حمض الهيدروكلوريك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمض الهيدروكلوريك
حمض الهيدروكلوريك

الاسم النظامي (IUPAC)

حمض هيدروكلوريك

أسماء أخرى

حمض كلور الماء
حمض الميوريتك
روح الملح

المعرفات
رقم CAS 7647-01-0
المكون الفريد QTT17582CB  تعديل قيمة خاصية معرف المكون الفريد (P652) في ويكي بيانات
ECHA InfoCard ID 100.210.665  تعديل قيمة خاصية ECHA InfoCard ID (P2566) في ويكي بيانات
ZVG number 520030  تعديل قيمة خاصية ZVG number (P679) في ويكي بيانات
الكيانات الكيميائية للأهمية البيولوجية 13364،  و5590  تعديل قيمة خاصية معرف ChEBI (P683) في ويكي بيانات
رقم RTECS MW4025000  تعديل قيمة خاصية رقم RTECS (P657) في ويكي بيانات
الخواص
صيغة جزيئية HCl
الكتلة المولية 36.46 غ/مول
المظهر سائل بلا لون صافي
إلى سائل مصفر
الكثافة 1.18 غ/سم3
نقطة الانصهار -27.32 °س
نقطة الغليان 110 °س
الذوبانية في الماء مزوج
حموضة (pKa) - 8
اللزوجة 1.9 ميغا باسكال.ثانية
عند 25 °س، 31.5% محلول
المخاطر
ترميز المخاطر
مادة أكّآلة C
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
NFPA 704

NFPA 704.svg

0
3
1
 
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

حمض الهيدروكلوريك أو حمض كلور الماء وسماه جابر بن حيان روح الملح[1] هو محلول مائي لغاز كلوريد الهيدروجين HCl وهو حمض معدني قوي، وهو المكون الرئيس للعصارة الهضمية، وله نطاق استخدام واسع في الصناعة. التعامل مع حمض الهيدروكلوريك يجب أن يتم بحرص شديد مع اتخاذ احتياطات الامان الملائمة حيث أنه سائل أكال.

تاريخياً كان يدعى ملح الحمض , حمض المورياتيك و روح الملح لأنه كان ينتج من ملح الصخور والزاج الاخضر ( أنتجه باسيلاس فالينتينس في القرن الخامس عشر ) و لاحقاً تم انتاجه من مواد كيميائية مشابهة (الملح الشائع و حمض الكبريت الذي أنتجه جون رودلف غلويز في القرن السابع عشر ) . حمض الهيدروكلوريك الحر تم وصفه بشكل اساسي اولاً في القرن السادس عشر و قد قام بوصفه ليبافيس.

 لاحقاً تم استخدامه من قبل الكيميائيين مثل غلوبر,بيريزتي و ديفي في ابحاثهم العلمية . 

 في الانتاج الرئيسي بدايةً في الثورة الصناعية ,تم استخدام  حمض الهيدروكلوريك بالصناعة الكيميائية كمتفاعل كيميائي ( مادة متفاعلة ) في الناج كلوريد الفينيل على نطاق واسع للبلاستيك و متعدد اليوريثان . له تطبيقات على نطاق اصغر كثيرة تشمل التنظيف المنزلي, انتاج الجيلاتين , اضافات الطعام الاخرى, ازالة الترسبات في الانابيب المعدنية و معالجة الجلود . تقريباً 20 مليون طن من حمض الهيدروكلوريك يتم انتاجه حول العالم سنوياً .


الاتيمولوجيا (أصل الكلمة)[عدل]

 عرف حمض الهيدروكلوريك للخيميائيين ( الكيميائيين قديماً ) الاوروبيين كروح الملح او سيديام سالس ( حمض الملح ) . كلا الاسمين لا زالا يستخدمان , خاصة بلغات اخرى مثل الالمانية : سالزسايور , الهولندية : زوتزر , السويدية : سالستسيرا , التركية : توز روهو و البولندية : كواس سولني . غاز حمض الهيدروكلوريك كان يدعى هواء الحمض البحري . الاسم القديم (قبل النظامي)  كان حمض المورياتيك, له نفس المصدر (مورياتيك تعني "التعلق بمياه البحر المالحة او الملح" من هنا موريتات تعني هيدروكلوريد ) و هذا الاسم لا زال يستخدم احياناً. اسم حمض الهيدروكلوريك صاغه الكيميائي الفرنسي جوزيف لويس غايلوساك في عام  1814.

