-28. 
  21. ^ "Explore The Politicians in the Paradise Papers - ICIJ". ICIJ (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-12-06. 
  22. ^ "Former Qatar prime minister rejoins dealmaking stage". Financial Times. 20 May 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2016. 
  23. ^ Deutsche Bank 2014 Annual Report (Form 20-F) U.S. Securities and Exchange Commission
  24. ^ News: LAU honors leader of Qatar with Honorary Doctorate in Humane Letters – Official website of LAU
  25. ^ أ ب الوطن | «الوطن» تنفرد بنشر فصول من الكتاب الممنوع «وين ماشى بينا سيدى؟»: قطر.. «دويلة» المؤامرات والانقلابات نسخة محفوظة 07 مايو 2017 على موقع Wayback Machine.
  26. ^ "Picasso's Women of Algiers smashes auction record". BBC News Online. 12 May 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2015. 
  27. ^ Sherwell، Philip (21 May 2015). "Billionaire Qatari sheikh 'identified' as secret buyer of world record Picasso". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2015. 
  28. ^ "Hamad bin Jassim bin Jaber Al Thani". Forbes (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-12-26. 
سبقه
عبد الله بن خليفة آل ثاني
رئيس الوزراء القطري

2007م -2013م

تبعه
عبدالله بن ناصر آل ثاني
سبقه
مبارك الخاطر
وزير الخارجية القطري

1992م - 2013م

تبعه
خالد بن محمد العطية