يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

حمض البيكريك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حمض البكريك)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمض البيكريك
Picric acid
حمض البيكريك

حمض البيكريك
حمض البيكريك

الاسم النظامي (IUPAC)

2,4,6-Trinitrophenol

أسماء أخرى

Carbazotic Acid; phenol trinitrate; picronitric acid; trinitrophenol; 2,4,6-trinitro-1-phenol; 2-hydroxy-1,3,5-trinitrobenzene; TNP; Melinite

المعرفات
رقم CAS 88-89-1

بوب كيم (PubChem) 6954

الخواص
صيغة جزيئية C6H3N3O7
الكتلة المولية 229.10 غ/مول
المظهر صلب أبيض إلى أصفر اللون
الكثافة 1.76 غ/سم3
نقطة الانصهار 122.5 °س
نقطة غليان > 300 °س (يتفكك بشكل عنيف)
الذوبانية في ماء 12.7 غ/ل ماء
حموضة (pKa) 0.25 [2]،  و0.38 [3]  تعديل قيمة خاصية ثابت تفكك الحمض (P1117) في ويكي بيانات
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

حمض البيكريك هو الاسم الشائع للمركب الكيميائي 6،4،2 ثلاثي نيترو فينول (بالإنجليزية: 2,4,6-trinitrophenol) ويعرف أيضاً بتي إن بي (بالإنجليزية: TNP) وبحمض المر نسبة لأصل تسميته من اللغة الاغريقية نظرا لمذاقه المر، وهو مادة بلورية صلبة لونها أصفر.[4][5][6] يعتبر حمض البكريك من المواد المتفجرة.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/6954 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : PICRIC ACID — الرخصة: محتوى حر
  2. ^ https://www.lachimie.org/docs/org/ch8_alcools_phenols_thiols.pdf — الصفحة: 11
  3. ^ http://sciences-physiques.ac-montpellier.fr/ABCDORGA/Famille/Produit/ACIDEPICRIQUE.html — تاريخ الاطلاع: 22 يناير 2018
  4. ^ "Unstable chemicals made safe by army". rte.ie. RTÉ News. 3 November 2010. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2011. 
  5. ^ "Experiments to shew the nature of aurum mosaicum,"Philosophical Transactions of the Royal Society of London, 61 : 114–130. See pages 127–130: "A method of dying wool and silk, of a yellow colour, with indigo; and also with several other blue and red colouring substances." and "Receipt for making the yellow dye." — where Woulfe treats indigo with nitric acid ("acid of nitre").
  6. ^ "Bomb squad called to Dublin lab". irishtimes.com. Irish Times. 1 October 2010. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2011.