التاريخ[عدل]

كان لحمض الهيدروكلوريك أو حمض الميوريتك كما كان يسمى قديماً، أهمية كبيرة منذ قديم الازل. واكتشفه جابر بن حيان في حوالي عام 800 م. واستخدم حمض الهيدروكلوريك في العصور الوسطى حيث كان السعي الدؤوب لإيجاد حجر الفيلسوف. ولاحقاً استخدمه العلماء الأوروبيين أمثال جلوبر ودافي وبريستلي ليتعلموا مباديء الكيماء الحديثة. خلال الثورة الصناعية أصبح سلعة كيميائية مهمة للكثير من التطبيقات، وعلى ذلك إنتاج المركبات العضوية على نطاق واسع، كإنتاج كلوريد الفينيل لصناعة لدائن بي في سي ( PVC)وال ام دي اي (MDI)/تي دي اي(TDI) لصناعة عديد اليوريثان، وتطبيقات على نطاق صغير مثل إنتاج الجيلاتين ومكونات أخرى في الغذاء، ومعالجة الجلود. حالياً، يبلغ إنتاج العالم من غاز كلوريد الهيدروجين ما يقارب ال 20 مليون طن يعتبر حمض الهيدروكلوريك من الأحماض الهيدروجينية والتي تتألف بصفة أساس من الهيدروجين مع عناصر أخرى، إلا أنها لاتحتوي على عنصر الأكسجين بصورة أو بأخرى تفرز معدة الإنسان كميات صغيرة من هذا الحمض الذي يساعد في عملية الهضم (يوجد حمض الهيدروكلوريك في المعدة بنسبة 2% وقد تزيد هذه النسبة أو تقل). ومع ذلك فإنّ زيادة إفراز المعدة لهذا الحمض تسهم في تكوين تقرحات بالمعدة.

 الماء الملكي هو مزيج مكوّن من احماض الهيدروكلوريك و النتريك , يحضّر عن طريق اذابة ملح الامونياك (ملح النشادر) بحمض النتريك , تم وصفه بأعمال سودو غيبر , خيميائي اوروبي في القرن الثالث عشر .

 حمض الهيدروكلوريك الحرّ تم وصفه بشكل اساسي (اصطلاحياً) لاول مرة في القرن السادس عشر من قبل ليبفايوس الذي قام بتحضيره عبر تسخين الملح ببوتقة فخارية. ادّعى مؤرخين آخرين بأن حمض الهيدروكلوريك النقي تم اكتشافه اولاً من قبل الألماني بينيدكتين مونك باسيل فالنتين في القرن الخامس عشر عندما سخّن الملح الشائع مع الزاج الاخضر, بينما برهن  الاخرون انه لا يوجد مرجع واضح لتحضير حمض الهيدروكلوريك النقي حتى نهاية اقرن السادس عشر.

  في القرن السابع عشر استخدم الالماني جون رودلف غلايوبر من "كالسادت" ملح كلوريد  الصوديوم و حمض الكبريتيك لتحضير كبريتات الصوديوم بعملية "مانهيم" حيث يتحرر غاز كلوريد الهيدروجين . حضّر الانجلتري جوزيف بريستلي كلوريد الهيدروجين النقي في عام 1772 و حضّره همفري ديفي عام 1808 من انجلترا و قد اثبت أن التكوين الكيميائي يشتمل الهيدروجين و الكلور.

 خلال الثورة الصناعية في اوروبا زادت الحاجة للمواد القلوية . تطورت عملية صناعية جديدة عبر نيكولاس ليبلانس من فرنسا حيث تمكن من انتاج كمية كبيرة من كربونات الصوديوم (رماد الصودا) بثمن رخيص . في هذه العملية (عملية ليبلانس) تم تحويل الملح الشائع الى رماد الصودا باستخدام حمض الكبريتيك و حجر الكلس (الحجر الجيري) و الفحم و قد تمّ تحرير غاز الهيدروجين كناتج ثانوي . كل حمض الهيدروكلوريك كان يصرّف بالهواء حتى ظهر مرسوم القلويات عام 1863 وما شابهه من تشريعات في بلدان اخرى . بعد تطبيق المرسوم أُجبِر منتجوا رماد الصودا على امتصاص الفضلات الغازية بالماء لينتجوا حمض الهيدروكلوريك بكميات صناعية.

في القرن العشرين تم استبدال عملية ليبلانس بشكل مؤثر بعملية سولفي بدون تكوين الناتج الثانوي لحمض الهيدروكلوريك . منذ أن أُقرّ حمض الهيدروكلوريك عنصر كيميائي مهم بكثير من التطبيقات توجهت الاهتمامات التجارية لبدء طرق تكوين اخرى بعض منها ما زال يستخدم حتى الآن . بعد عام 2000 أصبح حمض الهيدروكلوريك يُصنّع غالباً عن طريق امتصاص الناتج الثانوي كلوريد الهيدروجين من انتاج المركبات العضوية الصناعية.

 منذ عام 1988 تم إدراج حمض الهيدروكلوريك في قائمة جدول السَلف 2 ( مادة تُشكل منها مادة اخرى) تحت مواد اتفاقية الامم المتحدة 1988 ضدّ الادوية المخدِّرة و نفسية التأثير غير المشروعة لأنه يستخدم في انتاج الهيروين و الكوكائين و الميث امفيتامين .

كيمياء[عدل]

حمض الهيدروكلوريك حمض احادي البروتون والذي يعني أنه يتأين ويعطي أيون هيدروجين واحد(بروتون واحد) H+.الأيون الآخر الذي يتكون عند تفكك هذا الحمض هو أيون الكلورايد, لهذا يستخدم حمض الهيدروكلوريك لتحضير أملاح الكلورايد مثل كلوريد الصوديوم (ملح الطعام). في حمض الهيدوكلوريك المائي يتحد أيون الهيدروجين مع جزيء ماء ليكون أيون الهيدرونيوم H3O+ من بين الستة أحماض المعدنية القوية أي انه يتأين (يتفكك) بشكل كامل بالماء., حمض الهيدروكلوريك هو الحمض المونوبروتى الأقل قابلية لتفاعل الأكسدة والاختزال اي انه من الاحماض احادية البروتون : تمتلك ثابت تفكك واحد للحمض حيث يشير الى مستوى التفكك بالماء . للحمض القوي مثل الهيدروكلوريك ثابت تفكك كبير القيمة. تمّ عمل محاولات نظرية لوضع ثابت تفكك لحمض الهيدروكلوريك . عند اضافة املاح الكلوريد مثل كلوريد الصوديوم لمحلول مائي , عملياً لا يكون لها تأثير على درجة الحموضة مما يشير الى ان ايون الكلوريد هو قاعدة مرافقة ضعيفة جداً و بالتالي حمض الهيدروكلوريك يتفكك كلياً بالمحلول المائي . للمحاليل المركزة او وسطية التركيز من حمض هيدروكلوريك تكون فرضية ان 1 مولار من ايون الهيدروجين تساوي واحد مول من حمض الهيدروكلوريك ممتازة و تتوافق ل4 منازل عشرية . وبالرغم من قوة الحمض إلا أنه الأقل خطورة لأنه يحتوى على أيون الكلورايد غير المتفاعل وغير السام. محلول حمض الهيدروكلوريك المتوسط القوة ثابت في حالة التخزين ويحتفظ بتركيزه لفترات طويلة.كما أنه الحمض المفضل في المعايرة بالتحليل الكيميائى(titration)لتحديد كميات القواعد (bases), وذلك لوضوح نقطة النهائية (end point)الذي يميز الأحماض القوية. يستخدم حمض الهيدروكلوريك عادة في الكيمياء التحليلية لتحضير (هضم) العينات لتحليلها. هذه الصفات بالاضافة الى حقيقة كونه متوافر كاشف نقي يجعل حمض الهيدروكلوريك كاشف حامضي ممتاز. حمض الهيدروكلوريك (تقريباً 20.2% ) يعد صامد للغليان (ثابت ضد الغليان) و بمكن استخدامه كمعيار اساسي بالتحليل الكمي بالرغم من ان تركيزه الدقيق يعتمد على الضغط الجوي عند تحضيره . كما  يستخدم بكثرة في التحليل الكيميائي لتحضير عينات تلين بالحرارة والرطوبة او المواد الكيميائية للتحليل . حمض الهيدروكلوريك المركز يُحلل العديد من المعادن و تكوّن معادن الكلوريدات المُؤَكسدة و غاز الهيدروجين .انه ايضاً يتفاعل مع المركبات القاعدية مثل كربونات الكالسيوم او اكسيد النحاس مكوَنةً الكلوريدات المتحللة التي يمكن ان يتم تحليلها .

الخصائص الفيزيائية[عدل]

يتواجد هذا الحمض في الظروف العادية على شكل غاز وينحل الغاز بسهولة في الماء مكوناً بذلك حمض كلوريد الهيدروجين HCl بتراكيز مختلفة تعتمد على كمية الغاز المذاب في الماء، ويوجد الحمض تجارياً بثلاثة تراكيز هي 28 % و 32 % و 37% الكثافة 1.18 جم / سم3 (عند تركيز 38 %)

درجة الغليان 48 درجة مئوية

درجة الانصهار -26 درجة مئوية

حمض الهيدروكلوريك ذو توصيل ردئ للتيار الكهربي، يذوب حمض الهيدروكلوريك في البنزين والكحول والايثر بينما لا يذوب في الهيدروكربونات.

حمض الهيدروكلوريك سائل عديم اللون وذو رائحة لاذعة كريهة. (عندما يكون الحمض ذو لون أصفر فهذا يعني أنه يحتوي على شوائب من معادن مذابة فيه).

درجة الانصهار درجة الغليان الضغط البخاري
س0 س0 كيلو باسكال
18- 103 1.95
59- 108 1.4
52- 90 2.13
43- 84 3.73
36- 71 7.24
30- 61 14.5
26- 48 28.3

*قيم درجة الحرارة و الضغط للجدول السابق هي 200س و 1 ضغط جوي (101.325 كيلو باسكال) . قيم الضغط البخاري السايقة أُخذت من الجداول الحاسمة الدولية و ترجع لمجموع قيم الضغط البخاري للمحلول .

  الخصائص الفيزيائية لحمض الهيدروكلوريك مثل درجات الغليان و الانصهار , الكثافة , درجة الحموضة , تعتمد على التركيز او المولاريتي لحمض الهيدروكلوريك بمحلول مائي . تمتد هذه القيم من اولئك بالماء على تراكيز قليلة جداً تصل لصفر %  من حمض هيدروكلوريك  الى قيم حمض هيدروكلوريك المدخن (الذي يولد الدخان ) تقريباً تركيز 40% من الحمض

الحرارة النوعية اللزوجة درجة الحموضة المولاريتي الكثافة             التركيز    
كغ.كلفن/كيلوجول ميغاباسكال   دسم3  /مول لتر/كغ باومه م3 /  كغ كغ/كغ
3.47 1.16 0.5- 2.87 1.048 6.6 104.8 10%
2.99 1.37 0.8- 6.02 1.098 13 219.6 20%
2.6 1.7 1- 9.45 1.149 19 344.7 30%
2.55 1.8 1- 10.17 1.159 20 370.88 32%
2.5 1.9 1- 10.9 1.169 21 397.46 34%
2.46 1.99 1.1- 11.64 1.179 22 424.44 36%
2.43 2.10 1.1- 12.39 1.189 23 451.82 38%

حمض الهيدروكلوريك ثنائي (يحتوي 2 من المكونات ) من الهيدروكلوريك و الماء و يمتلك خاصية الثبات ضد الغليان على تركيز 20.2% هيدروكلوريد و 108.6 س0 (277فهرنهايت) . كما له 4 ثوابت من نقاط التبلور اليوتكتي (الأصهري) تتراوح بين الشكل الكريستالي من

HCl·H2O (68% HCl), HCl·2H2O (51% HCl), HCl·3H2O (41% HCl), HCl·6H2O (25% HCl تلج , ( (0% HCl)

كما له نقطة يوتكتي شبه ثابت الشكل على تركيز 24.8% يتراوح بين ثلج و HCl·3H2O الكريستالي .

إنتاج[عدل]

التحضير المباشر[عدل]

عادة عند إنتاج حمض الهيدروكلوريك على نطاق واسع فذلك يتم بتكامل مع إنتاج كيماويات أخرى، أي يتم إنتاجه على مجال واسع كعنصر يدخل في إنتاج مركبات كيميائية أخرى. يتم تحليل الملح كهربياً وينتج الكلور الحر وكلوريد الصوديوم والهيدروجين. يتم إعادة اتحاد الكلور النقي مع الهيدروجين ويتم تكوين غاز كلوريد الهيدروجين النقي. وذلك التفاعل تفاعل طارد للحرارة.

Cl2 + H2 → 2 HCl

غاز كلوريد الهيدروجين الناتج يتم إذابته في ماء منزوع الأيونات حيث ينتج حمض الهيدروكلوريك نقي.

التحضير العضوي[عدل]

يتكامل أكبر إنتاج لحمض الهيدروكلوريك مع صناعة المركبات العضوية المكلورة والمفلورة. وعادة في حالات الإنتاج مثل هذه فإنه يتم استهلاك الحمض فور تحضيره في نفس مكان اصطناعه.

السوق الصناعية[عدل]

يتم إنتاج حمض الهيدروكلوريك بمحلول يصل تركيزه  فيه إلى 38% (محلول مركز ) . تعد التراكيز الأعلى التي تصل تقريباً حوالي 40% كيميائياً ممكنة , لكن معدل التبخر سيكون بالتالي عالي جداً و بالتالي تخزينه و التعامل معه يحتاج احتراس و حذر أكثر, مثلاً في التكييف و التبريد . يصل حجم الإنتاج بالكميات الصناعية إلى 30% - 35% , بحيث يتم تعديلها لتوازن فعالية النقل و فقدان المنتج عبر التبخر. تباع المحاليل في الولايات المتحدة بتراكيز تتراوح بين 20% إلى 32% كحامض المورياتيك. عادةً يتراوح تراكيز المحاليل المعدة للاستخدام المنزلي في الولايات المتحدة (غالباً لأغراض التنظيف) بين 10% إلى 12% مع توصيات حثيثة لتخفيفها قبل الاستخدام. في بريطانيا حيث تباع  كروح الملح للتنظيف المنزلي يكون لها نفس قوة و فعالية تلك المباعة في الولايات المتحدة بالكميات الصناعية .

أغلب المنتجين حول العالم هم : " الكيميائي دو" بمقدار 2 مليون طن مكعب سنوياً محسوبة كغاز الهيدروكلوريك, "شركة توسوه" , "شركة خليج جورجيا" , "أكزو نوبل" و "تيسيندِرلو" بمقدار نصف إلى واحد و نصف طن مكعب سنوياً  لكل منهم.  

يقدر مجمل الإنتاج العالمي لأغراض المقارنة ، يعبر عنها كحمض الهيدروكلوريك ، ب20 طن مكعب سنوياً منها 3 طن مكعب سنوياً من الانتاج المباشر و الباقي كمنتج ثانوي من التصنيع العضوي وما شابه. بعيداً عن ذلك، يتم استهلاك أغلب حمض الهيدروكلوريك من قِبل المنتجين لسد حاجاتهم  لا لتزويد السوق بإنتاجهم . يقدّر حجم السوق العالمي المفتوح ب5 طن مكعب سنوياً .

تطبيقات[عدل]

حمض الهيدروكلوريك حمض لاعضوي قوي ويستخدم بعمليات صناعية عدّة منها صقل المعادن و تنقيتها . وعادة مايكون التطبيق هو المحدد لجودة المنتج المطلوب.

الصقل الحمضي للفولاذ (إزالة الصدأ من الحديد أو الصلب)

أهم التطبيقات لاستخدام حمض الهيدروكلوريك هي الصقل الحمضي للفولاذ لإزالة الصدأ أو قشرة أكسيد الحديد من الحديد الفولاذ قبل القيام بعمليات لاحقة، مثل القذف (extrusion), الدرفلة (rolling), الجلفنة (galvanization)و المعالجات الأخرى.

تعتبر الجودة التقنية لحمض الهيدروكلوريك على تركيز 18% عادةً العامل الأكثر استخدام لأغراض صقل فولاذ الكربون بدرجاته .

أكسيد الحديد (|||) + حديد + 6 حمض الهيدروكلوريك ← 3 كلوريد الحديد (||) + 3 ماء

يعاد استخدام الحمض أو المستهلك ( كلوريد الحديد (||) ، يعرف أيضاً باسم كلوريد الحديدوز ) كثيراَ ، لكن النسبة العالية من المعادن الثقيلة في السائل الكحولي للصقل قللت هذه الممارسة .

طورت صناعة صقل الفولاذ الحمضي  عمليات إعادة تكوين حمض الهيدروكلوريك ، مثل عمليات اعادة تكوينه عبر رشاش المشواه او مسكبة المائع ، التي اتاحت استرجاع حمض الهيدروكلوريك من الشراب الكحولي الناتج من الصقل الحمضي المستهلك . أكثر عمليات اعادة التكوين استخداماً هي التحليل الحراري بنطبيق المعادلة التالية

3 كلوريد الحديد + 4 ماء + اكسجين ← 8 حمض هيدروكلوريك + 2 اكسيد الحديد ( ||| )

عند تعافي الحمض المستهلك ، تبدأ دائرة مغلقة  للحمض . يعد الناتج الثانوي اكسيد الحديد (|||) من عملية اعادة التكوين هام و ذو قيمة بحيث يستخدم في صناعات ثانوية متنوعة

إعادة توليد مبادلات الأيونات[عدل]

من تطبيقات حمض الهيدروكلوريك عالي الجودة هو إعادة توليد مبادلات الأيونات الراتنجية بتنشيط الرزين. يستخدم تبادل الهوابط بشكل واسع لازالة ايونات مثل الصوديوم و الكالسيوم من المحاليل المائية لانتاج مياه غير معدنية ( خالية من المعادن ). كما يستخدم الحمض لشطف الهوابط من الراتينج (الماة المماثلة). يحل الهيدروجين محل الصوديوم و يحل جزيئين هيدروجين محل الكالسيوم.

يستخدم كلّ من مبادلات الايونات و المياه غير المعدنية في كل الصناعات الكيميائية ، انتاج مياه الشرب ، والكثير من صناعات الأطعمة.

إنتاج المركبات العضوية[عدل]

استخدام اخر رئيسي احمض الهيدروكلوريك هو في انتاج المركبات العضوية ، مثل فاينيل الكلوريد و ثنائي الكلورو ايثان لكلوريد عديد فاينيل . يعد هذا غالباً لسد حاجات المنتجين بحيث يستهلك حمض الهيدروكلوريك المنتج محلياً الذي لا يصل فعلياً للسوق المفتوح . من المركبات العضوية الاخرى المنتجة باستخدام حمض الهيدروكلوريك تشمل : ثنائي الفينول أ لعديد الكربونات ، الكربون النشط و حمض الاسكوربيك ، كذلك في مجموعة كبيرة من المنتجات الصيدلانية.

2 إيثين + 4 حمض الهيدروكلوريك + اكسجين ← 2 ثنائي كلورو ايثان + 3 ماء

خشب + حمض الهيدرو كلوريك + حرارة ← كربون نشط ( تنشيط كيميائي )

إنتاج مركبات غير عضوية[عدل]

يمكن انتاج العديد من المنتجات باستخدام حمض الهيدروكلوريك عبر تفاعل حمض- قاعدة عادي ، ينتج منه مركبات غير عضوية هذا يشمل كيميائيات معالجة الماء مثل كلوريد الحديد (|||) و كلوريد عديد الألمنيوم .

اكسيد الحديد + 6 حمض الهيدروكلوريك ←2 كلوريد الحديد (|||) + 3ماء    (كلوريد حديد (|||) من الماغنيتيت )

  يستخدم كلاً من كلوريد الحديد (|||) و كلوريد عديد الألمنيوم كعوامل تندّف و تخثير في معالجة مياه الصرف الصحي ، انتاج ماء صالحة للشرب ، و انتاج الورق .

مركبات غير عضوية اخرى تنتج باستخدام حمض الهيدروكلوريك تشمل ملح الطرأخرى قات (كلوريد الكالسيوم )، كلوريد النيكل (||) للتلبيس الكهربائي ، و كلوريد الزنك للجلفنة و لصناعة البطاريات .

كربونات الكالسيوم + 2حمض الهيدروكلوريك ← كلوريد الكالسيوم + اكسيد الكربون + ماء   ( كلوريد الكالسيوم من الحجر الجيري )

التحكم في الرقم الهيدروجينى PH[عدل]

يستخدم حمض الهيدروكلوريك لتنظيم الرقم الهيدروجينى للمحاليل.

هيدروكسيد + حمض الهيدروكلوريك ← ماء + كلوريد

يستخدم  حمض الهيدروكلوريك ذو الجودة العالية في الصناعات التي تتطلب نقاوة ( طعام ، صيدلانيات ، مياه الشرب ) للتحكم بدرجة الحموضة لمجاري مياه العملية . في الصناعات الاقل تطلباً يستخدم حمض الهيدروكلوريك ذو الجودة التقنية و يفي بالغرض لمعادلة مجاري الفضلات و التحكم بدرجة حموضة برك السباحة .

الاستخدام الصيدلاني[عدل]

عامل محمض ( رافع للحموضة ) . يُستخدم حمض الهيدروكلوريك بشكل واسع كعامل محمض ( رافع للحموضة ) للأغراض الغذائية و الصيدلانية المتنوعة . و يُستخدم لتحضير حمض الهيدروكلوريك الممدد و الذي يمكن أن يستخدم كسواغ بالإضافة لامتلاكه لبعض الخصائص العلاجية : وريدياً : لعلاج القلاء الاستقلابي . فموياً : لعلاج aehlorhydria اللاكلورية .

أخرى[عدل]

يستخدم حمض الهيدروكلوريك لعدد كبير من تطبيقات كميات انتاج صغيرة مثل معالجة الجلود ، تنقية الملح ، تنظيف المنازل  ، و إنشاء المباني. كذلك يمكن تحفيز انتاج الزيت عن طريق حقن حمض الهيدروكلوريك في بئر صخري لتكوين الزيت ، بحيث يقوم بإذابة جزء من الصخر و جعل بنائه يحوي ثقوب كبيرة. إن تحميض (إضافة حمض له) البئر الصخري يعد عملية شائعة في ضناعة انتاج الزيوت في البحر الشمالي.

يستخدم حمض الهيدروكلوريك لإذابة كربونات الكالسيوم ، مثلاَ في ازالة الصفائح (الترسبات)من القدور و تنظيف الاوعية من بناء الآجر.لكنه يعد سائل خطر يجب استخدامه بحذر . عند استخدامه على بناء الآجر يتفاعل مع الوعاء و يكمل فقط حتى يتحول الحمض كله منتجاً كلوريد الكالسيوم ، ثاني اكسيد الكربون و الماء .

كربونات الكالسيوم + 2 حمض الهيدروكلوريك ← كلوريد الكالسيوم + ثاني اكسيد الكربون + ماء

هناك عدة تفاعلات كيميائية تتضمن حمض الهيدروكلوريك و يتم تطبيقها في انتاج الطعام ، مكونات الطعام ، و مضافات الطعام. المنتجات النموذجية تشمل اسبارتام ، فركتوز ، حمض الستريك ، لايسين ، بروتين نباتي محلل ، طعلم ، و في انتاج الجيلاتين . حمض الهيدروكلوريك المستخدم بالطعام (نقاوة كبيرة) يمكن تطبيقه عند الحاجة للمنتج النهائي .

تواجده في الكائنات الحية :[عدل]

تعد حموض المعدة من الافرازات الرئيسية للمعدة . تتكون بشكل رئيسي من حمض الهيدروكلوريك الذي يعمل على زيادة حموضة محتوى المعدة  الى درجة حموضة =1 الى 2 .

يتم فرز ايونات الهيدروجين و الكلوريد بشكل منفصل في منطقة رأس المعدة عبر خلايا الجدار من بطانة المعدة لتكوّن شبكة افرازية تسمى قنيوات قبل دخولها الى تجويف المعدة . يعمل حمض المعدة كحاجز ضد الكائنات الحية الدقيقة لمنع حدوث عدوى و يساعد أيضاً على هضم الطعام . تقوم درجة الحموضة المنخفضة له على تخريب البروتينات بالتالي تحطيمها عبر الانزيمات الهاضمة مثل البيبسين . تنشط كذلك درجة الحموضة المنخفضة النواة المكونة للأنزيم (المكون الرئيسي له) بيبسينوجين ليتكون الانزيم الفعال (النشط) البيبسين عن طريق حدوث انقسام ذاتي .بعد مغادرة المعدة يتعادل كيموس الحمض بمنطقة الاثناعشر من خلال بيكربونات الصوديوم .

يتم حماية المعدة نفسها من افرازاتها الحمضية القوية عبر افرازها طبقة سميكة من المخاط و عبر افراز السيكريتين الذي يعمل على درء بيكربونات الصوديوم . و عندما تفشل هذه الآليات يحدث الحرقة و قرحة المعدة . تعمل ادوية مضادات الهيستامين و مثبطات مضخة البروتون عاى تثبيط انتاج حمض المعدة كما تستخدم ادوية مضادات الحموضة على معادلة حموض المعدة الموجودة أي التي تم افرازها .

الأمان[عدل]

يكون حمض الهيدروكلوريك ضباب حمضي في حالة التركيزات العالية. كلاً من المحلول والضباب لهم تأثير تآكلي على أنسجة الإنسان، ويدمر أعضاء التنفس والعين والجلد والأمعاء. وفي حال انسكاب الحمض على الجلد يسبب حروق جلدية تتراوح درجتها حسب تركيزه ولتفادي استمرار تأثيره يتم سكب قلوي على مكان الحمض مثل هيدروكسيد الصوديوم أو ماءات الأمونيوم بتراكيز منخفضة ثم يتم الغسل بالماء .عند خلط حمض الهيدروكلوريك مع مواد كيميائية مؤكسدة شائعة مثل هيدروكلوريت الصوديوم (المبيض) او بيرمنغنات البوتاسيوم ، ينتج غاز سام و هو الكلورين

هيدروكلوريت الصوديوم + 2 حمض الهيدروكلوريك ← ماء + كلوريد الصوديوم + كلور

                بيرمنغنات البوتاسيوم + 16 حمض هيدروكلوريك ← 2 كلوريد المنغنيز + 8 ماء + 2 كلوريد البوتاسيوم + 5 كلور

اكسيد الرصاص + 4 حمض الهيدروكلوريك ← كلوريد الرصاص + كلور

سلامة الاستعمال[عدل]

تختلف الاحتياطات المتبعة أثناء التعامل مع المادة باختلاف الكمية و الظروف المحيطة . عند استعمال حمض الهيدروكلوريك يجب أخذ الحذر و استعمال حماية مناسبة تجاه عمليتي المص و الاستنشاق . كما أننا نحتاج لواقيات الأعين و القفازات و أقنعة الوجه بالإضافة إلى اللباس الواقي و الساحبات و ذلك تبعاً للتراكيز و الظروف المستخدمة . عند التعرض لامتصاص الحمض يجب أن يمدد بكميات وافرة من الماء و من ثم الإسراع بطرحها . و عند تعرض الجلد أو العيون لرذاذ الحمض يتم معالجتها مباشرة بالغسل بكميات وافرة من الماء و بشكل مطول مع استمرار المراقبة الطبية . و يمكن أن تسبب أبخرة الحمض تخرشاً في العيون و الأنف و الجهاز التنفسي ، و التعرض الطويل لها يمكن أن يؤذي الرئتين . في انكلترا “UK” يُسمح بالتعرض لتيار محدود و قصير من أبخرة حمض الهيدروكلوريك بتركيز 7 ملغ/م3 .صنفت وكالة الحماية البيئية للولايات المتحدة و نظمت حمض الهيدروكلوريك كمادة سامة .

تعبير الآر التصنيف التركيز ( بالوزن)
آر  36 / 37 / 38 مهيّج 10 – 25 %
آر 34 آر 37 أكّال > 25 %

الآثار السمية لحمض الهيدروكلوريك[عدل]

تميز حمض الهيدروكلوريك بأنه سريع التطاير ولذلك تكثر معه الأعراض التنفسية الرئوية وعسر التنفس والاختناق والتعرض له قد يسبب انهيار قد يقود إلى الموت (الجرعة القاتلة منه تبلغ حوالي 15سم3) كما يسبب حروق القرنية، والتهاب وتقرح الجهاز التنفسي، التهاب الجلد، حروق الجلد، التهاب الأنف، التهاب الحنجرة، التهاب القصبة الهوائية، الالتهاب الرئوي، تآكل الأسنان، الخشونة، الاختناق، الغثيان، التقيؤ، الألم البطني، الإسهال، الجفاف، التشنجات، هبوط في ضغط الدم، نزلات البرد، الصدمة، الخمول، الغيبوبة، الضرر البصري الدائم، الكحة والاختناق، وعند بلعة أو اتصال الجلد به يمكن أن يسبب تآكل الأغشية المخاطية والفم والحلق والمرئ، كما يسبب ألم وعسر بلع فوريين، أيضاً يمكن أن يسبب النزيف المعدي والعطش الشديد.

انظر أيضاً[عدل]

مركبات كيميائية ذات علاقة

مراجع وملاحظات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]